العودة   شبكة الحق الثقافية > الأقسام الإسلاميـة > قسم حوار الأديان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /21-02-2014, 06:12 PM   #1

alwesam

الصورة الرمزية alwesam

 رقم العضوية : 7591
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 جنسك : ~ الجنس: male
 المكان : قلب صاحب العصر والزمان
 المشاركات : 4,680
 الدين , المذهب : الاسلام الحقيقي : رافضي خبيث فيه تشيع لعلي
 النقاط : alwesam is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 12
 الهوايات : حب محمد وال محمد
 SMS :

إذا موزا مارح تضب جوزا رح نخلي العالم يضحك عليه وعجزيرتو

alwesam غير متواجد حالياً

افتراضي نفي الوهية غير الله عز وجل

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل بفرجهم علينا ياكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

------------------------




1- مناظرة هشام بن الحكم والجاثليق



قال الصدوق في التوحيد للصدوق ص 270 :
( أبي رحمه الله قال : حدثنا أحمد بن إدريس ومحمد بن يحيى العطار ، عن محمد بن أحمد ، عن إبراهيم بن هاشم ، عن محمد بن حماد ، عن الحسن بن إبراهيم ، عن يونس بن عبد الرحمن



عن هشام بن الحكم ، عن جاثليق من جثالقة النصارى يقال له بريهة ، قد مكث جاثليق النصرانية سبعين سنة وكان يطلب الإسلام ويطلب من يحتج عليه ممن يقرأ كتبه ويعرف المسيح بصفاته ودلائله وآياته ، قال وعرف بذلك حتى اشتهر في النصارى والمسلمين واليهود والمجوس ، حتى افتخرت به النصارى وقالت : لو لم يكن في دين النصرانية إلا بريهة لا جزأنا ، وكان طالباً للحق والإسلام مع ذلك ، وكانت معه امرأة تخدمه طال مكثها معه ، وكان يسر إليها ضعف النصرانية وضعف حجتها ، قال فعرفت ذلك منه ، فضرب بريهة الأمر ظهراً لبطن وأقبل يسأل فرق المسلمين والمختلفين في الإسلام ، من أعلمكم ؟
وأقبل يسأل عن أئمة المسلمين وعن صلحائهم وعلمائهم وأهل الحجى منهم ، وكان يستقرئ فرقة فرقة لا يجد عند القوم شيئاً ، وقال لو كانت أئمتكم أئمة على الحق لكان عندكم بعض الحق ، فوصفت له الشيعة ووصف له هشام بن الحكم .





فقال يونس بن عبد الرحمن : فقال لي هشام :

بينما أنا على دكاني على باب الكرخ جالس وعندي قوم يقرؤون علي القرآن فإذا أنا بفوج النصارى معه ما بين القسيسين إلى غيرهم نحو من مائة رجل عليهم السواد والبرانس ، والجاثليق الأكبر فيهم بريهة حتى نزلوا حول دكاني وجعل لبريهة كرسي يجلس عليه ، فقامت الأساقفة والرهابنة على عصيهم ، وعلى رؤوسهم برانسهم .
فقال بريهة : ما بقي من المسلمين أحد ممن يذكر بالعلم بالكلام إلا وقد ناظرته في النصرانية فما عندهم شئ ، وقد جئت أناظرك في الإسلام .
قال : فضحك هشام فقال : يا بريهة إن كنت تريد مني آيات كآيات المسيح فليس أنا بالمسيح ولا مثله ولا أدانيه ، ذاك روح طيبة خميصة مرتفعة ، آياته ظاهرة وعلاماته قائمة . قال بريهة : فأعجبني الكلام والوصف .



( أقول :
يجب أن تنتبه عند محاورة الاخ المسيحي من أن يفهم أن نفيك لالوهية السيد المسيح هي بغضا بالسيد المسيح بل عليك أن تبين له موقفك من محبتك له واعترافك بأنه صاحب معجزات لا يقدر امثالنا عليها )


-----------------------------------------------------------------


الدليل العقلي على أن الابن لا يمكن أن يكون هو الآب :



قال هشام : إن أردت الحجاج فها هنا . قال بريهة : نعم ، فإني أسألك ما نسبة نبيكم هذا من المسيح نسبة الأبدان ؟ قال هشام : ابن عم جده ( لأمه ) لأنه من ولد إسحاق ومحمد من ولد إسماعيل . قال بريهة: وكيف تنسبه إلى أبيه ؟ قال هشام: إن أردت نسبه عندكم أخبرتك ، وإن أردت نسبه عندنا أخبرتك . قال بريهة : أريد نسبه عندنا ، وظننت أنه إذا نسبه نسبتنا أغلبه . قلت : فانسبه بالنسبة التي ننسبه بها .




