العودة   شبكة الحق الثقافية > الأقـســام الـعـلـمـيـة > قسم الصحة و الطب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /28-11-2011, 03:51 AM   #91

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي حقائق عن النوم واضطراباته

حقائق عن النوم واضطراباته

تؤدي المشاكل النفسية المختلفة والإشكالات المرتبطة بأداء الجهاز البولي إلى قلة النوم أو إلى النوم بشكل سيئ الأمر الذي يترك أثرا واضحا على صحة ونفسية الإنسان تنعكس سلبا على الأداء الوظيفي والمهني الذي يقوم به ولذلك فان من الضروري السؤال هنا فيما إذا كان بالا مكان تجاوز ذلك ومتى يتوجب التوجه الى الأطباء للحصول على المساعدة ؟

يؤكد رئيس الأطباء في العيادة العصبية والاستشارات الخاصة بالنوم مارتين بريتل أن النوم المتقطع لا يؤمن نوما جيدا لأنه نتيجة لتعكير النوم لا تحدث عملية تعمقه وبالتالي لا يكون النوم منعشا ومجددا للطاقة . بريتل ينبه إلى أن النوم السيئ له تأثير على الجسم ككل ويؤدي إلى زيادة في الوزن و إلى نشوء أمراض أخرى ولكن ما أسباب عدم النوم بشكل جيد ؟
يقول الطبيب بأن الحاجة إلى الاستيقاظ على الأقل مرتين في الليل كي يتم التبول هو ظاهرة لها العديد من الأسباب ويلعب دورا في هذا الأمر التقدم في العمر والإشكالات المرتبطة بعمل البروستاتا، أو إتباع نظام سيئ لشرب السوائل .

كيف تجري عملية النوم الصحي ؟

يغط الإنسان المعافى في النوم خلال 30 دقيقة كحد أقصى ويحدث ذلك في البداية بشكل ناعم وتسمى هذه المرحلة طبيا "NREM 1 انريم 1" ثم تعقبها المرحلة الثانية التي تسمى "انريم 2" التي تكون مرحلة انتقالية بين النوم الناعم والنوم العميق الذي يتم الإشارة إليه باسم " انريم 3وانريم 4" و يطلق عليهما سوية اسم "نوم دلتا DELTA " ويعتبر هذا النوع من النوم أي نوم دلتا ضروريا لتحقيق الانتعاش والتجديد للجسم ويتم الانتهاء من حلقات النوم الصحي بالمرحلة التي تسمى " ريمREM " .

عدد حلقات النوم تتكرر أربع إلى خمس مرات في الليل

إن المرحلة الأولى من انريم والى حين الانتهاء من مرحلة ريم تستغرق 60ــ 120 دقيقة ويسيطر في الجزء الأول من النوم ما يسمى بالنوم دلتا أما في المرحلة الثانية فيسود نوم ريم ومرحلة أنريم 2 أما خلال الشباب فيسيطر نوم دلتا بشكل اكبر فيما يتراجع نوم ريم ثم يتراجع مع التقدم في العمر ويتم التعويض عنه بالمرحلة الناعمة من النوم أي انريم ( ا نريم 1و2 ) واليقظة . ويؤدي الاستيقاظ الليلي إلى تجزئة النوم وخفض ليس فقط نوعيته وإنما أيضا نوعية الحياة وقد أكدت دراسة هولندية أجريت على 1485 رجلا وامرأة بان الاستيقاظ الليلي يحدث بالشكل الأكبر لدى الناس الذين تزيد أعمارهم عن الخمسين عاما . ولكن ما الحل وما الذي يمكن له المساعدة في هذا المجال ؟ أحيانا يكفي تغيير نظام شرب السوائل وأحيانا أخرى من الضروري استخدام الأدوية التي تؤثر في تشكل البول .

انقطاع النفس يمكن أن يخنق صاحبه أثناء النوم

تصيب هذه الحالة في الأغلب الناس الذين تكون أعمارهم متوسطة أو عالية ولديهم بدانة أو زيادة في الوزن ويحدث خلال انقطاع النفس إغلاق المجاري التنفسية العليا ولا يصل الهواء إلى الرئة وبالتالي لا تحدث عملية تنقية الدم وفي هذه الحالة يفيق الإنسان للحظة صغيرة ويشخر ثم يغفو من جديد وهذا الأمر يتكرر طوال الليل. إن تكرا حدوث عملية انقطاع النفس يؤثر سلبيا على عضلات القلب ولهذا فانه ليس من العقلانية التعرض لها ومن الضروري بمكان الاحتفاظ بوزن مناسب باعتباره أفضل الحلول .

ظاهرة الأرجل القلقة : أحيانا بسبب قلة الحديد

إن هذا التوصيف هو دقيق جدا لان الناس الذين يحسون بالألم وبمشاعر غير سعيدة ولاسيما في الأرجل التي تجبر على الحركة أما أعراض هذا المرض فتظهر ولاسيما في حالة الهدوء أما في المساء وليلا فتمنع من الغفو بشكل طبيعي أو تؤدي إلى الاستيقاظ المتكرر . ويلعب دورا في هذا الأمر قلة وجود الحديد في الجسم ولهذا يتوجب زيارة الطبيب في هذه الحالات أو مختبرات النوم المتخصصة أما العلاج فليس سهلا .

قلة النوم المزمن تصيب خمس السكان

إن قلة النوم المزمنة تعني عدم تمكن الإنسان من الغفو أو الاستيقاظ عدة مرات خلال النوم ويمكن أن تؤدي قلة النـــوم إلى الشعور بشكل مستمر بالتعب والى حدوث اضطرا بات في المزاج أو في الذاكرة . ويعتبر هذا المرض من أكثر الأسباب في حدوث إصابات العمل كما يخفض الحصانة من التوتر ويعكر عمل الذاكرة و التركيز والمقدرة على الإنصات كما أن الإنسان يشعر بالتهيج ويمرض بسهولة أما أكثر الأسباب تكرارا لحدوث قلة النوم المزمنة فهي عدم الالتزام بأسس النظافة الخاصة بالنوم إضافة إلى الإشكالات النفسية .

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤

نقص الجينات قد يكون سبباً وراء قصر القامة

أرجعت دراسة حديثة السر وراء إصابة البعض بقصر القامة إلى وجود نقص لديهم في بعض الجينات. في الوقت الذي كان معلوماً فيه أن الطول واحداً من السمات التي يتوارثها أفراد الأسرة الواحدة، تمكن باحثون مؤخراً من الكشف حتى الآن عن خصائص جينية معينة قالوا إنها قد تفسر حوالي 10% من الاختلافات بين أطوال الأشخاص. وتوصل الباحثون كذلك إلى أن نسخاً مفقودةً للجينات أو أجزاء أخرى بالحمض النووي قد تكون المسؤولة عن نصف التأثير الذي تحظى به الجينات على أطوالنا. هذا وتعتبر التشوهات الوراثية، التي تعرف اختصاراً بـ CNV، تبديلات تحدث بداخل الكروموسوم، وهي التعديلات التي تعني أن الخلية يوجد بها إما عدد كبير جداً أو قليل جداً من نسخ شريحة من الحمض النووي. وفي الوقت الذي تشيع فيه تلك التشوهات لدى البعض، فإن بعضها الآخر يحدث فقط لدى عدد محدود من الأشخاص. ووجد الباحثون، وفقاً لنتائج دراستهم البحثية الحديثة، أن الأشخاص الذين يوجد لديهم مزيد من حذوفات تلك التشوهات غير التقليدية – حيث يُفقَد جزء من الجينوم – يميلون لأن يكونوا قصار القامة. وبينما يوجد لدى الكل بعض من تلك الحذوفات على الأقل في الجينومات الخاصة بهم، فإنها توجد لدى آخرين بأعداد تقدر بالملايين. من جانبه، قال دكتور جويل هيرسكورن، الذي قادر الدراسة التي نشرت في المجلة الأميركية لعلم الوراثة البشري، إن النتائج التي توصلوا إليها أظهرت لهم أن هناك علاقة محدودة وثابتة كذلك بين كمية المادة الوراثية المفقودة وبين قصر طول القامة.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤

الوخز بالإبر لعلاج الأطفال يتطلب الدقة

أشار بحث جديد إلى أن علاج الأطفال بالوخز بالإبر يمكن أن يكون مفيداً لهم بشرط أن يقوم به أشخاص مدربون وعلى درجة عالية من المهارة. أكد باحثون كنديون الذين قاموا بدراسة أكثر من 1400 حالة طفل تم علاجهم بالوخز بالإبر، أن 168 حالة فقط لم تعاني من أي أعراض سلبية سوى أعراض خفيفة مثل الألم والبكاء بينما عانت 25 حالة من أعراض شديدة الخطورة. وقالت الدكتورة سونيتا فوهرا أستاذة طب الأطفال بجامعة ألبرتا في كندا والمشرفة على الدراسة أن قيام الإخصائيين المدربين بعلاج الأطفال بالوخز بالإبر يمكن أن يتم دون أن تحدث أي آثار سلبية، ولكن الخطورة تنجم من قيام غير المؤهلين بهذا الأمر مما يؤذي الأطفال بشدة ويسبب نتائج شديدة الخطورة على صحتهم. من المعروف أن الوخز بالإبر يستخدم في علاج الكثير من الأمراض مثل الألم والغثيان والتشنج العضلي والقيء والإضطرابات العصبية، ويرى الدكتور ريمون بيتيتي الأستاذ في مستشفى الأطفال في بيتسبرج أن الوخز بالإبر يفيد أيضاً في علاج حالات الربو والحساسية وتقلصات الحيض. وحذر د.بيتيتي من استخدام العلاج بالوخز بالإبر في المناطق الحساسة مثل الرقبة وبالقرب من الدماغ وغيره من الأجهزة الحيوية مثل القلب والنخاع الشوكي، كما أكد على ضرورة توخي الأبوين الدقة قبل الموافقة على قيام أي شخص بعلاج أطفالهما بالوخز بالإبر وأن يتأكدا تماما من أنه ماهر في هذا الأمر.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤

نبه طفلك لأهمية نظافة الأيدي بهدف الوقاية من الإنفلونزا

أظهرت دراسة حديثة أهمية توجيه الطفل لاهمية الحفاظ على نظافة الأيدي للوقاية من الانفلونزا. أكدت دراسة حديثة أن حصول أطفال المدارس الإبتدائية على دورة تعليمية تحفزهم على العناية بنظافة الأيدي وتردشهم على الطريقة التي يتعاملون بها عند إصابتهم بالسعال، تساعد في تقليل إصابتهم بنزلات البرد وتقلل من حالات غيابهم عن المدارس.

وتشمل الدورة بعض النقاط الهامة وهي:

1-غسيل وتطهير اليدين بشكل دائم.
2-عند الشعور بالمرض يجب عليك عدم الخروج والبقاء بالمنزل حتى تمام الشفاء.
3-تجنب لمس العينين والأنف والفم .
4-عند العطس أو السعال يجب عليك أن تحمي الآخرين من الرذاذ المتطاير منك عن طريق تغطية الفم والأنف.
5-لا تقترب كثيراً من المرضى.

كما وجدت الدراسة التي نشرت في عدد شهر نوفمبر من مجلة الأمراض المعدية للأطفال أن الدورة التعليمية نبهت الأطفال لضرورة تطهير أيديهم بالكحول بشكل منتظم حوالي مرتين إلى أربع مرات يومياً. ويقول د.صاموئيل ستودارد القائم بالدراسة أن إمداد الأطفال بمعلومات عن إصابات الجهاز التنفسي وكيفية الوقاية منها وأهمية تعقيم اليدين يساعد بشكل كبير في تقليل إصابات الأطفال بعدوى الإنفلونزا.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
هكذا تساعدين طفلك الرضيع على النوم ليلاً؟

يعاني الكثير من الآباء والأمهات من عدم نوم أطفالهم الرضع، ويتمنون أن يناموا ولو لساعات قليلة من أجل أن ينالوا هم أيضاً بعض الراحة. فيما يلي بعض الأمور التي تنصح بها مؤسسة "نيمروس" الأم لتساعد طفلها الرضيع على النوم وهي:

1-عند استيقاظ الطفل ليلاً حاولي تجنب مصادر التحفيز مثل الضوضاء والأضواء الساطعة ليتمكن الطفل من النوم مجدداً.
2-تأكدي من حصول الطفل على نوم كاف أثناء النهار وذلك لأن الطفل المرهق والمتعب يواجه صعوبات في النوم.
3-فرض روتين ثابت على الطفل من أجل النوم في ساعات محددة.
4-لا تترددي في تدليل أطفالك ومنحهم كل وسائل الراحة لأن هذا مفيد في راحة أعصابهم وحصولهم على النوم الكافي.
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤

الأطفال يكتسبون المزيد من الوزن بين الصفين الأول والثالث

أشارت دراسة في مجلة طب الاطفال إلى أن الاطفال يكتسبون المزيد من الوزن في المرحلة التي يسميها الأطباء "الوقت الحرج" اي بين الصفين الأول والثالث، أكثر من أي وقت آخر في المدرسة الابتدائية أو المتوسطة. أشارت دراسة حديثة إلى أن الأطفال يكتسبون زيادة بنسبة 5.8 ٪ في مؤشر كتلة الجسم بين الصفين الأول والثالث، وذلك بعد أن تمعن عدد من الباحثين في بيانات نحو 2000 طفل من مختلف الأعراق في روضة للأطفال، وتتبعوا تطور الطول والوزن لديهم لمدة تسع سنوات. وقالت اشليشا داتار، باحثة في مجال سمنة الأطفال في سانتا مونيكا – كاليفورنيا، إن الدراسة هدفت إلى "النظر في كيفية تغيير مؤشر كتلة الجسم مع مرور الوقت، ليس فقط للأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة ولكن لجميع الأطفال".

وأشارت إلى أن أسباب الوزن الزائد في المرحلة الدراسية المحددة تعود لأسباب كثيرة "فلا يوجد حصص تربية بدنية بشكل كاف ومتكرر للحفاظ على لياقة الأطفال، كما أن ماكينات البيع تنتشر في المدارس وتغري الأطفال بتناول الوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية الكثيرة والمشروبات الغازية". وأضافت داتار أن الأطفال في الصفوف الأولى والثالثة لا يتحركون بشكل كاف، ويجلسون في مقاعدهم طيلة الوقت، خلافا لنشاطهم في صفوف الحضانة حيث يقتصر معظم وقتهم على الركض واللهو واللعب، مشيرة إلى أنه "في الصفوف الابتدائية، يصبح الطفل أكثر ميلاً إلى الجلوس لمشاهدة التلفزيون وتناول الوجبات الخفيفة كرقائق البطاطا والشوكولا، بدلا من ممارسة الرياضة والنشاطات".

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
لا تتهرب من الحقيقة باعتماد قصص مموهة
صارح طفلك وتحدث معه عن الموت

لا يمكن فصل الموت عن الحياة فكلاهما واقع لا يمكن الفرار منه ولذلك يرى المختصون النفسيون انه من الأهمية بمكان عدم تجنب الحديث عن الموت مع الأطفال لان الحديث عنه يجعلهم يتقبلونه بواقعية و يجنبهم الإشكالات النفسية . يحرص الكثير من الأهل على عدم الحديث عن ظاهرة الموت أمام أطفالهم مع أن هذا الأمر هو واقع حياتي لا مفر منه كما أن الأطفال يلاحظون ومنذ وقت مبكر بأنه طالما تموت الطيور والحيوانات وتذبل النباتات والأشجار من حولهم فان حياة الإنسان تنتهي أيضا إما في وقت متأخر أو أحيانا في مقتبل العمر لأسباب مختلفة ولذلك يرى المختصون النفسيون انه من الضروري بمكان تحضير الأطفال لقبول هذه الظاهرة والتعامل معها بواقعية لان ذلك يمكن له أن يجنبهم العديد من الإشكالات النفسية عندما يموت فجأة احد أقاربهم أو معارفهم أو أصدقائهم . وتقول الطبيبة النفسية التشيكية ايفا يونغويرثوفا أنها من المؤيدين لممارسة الصراحة بالشكل الأكبر مع الأطفال في هذا الأمر فيما تنصح زميلتها الدكتورة الينا فافروفا البالغين بأن يبتعدوا عن ممارسة الكذب أو التحدث مع الأطفال بشكل مضلل في هذا المجال . الطبيبتان النفسيتان تلتقيان في الرأي بأن الأهل يتوجب عليهم الحديث عن موضوع الموت مع الأطفال منذ الصغر ولكن باللغة المناسبة لأعمارهم واختيار الكلمات التي يعرفها الطفل ويمكن أن يساعد في إيضاح هذا الأمر الاستعانة بذبول النباتات أو موت الحيوانات . وحسب رأيهما فانه يتوجب عدم القول للأطفال بان المتوفي ذهب إلى مكان ما كما يتوجب تجنب استخدام كلمة انه نائم لأنها تعتبر من التعابير المضللة للطفل .

وتنبه الدكتورة يونغويروثوفا إلى أن مثل هذه العبارات تجعل الطفل يعيش في وهم أن المتوفى سيستيقظ ، كما يمكن أن تجعله يشعر بالخوف عند التوجه إلى السرير للنوم وتضيف أن الناس المؤمنين يمكن لهم أن يقولوا للطفل مثلا بان المتوفى ذهب إلى السماء فيما ترى الكاتبة ياروسلافا باشتيكوفا انه يمكن الحديث مع الأطفال عن هذا الأمر عن طريق استخدام أسلوب الحكايات الأسطورية على غرار ما يقال مثلا بان يسوع الصغير هو الذي يوزع الهدايا على الأطفال عند حلول عيد الميلاد . وتضيف بان والدتها قالت لحفيدتها عن وفاة جدتها مثلا بأنها تحولت إلى نجمة في السماء تضيء لهم الطريق في الليل. وترى بان الأطفال يفهمون عبر هذه الحكايات معنى الحياة بشكل أسهل كما أن الأطفال يستوعبون بسرعة وبشكل واقعي موضوع التغيرات الحياتية وان كانوا لا يفهمونها . وتؤكد باشتيوكوفا بان الأطفال الذين لم يسمح لهم بالمشاركة في جنازات أقارب لهم يحملون هذا الأمر معهم بشكل سلبي في أذهانهم لفترات طويلة أما ممارسة الكذب على الأطفال في هذا الأمر فلا يعتبر تصرفا لائقا بحقهم .

فهم الموت يتطور لدى الأطفال

تؤكد الدكتورة فافروفا بان فهم الموت ومكانته في الحياة يتطور عند الطفل بالصلة مع مستوى تفكيره وتجربته وتربيته واعتقاداته ونظرته إلى العالم التي يقدمها الأهل له غير انه يمكن القول بشكل عام بان الطفل حتى العامين من عمره لا يدرك الموت بشكل من الأشكال وينظر إليه على انه غياب مؤقت للشخص أما عندما يكون عمر الطفل بين الثانية والخامسة من العمر فانه ينظر إلى الغياب على انه غياب طويل لكنه يعتقد بأنه سيعود أما بعد الخامسة من العمر فيستطيع الطفل أن يستوعب أن الذي يتوفى لا يعود من جديد إلى الحياة .

