عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /23-09-2015, 10:43 AM   #2

سيد جلال الحسيني

الصورة الرمزية سيد جلال الحسيني

 رقم العضوية : 3562
 تاريخ التسجيل : May 2008
 جنسك : ~ الجنس: ذكر
 المشاركات : 2,993
 النقاط : سيد جلال الحسيني is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 12

سيد جلال الحسيني غير متواجد حالياً

افتراضي

الفصل الثاني
ان التدخين يستلزم البحث فيه من جوانب متعددة
لان هناك مستلزمات شرعية فيها وصحية واجتماعية ولا اريد من بحثي ان اُلزم اي مدخن بالترك ؛ وانما اعرض بحثي الروائي عن التدخين وآثاره لا بعنوان نفس التدخين ليقول القائل لم يرد النهي بالنص وانما ابحث عن موضوع التدخين بما يستلزمه حتما من آثار تحرمه لكل عاقل يستبصر الحق ويخاف الله سبحانه وقد قال تعالى :
وَ نَضَعُ الْمَوازينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَ إِنْ كانَ مِثْقالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنا بِها وَ كَفى‏ بِنا حاسِبينَ (47) "الانبياء"
يا بُنَيَّ إِنَّها إِنْ تَكُ مِثْقالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ في‏ صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّماواتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطيفٌ خَبيرٌ (16) "لقمان"
؛ ولعل انسانا تاخذ بيده ارادته الى السير على جعبة سيجارته ليرمي بها جانبا ويَسُرّنا كثيرا بأنه وطئ ارض ما يشتهي بارادته ضد شهوة نفسه .
ولو سالت اي انسان مدخن هل ان في سيجارتك فيتامينات او بروتينات؟؟
قطعا سيقول : لا
فنساله ثانيا : اذن لماذا تدخن ؟
فسيقول: لانني اشتهيها فاقول له :
هل تعلم ان اللقمة من الطعام ان تركتها لله كم فيها من الاجر فكيف بما هو ليس بطعام بل هو ضرر يقر به كل مدخن عاقل وهاك اسمع ما يقوله امامك عليه السلام في
مستدرك ‏الوسائل 16 211 1- باب كراهة كثرة الأكل .....
وَ قَالَ دَاوُدُ عليه السلام : تَرْكُ لُقمَةٍ مَعَ الضَّرُورَةِ إِلَيْهَا أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ قِيَامِ عِشْرِينَ لَيْلَةً
وقال الامام الباقر عليه السلام في
كتاب الكافي 2 137 باب .....
عَنْ أَبِي حَمْزَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ:
وَ عِزَّتِي وَ جَلالِي وَ عَظَمَتِي وَ كِبْرِيَائِي وَ نُورِي وَ عُلُوِّي وَ ارْتِفَاعِ مَكَانِي لا يُؤْثِرُ عَبْدٌ هَوَاهُ عَلَى هَوَايَ إِلا شَتَّتُّ عَلَيْهِ أَمْرَهُ وَ لَبَّسْتُ عَلَيْهِ دُنْيَاهُ وَ شَغَلتُ قَلبَهُ بِهَا وَ لَمْ أُؤتِهِ مِنهَا إِلا مَا قَدَّرْتُ لَهُ
وَ عِزَّتِي وَ جَلالِي وَ عَظَمَتِي وَ نُورِي وَ عُلُوِّي وَ ارْتِفَاعِ مَكَانِي لا يُؤْثِرُ عَبْدٌ هَوَايَ عَلَى هَوَاهُ إِلا اسْتَحْفَظْتُهُ مَلائِكَتِي وَ كَفلتُ السَّمَاوَاتِ وَ الأَرَضِينَ رِزْقَهُ وَ كُنتُ لَهُ مِن وَرَاءِ تِجَارَةِ كُلِّ تَاجِرٍ وَ أَتَتْهُ الدُّنْيَا وَ هِيَ رَاغِمَةٌ
و عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الحَجَّاجِ قَالَ قَالَ لِي أَبُو الحَسَنِ عليه السلام : اتَّقِ الْمُرْتَقَى السَّهلَ إِذَا كَانَ مُنحَدَرُهُ وَعْراً قَالَ وَ كَانَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام يَقُولُ:
لا تَدَعِ النفسَ وَ هَوَاهَا فَإِنَّ هَوَاهَا فِي رَدَاهَا وَ تَركُ النفسِ وَ مَا تهوَى أَذَاهَا وَ كَفُّ النفسِ عَمَّا تَهوَى دَوَاهَا.
اذن ان لم يكن التدخين طعاما ولا شرابا فهو اذن هوى النفس وفي ترك هوى النفس لله تعالى كل تلك الوعود الربانية الكبرى
وانما يعني سبحانه وتعالي بقوله : "وكنت له من وراء تجارة كل تاجر " يعني مثلا يذهب التاجر مغتربا الى البلدان البعيدة لشراء بضاعاته وعندما يصل لبلده يسوقها الله الرزاق ذو القوة المتين الى هذا المؤثر هوى ربه على هوى نفسه فيشتريها فيربح بها الارباح المباركة
هذه احدى المعاني والله العالم بحقيقة الحال .













التوقيع - سيد جلال الحسيني

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه واله لِعَلِيٍّ عليه السلام : يَا عَلِيُّ أَنْتَ مِنِّي بِمَنْزِلَةِ السَّمْعِ وَ الْبَصَرِ وَ الرَّأْسِ مِنَ الْجَسَدِ وَ الرُّوحِ مِنَ الْبَدَنِ حُبِّبْتَ إِلَيَّ كَالْمَاءِ الْبَارِدِ إِلَى ذِي الْغُلَّةِ الصَّادِي‏.

  رد مع اقتباس