قال هشام : نعم ، تقولون - أي عن سيدناالمسيح سلام ربي عليه- : إنه قديم من قديم ، فأيهما الأب وأيهما الإبن ؟
قال بريهة : الذي نزل إلى الأرض الإبن . قال هشام : الذي نزل إلى الأرض الأب !
قال بريهة : الإبن رسول الأب . قال هشام : إن الأب أحكم من الإبن لأن الخلق خلق الأب . قال بريهة : إن الخلق خلق الأب وخلق الإبن . قال هشام : ما منعهما أن ينزلا جميعاً كما خلقا إذا اشتركا ؟ ! قال بريهة : كيف يشتركان وهما شئ واحد إنما يفترقان بالإسم .
قال هشام : إنما يجتمعان بالإسم . قال بريهة : جهل هذا الكلام . قال هشام : عرف هذا الكلام . قال بريهة : إن الإبن متصل بالأب . قال هشام : إن الإبن منفصل من الأب .
قال بريهة : هذا خلاف ما يعقله الناس . قال هشام : إن كان ما يعقله الناس شاهداً لنا وعلينا فقد غلبتك ، لأن الأب كان ولم يكن الإبن فتقول هكذا يا بريهة ؟ قال : ما أقول هكذا . قال : فلم استشهدت قوماً لا تقبل شهادتهم لنفسك ؟ ! قال بريهة : إن الأب اسم والإبن اسم يقدر به القديم . قال هشام : الإسمان قديمان كقدم الأب والإبن ؟ قال بريهة : لا ولكن الأسماء محدثة . قال : فقد جعلت الأب إبناً والابن أباً . إن كان الإبن أحدث هذه الأسماء دون الأب فهو الأب ، وإن كان الأب أحدث هذه الأسماء دون الابن فهو الأب والإبن أب وليس ههنا ابن . قال بريهة : إن الإبن إسم للروح حين نزلت إلى الأرض .
قال هشام : فحين لم تنزل إلى الأرض ، فاسمها ما هو ؟ قال بريهة : فاسمها إبن نزلت أو لم تنزل . قال هشام : فقبل النزول هذه الروح كلها واحدة واسمها اثنان ؟ قال بريهة : هي كلها واحدة روح واحدة . قال : قد رضيت أن تجعل بعضها إبناً وبعضها أباً .
قال بريهة : لا ، لأن اسم الأب واسم الإبن واحد . قال هشام : فالإبن أبو الأب ، والأب أبو الابن ، والإبن واحد .


قالت الأساقفة بلسانها لبريهة : ما مر بك مثل ذا قط ، تقوم ؟ فتحير بريهة وذهب ليقوم فتعلق به هشام ، قال : ما يمنعك من الإسلام ؟ أفي قلبك حزازة ؟ فقلها وإلا سألتك عن النصرانية مسألة واحدة تبيت عليها ليلك هذا فتصبح وليس لك همة غيري ، قالت الأساقفة : لا ترد هذه المسألة لعلها تشككك . قال بريهة : قلها يا أبا الحكم . قال هشام : أفرأيتك الإبن يعلم ما عند الأب ؟ قال : نعم . قال : أفرأيتك الأب يعلم كل ما عند الإبن ؟ قال : نعم . قال : أفرأيتك تخبر عن الإبن أيقدر على حمل كل ما يقدر عليه الأب ؟ قال : نعم . قال : أفرأيتك تخبر عن الأب أيقدر على كل ما يقدر عليه الإبن ؟ قال : نعم . قال هشام : فكيف يكون واحد منهما ابن صاحبه وهما متساويان ؟ ! وكيف يظلم كل واحد منهما صاحبه ؟ قال بريهة : ليس منهما ظلم . قال هشام : من الحق بينهما أن يكون الابن أب الأب والأب ابن الإبن ، بت عليها يا بريهة !