لا تزيلوا الأشياء الخاصة بالميت

وتضيف الطبيبة بأن فهم الموت بشكل نهائي يتطور بالتدريج حتى سن التاسعة من العمر حين يقبل الإنسان نهاية الحياة على أنها قضية حتمية حتى بالنسبة له شخصيا ويستطيع الأطفال الذين يبلغون العاشرة من العمر أن يحلوا هذا الأمر بشكل واقعي والتفكير حتى بموتهم الشخصي أو موت مقربين منهم ولذلك فان عدم التحدث مع الأطفال عن هذا الأمر بعد وفاة أهاليهم يعتبر من أسوأ الخيارات التي يتم اللجوء إليها . وتنصح الطبيبة بعدم إزالة الأشياء الخاصة بالمتوفى بل على العكس من ذلك ترى بأنه يتوجب تذكرهم دائما عبرها فصورهم مثلا تعتبر وسيلة إيضاحية ممتازة في هذا المجال كما أن وضع الزهور وإشعال الشموع على قبورهم في المناسبات المختلفة يعتبر من الأشياء التي تربي لدى الأطفال حس احترام الموتى وإجلالهم والوفاء لذكراهم.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-12-2011, 12:19 AM   #92

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي الأظافر مرآة الصحة... لوناً وشكلاً


الأظافر مرآة الصحة... لوناً وشكلاً

إعداد الدكتور أنور نعمه: تشكل الأظافر ركناً مهماً من أركان الجسم من الناحيتين العملية والجمالية، وفي الهرش تكون خير معين. وفي بعض الحالات تستخدم الأظافر للدفاع عن النفس، وتساعد في التقاط الأشياء الدقيقة والرقيقة مثل الورق وقطع النقود، وقد تكون أحياناً مصدر إلهام للشعراء، فها هو نزار قباني يقول في احدى قصائده:

لست أدري ماذا يقول الشاعر
وهو يمشي في غابة من خناجر

أطلقوا نارهم على المتنبي
وأراقوا دماء مجنون عامر

ما بوسع السياف قطع لساني
فالهوى حاكمي... وعندي أظافر!

وفي الأظافر يقول شاعر آخر:

إذا سلمت رؤوس الرجال من الأذى فما المال إلا مثل قص الأظافر

تعطي الأظافر فكرة عميقة عن صحة الإنسان، وفي الحالة الطبيعية يكون لون الأظافر وردياً بسبب تدفق الدم فيها. ويمكن التغيرات التي تحدث فيها في مختلف الأعمار أن تساعد في كشف مكامن الخلل الفيزيولوجي والمرضي في تخوم الجسم، وفي بعض الأحيان قد تسمح التغيرات في الأظافر (تبعاً لشكلها ولونها وبنيتها) برصد المرض باكراً قبل أن تلوح عوارضه في الأفق. في السطور الآتية بعض الحقائق المتعلقة بالأظافر:

1- الأمراض الفطرية هي من أكثر الأمراض التي تطاول الأظافر، وتسبب الفطور تغيرات تبدأ على شكل تلون طفيف يميل إلى الاصفرار في إحدى مناطق الظفر، يمتد شيئاً فشيئاً في الصفيحة الظفرية مخرباً إياها بكاملها، وقد يصبح الظفر غليظاً قابلاً للتكسر والتفتت بسهولة، وعادة ما تكون هذه التغيرات محصورة في الظفر وغير مترافقة مع عوارض أخرى.

2- تحتل الأمراض الجرثومية المرتبة الثانية في اصابات الأظافر. إذ تؤدي الجراثيم إلى تشكل الداحس، وهو خراج يترافق مع ألم شديد، وإحمرار، وتورم حول الظفر، وعند الضغط عليه قد تخرج المفرزات القيحية منه، في حال إهمال علاج التهابات الظفر الجرثومية، فإن الصفيحة الظفرية قد تنقلع من مكانها.

3- قد تشير بعض التبدلات في لون الأظافر وشكلها إلى الإصابة بأمراض عامة، فالأظافر البنية الرمادية يمكن أن تعكس وجود الأمراض القلبية الوعائية، أو مرض السكري، أو داء الحزاز، أو داء الزهري. والأظافر المقوسة (المحدبة) قد تكون دليلاً على الإصابة بأمراض مثل الفشل الكلوي، أو داء الصدفية، أو فرط في إفراز الغدة الدرقية. والأظافر الشاحبة، يمكن أن تكون علامة لأمراض مثل احتشاء العضلة القلبية، أو مرض السكري، أو أمراض الكبد، أو سوء التغذية. أما الأظافر البيضاء فهي مؤشر إلى اضطرابات في الكبد. وترتبط الخطوط البنية الطولية بأمراض مثل داء أديسون، وسرطان الثدي. والأظافر المقضومة يمكن أن تعكس وجود مرض الوسواس القهري. أما ابيضاض الأظافر الجزئي فيرافق السل الرئوي أو مرض الجذام أو داء هودجكن أو التهاب في الكلى. في المقابل، فإن ابيضاض الأظافر الكلي قد يلازم مرض الحمى التيفية، أو مرض تشمع الكبد، أو التهاب القولون التقرحي. وتغير لون الأظافر نحو الأخضر مع وجود خطوط عرضية كاملة يلازم الإصابة الإلتهابية بجراثيم البسودوموناس اوريوجونوزا. وقد تشاهد الأظافر الشبيهة بعدسة الساعة (وتسمى أصابع ابقراط) في آفات الرئتين مثل ذات الرئة، وتوسع القصبات، وأورام الرئة، وأمرض القلب الولادية، والاضطرابات القلبية الوعائية، وعند المصابين بأمراض في الغدة الدرقية، وفي تشمع الكبد، وفي الاعتلال المفصلي الضخامي.

4- الأظافر قد تعكس وجود اضطرابات في التغذية، فالأظافر المقعرة كشكل الملعقة، تدل على نقص الحديد أو نقص البروتينات في الجسم. والأظافر المرقطة ببقع بيضاء تشير إلى وجود نقص في معدن الزنك. في حين أن تقشر الأظافر يمكن أن يحصل نتيجة الإفراط في استهلاك المواد السكرية والمضافات. وتدل الأظافر المتقصفة إلى نقص في استهلاك الخضروات والحبوب والأسماك. ويمكن احمرار الجلد حول الأظافر أن يشير إلى نقص في الأحماض الدهنية الأساسية.

5- أشارت دراسات طبية إلى أن الأظافر التي يزيد طولها عن ميلليمتر واحد قد تحمل الكثير من الجراثيم التي تجد طريقها إلى الدم ومنه إلى أماكن أخرى في الجسم من طريق الجروح. وهناك نوعان من الجراثيم أكثر شيوعاً من غيرها هما: الأول جراثيم تسبب التهابات رئوية، والنوع الثاني جراثيم تسبب عدوى في المجاري البولية، من هنا ضرورة الوقاية من هذه الجراثيم بتقليم الأظافر وغسل اليدين جيداً بالماء والصابون لمدة كافية لا تقل عن 15 ثانية.

6- في ما يتعلق بطلاء الأظافر أثناء الحمل، فكثيرات من الحوامل يسألن عن تأثيره في صحة الجنين في حال استعماله في شكل مستمر، ففي هذا الإطار يمكن القول ان المعطيات المتوافرة تفيد بأنه لا يوجد خطر من هذه الناحية شرط عدم احتواء الطلاء على مادتين هما الفورم ألدهايد والتولوين.

7- يمكن الأظافر أن تتعرض للأورام الحميدة والخبيثة كغيرها من أعضاء الجسم، وقد تسبق ظهور هذه الأورام علامات منذرة مثل الداحس، والظفر الناشب، أو انفكاك الظفر. ومن بين الأورام السليمة الثآليل، والكيسات المخاطية، والكيسات الشريانية. أما الأورام الخبيثة فأشهرها وأخبثها الورم القتاميني (ميلانوما) الذي يحدث خصوصاً عند كبار السن، ويتصف هذا الورم بالغزو السريع وانتشاره المبكر. ومن الصعب كشف الورم القتاميني باكراً لأنه لا يترافق مع ألم، ويتظاهر على شكل تبدل طفيف في اللون لا يعيره صاحبه الكثير من الاهتمام.

8- في الختام نشير إلى بعض المعلومات المتعلقة بالأظافر:

- إنها تنمو ببطء، ولكنها في الصيف تنمو في شكل أسرع منه في الشتاء.
- نمو أظافر اليدين أسرع من نمو أظافر القدمين.
- بعض الأمراض تسرع نمو الأظافر كما الحال في داء الصدفية.
- أمراض أخرى تبطئ نمو الأظافر مثل داء الحزاز المسطح.
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
خمسة أنواع من الأطعمة تزيد احتمالات الإصابة بالسكتة الدماغية

تعد السكتة الدماغية من أبرز مسببات الموت في العصر الحالي ولتفاديها عليك الاقلاع عن بعض الأطعمة. يؤكد موقع كارينج . كوم أن السكتة الدماغية هي ثالث أهم أسباب الوفاة في الولايات المتحدة وأنها تحدث بسبب تجلط الدم الذاهب إلى المخ فتؤدي إلى الوفاة. ويؤكد الموقع أن هناك خمسة من الأطعمة يمكنها أن تزيد من احتمالات الإصابة بالسكتة الدماغية وهي:

1-الكعك والبسكويت: والسبب في ذلك أن هذه المخبوزات تحتوي على الكثير من الدهون غير المشبعة والزيوت المهدرجة وقد أثبتت الدراسات أن هذا النوع من الدهون من أكثر الأسباب المؤدية للسكتة الدماغية.

2-اللحوم المدخنة: وتشمل البسطرمة والنقانق والسجق وتسبب السكتة الدماغية لأنها تحتوي على الكثير من المواد الحافظة السيئة مثل نترات الصوديوم التي تسبب تلف الأوعية الدموية.

3-مشروبات الصودا الدايت: يلجأ البعض لهذا النوع من المشروبات للتقليل من الوزن ولكن العلماء أثبتوا أنها من أهم أسباب الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والسكتة الدماغية.

4-اللحوم الحمراء: أثبتت الدراسات العلمية أن الذين يكثرون من تناول اللحوم الحمراء تزداد احتمالات اصابتهم بالسكتة الدماغية وذلك لاحتوائها على الكثير من الدهون المشبعة.

5-الأطعمة المحفوظة: تقوم بعض الشركات الخاصة بالمواد الغذائية بإضافة الكثير من المواد المكسبة للطعم واللون كما تضيف مواد أخرى للحفاظ على المواد الغذائية المعلبة وهذه المواد تسبب خطرا كبيرا على صحة الانسان وتؤدي لاصابته بالسكتة الدماغية..
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
الرجال يفكرون بالجنس بقدر ما يفكرون بالنوم والطعام

قال علماء أميركيون إن الجنس يحتل حيزا من تفكير الرجال بقدر تفكيرهم بالطعام والنوم. وجد الباحثون في جامعة أوهايو الأميركية وجدوا أن معدّل عدد الأفكار المتعلقة بالجنس في سن الشباب كان 18 مرة يومياً مقابل عشر مرات عند النساء. وتبيّن أن الرجال يفكرون أيضاً بالطعام والنوم بشكل متناسب أكثر. وقال الباحث المسؤول عن الدراسة تيري فيشر إن "الذكور يفكرون أكثر بشأن أية أمور تتعلق بالصحة مقارنة بالنساء، وليس فقط بالجنس"، مشيراً إلى أن مقولة "الرجال يفكرون بالجنس كل 7 ثوان" هي مجرد أسطورة. وذكر فيشر ان الرجال الذين شملتهم الدراسة فكروا بالجنس أكثر من مرة تقريباً خلال كل ساعة، لكنه أشار إلى أن الرجال لم يولوا أهمية أكبر للجنس عن الطعام والنوم. وأظهر البحث أن دماغ الرجل يتذكر أكثر الطعام والنوم، وأن الفروق بين الرجال والنساء لا تكمن في الأفكار حول الجنس، فالرجال يفكرون أكثر بمختلف القضايا التي تتعلق بالصحة والجسم، وقد يكون سبب ذلك انتباههم لوضع أجسادهم أكثر من النساء.

وأكد فيشير وجود العديد من نماذج التفكير النمطي بالنسبة لعلاقة النساء بالجنس، معتبراً أن النساء قد يكن تأثرن ببعض الضوابط الاجتماعية، فقد تبين ان النساء يتأثرن باحترام ما يعتبر مناسباً ومطلوباً اجتماعياً، أي بكلمات أخرى لا يجبن عن الأسئلة بشكل صريح ومباشر، إنما يقلن ما هو منتظر منهن اجتماعياً. الدراسة التي قامت بها جامعة أوهايو في هذا المجال ليست الوحيدة التي تفند المغالطة المتجذرة حول أن الرجال يفكرون بالجنس كل 7 ثوان، غير أن دراسة فريق الدكتور فيشير توصلت إلى هذه النتيجة بطريقة أكثر مصداقية من الدراسات والأبحاث السابقة. وأشار فيشير إلى أنه يخطط لبحث آخر يشمل الناس الذين تزيد أعمارهم عن 25 عاماً، للتأكد من مدى صحة الزعم المتجذر حول الفوارق بين الرجال والنساء بشأن الجنس. ويؤكد فيشير أن الناس لا يشككون في اغلب الأحيان بهذه المزاعم لأنهم يخضعون للتفكير النمطي بشأن متطلبات الرجال والنساء، لكن عندما يفكرون بالأمر ويهتمون بشكل اكبر بمصدر هذه النظرة، يتبين لهم ان بعض الفروق في الأبحاث التجريبية ليس لها أي أدلة داعمة.
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
فواتير الصراف الآلي تحتوي على مادة كيميائية ضارة

تحتوي أوراق الفواتير الآلية على مادة كيميائية سامة أُثبت أنها تضر بصحة الانسان. تستخدم مادة "ثنائي الفينول أ "الكيميائية في تصنيع الورق المستخدم في ماكينات الصرف الآلي للبنوك أو في ورق الفواتير المستخرج من ماكينات الحساب في المتاجر والسوبر ماركت ، وهذا يعني أننا ببساطة نتعامل يومياً مع كم كبيرمن تلك الأوراق السامة دون أن ندرك الخطورة الصحية التي يمكن أن نتعرض لها من الإستمرار فى ملامسة تلك الأوراق . لا يتوقف الأمر فقط على الأوراق الحرارية بل تدخل مادة ثنائي الفينول أ التي أثبتت الأبحاث أنها ضارة بصحة الإنسان في تصنيع مادة البلاستيك التي لها إستخدامات عديدة في حياتنا اليومية مثل أدوات المائدة التى تتكون من أطباق وملاعق وأكواب وغيرها ، بل كذلك تدخل في تصنيع الطلاء الداخلي للمعلبات الحافظة للأطعمة والألبان ووفق مكتب البيئة الألماني فإن التحاليل أثبتت وجودها كذلك في الغبار الموجود في المنازل بالنظر الي هذا الكم الكبير من الإستخدام المنزلي لكثير من الأدوات التي تدخل تلك المادة في تركيبها .إذن يمكن إشتنشاقها من ذلك الغبار أو إمتصاصها عن طريق إنتقالها من طلاء العلب الداخلي إلى الأطعمة أو العصائر، كما أنها توجد كذلك في أفواه الأشخاص الذين أُدخل الحشو في أسنانهم حديثا. وقد أظهرت دراسة أجريت في عام 2004 في أتلانتا بولاية جورجيا الأميركية أن 95% من الأميركيين يحتوي بولهم على هذه المادة.

إن جهاز حماية المستهلك في المانيا يشدد على عدم تجاوز النسبة المسموح بها والتي يجب ألا تتعدي 0.05 ميلجرام في الكيلو جرام الواحد ، مثلاً في شخص يزن 60 جرام يجب الا تتعدي النسبة 3 ميلجرام. في سياق متصل أثبتت الأبحاث المعملية أن مادة الفينول أ الموجودة في الأوراق الحرارية هي سهلة الإمتصاص في الجسم البشري ذلك أنها ليست متماسكة كما هو الحال في المواد البلاستيكية ، وفي هذا الصدد يؤكد معهد برلين لمراجعة الصناعات أن تلك المادة موجودة كذلك في زجاجات المياه المعدنية وفي العلب البلاستيكية الصغيرة التي تستخدم لحفظ الأطعمة في الثلاجات ، وبذلك يسهل إنتقال الفينول أ الى الأجسام البشرية من ذلك البلاستيك في حالة تسخينه سواء في الميكروويف أو في غيره. نتيجة ذلك قررت ألمانيا في يونيو من هذا العام 2011 منع بيع الزجاجات البلاستيكية التي تستخدم في الرضاعة الصناعية للأطفال ، ويقول هولجر ايشلي من مركز حماية المستهلك إن هذا الحظر هو احترازي وليس نهائي لآن هناك الكثير من الأسئلة التي مازالت مطروحة عن مخاطر الفينول والتي لم يتم الإجابة عليها بشكل مفصل حيث انه لازال هناك المزيد من الأبحاث التي تجري في هذا الشأن. باحثون آخرون مثل "أنا سوتو" التي تعمل في معهد توفتس الطبي الجامعي في بوسطن ترى أنه لا يمكن الانتظار طويلا للتأكد من أن ثنائي الفينول أ تضر بالبشر أم لا. وأكدت أن الزجاجات والأكواب البلاستيكية التي تتعرض بشكل متكرر للماء الحار في غسالة الصحون أو المايكروويف يمكن أن ترشح مادة ثنائي الفينول أ. جدير بالذكر أنه إثر هذا القرار الألماني فإن دولاً أخرى ثارت على نفس هذا النهج مثل الدنمارك وفرنسا وكندا والكثير من الولايات المتحدة الأميركية.

