العودة   شبكة الحق الثقافية > الأقسام الإسلاميـة > قسم حوار الأديان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /05-07-2013, 07:18 PM   #1

ماهر الاسدي

الصورة الرمزية ماهر الاسدي

 رقم العضوية : 14603
 تاريخ التسجيل : Jun 2012
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 84
 النقاط : ماهر الاسدي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 6

ماهر الاسدي غير متواجد حالياً

افتراضي بحث قصير في إثبات وجود الله ,, رداً على الملحدين

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين له النعمة والفضل وله الثناء الحسن صلوات الله البر الرحيم والملائكة المقربين على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين .
اعلم أرشدك الله بهداه أن من الواجبات الكفائية معرفة العقائد الايمانية بدلائلها النقلية والادلة العقلية الى الحد الكافي لرد الملحدين، أي يجب أن يكون في المسلمين من يعرف الادلة الكافية لابطال تمويهات الملحدين من الشيوعية ونحوهم من سائر أعداء الاسلام والمحرفين للدين المنتسبين اليه وهم ليسوا منه، والسعي في ذلك أمرٌ مهم عظيم في الدين .
قال الله تعالى: " فلو لا نَفَرَ من كل فرقة منهم طائفة ٌ ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا اليهم لعلهم يحذرون " ( سورة التوبة \122)
وإنه مما لا يخفى عليك أخي وفقك الله أنك عندما تناقش واحدا من الملحدين وتريد أن تثبت له أن لهذا العالم خالقا وهو الله وأنه موجود ٌ لا يشبه الموجودات فعليك بيان ذلك بالدليل العقلي لأن الملحد لا يؤمن بالقرءان ولا بنبوة نبينا محمد صلى الله عليه وآله ولا إمامة الأئمة الطاهرين من بعده


إسئله وفقك الله
ماهي سبل المعرفة عند الإنسان ؟
فنتيجة الحوارات الطويله التي خضناها معهم في البالتوك وجدنا جوابهم هو التالي
((( الحواس السليمة ))) ويقصدون بذلك النظر والسمع والفم واللمس والذوق , والعقل السليم .
والعلم الحاصل بالعقل يسمى بديهي
والعلم الحاصل بالحواس الخمس يسمى ضروري
سأضرب لكم مثال عن العلم بالعقل نتيجة البديهية
لو جائك شخص وأعطى لك ساعة يد , وقال لك فيها أنسان يبلغ طوله مترين , فبطبيعة الحال ستنكر ذلك فإن حجم الساعة لا يوافق حجم ما بداخلها لانها أصغر

~~~~~~~~
اخي المؤمن أرشدك الله , حين حوارك مع الملحد يجب عليك أن تتسلسل معه للوصول الى نتيجة في الحوار وليس فقط جعجعة وصياح لكي لا يستطيع الهروب من قبضتك , فالحوارت العلمية تدك حصونهم
عليك اولاً - حسب تجربتي - أن تثبت إن هذا العالم مخلوق (( ونقصد بقولنا مخلوق أي له بداية )) بتعبير أصح : معناه أنه وجد بعد أن لم يكن موجودا
~~~~
وإبدأ عن تأليف العالم , مم يتالف العالم ؟؟

الجواب :
يتألف العالم من جواهر وأعراض.
ونقصد بالجواهر: ما يقوم بنفسه كالجدار، والعرَضُ ما لا يقوم بنفسه بل يقوم بغيره كاللون والحركة والسكون.
واعلم
أن الجسم لا يخلو من الحركة والسكون وهما حادثان لأنه بحدوث أحدهما ينعدم الاخر فما لا يخلو من الحادث حادث فالاجسام حادثة.
ولنا جملة من البراهين في ذلك ::
الاولى : أن الاجسام لا تخلو من الحركة والسكون ومن قال يوجد خيار ثالث فهو للواقع مكابر .
الثانية: قولنا إنهما حادثان يدل على ذلك تعاقبهما وذلك مشاهدٌ في جميع الاجسام فما من ساكن الا والعقل قاض بجواز حركته كالسماء، وما من متحرك الا والعقل قاض بجواز سكونه كالنجوم فالطارئ منهما حادث بطريانه والسابق حادث لعدمه لانه لوثبت قدمه لاستحال عدمه لان القول بذلك يؤدي الى التسلسل وهو محال.