-------------------------------------------------

وافترق النصارى وهم يتمنون أن لا يكونوا رأوا هشاماً ولا أصحابه. قال: فرجع بريهة مغتماً مهتماً حتى صار إلى منزله . فقالت امرأته التي تخدمه : ما لي أراك مهتماً مغتماً . فحكى لها الكلام الذي كان بينه وبين هشام . فقالت لبريهة : ويحك أتريد أن تكون على حق أو على باطل ؟ ! فقال بريهة : بل على الحق .
فقالت له : أينما وجدت الحق فمل إليه ، وإياك واللجاجة فإن اللجاجة شك والشك شؤم وأهله في النار . قال : فصوب قولها وعزم على الغدو على هشام . قال : فغدا عليه وليس معه أحد من أصحابه .

فقال -بريهة- : يا هشام ألك من تصدر عن رأيه وترجع إلى قوله وتدين بطاعته ؟ قال هشام: نعم يا بريهة. ( أي علمه أخذه من الامام جعفر الصادق ع )


قال : وما صفته ؟ قال هشام : في نسبه أو في دينه ؟ قال : فيهما جميعاً صفة نسبه وصفة دينه .
قال هشام : أما النسب خير الأنساب : رأس العرب وصفوة قريش وفاضل بني هاشم كل من نازعه في نسبه ، وجده أفضل منه ، لأن قريشاً أفضل العرب وبني هاشم أفضل قريش، وأفضل بني هاشم خاصهم ودينهم وسيدهم، وكذلك ولد السيد أفضل من ولد غيره وهذا من ولد السيد . قال : فصف دينه . قال هشام : شرائعه أو صفة بدنه وطهارته ؟ قال : صفة بدنه وطهارته.
قال هشام : معصوم فلا يعصي ، وسخي فلا يبخل ، شجاع فلا يجبن ، وما استودع من العلم فلا يجهل ، حافظ للدين قائم بما فرض عليه ، من عترة الأنبياء ، وجامع علم الأنبياء ، يحلم عند الغضب ، وينصف عند الظلم ، ويعين عند الرضا ، وينصف من الولي والعدو ، ولايسأل شططاً في عدوه ولا يمنع إفادة وليه ، يعمل بالكتاب ويحدث بالأعجوبات ، من أهل الطهارات ، يحكي قول الأئمة الأصفياء ، لم تنقض له حجة ، ولم يجهل مسألة ، يفتي في كل سنة ، ويجلو كل مدلهمة .
قال بريهة : وصفت المسيح في صفاته وأثبته بحججه وآياته ، إلا أن الشخص بائن عن شخصه والوصف قائم بوصفه ، فإن يصدق الوصف نؤمن بالشخص . قال هشام : إن تؤمن ترشد وإن تتبع الحق لا تؤنب . ثم قال هشام : يا بريهة ما من حجة أقامها الله على أول خلقه إلا أقامها على وسط خلقه وآخر خلقه ، فلا تبطل الحجج ، ولا تذهب الملل ، ولا تذهب السنن . قال بريهة : ما أشبه هذا بالحق وأقربه من الصدق ، وهذه صفة الحكماء يقيمون من الحجة ما ينفون به الشبهة .
قال هشام : نعم ، فارتحلا حتى أتيا المدينة والمرأة معهما ، وهما يريدان أبا عبد الله عليه السلام فلقيا موسى بن جعفر عليهما السلام ، فحكى له هشام الحكاية ، فلما فرغ .
قال موسى بن جعفر عليهما السلام ، : يا بريهة كيف علمك بكتابك ؟ قال : أنا به عالم .
قال : كيف ثقتك بتأويله ؟ قال : ما أوثقني بعلمي فيه . قال : فابتدأ موسى بن جعفر عليهما السلام بقراءة الإنجيل . . قال بريهة : والمسيح لقد كان يقرأ هكذا وما قرأ هذه القراءة إلا المسيح . ثم قال بريهة : إياك كنت أطلب منذ خمسين سنة أو مثلك ، قال فآمن وحسن إيمانه وآمنت المرأة وحسن إيمانها .
قال : فدخل هشام وبريهة والمرأة على أبي عبد الله عليه السلام ، وحكى هشام الحكاية والكلام الذي جرى بين موسى عليه السلام وبريهة . فقال أبو عبد الله عليه السلام : ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم . فقال بريهة : جعلت فداك أنى لكم التوراة والإنجيل وكتب الأنبياء ؟ قال : هي عندنا وراثة من عندهم نقرؤها كما قرؤوها ونقولها كما قالوها . إن الله لا يجعل حجة في أرضه يسأل عن شئ فيقول لا أدري .
فلزم بريهة أبا عبد الله عليه السلام حتى مات أبو عبد الله عليه السلام ، ثم لزم موسى بن جعفر عليهما السلام حتى مات في زمانه ، فغسله بيده وكفنه بيده ولحده بيده ، وقال : هذا حواري من حواريي المسيح يعرف حق الله عليه ، قال : فتمنى أكثر أصحابه أن يكونوا مثله .