لكن ما هي التأثيرات الصحية الدقيقة التي يسببها ثنائي الفينول أ للجسم البشري ؟

إن تركيب هذه المادة يحاكي الأستروجين، وهو هرمون يفرَز عن طريق الغدد الصماء، ويقوم بخدمة نقل الرسائل في الجسم. ووفق الدكتور فريدريك فوم سال الباحث في بيولوجيا النمو بجامعة ميسوري- فإن هذه الهرمونات تتحكم بنمو الدماغ والجهاز التناسلي وكثير من الأجهزة الأخرى في الجنين أو تعوقها، لذلك فإن وجودها في الأجسام البشرية يضر بالدماغ والأجهزة التناسلية. ليس هناك وسيلة محددة لتجنب أخطار ثنائي الفينول أ إلا بالبعد عن تلك المادة غير أن هناك عدة طرق محتملة يمكن من خلالها الحد من تأثيراتها مثل غسل الأوعية البلاستيكية المصنوعة من البولي كربونات يدويا بالصابون ، وليس في غسالة الصحون، لتجنب انحلال البلاستيك وازدياد ارتشاح «ثنائي الفينول أ». يجب اختيار الحليب المعبأ في علب كرتون مقوى مبطنة بطبقات مأمونة من الألمنيوم أو البولي إيثلين. تناول الأطعمة الطازجة باستمرار وعدم إستخدام الأطعمة المعلبة إلا في حالات الضرورة فقط. كذلك يجب حفظ الفواكه والخضراوات في أوعية زجاجية بدل البلاستيكية.
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
التخلي عن التدخين يتطلب مساعدة طبية

لا يعتبر الاقلاع عن التدخين من الخطوات السهلة بالنسبة للكثيرين لذا من الضروري أحيانا الاستعانة طبيا للتخلص من السيغارة. يعرف الكثير من المدخنين الذين يعتزمون ترك هذه العادة السيئة بان الأمر يحتاج إلى عزيمة صلبة وجهدا نفسيا كبيرا للتخلص منها وإنقاذ أجسامهم من الآثار السيئة للتدخين التي لا يشكك بها أحد فيما تؤكد الأوساط الطبية بأن التخلي عن التدخين هو أمر صعب للغاية من الناحية النفسية يصعب السيطرة عليه من دون مساعدة الطبيب. تؤكد الأوساط الطبية التشيكية بان التخلي عن التدخين أمر يتصف بالصعوبة وفي دليل على ذلك يشيرون إلى أن مليون مواطن تشيكي يقررون التخلي عن التدخين سنويا غير انه لا يفلح منهم في ذلك سوى نحو 30 ألفا فقط . الدكتورة ايفا كراليكوفا من مركز معالجة الإدمان على التدخين في براغ تفسر هذا الأمر بالقول بان الإنسان عندما يشعل سيجارة فان هرمون دوبامين المسؤول في المخ عن الشعور بالسعادة يتحرر ولذلك يشعر المدخن بأنه جرى مكافأته غير أن الدماغ مع مرور الوقت يعتاد على ذلك ويصعب عليه فيما بعد الاستغناء عنه ثم يصبح الأمر في النهاية عبارة عن ممارسة للتدخين ليس كي يشعر المدخن بوضع أفضل وإنما لعدم الشعور بوضع سيئ وكي لا تظهر عليه علائم نقص النيكوتين .

ونبهت إلى أن الشخص الذي يريد التخلص من التدخين يتوجب عليه أن يتحضر نفسيا للأمر لأنه سيواجه فترة صعبة تظهر من خلال تقلب مزاجه وعدم المقدرة على التركيز والتهيج والفشل في المقدرة على الاستراحة أو زيادة الشهية للطعام ... وأكدت انه عندما يتم اختيار الطريقة المناسبة وتلقي الدواء المناسب فان الإشكالات التي تعقب ترك التدخين لا تظهر بشكل مزعج مشيرة إلى أن اغلب المدخنين تستغرق لديهم هذه المظاهر أربعة أسابيع . وأشارت إلى أن من اللحظات الضعيفة التي يمر بها المدخن أثناء تركه للتدخين هي اللحظات التي كان متعودا فيها على التدخين دائما أي أثناء شرب القهوة أو التواجد مع أصدقاء في المقهى ولذلك يتوجب عليه الابتعاد عن هذه الأوضاع أو الحد منها أو على الأقل أخذ أشياء معه تخفف عنه مثل حمل حجارة صغيرة أو اخذ علكة أو العض على عيدان تنظيف الأسنان الصغيرة ..

ودعت من يريد الاقلاع عن التدخين إلى ضرورة الانتباه لمسألة تعاطي الكحول والتخفيف منه والى ضرورة التخلص من السجائر التي بقيت في العلبة كما يفيد أيضا إبعاد منافض الدخان وعلب الكبريت من المنزل والمكتب. وأمام الحقيقة القائمة بصعوبة التخلص من التدخين من دون مساعدة طبية تم في تشيكيا تأسيس 32 مركزا طبيا لهذا الغرض تقوم بمساعدة من يعتزم ترك التدخين أما كيفية عملها فتشرحه الدكتور ستانيسلافا كولوفانا من مركز براغ للإدمان على التدخين التابع للمشفى الجامعي في براغ بالقول بان الزيارتين الأوليتين للمركز تكونان من ناحية الوقت صعبتين فخلال الزيارة الأولى يقوم الفريق الطبي بإجراء فحص طبي لوضع المدخن ثم يلتقي مع الطبيب الذي يشرح له التأثيرات التي يحدثها التدخين في الجسم ونوعية العمليات والإجراءات التي تنتظره وكيفية مواجهته لأوضاع التأزم التي سيمر بها وعن نوعية الأدوية التي ستقدم له لتخفيف مظاهر نقص النيكوتين في الجسم أما الزيارات الأخرى للمدخنين إلى مثل هذه المراكز فتكون عادة قصيرة وإفرادية. وتؤكد الدكتورة بان الأمر الأصعب في عملية التوقف عن التدخين تكمن في قرار المدخن وقف التدخين لان التخلص من هذه العادة السيئة يرتبط بشكل قوي بإرادة المدخن ومن ثم تأتي المساعدة الطبية . وتضيف بان الناس الذين يقرون التوقف عن التدخين يجب أن يتوقعوا مسبقا انه يتحتم عليهم تغيير أسلوب حياتهم واختيار الطعام المختلف والتمارين الرياضية المناسبة حتى لا تزيد أوزانهم. وترى الطبيبة التشيكية المتخصصة بالمساعدة في التخلص من الإدمان على التدخين أن الإنسان يمكن اعتباره من الناحية الطبية مدخنا سابقا عندما يمر عام على تركه آخر سيجارة .
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤

إزالة مبيضي المرأة لا يزيد من خطر تعرضها للموت

نفت دراسة حديثة ما كان يعتقد سابقا من أن المرأة التي تقوم بعملية إزالة المبيض تكون احتمالات تعرضها للموت أكثر من غيرها من النساء اللاتي لم يقمن بهذه العملية. جاء في دراسة نشرت في مجلة الخصوبة والعقم مؤخراً أن المرأة التي يزيد عمرها عن 45 عاماً وأجريت لها عملية إزالة للمبيضين تكون فرصتها أكبر في النجاة من الموت من مثيلاتها اللاتي لم يتم إجراء مثل هذه الجراحة لهن، أما النساء اللاتي أجريت لهن الجراحة وهن في سن أقل من 45 عاماً فلم تزد فرصتهن في الحياة لفترات أطول ولكن في الوقت نفسه لم تزد احتمالات موتهن بعد إجراء الجراحة. وأشارت كاثرين هندرسون مؤلفة الدراسة والمدرس المساعد بمعهد بيكمان للأبحاث بكاليفورونيا إلى أنها أجرت الدراسة لتعرف مدى صحة الدراسات الأخرى التي نشرت نتائجها حديثاً والتي أكدت أن ازالة المبيضين ترتبط بزيادة مخاطر التعرض للموت. وأوضحت هندرسون أن هناك الكثير من الدراسات التي تناولت أثر استئصال المبيضين على صحة المرأة وزيادة احتمالات تعرضها للموت وأن العديد منها أشار إلى أن هناك علاقة بين استئصال مبيضيي المرأة وزيادة احتمالات موتها، ولكن نتائج دراستها جاءت لتؤكد أن هذا الإستئصال قد يكون مفيدا خاصة لدى النساء اللاتي تمتلك أسرهن تاريخا مرضيا من الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان الثدي.
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
على الحامل الاهتمام بأسنانها حفاظا على الجنين

يوصي الأطباء بضرورة العناية بالأسنان خلال الحمل لتفادي انتقال البكتيريا الى الجنين. تتزايد أخطار تعرض الأسنان واللثة للبكتيريا بالنسبة للسيدات خلال فترة الحمل. وهو ما يؤدي إلى تزايد احتمالات انزلاق بكتيريا الفم إلى مجرى الدم، ومن ثم الاستيطان في المشيمة، وربما حدوث إجهاض أو تعرض الجنين للموت داخل الرحم. وتبين، وفقاً لدراسات بحثية، أن الأسنان واللثة لدى الحوامل تتأثر بالحمل، مثلهما مثل باقي أنسجة الجسم. ولهذا السبب، بات يشدد الباحثون على ضرورة اعتناء السيدات الحوامل باللثة، لأنها في حالة إصابتها قد تؤثر على صحة الطفل المنتظر أيضاً. ولفت الباحثون في هذا الصدد إلى أن الأسنان واللثة خلال فترة الحمل تكون أكثر حساسيةً للبكتيريا عن غيرها من الأوقات. واتضح كذلك أن التغييرات الهرمونية العادية التي تحدث في جسم المرأة قد تعرضها لخطر الإصابة بأمراض الأسنان بشكل متزايد. وفيما يلي قائمة بأهم النصائح التي يتوجب على السيدات الحوامل أن يلتزموا بها للاعتناء بأسنانهم:

- غسل الأسنان مرتين يومياً بمعجون أسنان يحتوي على مادة الفلوريد لتنظيفها تماماً. والتأكد من غسل الأماكن الفاصلة بين الأسنان يومياً عبر الخيط أو المنظفات الخاصة بالمناطق الموجودة بين الأسنان.

- تجنب الأكلات النشوية والسكرية بين الوجبات. الاستعانة بالفرشاة أو الخيط عقب الوجبات مباشرةً، وإن لم يتاح ذلك للمرأة الحامل، يمكنها غسل الفم على الأقل فوراً.

- زيارة طبيب الأسنان بانتظام، لاسيما إن كانت تعاني المرأة من نزيف في اللثة.

- على المرأة ألحامل أن تعلم أن ما تتناوله من أطعمة خلال أشهر الحمل التسعة تؤثر على نمو أسنان جنينها، التي تبدأ في التكون بين الشهر الثالث والشهر السادس من الحمل. ولهذا ينصح بضرورة الحصول على كميات كافية من المواد الغذائية مثل الكالسيوم والبروتين والفسفور وفيتامينات إيه وسي ودي اللازمة لأسنان وعظام الطفل.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
فترة سنتين أفضل فاصل زمني بين الولادات

أظهرت نتائج بحث هولندي أعدّه علماء من جامعة "روتردام"، أن إنجاب الأطفال الأذكياء يتطلب فاصلاً زمنياً لفترة عامين بين الولادات. توصل بحث هولندي إلى استنتاج مفاده أن فترة عامين هي أفضل فاصل زمني بين الولادات لتنشئة أطفال أذكياء. وتقول الدراسة، التي ستنشر في دورية الموارد البشرية، إن الأطفال الكبار الذين تم إنجابهم قبل عامين من ولادة شقيق آخر هم أكثر ذكاء، ويسجلون درجات أعلى في اختبارات الرياضيات والقراءة عن أقرانهم الذين ولدوا في تباعد زمني أقل. وقد تناقض الدراسة، التي نفذها باحثون من جامعة "روتردام" بهولندا، معتقدات سائدة بضرورة الإنجاب تباعاً للإنتهاء من متاعب ومشقّات الرعاية سريعاً. ونقلت صحيفة الـ "تايم" عن الباحثين قولهم: "هناك الكثير من الأحكام التقليدية بشأن ما هو أفضل.. لكن ليس هناك الكثير من الأدلة الفعلية حول ما هو جيد للوالدين أو الأطفال".

وقام الباحثون بدراسة 3 آلاف امرأة أنجبن 5 آلاف زوجاً من الأطفال، تراوحت أعمارهم ما بين خمسة إلى سبعة أعوام، اخضعوا للاختبارات تحصيل في القراءة والرياضيات. ولاحظوا أن زيادة فارق عام بين الولادات يحسن من قدرة الشقيق الأكبر على القراءة، بمعدل 0.17 بحسب معايير نسب الذكاء الانحرافية وفق اختبار بيبودي للتحصيل الفردي. ولم تجد الدراسة دليلاً يشير إلى تأثر الشقيق الأصغر بالفاصل الزمني للإنجاب. ويرى البعض أن إطالة مدة الفاصل الزمني للإنجاب تتيح للآباء منح كامل الانتباه والاهتمام للطفل الأول وتنمية قدراته العقلية، كما يتيح لجسد الأم التعافي من الحمل والولادة قبل البدء بحمل جديد.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
نصف نساء العالم البالغات تعانين من "حب الشباب"

وجد العلماء أن ما يقرب من نصف نساء العالم لديهن مشاكل مع "حب الشباب" أي البثور في سن متأخر، حتى لو لم يعانين من هذه المشكلة أثناء فترة المراهقة. تقول احدى النظريات ان النساء أصبحن تحت الضغط أكثر من الفترات السابقة، فيؤدي التوتر إلى إطلاق الهرمونات الذكرية التي تنتج عنها الزيوت والتكتلات في مسام البشرة. ووجد أطباء الأمراض الجلدية والتناسلية في مستشفى جامعة نانت إن البثور التي تظهر عند النساء البالغات مختلفة عن "حب الشباب" الذي يصيب المراهقات. فالفتيات تعانين من هذه المشكلة في منطقة الجبين والأنف والذقن، أما النساء اللواتي تخطين سن الـ 25 فتعانين من البثور الثابتة، وتكون أكثر عمقاً تحت الجلد. يشار إلى أن النساء عرضة للبثور أكثر بثلاث مرات من الرجال، و قد يكون ذلك بسبب بشرتهن الأكثر حساسية لهرمونات الذكور. وقالت الدكتورة سوزانا بارون من مستشفى كينت وكانتربري: "لقد حان الوقت لإعادة تقييم الاشخاص الذين نعتقد أنهم يعانون من حب الشباب، فنحن لا نعترف بما فيه الكفاية بمدى تأثيره على حياة النساء البالغات". وأشارت بارون إلى أن هذه المشكلة تظهر في وقت لاحق، عندما تضطر المرأة لتحمل مسؤولية وظيفتها المهنية وتربية عائلتها في الوقت ذاته.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
في أبحاث تجريها وحدة متخصصة في جامعة كيمبريدج البريطانية
رابط بين ذكاء الآباء العلميين والتوحد عند أطفالهم

الأبحاث لا تزال في طور التجربة. لكنها تستند الى ملاحظات لا تخطئها العين وهي التصاعد المخيف في عدد الأطفال المصابين بالتوحد نتاج زيجات بين أصحاب العقول العلمية في مجالات مثل الرياضيات والفيزياء والهندسة. تبعا لبحث «مدهش» أعده فريق من جامعة كيمبريدج البريطانية، فربما كانت الزيجات بين المبرّزين في العلوم والرياضيات أحد الأسباب التي تقف وراء ولادة أطفال يعانون «التوحد» autism. ونقلت الصحافة البريطانية عن البروفيسير سايمون بارون - كوهين، مدير وحدة أبحاث التوحد في هذه الجامعة، قوله إن هناك العديد من المؤشرات الى أن من شأن الزيجات وسط الآباء المبرّزين في مجالات الرياضيات والعلوم والهندسة والكمبيوتر أن تأتي بأطفال متوحدين. يذكر أن التوحد عارض يصيب واحدا من كل 100 طفل وتظهر علائمه في نزع قدرة ضحاياه على التواصل الاجتماعي، والتعرف إلى العواطف وإبدائها، وتتفاوت درجاته بين الطفيف والحاد. ويلاحظ البحث الجديد أن أعداد المواليد المصابين بالتوحد بلغت ثلاثة أضعاف حاليا مقارنة مع أفضل الإحصاءات التي أجريت في الستينات.

ويقول البحث الجديد إن تنامي وتيرة هذا العارض في تلك العقود الأخيرة ربما يجد تفسيره في أن أعدادا متزايدة من النساء صارت تعمل في حقول علمية تخصصية كانت حكرا على الرجال في ما مضى. ويقول إن الزيجات الناشئة عن الاختلاط في العمل بين رجال ونساء يتمتعون بعقول علمية وقّادة هو أحد الأسباب الرئيسة على الأرجح في إنجابهم أطفالا بهذا العارض. ويقول العلماء إنهم لاحظوا، على سبيل المثال، تناميا كبيرا في أعداد أطفال التوحد خصوصا في سيليكون فالي، كاليفورنيا. وربما كان معروفا أن هذه المنطقة هي «دار التكنولوجيا الحديثة» ويجمع الزواج فيها عددا كبيرا من خبراء الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات وعلماء الرياضيات والفيزياء العاملين لمختلف شركات البرمجيات. يذكر أن دراسات سابقة أشارت الى شيء مشابه وهو تفشي العارض وسط اولئك الذين يعملون في مجالات تتعلق بما يسمى «الأنظمة» أو الأعمال التي تستلزم منتجاتها أنظمة عمل معينة مثل كتابة برامج الكمبيوتر والأجهزة المستفيدة من هذه التكنولوجيا الحديثة. وقد أوضحت دراسة أجريت العام 2001 أن خبراء الرياضيات هم الفئة الأكثر إنجابا لأطفال التوحد. وفي 1997 أوضحت دراسة أخرى أن العدد الأكبر من هؤلاء الأخيرين إما أبناء لمهندسين أو أحفاد لهم. يذكر أخيرا ان نتائج البحث الذي نشرته جامعة كيمبريدج «ملاحظات ذات مغزى مهم». ولذا فقد عمدت الجامعة الى فتح الأبواب لسائر الآباء والأجداد الذين يقعون مع أزواجهم في فئة المشتغلين في المهن العلمية التقنية. وسيخضع هؤلاء لدراسة تستغرق 12 شهرا قبل التوصل الى نتائج مثبتة بالدليل.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
دواء يعتمد على الكريات البيضاء لعلاج الكبد الوبائي

توصل العلماء الى دواء جديد يعتمد على كريات الدم البضاء لعلاج التهاب الكبد الوبائي – سي . يحاول العلماء حاليا السيطرة على انتشار التهاب الكبد الوبائي – سي – الذي يصيب حوالي 200 مليون إنسان في العالم، وأكثر من مليوني في بلدان أميركا اللاتينية لوحدها. ولقد طرح مؤخرا في الاسواق عقار يدعى اومنيفرون، وعلى الرغم من انه قد صنع في اسكتلندا الا انه يباع حاليا في الولايات المتحدة الاميركية ودخل الى بعض بلدان أميركا اللاتينية بناء على موافقة الهيئات الصحية، وذلك بعد إجراء تجارب لسنوات طويلة عليه. والملفت للنظر ان انتاج اومنيفرون لا يعتمد على المواد الكيميائية بل على الكريات البيضاء في جسم الانسان. وعن تركيبة هذا العقار يقول الدكتور مييغيلي موراليس سانتوس من كلية الأمراض الوبائية في العاصمة سان خوسيه، انه ينتج من كريات الانسان البيضاء، حيث يُعزل الانتروفيرون في المختبرات ويعامل بطريقة خاصة من سيتوبلازا الخلايا التي تنتجه بشكل طبيعي. ومن المتوقع ان يحل في المستقبل محل الانتروفيرون الصناعي.