~~ فائدة ~~ الدليل على إبطال لتسلسل ؟؟
يقول الشيخ المفيد في النكت الأعتقادية
الدليل أن السلسلة الحاوية لجميع الممكنات ممكنة فلا بد لها من مؤثر خارج عنها والخارج من جميع الممكنات هو واجب الوجود لذاته فتنتهي السلسلة إليه وينقطع التسلسل .
الثالثة: قولنا ما لا يخلو عن الحوادث فهو حادث لانه لو لم يكن كذلك لكان قبل كل حادث حوادث لا اول لها، ونقول في إبطال القول بحوادث لا أول لها ما كفى وشفى فنمثّل ذلك بملتزم قال: لا أعطي فلانا في اليوم الفلاني درهما حتى أعطيه درهما قبله ولا أعطيه درهما قبله حتى أعطيه درها قبله وهكذا لا الى أول فمن المعلوم ضرورة أنّ إعطاء الدرهم الموعود به في اليوم الفلاني محال لتوقفه على محال وهو فراغ ما لا نهاية له بالاعطاء شيئا بعد شيء، ولا ريب أن من ادّعى وجود حوادث لا أول لها مطابق لهذا المثال.
فملخص ذلك نقول بإثبات حدوث الحركة والسكون يثبت حدوث الاجسام لأن ما قام به الحادث فهو حادث فإذا العالم مؤلف من حوادث فهو حادث.
المرحلة الثانية من الحوار هي
إثبات ان الله تعالى هو الخالق وله المنتهى
اعلم إن الملحد لا يستطيع نفي وجود الله تبارك وتعالى
ويتبين ذلك في سؤال الموحدين لهم
نحن لنا القدرة على اثبات ان الله تعالى موجود , فهل لكم القدرة على نفيه ؟
الى الان على حد علمي ونتيجة قرائتي كتبهم ومقالاتهم لا يستطيعون نفي وجود الله
وأعلم هداك الله انهم فرق وإختلفت أقوالهم في مسئلة وجود العالم
* بعضهم يقول إن الطبيعة خلقت العالم
** ومنهم من قال إن العالم وجد نفسه
*** ومنهم من قال إنه وجد عن طريق الصدفة
وبما أنّ وجود العالم دليل على وجود الله لانه لا يصح في العقل وجود فعل ما بدون فاعل كما لايصح وجود ضرب بلا ضارب ووجود نسخ وكتابة من غير ناسخ وكاتب أو بناء بلا بان فمن الأولى أنّه لا يصح في العقل وجود هذا العالم بلا خالق، والعلم بذلك مركوز في فطرة طباع الصبيان، فإنك إذا لطمت وجه الصبي من حيث لا يراك وقلت إنه حصلت هذه اللطمة من غير فاعل البتة لا يصدقك، وهذا الامر- أي حدوث العالم- عليه كل الطوائف التي تنتحل الأديان ولم يخالف في ذلك الا بعض الفلاسفة

وسنرد على كل فرقة من هذه الفرق فيما تعتقد
للقائل الذي يقول أن الطبيعة خلقت العالم
نقول :لايصح كون ذلك الفاعل طبيعة لان ّ الطبيعة لا إرادة لها فكيف تخلق؟ كيف تخصص المعدوم بالوجود بدل العدم ثم بحالة دون حالة؟
ومعلوم ٌ أن ّ الحوادث جائزة الوجود إذ يجوز عقلاً أن تستمر في العدم ولا توجد، فاذا اختصت بالوجود الممكن افتقرت الى مخصص ثم يستحيل أن يكون المخصص طبيعة لا اختيار لها ولا ارادة فلا يتأتى منها تخصيص الجائز بالوجود بدلَ العدم وبوقت دون وقت أوبصفة دون صفة كتخصيص الانسان بالمشي على رجليه بدل المشي على البطن كالحيّة.
فإن قال الملحدون كالشيوعيون إنها قديمة أزلية قلنا لا تصح الازلية إلا لموجود ذي حياة وعلم وإرادة وقدرة والطبيعة ليست كذلك.
وإن قالوا حادثة قلنا الحادث محتاج لمحدِث ٍ فهي تحتاج في وجودها لمحدث أزلي فاعل بالارادة والاختيار , والالزام احتياج ذلك المحدث الى محدث ومحدثه الى محدث الى غير نهاية وذلك قول ٌ بوجود حوادث لا أول لها وقد تبين بطلان ذلك بالدليل العقلي.
ثم ّ إنّ الطبيعة جزء من العالم، وسوف يظهر لنا بالدليل العقلي أن ّ العالم كله لم يخلق نفسه فإذا جزء العالم لا يمكن أن يكون قد خلقه.


أما القائل " إن العالم خلق نفسه !" فيرد عليه بقولنا
لا يصح في العقل أن يكون الشيء خالق نفسه لأن في ذلك جمعاً بين متناقضين: لأنك اذا قلت " خلق زيد نفسه " جعلت زيداً قبل نفسه باعتبار ومتأخراً عن نفسه باعتبار.
- فباعتبار خالقيته جعلته متقدما
- وباعتبار مخلوقيته جعلته متأخرا
وكلاهما محال عقلاً
وكذلك لا يصح في العقل أن يخلق الشيء مثله أي مشابهه لان أحد المِثلين ليس بأوْلى بأن يخلق مثله من الآخر فالأب والإبن لا يصح أن يخلق أحدهما الاخر لأن كلا منهما كان معدوماً ثم وجد.