انتهت الرواية ..














التوقيع - alwesam

ألا يــا خـامنــــائي لك الركب وصل
و قلبي تحت نعليك تهاوى و انجدل

http://www.islamidavet.com/multimedya/velayet-aski/

قال تعالى : " ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب "


  رد مع اقتباس
قديم منذ /21-02-2014, 06:13 PM   #2

alwesam

الصورة الرمزية alwesam

 رقم العضوية : 7591
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 جنسك : ~ الجنس: male
 المكان : قلب صاحب العصر والزمان
 المشاركات : 4,680
 الدين , المذهب : الاسلام الحقيقي : رافضي خبيث فيه تشيع لعلي
 النقاط : alwesam is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 12
 الهوايات : حب محمد وال محمد
 SMS :

إذا موزا مارح تضب جوزا رح نخلي العالم يضحك عليه وعجزيرتو

alwesam غير متواجد حالياً

افتراضي

2- مصطلح ابن الله



هذا الموضوع صغته على شكل محاورة لأوصل الفكرة التي أريدها .. والشخصيات التي فيه هي شخصيات وهمية


-------------------------------------------------------------------

- ياسمين : أخي حسين نحن نؤمن بأن ليسوع جنبتان جنبة الهية وجنبة انسانية فهو عندنا إله متجسد


- حسين : أختي ياسمين هل تسمحين أن أصحح وأقول : أن السيد المسيح وجميع الأنبياء هم أناس ربّانيون . والمسيح عندنا هو انسان عظيم جدا


- ياسمين : لا ياحسين هو إله تجسد . انظر مثلا في انجيل يوحنا 10;36 : ( فالذي قدسه الآب وارسله الى العالم اتقولون له انك تجدف لأني قلت اني ابن الله. فحقيقة يسوع أنه ابن الله ) . ابن الله الوحيد ياحسين


- زهراء : عزيزتي ياسمين ماهي لغة حبيبي السيد المسيح روحي له الفداء ?


- ياسمين : السريانية


-زهراء : نعم يا قريبة قلبي . وتكلم أيضا باللغة العبرية .. ولكن لغة انجيل يوحنا لم تكن السريانية ولاحتى العبرية بل هي اليونانية اي لغة الفلسفة الاغريقية الوثنية .. فاللفظ مترجم . ومع ذلك نفرض أن المسيح ع فعلا قد نطق بلفظ : ابن الله .. فهذا لايدل على أكثر من أنه من حزب الله الملتزمين بنهج الله الأتقياء الورعين عن محارمه . وهذا هو الذي فهمه الحواريون لم يفهموا أكثر من هذا . وهذا الذي كان يفهمه اليهود أيضا .. ولذلك لم ينفرد سيدي المسيح ع بهذا اللفظ .. فقد ذكر كما في انجيل متى : طوبى لصانعي السلام لأنهم ابناء الله يدعون


- ياسمين : لحظة . هؤلاء ابناء الله مجازا ولذلك قال : يدعون . يعني هم ابناء الله بالتبني لا على وجه الحقيقة

- حسين : أحسنت أختي . وكذلك السيد المسيح ع هو ابن الله مجازا لنفس السبب الذي ذكرتيه

- ياسمين : لم أفهم قصدك


-حسين : لو 1 ; 35 : قال لها : الروح القدس يحلّ عليك وقوة العلي تظللك فلذلك أيضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله . قال : يدعى .