وكان الدكتور سانتوس دائما على قناعة بان الحصول على الانتروفيرون الطبيعي هو الحل الأمثل لمعالجة الالتهابات الفيروسية الكبدية، وليس ذلك فحسب، وانما يمكن ان يستخدم لمعالجة الفيروسات الاخرى، وتوقيت الجسم ضد الفيروسات الغازية ومنها الايدز. مع ذلك فهو مازال يؤيد الاهمية الكبرى للمعالجة الثنائية والثلاثية للحد من تطور الاصابة بالتهاب الكبد الوبائي " سي " و " بي " لانها تقلل الاصابة بشكل كبير . لكن المشكلة ان ما نسبته 15 الى 40 في المئة من الفيروس بي يمكن ان ينتج اجيالا مقاومة للادوية. والعلاج الآخر الذي نزل الى الأسواق ويراهن الطب عليه هو مركب جزئي يدعى " ريبوزيم" الذي يستطيع قتل الفيروس داخل الخلية الكبدية. فمن المعروف ان المعالجات التقليدية فعالة لكن ل 50 في المئة من المرضى فقط. ومن أحد أسباب فشل العلاج التقليدي هو وجود أنماط متعددة من الفيروسات، لكن مركب ريبوزيم كما يقول الأطباء صمم لكي يهاجم مجموعة واسعة من أنماط الفيروسات، اذ ان تركيبته توفر الامكانية كي يرتبط مع الفيروس قبل ان يتضاعف ويقتله.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
النوم على المشكلة يساعد في حلها اليوم التالي

أكدت دراسة حديثة أن النوم يساعد على حل مشكلة مستعصية في اليوم التالي. توصلت دراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا الى ان نوم الشخص وفي ذهنه مشكلة يساعد على حلها في اليوم التالي ، لأن الحلم يوفر خلال الليل علاجا للذكريات المؤلمة والمشاعر السلبية. وحين ندخل مرحلة الحلم خلال النوم تتعطل منظومات التوتر العصبي في الدماغ فيما يقوم الدماغ بمراجعة ذكرياتنا العاطفية الأخيرة. وأظهرت عمليات التصوير الإشعاعي للدماغ ان المركز العاطفي من الدماغ يصبح خلال النوم أقل نشاطا في حين ان المناطق التي تحكم التفكير العقلاني تأخذ زمام الأمور فتساعدنا على تجاوز الخبرات المؤلمة التي تعرَّضنا اليها في اليوم السابق. ويقول خبراء ان الدراسة يمكن ان تفسر السبب في ان ضحايا اضطراب الضغط النفسي بعد الصدمة الذين يعانون عادة من النوم المضطرب يواجهون صعوبة بالغة في التغلب على الذكريات المؤلمة. ورغم عدم وجود اتفاق بين العلماء على سبب قضاء ثلث عمرنا في النوم فان الدراسة تضيف دليلا جديدا الى الأدلة المتزايدة على أهمية المرحلة الحلمية من النوم التي تستحوذ على 20 في المئة من اجمالي ما ننامه.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن الباحث ماثيو وولكر الذي شارك في إجراء الدراسة ان الحلم يقدم لنا شكلا من أشكال العلاج خلال الليل ، وبلسما مهدئا ويزيل المواقف الحادة من الخبرات العاطفية لليوم السابق. وأضاف وولكر انه بعد تحليل الخبرات العاطفية السابقة خلال المرحلة الحلمية نستيقظ في اليوم التالي وقد خفت وطأة هذه الخبرات السلبية ونتخذ موقفا أفضل تجاهها ونشعر بأننا نستطيع التعاطي معها. وراقب الباحثون في جامعة بيركلي في كاليفورنيا نشاط الدماغ لدى 34 متطوعا باستخدام تقنية الرنين المغناطيسي خلال عرض سلسلة من 150 صورة مصممة لاستثارة استجابة عاطفية. وأُجري الاختبار مرتين بفارق 12 ساعة ولكن الصور عُرضت على نصفهم في الصباح ومرة أخرى في المساء ، وعرضت على النصف الآخر في المساء ومرة أخرى بعدما نالوا قسطا كافيا من النوم خلال الليل. وأظهرت النتائج ان رد الفعل العاطفي عند الذين ناموا بين الاختبارين كان أخف بكثير لدى عرض الصور عليهم في المرة الثانية. وقال الباحثون ان الدراسة يمكن ان تفسر السبب في ان عقاقير ضغط الدم التي تكبح إشارات التوتر النفسي في الدماغ خلال النوم كانت مجدية مع بعض المرضى المصابين باضطراب الضغط النفسي بعد الصدمة ، وقد تؤدي الى علاجات جديدة لاضطرابات النوم والأمراض العقلية.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-12-2011, 06:31 PM   #93

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي صبغة الشعر قد تكون مميتة

صبغة الشعر قد تكون مميتة

وضعت حالة إمرأة بريطانية علامات استفهام عدة على مدى خطورة استخدام ملونات الشعر حيث تواجه خطر الموت حاليا. دخلت إمرأة بريطانية تبلغ من العمر 38 عاما في غيبوبة بعد رد فعل تحسسي على استخدام مادة شائعة لصبغ الشعر. وقدر اطباء ان جولي ماكيب التي استخدمت صبغة من انتاج شركة لوريال ، ان فرصها في البقاء على قيد الحياة تبلغ 8 في المئة ولكن فرص شفائها التام تكاد تكون معدومة. وحالة ماكيب هي الأحدث في سلسلة حالات تحدثت عنها وسائل الاعلام رابطة استخدام صبغة الشعر بردود افعال تحسسية خطيرة. ويمكن ان يكون رد الفعل التحسسي الشديد مميتا. وكانت الشابة البريطانية تباثا ماكورت انهارت وتوفيت بعد ما يُعتقد بأنه رد فعل تحسسي على صبغة شعر منزلية استخدمتها قبل 20 دقيقة من وفاتها.

ويُعتقد على نطاق واسع ان السبب هو المركب العضوي بي ـ فنيلينديامين أو بي بي دي الذي يُستخدم في ما يربو على 90 في المئة من صبغات الشعر الدائمة وفي جملة استعمالات اخرى مثل المكياج الدائم والأقمشة السوداء وحتى ورق الطباعة. وهو ممنوع في جميع مستحضرات التجميل الأخرى مثل الآي لاينر أو الكحل السائل والماسكارا وغيرها التي كلها خالية من هذا المركب. ويمكن ان يُصاب بالحساسية التي يسببها هذا المركب 1.5 في المئة من السكان في بريطانيا على سبيل المثال.

ومركب بي بي دي طريقة شديدة الفاعلية لتغطية الشيب ولا توجد حاليا بدائل تتيح الاستعاضة عنه. ويقول مراقبون ان الشركات الكبرى لا تبدو في عجلة لإيجاد بدائل عن هذا المركب في حين ان الشركات الصغيرة لا تملك الموارد اللازمة. وتكون بعض الصبغات المؤقتة التي تدوم 6 الى 8 غسلات ولا تغطي الشيب ، خالية من مركب بي بي دي ولكن جميع الصبغات شبه الدائمة والدائمة عمليا تحوي هذا المركب. وحتى الصبغات التي لا تحويه يكاد يكون من المؤكد انها تحوي بدلا منه المركب بي تي دي PTD المشابه بحيث ان من لديه حساسية من بي بي دي تكون لديه على الدوام تقريبا حساسية من بي تي دي ايضا.

وقد تفترض نساء كثيرات ان صبغات الشعر "الطبيعية" و"العضوية" و"الصديقة للبيئة" تكون خالية من مركب بي بي دي ولكن هذا الافتراض نادرا ما يكون مصيبا. ولا توجد في السوق حاليا صبغة شعر تغطي كل الشيب من دون مركب بي بي دي أو بي اي دي. والحناء رغم خلوها من هذين المركبين فانها لا تعطي النتيجة المنشودة. وتدعو الشركات ذات العلاقة باستمرار الى فحص الجلد للتأكد من عدم تحسسه قبل 48 ساعة على الأقل من استعمال الصبغة. وهي نصيحة جيدة لكنها ليست وافية. وتعترف جمعية مستحضرات التجميل والتواليت والعطور ان فحوص الجلد ليست قاطعة ولا مضمونة مئة بالمئة. وكتبت سالي هيوز التي لها عمود في الملحق الاسبوعي لصحيفة الغارديان مختص بقضايا التجميل انها تستخدم صبغة شعر شائعة منذ نحو 20 عاما ولم تشعر بشيء أكثر من حكة خفيفة واحمرار طفيف في فروة الرأس ولكن العملية نفسها كادت تقتلها ذات مرة دونما سبب معروف.
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
عدم الراحة في العمل يمتد أثره الى المنزل

كشفت دراسة حديثة ان أثر المدير المزعج لا يتوقف عند أوقات العمل ولكنه يسبب الكثير من المشاكل والمتاعب لموظفيه في خارج مكان العمل أيضاً. أشار باحثون الى أن أثر المعاملة السيئة للرؤساء في العمل على مرؤوسيهم يمتد الى ما بعد ساعات العمل ويستمر ليؤثر تأثيرا سلبيا على علاقات الموظف مع أسرته وأبنائه. وأشارت دراسة مختصة الى ان وجود أكثر من طفل في المنزل يقلل من الاثار السلبية لعدوانية الرؤساء كما أن العلاقة الطويلة مع المدير السيء تقلل من تأثير عدوانيته على الموظفين.
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
اختبار يحدد فترة الخصوبة المتبقية لدى المرأة

تمكن باحثون من تطوير اختبار هرموني بسيط يقيس سرعة الساعة البيولوجية للمرأة ويتوقع متى تتوقف عن الانجاب. نجح الباحثون من جامعة سانت اندروز الاسكتلندية لأول مرة في تحديد مستويات أحد هرمونات الخصوبة لدى نساء من أعمار مختلفة. ويمكن ان يُحدث هذا الانجاز انقلابا في تخطيط الأسرة بتوقعه موعد توقف العادة الشهرية وفي نهاية المطاف يحدد الفترة المتاحة لتأجيل الإنجاب. كما يمكن ان يوفر الاختبار مصاريف باهظة لكنها غير مجدية تكلفها معالجة العقم بالتلقيح الاصطناعي من خلال تنبؤه باحتمالات الحمل الناجح في مثل هذه الحالات. وأجرى الباحثون بالتعاون مع علماء من جامعي غلاسكو وادنبرة مقارنة بين مستويات هرمون الخصوبة في 3200 امرأة سليمة ليبينوا بدقة مدى تغيرها بالارتباط مع العمر.

ويقول أطباء انهم سيتمكنون من استخدام نتائج البحث معيارا لتحديد موعد توقف العادة الشهرية وفترة الخصوبة المتبقية للمرأة. ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن الاستاذ المحاضر في كلية علوم الكومبيوتر في الجامعة توم كيلسي الذي شارك في البحث ان المعروف ان المستويات المرتفعة لهرمون الخصوبة تعمل لصالح الحمل ولكن العلماء لم يتمكنوا من إثبات ذلك احصائيا قبل هذه الدراسة. وأضاف كيلسي ان الدراسة تحدد مستوى هرمون الخصوبة المتوقع لدى إمرأة اعتيادية سليمة. وتولد المرأة بقدر محدَّد من البويضات يتراوح بين مليون ومليوني بويضة تسقط مع حدوث العادة الشهرية حتى توقفها. وتتراجع قدرة المرأة على الإنجاب بدرجة كبيرة بعد منتصف الثلاثينات من العمر رغم ان سرعة التراجع تتفاوت بين امرأة وأخرى. وتتفحص الدراسة الجديدة مستويات هرمونات الأنتي موليريان التي تعكس نشاط المبيض وتعطي تخمينا للمتبقي من البويضات. وقال ريتشارد اندرسن استاذ الطب التناسلي في جامعة ادنبرة ان توقع فترة الخصوبة المتبقية للمرأة يمكن ان يتسم بأهمية بالغة ويبدو ان تحديد مستويات هرمون الأنتي موليريان يساعد في ذلك. وتأتي الدراسة الجديدة بعد تحذيرات قوية وجهها الاطباء من مخاطر التأخر في الإنجاب والأمومة.
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤


اليوم العالمي للإيدز: المرض الذي غير الكون

إن أكثر من 70 مليون شخصاً يصابون اليوم بمرض، لم يكن أحداً منذ 30 عاماً قد سمع به هو مرض نقص المناعة البشرية "السيدا". بمناسبة اليوم العالمي للإيدز في 1 ديسمبر، تناولت صحيفة الـ "تليغراف" تأثير فيروس نقص المناعة البشرية "الايدز" على العلم والمجتمع، وسردت بدايات هذا المرض الذي كان خفياً عن الجميع، وتحول إلى مرض قاتل. في يونيو 1981، أصدرت مراكز السيطرة على الامراض في اتلانتا، تقريراً حول خمسة رجال مثليي الجنس في لوس انجلوس، توفوا نتيجة إصابتهم بمرض غامض دمر جهاز المناعة لديهم. في غضون سنتين، تحول هذا المرض الغامض إلى فيروس قاتل غير وجه العالم، فأي مرض لديه القدرة على إصابة وقتل الملايين، سيكون له أثرعميق، لكن هذا "الطاعون الحديث" كان مختلفاً.

ظهور الايدز غيّر إلى الأبد الطريقة التي نفكر بها، ونسف الطرق القديمة في النظر والتحدث عن الجنس والحياة الجنسية، بل أدى بالمواضيع المحرمة سابقاً للخروج الى العلن، وشمل قضايا عديدة من لون البشرة والعرق، الأغنياء والوالفقراء، والمشاهير، وحتى أوجه التفاوت بين الغرب الغني والعالم النامي. وأصبح الايدز، من دون منازع، الموضوع الذي يعالج بنظرات الخرافة والجدل والتضليل والتحيز واللياقة السياسية والارتباك العلمي. في البداية ، كان يعتقد أن الايدز يصيب فقط الرجال مثليي الجنس، ومتعاطي المخدرات عن طريق الحقن، وغيرهم من المصابين بنزف الدم بسبب نقل الدم الملوث. لكن سرعان ما أصاب هذا المرض الأفارقة والبيض، والرجال والنساء والأطفال، وبدأ يتسبب بموت عشرات الآلاف ثم الملايين من الناس. عندما كان يعتبر مرض الايدز حكراً على مثليي الجنس، غضب المثليون وادعى بعضهم أن هناك مخططاً لوصمهم بالأمراض، وفي وقت لاحق، كان هناك غضب على قدم المساواة عندما أصبح واضحا أن الحملات الصحية لا تستهدف الضحايا الذين كانوا الأكثر احتمالاً في الإصابة بمرض الايدز.

سرعان ما انتشرت الإعتقادات الخاطئة بأنه مكن للبعض أن يصابوا بالايدز عبر لمس فنجان قهوة أو مقعد مرحاض، أو مصافحة شخص مصاب. ونظر كثيرون بدهشة إلى الأميرة ديانا عندما صافحت علناً أحد المصابين بالإيدز في عام 1989، لكن أحداً لم يتصور أن واحداً من أسرع طرق انتقال عدوى فيروس نقص المناعة البشرية هو من الحامل الى طفلها أثناء الولادة. عندما أصبح واضحاً أن الواقي الذكري يحد من انتشار فيروس نقص المناعة البشرية، تحولت هذه النصيحة إلى مسألة غارقة في الجدل، إذ عارضتها الكنيسة الكاثوليكية بناءً على أسس عقائدية، وظن الإنجيليون أن العفة الجنسية فقط ستوقف تقدم المرض. تم إنشاء برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز، في عام 1995، وأنفقت الملايين، ثم المليارات من الدولارات على البحث عن لقاحات وأدوية. لكن على الرغم من ذلك، قتل الايدز نحو 30 مليون شخص، من ضمنهم 20 ألف بريطاني، مع ارتفاع بحوالي 100،000 في معدلات الإصابة بفيروس الإيدز والعدوى الإيجابية في الوقت الراهن، كما سيقتل هذا المرض الملايين، ومعظمهم في أفريقيا.

عدد المصابين بفيروس الايدز في ارتفاع في العالم العربي

بيروت: في وقت تسجل المعركة ضد مرض الايدز تقدما في معظم انحاء العالم، يحذر الخبراء من ارتفاع عدد المصابين بالفيروس "اتش آي في" في العالم العربي نتيجة النقص في التوعية والعناية الصحية. ويقول الكسندر ساشا باديروزا المستشار في شؤون الايدز في صندوق الامم المتحدة للسكان، لوكالة فرانس برس ان "نسبة الاصابات بفيروس اتش آي في ارتفعت في الشرق الاوسط وشمال افريقيا خلال السنوات العشر الماضية". ويضيف ان "عدد الاشخاص الذين يحتاجون الى العلاج في المنطقة ارتفع من من حوالى 45 الفا في 2001 الى 160 الفا في 2010"، معتبرا ان هذا "يضع الشرق الاوسط وشمال افريقيا بين المناطق التي تشهد اكبر سرعة انتشار لمرض فيروس نقص المناعة المكتسبة +اتش آي في+".

واشار تقرير صادر عن الامم المتحدة هذا الاسبوع الى تباطؤ في انتشار الفيروس "اتش آي في" في العالم وتراجع في عدد الوفيات نتيجة الايدز، وذلك بعد ان اصبح العلاج في متناول عدد اكبر من الناس عبر العالم. الا ان العالم العربي يبقى متخلفا عن هذا التقدم بسبب نقص التوعية والتجاوب الحكومي والخدمات الطبية. وفي غياب الارقام والاحصاءات الدقيقة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا حول المرض الذي لا يزال يعتبر على نطاق واسع من المواضيع المحرمة، ان الامم المتحدة تقدر عدد المصابين بالفيروس بما بين 350 الفا و570 الفا من عدد السكان الاجمالي البالغ 367 مليونا.

واشارت دراسة نشرها اخيرا مركز "بابليك لايبريري اوف ساينس" (مكتبة العلوم العامة) الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا، الى ان نسبة اصابة الرجال المثليي الجنس بالفيروس تصل الى 5,7 في المئة في القاهرة، و9,3 في المئة في الخرطوم. وفيما بدأت بعض الدول اجراءات متواضعة لمكافحة المشكلة المتنامية، فان السرية والخجل والتحريم لا تزال تطبع الحديث عن الايدز في منطقة تعتبر فيها العلاقات الجنسية المثلية جريمة في غالب الاحيان. ويجسد شاب لبناني في التاسعة والعشرين من العمر مصاب بالفيروس هذا الواقع لوكالة فرانس برس بالقول "اذا كان علي ان اختصر حياتي بكلمة، اقول انها سر كبير". ويرفض الشاب الذي كشف اصابته قبل ثلاث سنوات ووجد دعما ضمن جمعية غير حكومية في لبنان، الكشف عن هويته. ويقول انه لم يطلع عائلته على مرضه، مضيفا "لا يمكنني ان احمل عائلتي هذا العبء".

ويشكل متعاطو المخدرات بواسطة الحقن والمثليون والعاملون في مجال الدعارة وزبائنهم، الاكثر عرضة للاصابة بالفيروس. وتقول الاختصاصية في علم النفس في مستشفى الجامعة الاميركية في بيروت بريجيت خوري ان "الحياة صعبة جدا بالنسبة للمصابين بفيروس اتش آي في... انهم يعانون من عدم قدرة على الكلام بحرية عن مرضهم مع الاشخاص المقربين منهم ولدينا حالات نبذ من العائلات بسبب الاصابة بالمرض". وتضيف ان "بعض العائلات تتضامن مع المريض وتدعمه، الا ان حياة المصابين بالايدز غالبا هي حياة سرية وخيبة امل وخوف من الاسوأ". ويوضح الخبراء ان هذا الخوف يدفع بعض المصابين الى عدم تلقي العلاج. ويقول باديروزا ان "الوصم بالعار والتمييز من الاسباب الرئيسية التي تجعل المصابين بالفيروس لا يسعون الى العلاجات الاساسية". ويضيف ان "هذين العاملين يحدان ايضا من قدرة الحكومات والمجتمع الاهلي على تقديم المساعدة".