فمن فكّر بعقله علم أن ّ هذا العالم كان بعد أن لم يكن وما كان بعد أن لم يكن فلا بد له من مكون أي محدث من العدم (الخالق) موصوف بالحياة والعلم والقدرة والارادة لأن ّ من لم يكن بهذه الصفات كان موصوفاً بأضدادها، وأضدادها نقائص و ءافات تمنع صحة الفعل.
ونقول للذي يقول " إن العالم وجد عن طريق الصدفة " لا يصح ّ أن يكون وجود العالم بالصدفة لأن العقل يحيل وجود شيء ما بدون فاعل لانّه يلزَم من ذلك محالٌ وهو ترجّح وجود الجائز على عدمه بدون مرجّح وذلك لأن وجود الممكن وعدمه متساويان عقلاً فلا يترجّح أحدهما على مقابله إلا بمرجح. كما أنّه تبين بما تقدّم استحالة استناد وجود الممكن العقلي إلى ممكن حادث قبله بالتسلسل إلى غير نهاية.
وإن ّ النظرية المسمّاة الانفجار الكبير ( Big Bang) نظريةٌ فاسدة تقول بأن ّ الكون كان عبارة عن مادة واحدة مضغوطة، انفجرت انفجاراً كبيراً وأخذت الجزيئات الأولى تتجّمع بشكل إلكترونات وبروتونات، ثمّ ظهر غاز الهيدروجين وغاز الهليوم، فكان الكون، كما يزعمون عبارة عن تجمعات من هذين الغازين، ثمّ أخذت هذه الغازات الساخنة تتجمع وتتكاثف بفعل الجاذبية مشكلة ً ما يشبه الدخان وظهر منها النجوم والكواكب والارض ونظامنا الشمسي الخ !!!


وهي مجرد نظرية لا يقبلها العقل السليم. الكيمائيون والفيزيائيون والبيولوجيون ونحوهم يُقسّمون العلم إلى حقائق علمية ٍ لا شك ّ فيها وإلى نظريات ٍ. وتعريف النظرية عندهم أنّها مجموعة قوانين والقانون هو مجموعة فرضيات، والفرضية هي شيء غير أكيد.
يقول إميل جبر ضومط في كتابه مرشد المعلمين في أصول تدريس العلوم ( منشورات دائرة التربية في الجامعة الاميركية ) الجزء الاول ص 100: أما النظريات فهي افتراضات غير قابلة ٍللاثبات النهائي بالاختبار العملي كالافتراض عن منشأ الكون.

هل يوجد خيار رابع ؟؟
نعم يوجد : نقولها وبضرس قاطع إن لهذا العالم صانع حكيم متصف بجميع صفات الكمال منزه عن جميع صفات النقص وعن كل ما يقتضي الحدوث هو أوجد العالم وأليه المرجع واليه المصير

واختم بحثي برواية جليلة
في عيون أخبار الرضا للشيخ الصدوق وفي الكافي ج1-ص78 بسنده عن محمد بن عبدالله الخراساني خادم الرضا عليه السلام، قال: دخل رجل من الزنادقة على الرضا عليه السلام وعنده جماعة، فقال له أبو الحسن عليه السلام: أيها الرجل أرأيت إن كان القول قولكم - وليس هو كما تقولون - ألسنا وإياكم شرعا سواء ولا يضرنا ما صلينا وصمنا وزكينا وأقررنا؟ فسكت، فقال أبوالحسن عليه السلام: وإن يكن القول قولنا - وهو كما نقول - ألستم قد هلكتم ونجونا؟..

والحمد لله رب العالمين













التوقيع - ماهر الاسدي

أنت الزائر لمواضيعي رقم
موسوعة الرد على جماعة أحمد أسماعيل قاطع

صفحة تجمع محاوري الشيعة

يا أُمة شتمت علياً
هل لك من بعد حيدر أن تراعي داعيا؟

سيظل مذهب آل أحمد
عندك بدعاً ومذهب آل صخر منجياً
ويظل فقه الجائرين لحكمكم شرعاً
وفقه الطاهرين مجوسياً !!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحث حو اثبات وجود القران في زمن النبي (ص واله ) moulay ali_2 قسم الحوار الإسلامي 2 31-03-2013 10:01 PM
رداً على شبهة / إنقطاع الوحي بعد وفاة رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) العمامة السوداء قسم رد الشبهات 4 07-08-2012 06:59 PM
الهداية في إثبات نزول آية الولاية (بحث متجدد) Bani Hashim قسم الحوار الإسلامي 11 08-01-2012 12:31 PM
السيد الحيدري : رداً على كل من يرفع شعار ( حسبُنـا كتب الله ) ! فجر الرسالة قسم الحوار الإسلامي 1 07-11-2010 07:44 PM
وجود السنة دليل على أفضلية عمر و أبوبكر على خير خلق الله رسو الله محمد ص زمرد1 قسم الحوار الإسلامي 7 27-06-2008 04:43 PM


الساعة الآن 12:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education