- ياسمين : قد أكون مخطئة ولكن النص الذي ذكره أنت أطلق عليه لفظ القدوس يعني الاله . وهذا الفرق بينه وبين من سمّي مجازا أبناء الله


- زهراء : حبيبتي النص اليوناني للفظ القدوس هو : Agion وتعني قدوس وقديس .

وانظري ماذا ذكر لوقا نفسه : لو 2: 23 ( كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي نَامُوسِ الرَّبِّ: أَنَّ كُلَّ ذَكَرٍ فَاتِحَ رَحِمٍ يُدْعَى قُدُّوسًا لِلرَّبِّ ) . فالابن البكر يدعى عندهم قدوس (قديس) .





- ياسمين : حبيبتي زهراء اليهود نفسهم اعترفوا أن يسوع هو الله


-حسين : اختي . لم يعترفوا لأنه أصلا لم يقل ذلك . ولا تظني أننا ننفي هذا الأمر لأننا نكره السيد المسيح ع والعياذ بالله . نحن نحبّه كثيرا هل يمكن لأحد أن لا يحب المسيح !

- زهراء : بالتأكيد ياحسين . ولقد علّمني والدي رحمه الله عندما كنت صغيرة أربعين حديثا عن المسيح ع عن طريق أهل البيت ع عنه .



ياسمين : حسين . انظر لهذا الاعتراف الذي نقله مرقس : ولما رأى قائد المئة الواقف مقابله انه صرخ هكذا واسلم الروح قال : حقا كان هذا الانسان ابن الله. اعترفوا ياحسين اعترفوا


- زهراء : ياسمين الجميلة ياقرّة عيني .. هذه عليك وليست لك . وهي تبين بوضوح ما عنيته لك . وهنا قد أقروا اخيرا بم انكروه عليه من قبل واعترفوا انه انسانا ورعا صالحا فهو من ابناء الله السالكين منهجه الحق وليس من ابناء الشيطان .


- ياسمين : كيف هذه علي وليست لي ! هذا تكلف وخروج عن النص غير مسوّغ . قائد المئة يقول : حقا ابن الله. ولم يقل حقا هو من حزب الله !


- حسين : أختي الفاضلة أرجو من الله أن يملؤك من الروح القدس ويفتح ذهنك جيدا ويتسع صدرك . لأن القصة التي نقلتيها هي فعلا عليك لا لك فقد ذكرها لوقا نفسها هكذا:...بالحقيقة كان هذا الانسان بارا .
هل علمت معنى ابن الله في الترجمات ? انها ببساطة تعني البار . الذي يعمل البر , وهذا الذي فهمه التلاميذ منهم يوحنا نفسه :
ففي رسالته يقول : كل من ولد من الله لايخطئ بل المولود من الله يحفظ نفسه .

فهذه يا أختي تعبيرات مجازية للتدليل على الالتزام بخط الله اي المؤمنين كما قال يوحنا : واما الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه .

- زهراء : حسين . اسمح لي أن أضيف بخصوص أن ابن الله هو البار . فقد قال يوحنا في رسائله : ان علمتم انه بار هو فاعلموا ان كل من يصنع البر مولود منه .

وهذا يفسر النص الذي ذكرته العزيزة ياسمين وقد اقتبسها يوحنا من قول سيدي المسيح سلام ربي عليه : الذي يسمع كلام الله فهو من الله ..

حسين : صحيح زهراء . ولهذا السبب اليهود اعترضوا على المسيح وكذبوه واتهموه بالتجديف فقد نفوا أن يكون بارا فاستعجب منهم المسيح اذ كيف يكون رسولا ومؤيدا بالمعجزات من الله ولايكون بارا لله !

- ياسمين : ماذكرتموه عن الذين يدعون أبناء الله فهذا اتى مجازا ولكن يسوع ذكر أنه إله ورب في الانجيل . فقد ذكر متى 4;17 : يارب جيد أن نكون هاهنا .

- حسين : أختي الفاضلة . اطلاقهم عليه لفظ الرب هو بمعنى : السيد . بدليل أن نفس الجملة نقلها مرقس 34 ; 15 : ياسيدي جيد أن نكون هاهنا .