وتنص تشريعات عدد من الدول العربية على ان يجري الاجانب الراغبون بدخول هذه الدول فحصا للايدز قبل الحصول على تاشيرات دخول او اقامة. وقد ابرزت وسائل الاعلام قبل فترة مشكلة الصحافي الجنوب افريقي الذي اقيل من قناة "الجزيرة" التلفزيونية الفضائية القطرية وطرد من قطر بعد ان تبين انه مصاب بفيروس "اتش آي في". وطلبت جمعية "سكشن 27" القانونية التي تتخذ من جنوب افريقيا مقرا، من بعثة جنوب افريقيا لدى منظمة العمل الدولية بتقديم شكوى ضد قطر بسبب هذه القضية. وبدأت بعض الدول مثل لبنان ومصر تكثف حملات التوعية. ونظم صندوق الامم المتحدة للسكان في هذين البلدين خلال الاسابيع الماضية حملة دعائية على لوحات الاعلانات ووسائل الاعلام حول الايدز تحث على كسر المحرمات حول الموضوع. واستعانت الحملة في لبنان بملكة الجمال السابقة نادين نجيم وبفرقة "مشروع ليلى" الغنائية ذات الشعبية لدى الشباب خصوصا، وحملت عنوان "تعوا نحكي سيدا". واعلنت الحملة لائحة باسماء مراكز يمكن اجراء فيها فحص لاكتشاف فيروس "اتش آي في" مجانا. الا ان الخبراء يخشون عدم احراز اي تقدم يذكر في مجال مكافحة المرض لا سيما في ظل الاضطرابات السياسية القائمة حاليا في عدد من الدول العربية. ويقول باديروزا "من دون قيادة (سياسية) قوية، يستبعد ان يتم التعامل بنجاح مع هذه المشكلة".

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
قد تقود يوماً ما إلى علاجات جديدة للأمراض التنكسية
علماء بريطانيون يطورون خلايا جذعية "ذهبية المعيار"

تمكن باحثون بريطانيون من تطوير أول دفعة معروفة من الخلايا الجذعية "ذات المعيار الذهبي"، التي قد تقود يوماً ما إلى اكتشاف علاجات جديدة للأمراض التنكسية. أفادت تقارير صحافية أن الخلايا الجذعية "ذات المعيار الذهبي"، التي تؤخذ من الأجنة البشرية ويتم إنمائها في المختبر، ذات جودة غير مسبوقة، وقد تُمنَح للباحثين قبل حلول نهاية العام المقبل، للاستعانة بها في نهاية المطاف في سلسلة تجارب سريرية. وكان الباحثون يستخدمون في أبحاثهم السابقة خلايا جذعية جنينية ذات جودة أقل. غير أن الخلايا الجذعية الجديدة، التي توصف بـ " الكأس المقدسة للطب التجديدي"، تتميز بجودتها السريرية من لحظة تبرع المرضى بها ولا تحتاج لعملية التحويل التي تكون مكلفة ومحفوفة بالمخاطر. كما لا تُلَوَّث بالمنتجات المشتقة من الحيوان، التي يتم استخدامها من قِبل باحثين آخرين لتحفيز عمليات النمو.

ويتم التبرع بنوعين من الخلايا الجذعية، يمكن تحويلهما إلى أي نوع من أنواع الأنسجة في الجسم، إلى بنك الخلايا الجذعية البريطاني من جانب باحثين من كلية الملك بلندن. من جانبه، قال بيتر براود، أحد أبرز أعضاء الطاقم البحثي الذي توصل لهذا الكشف الجديد " المفتاح هنا هي أن تلك النوعية من الخلايا سريرية، وقد أنشئت منذ البداية باعتبارها خلايا لا تحتوي منتجات حيوانية ولم تتصل بها منتجات حيوانية". وأضاف براود أن هذا الانجاز، الذي تم تسجيله في مجلة المعالجة الخلوية، قد جاء تكليلاً لجهود بحثية مضنية استمرت على مدار عشرة أعوام. وتابع :" الخلايا الجاهزة للاستخدام السريري توصف في حقيقة الأمر بالكأس المقدسة للجميع فيما يتعلق بالطب التجديدي. ومازال هناك طريق طويل يجب المضي فيه .. فتلك الخلايا غير جاهزة للاستخدام الآن. فقد تم تسليمها إلى بنك الخلايا الجذعية، حيث تجرى هناك اختبارات شاملة، ويتوقع أن تفشل الكثير من الخلايا". وأشارت في غضون ذلك صحيفة "الدايلي تلغراف" البريطانية إلى أن الخلايا قد يتم تسليمها إلى علماء جامعيين أو إلى شركات خاصة بحلول نهاية العام المقبل، رغم فترة التحضير شديدة الأهمية التي يتوقع أن يخوضها الباحثون قبل أن يبدؤوا بالفعل التجارب السريرية.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
نصف السرطانات يمكن ان تُمنع بتغييرات في نمط الحياة

توصلت دراسة جديدة الى ان نحو نصف الإصابات بأمراض سرطانية ناجمة عن نمط حياة غير صحية يمكن اجتنابه بالاقلاع عن التدخين وخفض الوزن والنشاط البدني والتقليل من تناول الكحول على سبيل المثال. اكتشفت مؤسسة أبحاث السرطان البريطانية في أشمل دراسة من نوعها ان نحو 134 الف اصابة بالسرطان سنويا هي نتيجة نمط حياة غير صحي. وأظهرت الدراسة ان 14 عاملا تتعلق بنمط الحياة ، من التدخين الى انعدام التمارين البدنية وتناول الملح بكثرة وعدم الإنجاب والإفراط في تناول الكحول وزيادة الوزن فوق الحد المقبول ، تسهم في 40 في المئة من اجمالي الاصابات السرطانية التي تُشخص سنويا في بريطانيا. وقال باحثون ان نتائج الدراسة تدحض الزعم القائل بأن الاصابة بالسرطان هي "سوء طالع" أو "حظ سيء" أو لأسباب وراثية. وكانت دراسات سابقة اشارت الى ان نحو 80 الف اصابة بالسرطان سنويا يمكن ان تُمنع ولكنها لم تأخذ في الحسبان مخاطر مهنية مثل التعرض لمادة الاسبست والالتهابات التي يمكن ان تسبب السرطان وحرقة الشمس ، وكلها عوامل اخذتها الدراسة الجديدة في الاعتبار.

وفي مجموعة متشابكة من الأبحاث تمكن العلماء من حساب عدد السرطانات وانواعها التي يمكن ان تُنسب الى احد العوامل الأربعة عشر ذات الصلة بنمط الحياة. وكان التدخين اكبر العوامل متسببا في نحو 20 في المئة من مجموع الإصابات السرطانية. ولكن رئيس مؤسسة ابحاث السرطان البريطانية هربال كومار قال ان غالبية الأشخاص لا يعرفون ان 25 في المئة من حالات الاصابة بالسرطان يمكن منعها مع نحو 50 في المئة من سرطانات القولون. ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن كومار ان إتِّباع نمط حياة صحي لا يضمن عدم الاصابة بالسرطان ولكن الالتزام به يزيد احتمالات تجنب الاصابة بنسبة كبيرة. واكتشفت الدراسة ان الكحول كان مسؤولا عن 6.4 في المئة من سرطانات الثدي ونحو 10 في المئة من سرطانات الكبد. ويمكن تفادي 75 في المئة من سرطانات المعدة بالاقلاع عن التدخين وتقليل الملح والاكثار من الفواكه والخضار. وأدت اللحوم الحمراء الى 2.7 في المئة من السرطانات أو زهاء 8500 حالة. وكانت البدانة مسؤولة عن اكثر من 5 في المئة من السرطانات أو قرابة 18 ألف حالة بينها ثلث سرطانات الرحم. وكان انعدام رضاعة الثدي مسؤولا عن 3.1 في المئة من السرطانات و17 في المئة من سرطانات المبيض. ولم تشمل الدراسة حساب عدد الوفيات بالسرطان التي كان بالامكان تفاديها باتباع نمط حياة صحي.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
إستنباط فيروسات للعلاج كبديل للمضادات الحيوية

يعمل العلماء بعد انقطاع من أجل إستكمال أبحاثٍ بشأن مضادات البكتريا من الفيروسات دقيقة الحجم. عاد العلماء من جديد بعد فترة توقف إستمرت الى ما بعد الحرب العالمية الثانية ـ من أجل إستكمال أبحاثٍ بشأن مضادات البكتريا من الفيروسات دقيقة الحجم والتي يطلق عليها علميأ " Bactriophage "أو آكلات البكتريا وهي كلمة مشتقة من الكلمة اللاتينية phagein التي تعني يلتهم او يأكل . التسمية مناسبة لأن تلك الأنواع من الفيروسات التي تصيب البكتريا تستطيع القضاء عليها تماماً ، وهذا ما يحاول العلماء جاهدين مواصلة الأبحاث بشأنه لإستنباط الأنواع التي تناسب كل نوع من البكتريا الضارة إضافة الى فكرة تقنينها وإستخدامها في العلاج كبديل قوي لعقارات المضادات الحيوية التي تزايدت مقاومة البكتريا لها في الآونة الأخيرة .

يتبع العلماء في هذا المنطق فلسفة المثل القائل عدو عدوي صديقي ـ أي أنه لا يمكن ان نناصب العداء لكل أنواع الفيروسات ، بل إن هذه الفيروسات الصديقة التي تهاجم البكتريا وتقتلها يحاول العلماء التوسع في التعرف على كل أنواعها الآن . إن بداية إكتشاف تلك الفيروسات القديمة يعود الى 90 عاما مضت ، حيث استطاع العالم "فيلكس دي هيرلا" الباحث آنذاك في معهد باستير في باريس التوصل الى إكتشاف نوع من الميكروبات الغير مرئية والذي له قدرة فائقة على تدمير البكتريا العضوية التي تصيب الإنسان بأمراض عدة ـ وقال وقتها أنه تيقن من أنه فيروس متطفل على البكتريا وأصبح الإكتشاف منذ ذلك الوقت محل اهتمام العلماء والباحثين خاصة انه عُرف قبل اكتشاف البنسلين ومن ثم نجحت محاولات العلماء في إستخدامه في علاج بعض الأمراض حيث نجح في مهاجمة جرثومة الكوليرا وتحققت طفرة علمية اهتمت بها ألمانيا والولايات المتحدة وأهتم أطباء الجيوش بها ، حيث يمكن استخدام تلك الفيروسات الصديقة في معالجة الالتهابات وتلوثات البكتيريا على الفور في ميدان المعارك .

في العشرينيات والثلاثينات من القرن الماضي وفي خضم تلك الثورة البحثية في هذا المجال تحديداً والتي توقفت بعد الحرب العالمية الثانية اكتشف العلماء ان لكل بكتيريا فيروس مضاد خاص بها وليس له أي تاثير على الأنواع الأخرى، لذلك باتت الصعوبة في محاولة اكتشاف انواع عديدة من تلك الفيروسات المضادة وهو أمر يستغرق أبحاثا طويلة في المختبرحيث يتم تجربة الكثير من أنواع المضادات للتعرف على النوع المناسب لها . وفق العلماء فإن صعوبة إيجاد الفيروسات المضاد للبكتريا ليس بهذا الشكل فهي موجودة ومتوفرة في كل مكان حولنا وفي في أجسامنا ، في المعدة والجلد وفي سوائل الجسم كما يمكن إيجاد العديد منها في الأماكن التي تحتوي على وسط للبكتريا كالترية أو مياه البحر التي تعتبر إحدى أكثر البيئات إحتواءً على آكلات البكتريا ،حتى ان الأبحاث تقول ان حوالى 70% من البكتريا البحرية تتعرض للإصابة بالآكلات البكتيرية ، في ذات السياق تذكر الأبحاث أنه تم إكتشاف وجود مياه نهرية ذات تأثير علاجي على بعض الأمراض كالجذام ، وفي عام 1896 أشار العالم إرنست هنكن الى ان هناك شيئاً في مياه نهر الجانج ونهر يمنا في الهند ظهرت فيها قدرة المياه كمضاد حيوي ضد الكوليرا وفي عام 1915 إكتشف عالم الأحياء الدقيقة فريدريك تورت مدير مؤسسة براون للأبحاث في لندن في تلك المياه مضادات البكتريا التي وصفها بانها دقيقة الحجم ولها القدرة على مهاجمة البكتريا .

ان 95% من الفيروسات المعروفة علميا والمذكورة في الكتب،يعتقد أنها تشكل النسبة الأعظم من مضادات البكتريا على وجه الكرة الأرضية ومع هذا فإن هناك أنواعا أخرى من تلك الفيروسات متواجدة بوفرة في الغلاف الحيوي، حيث تتكون هذه الأنواع من فيريونات ومن مادة وراثية مختلفة بالإضافة إلى امتلاكها نمط حياة مختلف عن البكتريا بصفة عامة وعندما تتكاثرهذه الفيروسات داخل البكتريا فإنه يتم تحليل الخلايا البكتيرية وتدميرها بعد مضاعفة أعداد الفيريونات مباشرة. وبمجرد تدمير الخلية فإن الفيروسات الجديدة تبحث عن عائل جديد لاحتلاله واستخدام مصادره لمضاعفة أعداد الفيروس. في الاتحاد السوفيتي السابق كانت الأبحاث قبل الحرب العالمية الثانية تسير على قدم وساق في هذا المجال وشيدت من أجل ذلك معامل ومعاهد وكانت كلها تختص في اجراء الآبحاث على ملتهمات أو آكلات البكتريا وكان الهدف منها عسكريا في البداية وبعد ذلك ستكون لخدمة المواطنين العاديين، وقد تم استحداث علاج آنذاك لبعض الأمراض الثابتة مثل الإسهال .

في عام 1923 تم إنشاء معهد الىافا" Eliava" في تبليسي العاصمة الجورجية في الوقت الحالى وكان له شهرة عالمية كبيرة ـ لكن بعد إنهيار الإتحاد السوفيتي فقد المعهد بريقه وهاجر الكثير من العلماء العاملين به الى الخارج وفقد جزء كبير من السوق الخارجية غير انه وفي ظل التغيرات الجديدة ، تجري الآن محاولات جادة لإعادة الحياة لهذا المعهد الحيوي الهام ، حيث تجري الآن محاولات للصيانة وعمل الترميمات ومحاولات من أجل تجميع الأموال الدولية التي يتم رصدها لمشاريع البحث والتعاون الدولي إضافة الى بداية جادة للتواصل مع علماء الغرب والعالم من اجل إحياء محاولات البحث فيه من جديد . في العصر الذهبي لهذا المعهد كان يتم فيه العلاج من الإلتهابات المزمنة ، وكثيرا ما ذهب اليه المرضي من كل دول العالم خاصة من اوروبا وامريكا للعلاج بسبب رغبتهم في عدم بتر أعضاء من اجسادهم كالساق او الرجل ، يذكر ايضاً أن هناك مركز آخر للعلاج في بولندا تديره أكاديمية العلوم البولندية في "فروكلاف" وهو مخصص للمرضى اللذين فشلت المضادات الحيوية في علاجهم ويبحثون عن شيء فعال آخر للعلاج. في المانيا هناك معهد "هوهن شتاين " الذي طور بعض الأبحاث المتعلقة بهذا النوع من الأبحاث ،لكن المعهد لم يستمر في أبحاثه لعدم توافر الدعم المالى اللازم وعدم توافر شركاء للمساعدة المالىة والعلمية . تسعى أيضاً من جهتها مؤسسة " الجروح الألمانية" الى طرح دراستها الناجحة في هذا المجال البحثي من اجل الحصول على دعم دولي لمواصلة البحث .

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
اختبار جيني يحدد سرطان المبيض المقاوم للعلاج الكيماوي

توصل الباحثون الى اختبار من شأنه أن يحدد التحول الجيني لدى السيدات الذي يؤدي الى مقاومة سرطان المبيض للعلاج الكيميائي. توصل باحثون إلى أن سرطان المبيض يسبب مزيد من الوفيات مقارنةً بأي من باقي السرطانات التناسلية، وهو ما يعود بشكل كبير إلى ندرة الأطباء القادرين على إطالة عمر السيدات بعد تشخيص إصابتهن بهذا المرض القاتل. ورغم أنه بمقدور الجراحة القضاء على أكثر الأورام وضوحاً في وقت يوصى فيه أيضاً بالعلاج الكيماوي، إلا أن الباحثين وجدوا أن أكثر أنواع العلاج الكيماوي إتباعا قد يزيد المرض سوءً. وقال فريق من العلماء تقوده دكتور جوان ويدهاس في كلية الطب التابعة لجامعة ييل إنهم وجدوا طريقة لتحديد مثل هؤلاء السيدات عن طريق اختبار جيني. ووجد الباحثون أن هؤلاء السيدات اللواتي ثبتت إصابتهن بتحول جيني ما كُنَّ أكثر مقاومةً بثلاثة أضعاف للعلاج الكيماوي النموذجي باستخدام أدوية ترتكز على البلاتينيوم مثل الكاربوبلاتين والباكليتاكسيل مقارنةً بالسيدات غير المصابات بهذا التحول الجيني.