- زهراء : حبيبتي هل تعلمين أن هذا اللفظ بالاساس هو لفظ يهودي وقد رووا في توراتهم : تك : 4;26 : ( أن ابناء الله رؤووا بنات الناس انهن حسنات فاتخذوا لانفسهم نساء من كل م اختاروا ) والمقصود بأبناء الله ابناء شيث وابناء انوش حينما ( ابتدء ان يدعى باسم : الرب ) سفر التكوين



وايضا ورد في التوراة : ( ويكون عوضا ان قال لهم لستم شعبي يقال لهم ابناء الله الحي ) . اي المنتمين لحزب الله .

-حسين : زهراء واليهود نفسهم لما ردوا على المسيح ع كما ذكر يوحنا نفسه قالوا : اننا لم نولد من زنا لنا اب واحد وهو الله . 8;41 . وهذا يعني ان اللفظ عندهم يعني المنتمين لطريق الله او حزب الله . ولتبيان هذا المعنى ردّ عليهم المسيح ع : انتم من اب هو ابليس . 8;44 . المسألة كانت لديهم من هو حزب الله ومن هو حزب ابليس . ولذلك نقموا على السيد المسيح ع وادعوا أنه من حزب ابليس . خاصة بعدما حرّم السبت .

- وفي رسالة يوحنا ذكر هذا المعنى : اولاد الله ظاهرون واولاد ابليس .. كل من لا يفعل البر فليس من الله وكذا من لايحب اخاه

- زهراء : حبيبتي المسيح ع هو ابن الله بالمعنى الذي نحن أيضا فيه ابناء الله عز وجل



- ياسمين : زهراء الحبيبة اللفظ هو ابن الله . بينما الاخرين هم ابناء الله .. ولذلك قلت لكم أن التعبير عنهم مجازي .



- زهراء : عزيزتي راجعي المقارنة بين النصين الذين ذكرا ما قاله قائد المئة لتعرفي ان المقصود من ابن الله في عرفهم هو البار وليس غيره .. ثم قد ذكروا في الانجيل لفظ ابن الله لادم . لو : ( بن انوش بن شيت بن ادم ابن الله ) .



- ياسمين : لماذا لا نقول ان المقصود ان يسوع هو ابن الله لأن الكلام كان عنه



- زهراء : فليكن ولكن حتى التوراة ذكرت ( ابن الله ) لاشخاص محددين من الانبياء كداود وسليمان ففي المزامير : قال لي الرب انت ابني انا اليوم ولدتك . وعن سليمان : انا اكون له ابا وهو يكون لي ابنا .

- ياسمين : لكن عبّر عن يسوع انه ابن الله البكر . وبالتالي كل من سموا بذلك سموا انتماء لا حقيقة .


- حسين : عبّر الله ايضا في التوراة عن اسرائيل انه ابن الله البكر .. فقال لموسى ع : فتقول لفرعون : هكذا يقول الرب اسرائيل ابني البكر .



- ياسمين : حسين هذا الامر لايتم تناوله بهذه البساطة فهذه القضية صعبة الفهم ولها اسرارها ورموزها وليس معنى عدم تقبّل عقولنا لها بأنها ليست صحيحة فقد يأتي الزمان ويكشف لنا ماخفي عنّا


- حسين : اختي الفاضلة . لاخلاف أنه لايجوز انكار شيئ غيبي بدون دليل. ولكن العقائديات يجب ان لا تخالف للعقل . ان العقيدة بسيطة الفهم سهلة ليس فيها اسرار ولا رموز ولا تحتاج الى كل هذا التعقيد
ثم ياسمين أنت قلتي : بأن الامر لايفهمه العقل ولكن يجب ان نؤمن به ! كيف سنؤمن به إن لم نستوعبه ? ولماذا هذا الايمان الأعمى .. وقد ذكر يوحنا ان الله بذل ابنه الوحيد . وهذا النص واضح انفصال الابن عن الآب وان قلتم بأن الابن هو اله لزم تعدد الالهة ..