وأشار الباحثون في هذا السياق إلى أنه في حالة وجود أدوية البلاتينيوم، التي تعتبر عوامل الخط الأمامي للعلاج الكيماوي وتستخدم في معالجة سرطان المبيض، يقوم جين KRAS المتحول بتنشيط قدرة الخلايا على تجاوز وتجاهل تأثيرات العلاج الكيماوي، وهو ما يؤدي إلى جعل مرض السرطان مقاوماً للأدوية والعقاقير المعالِجة. وقالت ويدهاس في هذا السياق :" تعمل بعض الأدوية بفاعلية ضد تلك السرطانات، وتعمل أدوية أخرى في حقيقة الأمر على إثارة عمليات من شأنها مساعدة الخلايا على عدم الوفاة. وقد اتضح للتو أن البلاتينيوم خيار سيئ بالنسبة للسيدات المصابات بهذا التحول الجيني. وفي وجود هذا التحول، فإنه يثير المقاومة بصورة أكبر". ورغم عدم وجود خيارات علاجية حالياً بالنسبة لهؤلاء السيدات، إلا أن الاختبار الخاص بالكشف عن تحول جين KRAS متاح ومتوافر من الناحية التجارية، فيما لم تثبت البحوث الطبية التي تجرى على العلاجات المفيدة جدارتها حتى الآن. وفي غضون ذلك، أشار الباحثون إلى أن اختبار تحول جين KRAS ربما يكون مفيداً أيضاً. وقالت ويدهاس كذلك إن هذا الاختبار قد يساعد في توجيه المرضى والأطباء صوب اتخاذ قرارات أكثر صواباً، وعندما تتم المصادقة على عقاقير جديدة تستهدف مسار جين KRAS، فإن تلك القرارات قد يتم اتخاذها بصورة أسهل. وبالنسبة للسيدات اللواتي سبق لهن الاستعانة من قبل بأدوية البلاتينيوم ويتكرر لديهن المرض، فمن الأفضل بالنسبة لهن أن يتحدثوا إلى أخصائيي الأورام بشأن تجربة نظام علاجي جديد.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
البلازما لعلاج نزلات البرد

أظهرت دراسة ألمانية أن استنشاق تيارات من الغاز المشحون كهربائياً يمكن أن يوفر علاجاً لنزلات البرد. اكتشف العلماء بمعهد "ماكس بلانك" للفيزياء الكونية أن تياراً من مادة معروفة باسم البلازما الباردة يمكن أن يعطل نشاط فيروسات مشابهة لتلك التي تسبب نزلة البرد. وتبين أن التعرض للبلازما (تيار من الغاز المؤين) لدقيقتين فقط يمنع الفيروسات من التكاثر، وهو ما يعني إمكانية عدم انتشارها أو تسببها في المرض. ويأمل الأطباء بأن أجهزة البلازما الباردة يمكن أن تستخدم كمعقمات يدوية في المستشفيات وأيضاً لتوفير طريقة جديدة لعلاج نزلات البرد والفيروسات التنفسية الأخرى مثل الإنفلونزا. ويعتقد العلماء أن البلازما الباردة يمكن أن تستخدم حتى في منع فيروسات مثل فيروس الإيدز من الانتشار في عمليات نقل الدم. وأشارت الدكتورة جوليا زيمرمان إن "التعرض للبلازما الباردة لمدة أربع دقائق تعطل كل نشاط الفيروسات تقريباً، ولم يتمكن سوى واحد في المليون منها من التكاثر"، ورجحت أن تكون البلازما الباردة عاملاً فعالاً جداً للتحكم في الأمراض الفيروسية المعدية. يعمل العلماء حالياً على تطوير وسيلة لعلاج الأمراض التنفسية المعدية، وتمت الموافقة على اختبار الجهاز على الحيوانات. ويعتقدون أنه سيكون من الممكن في نهاية المطاف استنشاق البلازما مباشرة في الرئتين لعلاج الفيروسات. كذلك أظهرت دراسة سابقة أن البلازما الباردة فعالة في قتل البكتيريا ويمكن أن تستخدم في تعقيم الماء لنحو سبعة أيام. ويشير البحث الأخير إلى أن البلازما تتلف البروتينات والحمض النووي الذي يسبب الفيروسات.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
بروتين الألبان ضروري لصحة العظام خلال تخفيض الوزن

وجدت دراسة جديدة ان تناول الأغذية الغنية بالبروتين وخاصة منتجات الألبان يحمي العظام عندما تحاول الشابة البدينة خفض وزنها عن طريق الحمية. اكتشف فريق من الباحثين في جامعة ماكماستر الكندية ان تحسنا ملحوظا طرأ على صحة العظام بسبب ارتفاع كثافة المغذيات المفيدة للعظام مثل الكالسيوم وفيتامين دي والبروتين الموجود في الألبان. وقال رئيس فريق الباحثين اندريه جوسي ان نتائج الدراسة تبين أهمية الدور الذي تقوم به مكونات النظام الغذائي للحفاظ على صحة العظام خلال الالتزام بالحمية لخفض الوزن. وأُجريت الدراسة التي استمرت 16 أسبوعا على ثلاث مجموعات من الفتيات القاصرات البدينات لكنهن بحالة صحية جيدة. وتناولت المشاركات كل حسب مجموعتها كميات قليلة أو متوسطة أو كبيرة من منتجات الألبان مقترنة بكميات كبيرة أو قليلة من البروتين والكاربوهيدرات.

كما دُرجت مستويات الكالسيوم وفيتامين دي من المتدني الى المرتفع لدى المجموعات الثلاث بالارتباط مع الألبان التي استهلكتها المشاركات. ومارست الفتيات تمارين رياضية سبعة أيام في الاسبوع بينها تمارين هوائية يومية والتمرين برفع الاثقال مرة في الاسبوع. وقال جوسي ان النتائج تؤكد ان بروتين الألبان مهم لتفادي آثار سلبية مثل فقدان المادة العظمية بوتيرة سريعة اثناء خفض الوزن. ودعا الفتيات اللواتي يحاولون خفض اوزانهن الى اعتماد نظام غذائي غني ببروتين الألبان. وقال الباحث ستيوارت فيليبس ان الفتيات المشاركات في عمر يتسم فيه بلوغ الحد الأقصى من الكتلة العظمية والحفاظ عليها بأهمية بالغة.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
عالم المراهقة الخيالي قد يهدد مستقبل الشباب

تعد أحلام اليقظة من علامات بداية مرحلة المراهقة لدى الأطفال وهي تحمل تحولات كثيرة في الشخصية. تشير بيانات الكثير من مؤسسات رعاية المراهقين الى انه والى جانب حالات العنف التي يمارسها من هم دون سن الـ 16 مثل تعاطي الكحول والتدخين وحل المشاكل بالعنف هناك مشكلة أخرى قليلا ما يتم الحديث عنها وهي عيش المراهقين في الاحلام والخيال، ما يؤثر سلبا على مسيرتهم الدراسية. وهذا موضوع تطرقت اليه الدكتورة سابينه مولر طبيبة علم النفس في برلين في دراسة لها، حذرت فيها من التقليل من شأن هذه الحالة لانها قد تصبح مع الوقت مشكلة جدية. فمن الحالات التي تتكرر حسب رأيها انشغال البنات المراهقات بمظهرهن الخارجي دون اعطاء اي اعتبار للدراسة، ويساعد في ذلك إعلانات الملابس الجميلة والألعاب الملفتة مثل لعبة باربي التي تهتم باناقتها ومنظرها الخارجي، ايضا العيش في عالم الخيال واحلام اليقظة، فهل يجب على الام ان تقلق في هذه الحالة؟

تقول الطبيبة الالمانية ان المراهقة مرحلة من الحياة صعبة جدا لان فيها الكثير من التحولات التي تحدث في عقل وجسم الصبي كما الفتاة. ففي غضون ذلك يريد المراهق او المراهقة التخلي عن دوره كطفل واخذ دور جديد في حياة البالغين في المجتمع. وهذه التغييرات الجسدية والعقلية يمكنها ان تخلق شكوكا وسوء الفهم، لكن كل مراهق او مراهقة يتفاعل مع هذه المرحلة من الحياة بشكل آخر. فالكثير من البنات المراهقات على سبيل المثال يحلمن بالموضة والجمال ويقلدن الممثلات الجميلات والمشهورات، لذا تبدأ الواحدة منهن بتخفيف وزنها بشكل قد يهدد حياتها للخطر، بهدف ان تصبح جميلة وذات قوام جميل لتلبس أجمل الملابس كنجمة سينمائية، وهذا امر طبيعي على الام ان لا تعتبره مشكلة. فالمجتمع ليس كما في السابق، حيث الفرد فيه كما الفتاة المراهقة متأثرة بوعي أو غير وعي بالدعايات التي تراها في أجهزة الاعلام وبالاخص التلفزيون. وهذا لا مفر منه ولكن نحتاج الى فهم هذه السلوكيات من أجل منع سوء الفهم والدخول في معارك بيتية مع البنت او الصبي في بعض الاحيان.

فكل مرحلة من مراحل حياة الانسان لديها بعض الخصائص التي يستحق معايشتها، والشيء الوحيد المهم حقا تخلي الآباء عن الدور الواعظ والفوقي ومحاولة فهم البنت او الصبي. وفي هذا الصدد تقول الطبيبة مولر، تحدثني الكثير من الامهات عن مشاكل بناتهم اللواتي ينشغلن بالمظهر والجمال مهملات الدراسة، فالواحدة تفتح الكتاب للمذاكرة لكن عيناها تكون شاردتين وترتسم على وجهها تعابير تدل على أنها في عالم آخر، مما يؤثر على مستواها الدراسي. كما وانها لا تركز في الصف وتسرح كثيرا، وهذا قد يكون له أسبابه وخلفياته منها:

وجود بعض جوانب القصور خلال الطفولة تجعل البنت غير قادرة على التكييف مع محيطه الاجتماعي كوجود بعض صعوبات التعلم، أو إعاقة جسدية او زيادة في الوزن وغيرها من الامور قد تجعلها خلال الانتقال الى مرحلة المراهقة حساسة وربما عرضة للتهكم من قبل أترابها. اضافة الى الملل والعزلة التي قد تفرض عليها بسبب خوف الوالدين المبالغ عليها. وتعاني البنات اكثر من الصبيان من ذلك. ايضا افتقار المراهق او المراهقة في الطفولة الى الدفئ والحنان والتقدير ما يجعلهم خجولين وغير واثقين من أنفسهم ويتجنبون التفاعل مع المجتمع ويحاولون تكوين عالم صغير بهم فيه الكثير من الاحلام التي يريدونها، وذلك كنوع من التعويض عن السلبيات التي عايشوها.

ولمساعدة البنت في هذه الحالة تقدم الطبيبة الالمانية بعض النصائح التي نجحت بناء على تجربة طويلة منها:

- العمل على تنمية احساسها بالامن النفسي، وتشجيعها على ممارسة أنشطة إجتماعية تشبع حاجتها الى الشعور بالكفاءة. فعلى الوالدين تقديم الحماية اللازمة للابناء وفي نفس الوقت تهيئتهم كي يعتادوا على الاستقلالية والاعتماد على النفس بصورة تدريجية.

- العمل على جعل حياة الابنة اكثر اثارة ومتعة بتشجيعها على الاشتراك في برامج ترويحية ونشاطات اجتماعية ممتعة، ويفضل الابتعاد عن الانشطة التنافسية لمساعدتها على تطوير امكاناتها وتنمية علاقاتها الاجتماعية في جو خال من التهديد.

- تحديد وقت لانهاء الواجبات المدرسية المطلوبة وتقسيم المهام الى خطوات يمكن انجازها دون الشعور بالتعب وبالملل. والمهم جدا هنا توجيه خيال البنت للقيام باعمال ابداعية ككتابة قصة قصيرة او رسم صورة لمناظر تحبها.

- إعلام المدرسات بمشكلة الابنة كي تعمل بدورها على حثها للانتباه أثناء الحصة عن طريق توجيه الاسئلة لها وتكليفها بمهام في الفصل لجذب اهتمامها.

- لفت نظر المراهقة دائما وعدم السماح لها بالاستغراق في احلام اليقظة باسلوب لطيف بمناداتها او لمسها برفق وتوجيه سؤال اليها مع مكافأتها والثناء عليها عندما تركز على عملها، فالمزيد من العقاب والنقد سيدفعها الى المزيد من أحلام اليقظة.

وتطلب الدكتورة مولر من الام بالاخص مناقشة الابنة الحالمة في مضمون احلام اليقظة هذه لمعرفة ما يسيطر على تفكيرها وللتعرف على الصعوبات التي تواجهها حتى تتمكن من مواجهتها وعلاجها بطريقة واقعية. وتركز مولر على مساهمة الأم في حماية منظر ابنتها، فاذا كانت تشكو من حب الشباب مثلا تساعدها على اختيار الطعام المناسب او الذهاب معها الى طبيب الجلد لمعالجة هذا المشكلة.واذا ما كانت ذات وزن ثقيل حثها على اتباع حمية خاصة تخفض من وزنها، فاغلب المراهقات يزيد وزنهن مع بداية هذه المرحلة.اضافة الى تشجيعها على ممارسة رياضة خفيفة وممتعة لتخفيف الوزن، وتدريبها على المهارات الاجتماعية من أجل تعزيز الثقة بالنفس والتعبير عن رأيها بشجاعة وتهذيب لتطوير شخصيتها للشعور بالرضى وبالانسجام مع محيطها الاجتماعي.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
البروستاتة... كعب أخيل الرجال

إعداد الدكتور أنور نعمه: البروستاتة غدة تشبه الكمثرى في شكلها، تقع في أسفل المثانة البولية، وتطوق مجرى البول كالخاتم، وهي تعتبر من أهم مكونات الجهاز التناسلي للرجل. وفي هذه الغدة يلتقي مجرى البول ومجرى المني ليشكلا قناة واحدة هي الإحليل البولي، من هنا فإن أي طارئ يطاول غدة البروستاتة يمكن أن يؤثر على الوظيفة البولية والجنسية للرجل فيعاني الأخير من سلسلة من العوارض الناطقة تبعاً لنوع الخلل. تفرز غدة البروستاتة سائلاً يطرح خلال العملية الجنسية من أجل تغذية الحيوانات المنوية وإمدادها بالطاقة اللازمة كي تكمل سيرها من المهبل إلى عنق الرحم ومن ثم الرحم من أجل لقاء البويضة. كما أن البروستاتة تفرز سائلاً مضاداً للجراثيم يساعد في الوقاية من الالتهابات الميكروبية للمجاري البولية.

إن أمراض البروستاتة تتظاهر بعوارض وعلامات هي:

- ضعف في تدفق البول.
- صعوبة في التبول.
- كثرة التبول.
- وجود المفرزات القيحية في البول.
- وجود الدم في البول.
- سرعة القذف.
- آلام في الظهر والردفين.

فما هي السبل الواجب اتباعها للوقاية من أمراض البروستاتة؟
إن الخطوات الآتية مفيدة في درء شر أمراض البروستاتة:

1- الامتناع عن التدخين، فقد كشفت دراسات أن التدخين يلعب دوراً في التهاب البروستاتة، وحتى في إصابتها بالسرطان.

2- إفراغ المثانة البولية قبل اللقاء العاطفي وبعده من أجل تقليص خطر التعرض للالتهابات الميكروبية للمجاري البولية عموماً ولغدة البروستاتة خصوصاً.

3- تفادي العلاقات الجنسية غير المشروعة لأنها تفتح الباب لخطر التعرض لالتهاب البروستاتة وسرطانها.

4- تجنب الإطالة في فترة الجماع الجنسي من أجل تقليل احتقان البروستاتة.

5- تناول الثوم والبصل والكراث وما شابهها في شكل منتظم لأن الأبحاث بينت أنها تساعد في خفض الإصابة بسرطان البروستاتة، فهذه الأغذية غنية بمركبات الآليوم النشطة التي تقف في وجه الشوارد الكيماوية الحرة المتورطة في نشوء الأورام الخبيثة، وينصح العلماء بتناول ما لا يقل عن 10 غرامات في اليوم من تلك الأغذية من أجل تأمين أفضل حماية لغدة البروستاتة.

6- الإقلال من أكل اللحم الأحمر المفعم بالدسم لأنه متورط في نشوء سرطان البروستاتة.

7- شرب الشاي الأخضر، فقد أوضحت الدراسات أن الذين يتناولونه يومياً هم أقل تعرضاً للإصابة بسرطان البروستاتة مقارنة بغيرهم ممن لا يشربونه.

8- تناول السمك الدهني لأنه يرتبط بشكل ملحوظ بتراجع في خطر التعرض لسرطان البروستاتة.

9- شرب عصير الرمان، وفي هذا الإطار أوضحت دراسة صينية أن هذا العصير يعد من بين أهم الوسائل الواقية من سرطان البروستاتة، وقد فسر الباحثون السبب بغنى الرمان بمضادات الأكسدة التي تحول دون نشوء خلايا ورمية خبيثة.

10- شرب القهوة، فقد أثبتت دراسات أجراها باحثون في جامعة هارفارد، أن شرب 6 فناجين أو أكثر من القهوة يومياً يحمي من التحولات الخبيثة للخلايا، ويقلل من خطر التعرض لنوع خطير من سرطان البروستاتة.

11- تفادي المبيدات الزراعية، وحول هذا الأمر يقول باحثون أميركيون إن المزارعين الذين يستعملون مبيدات زراعية معينة هم أكثر تعرضاً للإصابة بسرطان البروستاتة.

12- عدم استهلاك كميات كبيرة من الزنك، فالأبحاث التي جرت من قبل الباحثين في المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة كشفت أن الرجال الذين يتناولون أكثر من 100 مليغرام من الزنك يومياً هم أكثر تعرضاً من غيرهم لسركان البروستاتة.

في المختصر، تصاب غدة البروستاتة بثلاثة أنواع من الأمراض هي التهاب البروستاتة ويحصل عادة بين سن 25 إلى 45 سنة ونصف الرجال يعانون منه في فترة ما من حياتهم، وضخامة البروستاتة الحميدة وهو أكثر شيوعاً بين 55 و60 عاماً، وسرطان البروستاتة الذي يشاهد عادة اعتباراً من سن الخمسين.

وبناء عليه، وعند بلوغ العقد الرابع من العمر يجب فحص غدة البروستاتة سنوياً مدى الحياة بالخضوع دورياً للفحص الطبي السريري، إضافة إلى معرفة تفاصيل التاريخ الصحي العائلي، وعمل بعض الفحوص الموجهة لغدة البروستاتة وهي:

1- فحص البروستاتة باللمس الشرجي بواسطة اصبع الطبيب لاكتشاف تضخم البروستاتة ومحتواها .

2- فحص البول : لاكتشاف أو نفي بعض العلامات التي تشير إلى وجود أي التهاب طارئ في الجهاز البولي.

3- فحص الدم، لقياس العامل البروستاتي (بي. س. أ. )، ومن الضروري القيام بهذا الفحص سنوياً لكل من تخطى 40 عاماً أو لكل من يشكو من عوارض حصر في البول، فــفي حال زيادة مستواه فــهذا يشــير إلى وجـــود التـــهاب أو تضخم حميد أو سرطان في غدة البروستاتة.

4- تصــوير البروســتاتة بالــموجات فوق الصوتية عبر المستقيم لقياس حجم البروستــاتة ونوع الأنسجة المــكونة للـــغدة وحجم المثانة وكمية البول المحتجز وكــشف علامــات غــزو الأنسجة المـجاورة.

5- البحث الجيني، ويسمح بالتحري عن الجينة المسؤولة عن سرطان البروستاتة، وفي حال تحديد هوية الجينة يمكن وضع الرجال الذين يحملونها تحت المراقبة الدقيقة للكشف عن السرطان في مراحله الأولى، كما يمكن لهؤلاء الرجال أن يتجنبوا الإصابة بالمرض بتغيير نمط الحياة بما في ذلك تعديل نوع الغذاء.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-12-2011, 10:50 PM   #94

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي حالة مبكرة من مرض ألزهايمر وفقدان الذاكرة

حالة مبكرة من مرض ألزهايمر وفقدان الذاكرة
ربما يرجع الأمر إلى تقدم العمر أو إلى نقص فيتامين «بي 12»

كان عمر إلزا كاتس 85 عاما، حينما لاحظت ابنتها فيفيان أتكينز لأول مرة أن أمها بدأت تعاني من تشوش ذهني. «لا يمكنها تذكر الأسماء، أو أين كانت أو ما الذي قامت بفعله في أي يوم»، هكذا تسترجع أتكينز في مقابلة أجريت معها. تقول: «في البداية، لم أكن على درجة شديدة من الانزعاج. اعتقدت أن ذلك من أعراض تقدم العمر الطبيعية. لكن بمرور الوقت، أصبحت مشكلات التشوش الذهني واضطراب الذاكرة التي تعاني منها أكثر حدة ومتكررة».