- زهراء : حسين يوجد نص أوضح من الذي ذكرته أخي . ياسمين يا حبيبة أختك . سيدي ومولاي وحبيبي السيد المسيح سلام ربي عليه الذي جاء ليمهّد لخلاصنا وسيأتي مرة اخرى مع سيدنا وامامنا المهدي روحي له الفداء ليقيما عدل الله على الأرض . هو نفسه روحي لقدميه الطاهرتين الفداء قد وضّح للحواريين المعنى بشكل لا يدع مجال للشك أو التأويل أو الريب فقال بأبي هو وأمي : كما ذكر يوحنا نفسه : قال لها يسوع لاتلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم : اني اصعد الى أبي وابيكم والهي والهكم .

فأبى سلام الله عليه قبل أن يصعد الى السماء حيث تحفظه الملائكة إلا أن يبين للناس المؤمنين به أن الله هو أبيه بالمعى الذي هو أب للعالم كله .. والله إلهه أيضا بنفس المعنى الذي هو اله للعالم كله ..

- حسين : أحسنت ختي زهراء وبهذا يتضح أن لفظ ابن الله إن كان قد نطق به السيد المسيح ع يراد منه قرب خاص من الله وليس وحدة عضوية . وهاهو قد وضّح لهم أنه انسان مرسل من الله :


يوحنا 8;40 : والان تريدون ان تقتلوني وانا انسان قد انباتكم بالحق الذي سمعته من الله .

- يوحنا 17; 3 : وهذه هي الحياة الأبدية: أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته


- زهراء : ونحن روينا في فضائل رسول الله صلوات رب وسلامه عليه ومعجزاته اكثر مم روي عن افعال المسيح صلوات الله عليه ومع ذلك لم نقل انه إله . بل ايضا استخدمنا لفظ ابناء الله ففي الحديث : الخلق عيال الله وأحبهم الى الله أنفعهم لعياله .



وهكذا قد اتضح ان لفظ ابن الله : قد استخدمه الله لغير حبيبنا السيد المسيح عليه سلام ربي . وذكر ان اسرائيل هو ابن الله البكر . واطلقه ميسحنا مسيح المحبة على الذين يصنعون السلام . وكذلك لم يفهم منه الحواريون الا انه بمعنى البار .. واضيف أن ابن Son تطلق بمعنى الخادم أيضا فلعل المترجمين ترجموها طفلا بدل الخادم واليك الدليل : تك 15;3 : وهو ذا ابن بيتي وارثا لي . وفسرتم ابن بمعنى الخادم الذي كان في بيت ابراهيم عليه السلام ..



- ياسمين : اخي حسين وحبيبة قلبي زهراء أنا مضطرة للذهاب الان وسأعيد استرجاع معلوماتي أكثر وأسأل أكثر حول الموضوع ونلتقي بكم ياأخوتي مرة آخرى فليحفظكم الرب

- زهراء : سررت بهذا النقاش يا عزيزتي وصديقتي الغالية في أمان الله وحفظه


- حسين : وعليكما سلام الله ياأختي ياسمين واختي زهراء جعلنا الله وإياكم من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه ..

يتبع ..














التوقيع - alwesam

ألا يــا خـامنــــائي لك الركب وصل
و قلبي تحت نعليك تهاوى و انجدل

http://www.islamidavet.com/multimedya/velayet-aski/

قال تعالى : " ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب "


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انتفاضة مسلم-لا يجب ان نجل البخاري ومسلم اكثر مما نجل الرسول الكريم-وثيقه مهمه الطالب313 قسم الحوار الإسلامي 1 14-07-2013 08:40 PM
يا مخالفين ويل لكم من رسول الله ص الاشتري قسم الحوار الإسلامي 0 15-12-2012 08:28 PM
الاستاذ المسيحي تفضل اثبت لنا الوهية الروح القدس من نصوصكم Shi3i RaFiDi مستبصر قسم حوار الأديان 1 23-10-2009 12:53 AM
[كذبة بعثوهابية] نجل مرجع إيراني: أحمدي نجاد "يهودي" غير اسمه ليخفي حقيقة جذوره غريب الديار44 القسم السياسي 6 30-01-2009 12:35 AM
لا تنسونا من الدعاء وفي أمان الله buhasan الحوار و القلم الحر 5 23-01-2008 08:22 PM


الساعة الآن 11:52 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education