فلم يعد بإمكان والدتها تذكر أسماء أقاربها أو أسماء الأيام. أحيانا ما كانت تظن أنها ستذهب إلى العمل أو تحتاج إلى الذهاب لوسط المدينة، في حين لم تكن تفعل ذلك. عادة ما كانت تبدو مرتبكة. وبإجراء فحص طبي لها في إحدى عيادات أمراض الذاكرة، تبين أنها مصابة بحالة مبكرة من مرض ألزهايمر، ووصف لكاتس دواء أريسبت، الذي أشارت أتكينز إلى أنه جعل حالة أمها تزداد سوءا. لكن العيادة أجرت لها أيضا اختبارا لمستوى فيتامين «بي 12» في الدم. وثبت أن مستواه أقل من الطبيعي، واعتقد طبيبها أن ذلك يمكن أن يكون السبب وراء الأعراض التي تظهر عليها. بدأ حقنها أسبوعيا بجرعات من فيتامين «بي 12». «وبعدها بوقت قصير، قلت حالة الاهتياج والتشوش الذهني لديها وتحسنت ذاكرتها بدرجة كبيرة»، هذا ما قالته أتكينز. وأضافت: «شعرت بأن أمي قد عادت لي من جديد، كما بدت حالتها أفضل بكثير أيضا».

وما زالت كاتس، التي عمرها الآن 87 عاما، تعيش وحدها في مانهاتن وفي حالة صحية جيدة على النحو الكافي لعدم الاحتياج إلى أي دعم خارجي. تتساءل ابنتها قائلة: «لماذا لا يتم فحص مستويات فيتامين (بي 12) بشكل منتظم، خاصة لدى كبار السن؟» إنه سؤال مهم. فمع تقدمنا في العمر، تقل قدرتنا على امتصاص فيتامين «بي 12» من الطعام، وعادة ما يقل معها بالمثل استهلاكنا من الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين. ومن الممكن أن يحدث نقص في فيتامين «بي 12» لدينا بشكل مفاجئ من دون أي إشارة تحذير، مما يتسبب في ظهور مجموعة من الأعراض المقلقة التي عادة ما يتم تشخيصها بشكل خاطئ أو ربطها بتقدم العمر.

فيتامين «بي 12» كعنصر غذائي أساسي يعتبر فيتامينا أساسيا. وهو مهم لنمو جهاز عصبي سليم والحفاظ عليه وإنتاج الحمض النووي (دي إن إيه)، وتكون خلايا الدم البيضاء. ويؤدي النقص الحاد في فيتامين «بي 12» في الجسم إلى الإصابة بالأنيميا، التي يمكن اكتشافها من خلال إجراء اختبار دم عادي. غير أن أعراض نقص فيتامين «بي 12» الأقل حدة ربما تضم الوهن العضلي والإجهاد والرعشة واختلال التوازن أثناء المشي وسلس البول وانخفاض ضغط الدم، والاكتئاب وغيره من الاضطرابات المزاجية الأخرى، علاوة على مشكلات الإدراك مثل ضعف الذاكرة.

تتباين المعامل في مستوى فيتامين «بي 12» الذي تعتبره طبيعيا، غير أن معظمها يشير إلى أن نقص فيتامين «بي 12» يحدث حينما تقل مستويات الفيتامين لدى البالغين عن 250 بيكوغراما لكل ملليلتر من مصل الدم. وعلى غرار كل فيتامينات «بي»، فإن فيتامين «بي 12» قابل للذوبان في الماء، غير أن الجسم يختزن نسبة إضافية من فيتامين «بي 12» في الكبد وأنسجة الجسم الأخرى. وحتى لو لم تكن المصادر الغذائية كافية لبعض الوقت، ربما لا يظهر نقص الفيتامين في مصل الدم لعدة سنوات. وإذا كانت كمية فيتامين «بي 12» المختزنة في الجسم منخفضة، ربما يحدث نقص في مستوى الفيتامين في الجسم خلال عام، بل وبشكل أسرع لدى الأطفال.

تتباين المستويات الموصى بها من فيتامين «بي 12»: 2.4 ميكروغرام يوميا لمن هم في سن الرابعة عشرة أو أكبر سنا، و2.6 ميكروغرام للنساء الحوامل، و2.8 ميكروغرام للنساء المرضعات. ومن دون الظروف التي تعوق امتصاص فيتامين «بي 12»، يكون من السهل الحصول على هذه المستويات من الفيتامين من نظام غذائي متوازن يحتوي على بروتينات حيوانية.

وفي صورته الطبيعية، يتوفر فيتامين «بي 12» بكميات كبيرة في الأغذية الحيوانية فقط، وبخاصة في الكبد (83 ميكروغراما في حصة قدرها 3.5 أونصة). وتشمل المصادر الغذائية المحتوية على كميات كبيرة من الفيتامين الأنواع الأخرى من اللحوم الحمراء والديك الرومي والأسماك والمحار. ويتوفر الفيتامين بكميات أقل في منتجات الألبان والبيض والدجاج. وتقل نسبة فيتامين «بي 12» في المصادر الغذائية النباتية الطبيعية، ولا يتم امتصاص الفيتامين الموجود بها بشكل جيد. كثير من الأمهات النباتيات، إضافة إلى أطفالهن الرضع، يجب أن يتناولوا مكملات غذائية أو حبوب إفطار معززة للحصول على الكميات الكافية من الفيتامين.

وتحتوي كائنات عضوية بعينها، مثل طحالب السبيرولينا وبعض أنواع الطحالب الأخرى، على فيتامين «بي 12» زائف لا يمكن أن يستفيد منه الجسم، غير أنه ربما يسفر عن قراءة خاطئة لمستوى فيتامين «بي 12» في اختبار دم، على أنه مستوى طبيعي. وعلى الرغم من الادعاءات الشائعة، فإن عشب اللافر البحري والطحالب البحرية وعشب الشعير ليست مصادر يعتمد عليها للحصول على فيتامين «بي 12». في الأغذية الحيوانية، يكون فيتامين «بي 12» ممتزجا بالبروتين، ويجب أن يفرزه حمض المعدة وأحد الإنزيمات كي يمتصه الجسم. ومن ثم، فإن من يستخدمون أدوية مثبطات الحمض، مثل برايلوزيك وبريفاسيد ونكسيوم، فضلا عن أدوية أخرى لعلاج قرحة المعدة، مثل البيبسيد والتاغاميت، يكونون معرضين لخطر الإصابة بنقص فيتامين «بي 12»، وعادة ما يحتاجون لمكمل غذائي يومي من الفيتامين.

تقل مستويات أحماض المعدة مع تقدم العمر. وربما تعاني نسبة 30 في المائة من كبار السن من نقص في مستويات أحماض المعدة اللازمة لامتصاص الكميات الكافية من فيتامين «بي 12» من المصادر الغذائية الطبيعية. لذلك، ينصح بمواظبة الأفراد الأكبر من 50 عاما على تناول الأغذية المعززة بالفيتامين أو المكملات التي تحتوي على 25 إلى 100 ميكروغرام من فيتامين «بي 12» يوميا. ولا يعتمد فيتامين «بي 12» المخلق، الموجود في المكملات الغذائية والأطعمة المعززة بالفيتامين، على حمض المعدة كي يتم امتصاصه. لكن سواء أكان فيتامين «بي 12» الممتص طبيعيا أم مخلقا، فإنه لا يختزن في الجسم سوى جزء فقط منه. ويشمل العلاج الهادف إلى القضاء على نقص فيتامين «بي 12» إعطاء جرعات أكبر مما يحتاجه الجسم فعليا.

ويجب أن يرتبط فيتامين «بي 12» الذي يتم الحصول عليه من مصادر طبيعية ومخلقة ببروتين في المعدة يعرف باسم «العامل الجوهري» ، كي يتم امتصاصه عبر الأمعاء. ويكون هناك نقص في هذا العامل لدى الأفراد المصابين باضطراب في المناعة الذاتية يعرف باسم «فقر الدم الخبيث» ، وعادة ما يتم علاج نقص الفيتامين الناشئ بأخذ حقن من فيتامين «بي 12». وعلى الرغم من أن غالبية الأطباء يسارعون بوصف حقن فيتامين «بي 12» لعلاج النقص في كميته، فإن ثمة كثيرا من الأدلة تشير إلى أنه، عند إعطائها بجرعات كبيرة كافية، يمكن أن تفيد الأقراص التي توضع تحت اللسان أو اللصقات الجلدية المحتوية على فيتامين «بي 12»، مثلها مثل الحقن، الأفراد الذين يعانون من مشكلات في امتصاص فيتامين «بي 12»، والمصابين بفقر الدم الخبيث.

وفي المعتاد، يوصى بتناول مكمل غذائي يومي يحتوي على 2000 ميكروغرام من الفيتامين لمدة نحو شهر، ثم تقليل الجرعة لتصبح 1000 ميكروغرام لمدة شهر آخر، وبعد ذلك تقليلها مرة أخرى إلى 1000 ميكروغرام أسبوعيا. ويمكن أن تساعد الأقراص التي توضع تحت اللسان المحتوية على فيتامين «بي 12» أو لصقات «بي 12» الأفراد الذين يحتاجون لمكمل غذائي ولكنهم لا يستطيعون ابتلاع أقراص. وتشمل الفئات الأخرى المعرضة للإصابة بنقص فيتامين «بي 12» من يحتسون المشروبات الكحولية بشراهة (حيث يعوق الكحول امتصاص الجسم لفيتامين «بي 12») وهؤلاء الذين أجريت لهم جراحة في المعدة لإنقاص الوزن أو لعلاج قرحة المعدة، ومن يتناولون حمض الأمينوساليسيليك (لعلاج مرض التهاب الأمعاء أو مرض السل) أو أدوية الميتفورمين الخاصة بعلاج مرض السكري (مثل الغلوكوفاج وغيره من الأنواع الأخرى). كذلك، يكون المرضى الذين يتناولون مضادات التشنج، مثل الفينيتوئين أو الفينوباربيتال أو البريميدون، عرضة للإصابة بنقص فيتامين «بي 12».

وقد تخفي الجرعات الكبيرة من حمض الفوليك انخفاض مستوى فيتامين «بي 12» وتسبب ضررا مزمنا بالجهاز العصبي، في حالة ما إذا لم يتم الحفاظ على المستويات الطبيعية من فيتامين «بي 12». وتعوق مكملات البوتاسيوم امتصاص فيتامين «بي 12» لدى بعض الأفراد. وعلى الرغم من أن نقص فيتامين «بي 12» يمكن أن يؤدي إلى رفع مستويات حمض الهوموسيستين الأميني، أحد عوامل خطر الإصابة بمرض القلب والسكتة الدماغية، فإنه لم يثبت أن مكملات فيتامين «بي 12» تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وبينما ترتبط المستويات المرتفعة من فيتامين الهوموسيستين بالإصابة بمرض ألزهايمر وخرف الشيخوخة، فإن الاتجاه إلى خفضها باللجوء إلى مكملات فيتامين «بي 12» لم يظهر أي تحسن في وظائف الإدراك. وعلى الرغم من ذلك، فإنه في دراسة أجريت على نساء يتناولن أغذية تحتوي على نسب ضئيلة من فيتامين «بي 12»، تبين أن مكملات الفيتامين تبطئ التقدم في ضعف الإدراك.
جين برودي/ خدمة «نيويورك تايمز»













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-12-2011, 03:34 AM   #95

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي الجنس.. تمرين رياضي أم إجهاد للقلب؟

الجنس.. تمرين رياضي أم إجهاد للقلب؟
الرجال يستهلكون طاقة عند تفكيرهم وحديثهم أكثر من الطاقة الجنسية

في وقت ما من حياته، ربما يطرح كل رجل من رجال الأرض تساؤلات حول الجنس كتمرين رياضي. ومع تقدم العمر يتساءل الرجال عما إذا كان الجنس هو أمر مفيد بوصفه شكلا من أشكال الرياضة أو أنه أمر يسبب الإجهاد للقلب. ورغم أن هذه التساؤلات تبدو وكأنها «أحاديث أطفال» إلا أنها مهمة جدا في الواقع - كما بدأت تتوفر حولها أجوبة علمية دامغة.

* الدواسة أم الفراش؟

* وبهدف تقييم تأثيرات النشاط الجنسي على القلب والأوعية الدموية، راقب باحثون عددا من المتطوعين أثناء مشيهم على الدواسة الكهربائية في المختبر، كما قيموا ممارستهم الجنس في الفراش في منازلهم. وشارك في التجربة 13 امرأة إضافة إلى 19 رجلا كان متوسط أعمارهم 55 سنة. وكان ثلاثة أرباع الرجال متزوجين، وعانى نحو 70 في المائة منهم من شكل ما من أشكال أمراض القلب والأوعية الدموية، وتناول 53 في المائة منهم أدوية «حاصرات بيتا». ورغم تاريخ أمراضهم فقد أفاد الرجال بأنهم يمارسون الرياضة 4 مرات في الأسبوع ويمارسون الجنس 6 مرات في الشهر في المتوسط. وراقب العلماء معدل ضربات القلب وضغط الدم أثناء عملية قياسية لاختبار المشي على الدواسة الكهربائية، وكذلك أثناء عملية «معتادة» لممارسة الجنس مع الشريكة أو الشريك. وتوجت كل النشاطات الجنسية بعملية الولوج عبر المهبل ووصول الرجل إلى الذروة.

ولعل الأمر المخيب للآمال يكمن في النتيجة التي توصل إليها الباحثون وهي أن: المشي على الدواسة الكهربائية كان مرهقا أكثر على القلب، إذ ظهر أن معدل ضربات القلب لدى الرجال أثناء الممارسة الجنسية ازداد بنسبة 72 في المائة من معدله عند المشي على الدواسة الكهربائية، أما ضغط الدم فقد ارتفع بنسبة 80 في المائة من معدل ارتفاعه عند المشي بأقصى طاقة على الدواسة. وفي سلم لقياس شدة التأثير يتكون من 5 درجات، حيث 5 هي الدرجة العليا، قيم الرجال التمارين على الدواسة بدرجة بـ 4.6 درجة مقابل 2.7 لممارسة الجنس. كما ظهر أن الجنس كان أقل إجهادا للنساء من حيث تأثيراته على معدل ضربات القلب، ضغط الدم، والشعور بشدة الإجهاد.

* الجنس كتمرين رياضي

* يبدو أن الرجال يستنفدون طاقة عند تفكيرهم وحديثهم عن الجنس أكثر من الطاقة التي يبذلونها أثناء ممارستهم للجنس، إذ وخلال ممارسة الرجل للجنس لا يزيد معدل ضربات القلب على 130 دقات في الدقيقة، بينما يظل ضغط الدم الانقباضي (وهو القراءة العليا لضغط الدم التي تسجل عندما يضخ القلب الدم) له أقل من 170 ملم زئبق. وإجمالا فإن النشاط الجنسي المتوسط يوضع في المرتبة ما بين الخفيفة والمعتدلة من مراتب شدة التمارين الرياضية. أما في جانب استهلاك الأوكسجين فإنه يأتي في مرتبة 3.5 إم إي تي إس METS (مكافئات الأيض أو التمثيل الغذائي) تقريبا، أي ما يقابل أداء رقصة متوسطة السرعة، أو جمع أوراق الشجر من الأرض بأداة لجمعها، أو ممارسة لعبة كرة المنضدة (بنغ بونغ). وتؤدي ممارسة الجنس إلى حرق نحو 5 سعرات حرارية في الدقيقة. وهي أكثر بأربع سعرات من الكمية التي يحرقها الرجل عند مشاهدته برامج التلفزيون، إلا أن مقدارها هو نفس المقدار عند التمشي في ساحة لعب كرة الغولف. وإن كان بمقدور الرجل ارتقاء سلالم لثلاثة طوابق فإنه في وضع جيد لممارسة الجنس.

* الجنس وممارسته

* إن كان جمع أوراق الشجر من الأرض يزيد من استهلاك الرجل للأوكسجين فإنه لن يؤدي إلى تشغيل «محركه». أما الجنس فهو بالطبع أمر مختلف، إذ يمكن للإثارة والتوتر أن تضخ كميات أكثر من الأدرينالين. وتزيد كل من الإثارة الفكرية والتمارين البدنية عادة من مستويات الأدرينالين مما يمكن أن يحفز على ظهور حالات النوبة القلبية، الخفقان، اضطراب إيقاع ضخ القلب للدم... لكن هل يمكن للجنس أن يؤدي إلى نفس التأثيرات؟ من الناحية النظرية: نعم. إلا أنه وفي الواقع العملي فإن هذا الأمر غير شائع، خصوصا عند ممارسة الرجل للعملية الجنسية المعتادة مع شريكة الحياة. وأظهرت الدراسات الدقيقة أن أقل من 1 من كل 100 نوبة قلبية تنشأ عن النشاط الجنسي. أما بالنسبة إلى خفقان القلب المميت فإن هذا المعدل أقل، إذ يصل إلى 1 من كل 200. أي وبمعنى آخر، فإن خطر التعرض لنوبة قلبية على رجل سليم عمره 50 سنة في أي وقت من الأوقات يصل إلى 2 من المليون. أما للرجال المصابين بأمراض القلب فإن الخطر يزيد 10 مرات - ولكن حتى لهؤلاء فإن تعرضهم لنوبة قلبية خلال ممارستهم الجنس هو 20 من المليون. وهذه معدلات جيدة.

* الفياغرا وأخواتها

* إن الكثير من العوامل المؤثرة على حدوث أمراض القلب مثل التدخين، السكري، ارتفاع ضغط الدم، الارتفاع الحاد في مستويات الكولسترول، تؤدي أيضا إلى الضعف الجنسي، لأن العامل المشترك بين المشكلتين الصحيتين هو تصلب الشرايين، الذي يقود إلى إلحاق الضرر بشرايين العضو الذكري وشرايين القلب. وقد غيرت حبوب «سلدينافيل» Sildenafil («فياغرا» Viagra)، «فاردنافيل» vardenafil («ليفيترا» Levitra)، و«تادالافيل» tadalafil («سياليس» Cialis) كثيرا من الأمور، إذ يستجيب 70 في المائة من المعانين من اختلال الانتصاب إلى حبوب علاج الضعف الجنسي هذه، بشكل جيد يتيح لهم حسن المعاشرة الجنسية.

وبينما تبدو ممارسة الجنس آمنة لأكثر المصابين بأمراض القلب، يظل التساؤل مطروحا: هل حبوب علاج الضعف الجنسي آمنة لهم أيضا؟

والإجابة هي نعم للرجال الذين يعانون من مرض الشرايين التاجية المستقر ، وارتفاع ضغط الدم المسيطر عليه.. إلا أن هذه الإجابة تأتي بتحذير مهم، إذ يجب على الرجال الذين يتناولون أيا من أنواع أدوية النترات الامتناع عن تناول حبوب الضعف الجنسي. ويغطي هذا المنع كل منتجات النتروغليسرين ومنها النترات طويلة المفعول، وبخاخات النتروغليسرين ولاصقات، ومعاجين النتروغليسرين، وكذلك نترات الأميل. ومن حسن الحظ فإن هناك وسائل أخرى لعلاج الضعف الجنسي مثل مضخة التفريغ ، وحقن «البروستاديل» وحبوب الإحليل - وهي آمنة للرجال المصابين بأمراض القلب حتى أولئك الذين يتناولون النترات.

ممارسة جنسية سليمة الجنس جانب طبيعي من حياة الإنسان. ولجميع الرجال من غير المعانين أو المعانين من أمراض القلب فإن أفضل الطرق لتأمين ممارسة جنسية سليمة تتمثل في الامتناع عن التدخين وممارسة الرياضة وتناول غذاء صحي، وتفادي المشروبات الكحولية. وعلى الرجال ألا يمارسوا الجنس إن كانوا يشعرون بالمرض، كما أن عليهم التوقف عن ممارسته إن ظهرت لديهم أعراض مزعجة على القلب أثناء المعاشرة. وكل هذه الأمور تأتي من باب الاحتياط. فالجنس آمن للقلب، إلا أنه يجب أن يكون أيضا آمنا لكل أعضاء الجسم. فالأمراض الجنسية المعدية تشكل خطرا أكبر من خطر الجنس على القلب.

وأخيرا، فعندما تصل الأمور إلى ممارسة الجنس فإن على الرجال أن يفكروا بعقولهم إضافة إلى قلوبهم!

* رسالة هارفارد «مراقبة صحة الرجل»، خدمات «تريبيون ميديا».

* قلب الرجل.. وممارسة الجنس

* إن كان قلب الرجل يتضخم امتلاء بالحب.. فهل يكون الجنس مفيدا لقلبه؟

ربما نعم، وفقا لتقرير بريطاني، تم فيه تقييم 918 رجلا كانوا بصحة جيدة عند بداية الدراسة، قدم كل رجل منهم معلومات عن عدد أنشطته الجنسية. وعلى مدى الـ 10 سنوات اللاحقة ظهر أن الرجال الذين أفادوا بأنهم وصلوا إلى الذروة الجنسية 3 مرات أو أكثر في الأسبوع، قل لديهم عدد الوفيات بنسبة 50 في المائة مقارنة بالذين قل لديهم عدد الممارسات الجنسية. ويتفق تقرير عن «دراسة هرم الذكور في ماساشوستس» مع فكرة دور الجنس في الحماية. وقد اختير للدراسة رجال بين أعمار 40 و70 سنة من مدينة بوسطن في ولاية ماساشوستس. وضمت الدراسة 1165 رجلا لم يعانِ أي منهم من أمراض القلب أو الأوعية الدموية لدى بدء الدراسة. وعانى 213 رجلا منهم من اختلال في الانتصاب تم تحليل بياناتهم على انفراد. ومن بين 952 من الرجال الذين لم يعانوا من هذا الضعف الجنسي، ظهر أن الذين مارسوا منهم الجنس مرة واحدة أو أقل في الشهر ازدادت احتمالات تعرضهم لأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 45 في المائة مقارنة بالرجال الذين مارسوه مرتين أو أكثر في الأسبوع. ولم تفسر الدراسة العلاقة بين النشاط الجنسي وصحة القلب اعتمادا على عوامل الخطر على القلب ولا على مدى رضا الرجل عن علاقته الجنسية.

ورغم أن النتائج البريطانية والأميركية مؤثرة على القلوب، فإنها لا تبرهن على أن الجنس نفسه له دور وقائي. لكن تفسيرات أخرى تعتبر أن النشاط الجنسي يعكس الرضا عموما بالحياة وهو أمر مهم للصحة. كما أنه من المحتمل كثيرا أن الرجال الذين لا يمارسون الجنس إلا قليلا قد يكونون محملين بمشاكل العزلة الاجتماعية أو التدخين، تناول المشروبات، المخدرات، أو بأمراض تؤثر على الشهوة والقدرات الجنسية، ولذا فإن على الرجال التمعن في مشاكلهم بهدف التعرف على مدى قدراتهم الجنسية.
¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
15 سببا.. لألم أسفل البطن عند المرأة
أبرزها الحمل خارج الرحم والسقوط الرحمي

قد يمثل الألم في منطقة أسفل البطن علامة إنذار وراية حمراء تشير إلى حالة صحية خطيرة تهدد حياة المرأة مثل انفجار الحمل خارج الرحم.

* التبويض المؤلم
* من أشهر أسباب الشعور بالألم في منطقة أسفل البطن عند المرأة:

* التبويض المؤلم. وتعاني الغالبية العظمى من الفتيات والنساء من حدوث ألم في منطقة أسفل البطن يمتد أحيانا إلى منطقة أسفل الظهر. ويتميز هذا الألم بحدوثه في فترة منتصف الدورة الشهرية، لذا يطلق عليه اسم «MittleSchmerz»، وهي كلمة ألمانية مكونة من كلمتين الأولى «mittel» وتعني «منتصف»، والثانية «Schmerz» وتعني «ألم»، أي «ألم المنتصف»، ويحدث هذا الألم نتيجة خروج البويضة من حويصلة جراف (كيس البويضة) مع قليل من السائل والدم، مما يؤدي إلى تهيج أغشية البطن الملاصقة للمبيض الذي تحدث به عملية التبويض، لذلك يختلف موضع الألم بالتبادل من الناحية اليمنى إلى اليسري من شهر إلى آخر.

آلام الطمث

* متلازمة ما قبل الطمث. تشمل مجموعة من الأعراض التي تظهر قبل ميعاد الطمث بعدة أيام وتختفي مع نزول الحيض، وتختلف هذه الأعراض من امرأة لأخرى كما تختلف عند المرأة نفسها. ومن أشهر هذه الأعراض: أوجاع أسفل البطن – تورم في الجسم نتيجة احتباس الماء والسوائل - ألم وثقل في الثدي - زيادة حدة الصداع النصفي والعصبية والتوتر والقلق والأرق والاكتئاب - انفتاح الشهية وبخاصة للسكريات أو فقدانها في بعض الحالات.

* تقلصات الطمث. تقلصات أسفل البطن تصاحب نزول دم الحيض نتيجة اتساع عنق الرحم وانقباض عضلات الرحم لضخ الدم للخارج، وتستمر هذه التقلصات لمدة يوم أو عدة أيام، وهي شائعة الحدوث بين الفتيات مع بدايات نزول الدورة الشهرية ثم تتناقص تدريجيا في أغلب الحالات مع حدوث الحمل والولادة.

أكياس المبيض

* أكياس المبيض. يحتوي المبيضان على عدد كبير جدا من حويصلات صغيرة يحتوي كل منها على بويضة غير ناضجة يطلق عليها (حويصلات جراف غير الناضجة) وتتطور إحدى هذه الحويصلات كل نحو 28 يوما لتصل إلى درجة النضج لتكون (حويصلات جراف الناضجة)، وعندئذ تتزايد الحويصلة في الحجم وتكبر البويضة بداخلها ويزداد تجمع السائل المحيط بالبويضة. وحينما تنضج حويصلة جراف تأخذ في الصعود إلى سطح المبيض، حيث تحدث في هذا السطح نتوءا ثم تنفقئ لتطلق البويضة الناضجة لتجتاز إحدى قناتي فالوب وتسمى هذه العملية «التبويض». وأحيانا لا تنفتح حويصلة جراف أو تنغلق مرة أخرى بعد إطلاق البويضة الناضجة، مما يؤدي إلى تجمع كميات كبيرة من السائل داخل الحويصلة مكونا ما يطلق عليه اسم «أكياس المبيض». وغالبا لا تمثل أكياس المبيض أي أعراض أو مضاعفات، لكن تتسبب أحيانا الأكياس كبيرة الحجم في حدوث ألم في أسفل البطن وكثرة التبول، كما ترتبط الأكياس المبيضية المتعددة بزيادة الوزن والسمنة وتأخر الحمل أو العقم.

الحمل خارج الرحم

* الحمل الهاجر (الحمل خارج الرحم). يتسبب الحمل خارج الرحم في إحدى قناتي فالوب أو المبيضين في حدوث ألم أسفل البطن على ناحية واحدة فقط، وفي حالة انفجار الحمل خارج الرحم يكون مصحوبا بألم شديد ونزيف مهبلي وقيء وإعياء وانخفاض شديد في ضغط الدم، وتحتاج هذه الحالة إلى العلاج الطارئ والتدخل السريع لأنها قد تهدد حياة المريضة.

أمراض الرحم

* الأورام الليفية للرحم. هي عبارة عن أورام حميدة تتكون داخل أو خارج الجدار العضلي للرحم وتميل هذه الأورام للظهور في نهاية الثلاثينات وبداية الأربعينات من العمر ثم تنكمش مع تقدم السن والوصول إلى سن انقطاع الطمث، ولا تسبب الأورام الليفية أي أعراض في نصف الحالات تقريبا، ويتم اكتشافها أثناء الفحص الروتيني للحوض وفي الحالات الأخرى تتسبب في بعض الأعراض مثل حدوث نزيف شهري غزير أو النزف بين الدورات الشهرية أو تأخر الحمل أو العقم. كما تتسبب في حدوث أنيميا نقص الحديد والإجهاد وزيادة الإفرازات المهبلية والشعور بالألم عند الجماع أو النزف بعده، كما يمكن أن تتسبب في الشعور بالألم والضغط على الأمعاء أو المثانة البولية أو حدوث ألم في منطقة أسفل الظهر.

* البطان الرحمي (إندوميتريوسيس). حالة تنمو فيها الخلايا المبطنة للرحم في أماكن أخرى خارج التجويف الرحمي مثل المبيضين أو قناتي فالوب أو المثانة البولية أو الأمعاء وأحيانا العجان، وأكثر الأماكن المعتادة لوجود البطان الرحمي هي الغشاء البريتوني المبطن لمنطقة الحوض. وقد يؤدي البطان الرحمي إلى العديد من الأعراض والمضاعفات مثل حدوث نزيف مهبلي شديد وألم مبرح أسفل البطن والظهر قبل وأثناء نزول الحيض، كما يتسبب في حدوث ألم أثناء الجماع بالإضافة إلى فقر الدم والغثيان والقيء وزيادة حدة الإمساك أثناء الطمث، وقد يتسبب أيضا في تأخر الإنجاب أو العقم وهناك جدل واسع في المجال الطبي بخصوص ما إذا كان البطان الرحمي يسبب العقم أو أن تأخير الحمل هو الذي يؤدي إلى مرض البطان الرحمي.

* السقوط الرحمي. يحتفظ الرحم بمكانه عن طريق عضلات الحوض والأربطة الداعمة. ويحدث السقوط الرحمي عندما يفقد الرحم التدعيم العضلي اللازم لتثبيته، وفي الحالات البسيطة يهبط جزء من الرحم داخل قمة المهبل، أما في الحالات الأكثر خطورة فيمكن للرحم أن يبرز خارج الجسم من فتحة المهبل، كما يمكن أن يصاحبه بروز المثانة في الجدار الأمامي للمهبل ، وأحيانا يبرز المستقيم في الجدار الخلفي للمهبل. ويؤدي السقوط الرحمي إلى عدة أعراض مثل الشعور بعدم الارتياح في منطقة أسفل البطن وسلس البول، خصوصا سلس الإجهاد (خروج البول لا إراديا عند الحزق أو العطس)، بالإضافة إلى زيادة دم الحيض والنزيف المهبلي المتكرر وإفرازات مهبلية غير طبيعية وألم أثناء الجماع وإمساك. والنساء الأكثر عرضة لحدوث السقوط الرحمي هن النساء اللاتي تكررت مرات ولادتهن أو النساء اللاتي تعرضن لولادات متعسرة استغرقت وقتا طويلا، وهناك بعض العوامل يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة بالسقوط الرحمي مثل البدانة والسكري والالتهاب الشعبي المزمن والحزق المتكرر، خصوصا إذا كانت عضلات الحوض ضعيفة بالفعل.

* قرحة عنق الرحم. تآكل الخلايا التي تغلف سطح عنق الرحم بسبب الالتهاب المزمن الذي يصيب هذه المنطقة يؤدي إلى ظهور مساحة حمراء اللون، بل شديدة الاحمرار أحيانا، حول فوهة عنق الرحم تعرف بقرحة عنق الرحم. وقد تكون قرحة عنق الرحم من دون أي أعراض، وقد يصاحبها نزول إفراز مخاطي كثيف وحدوث ألم أسفل منطقة الظهر والبطن وحدوث ألم أثناء الجماع أو نزول دم بعده، كما يمكن أن تسبب تأخر حدوث الحمل ما دامت القرحة موجودة.

التهاب المثانة

* التهاب المثانة البولية. التهاب المثانة البولية يحدث بشكل أكثر في النساء عن الرجال بسبب قصر مجرى البول واستقامته عند المرأة، بالإضافة إلى قرب فتحة الشرج والمهبل من فتحة مجرى البول ووجود فوهة مجرى البول بمحاذاة فتحة المهبل مما يساعد على انتقال دخول الميكروبات بسهولة إلى المثانة البولية، وتمثل بكتيريا (إي كولاي) (E.Coli) نحو 85 في المائة من الحالات المصابة بالتهاب المثانة البولية عند السيدات. ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى تكرار التهاب المثانة حدوث التهابات مهبلية متكررة وضعف كفاءة البكتريا النافعة بالمهبل، نتيجة الإكثار من تناول المضادات الحيوية والمبالغة في استخدام المطهرات الموضعية بالإضافة إلى مرض السكري وأمراض المثانة وقلة تناول الماء والسوائل وغيرها. والتهاب المثانة البولية يتميز برغبة ملحة في إفراغ المثانة وتكرار التبول عدة مرات أثناء النهار وخلال الليل والبول له رائحة نفاذة كريهة، وقد يبدو عكرا بالإضافة إلى حدوث ألم أسفل البطن وإحساس مؤلم بالحرق أثناء التبول وقد يوجد دم في البول.

أمراض الحوض

* مرض التهاب الحوض. من المضاعفات الخطيرة للأمراض المعدية المنقولة جنسيا مثل الزهري والسيلان والكلاميديا تتسبب في حدوث التهابات مزمنة تؤدي إلى حدوث ألم أسفل البطن وارتفاع درجة الحرارة وإفرازات مهبلية وألم أثناء التبول وأثناء الجماع، كما تتسبب في تدمير أنسجة الرحم وقناتي فالوب والمبيضين، ويعتبر مرض التهاب الحوض أحد الأسباب الرئيسية للعقم عند السيدات.

* دوالي الحوض. دوالي الأوردة شائعة الحدوث في الساقين والطرف السفلي، لكنها قد تحدث في منطقة الحوض نتيجة ما يطلق عليه «متلازمة احتقان الحوض»، التي تتسبب في حدوث تورم واحتقان في أنسجة وأعضاء منطقة الحوض، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث ألم يزداد سوءا مع الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة ويقل مع النوم والاسترخاء.

* النسيج الندبي والالتصاق. استئصال الزائدة الدودية أو إجراء عملية قيصرية أو جراحات أخرى في منطقة الحوض.. يتسبب أحيانا في تكوين نسيج ندبي (ليفي) يؤدي إلى حدوث أعراض تعتمد على درجة تكون النسيج الندبي ومكان تكونه، مثل حدوث ألم أسفل البطن يمتد أحيانا إلى منطقة أسفل الظهر وحدوث ألم أثناء التبول وأحيانا احتباس التبول واضطرابات في الدورة الشهرية مثل نزول دم غزير أثناء الحيض أو قلة نزول الطمث وحدوث آلام شديدة قبل وأثناء الدورة الشهرية، كما يؤدي أيضا إلى ألم أثناء الجماع.

* التهاب الزائدة الدودية. يتسبب الالتهاب الحاد في الزائدة الدودية في حدوث تقلصات في الناحية اليمنى من أسفل البطن، وأحيانا يمتد هذا الألم حول منطقة السرة وتكون مصحوبة غالبا بالشعور بالغثيان والقيء وأحيانا ارتفاع في درجة الحرارة.

القولون العصبي

* متلازمة القولون العصبي (IBS). القولون العصبي عبارة عن اضطراب هضمي مزمن يتسبب في حدوث تقلصات متكررة في منطقة أسفل البطن على الجانبين وأحيانا ينتشر إلى باقي أجزاء البطن، ويكون مصحوبا بالانتفاخ والغازات والإمساك أو الإسهال.
د. مدحت خليل/ استشاري الجهاز الهضمي والكبد والتغذية العلاجية في كلية الطب بجامعة القاهرة

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
«عامل الريزوس».. يؤثر على ولادة الطفل ونجاته
اختلاط الدم السالب بالموجب يؤدي إلى تكسير كرات الدم الحمراء

القاهرة: د. هاني رمزي عوض : من المعروف أن فصائل الدم تنقسم إلى 4 أنواع هي: A وB وAB وO التي تنقسم بدورها حسب وجود «مستضد» («أنتيجين» antigen، وهو مادة تثير الاستجابة المناعية ويمكن أن تؤدي إلى إنتاج أضداد في الجسم البشري) معين على سطح خلايا الدم الحمراء أو عدم وجوده. وهذا الـ«أنتيجين» (يدعى «عامل الريزوس» أو RH، إلى موجبة إذا احتوت عليه، أو سالبة في حالة اختفائه منها. وتمت تسميته بهذا الاسم نسبة لنوعية معينة من القردة التي تم اكتشافه من خلالها. وتبلغ نسبة الأشخاص الذين يحملون عامل «RH» في دمائهم نحو 85 في المائة من البشر مقارنة بالذين لا يحملونه الذين تبلغ نسبتهم تقريبا نحو 15 في المائة.

وتحدث مشكلة حينما يتم اختلاط الدم السالب وهو المتنحي، بالدم الموجب وهو السائد، وينتج عن هذا الاختلاط تفاعل يؤدي إلى تكسير كرات الدم الحمراء، وفي الأغلب يحدث هذا من خلال إحدى طريقتين:

1 - عن طريق أن يتم حمل سيدة تحمل الدم السالب من رجل يحمل الدم الموجب وينتج عن ذلك تكسير الكرات الحمراء في دم الجنين أو عن طريق نقل الدم الموجب إلى سيدة سالبة، لذلك تفضل بنوك الدم، وبخاصة في حالات الطوارئ، المتبرعين من فصيلة «O» السالبة، حيث يمكنهم نقل هذا الدم لأي شخص من دون الخوف من حدوث تفاعل.

2 - بالنسبة للأمهات اللاتي يحملن بجنين من رجل موجب وفي الطبيعي لا يعبر دم الجنين إلى الأم، ولكن قد يحدث تسرب من دماء الجنين الموجبة إلى دماء الأم السالبة، ويحدث هذا في حالات الإجهاض أو الولادة الطبيعية في حالة حدوث كدمات، ونتيجة لهذا تكون الأم أجساما مضادة لـ«الأنتيجين» الغريب، وحينما يتم حمل الأم مرة أخرى يحدث التفاعل وتكسير كرات الدم الحمراء، لذلك فإن الطفل الأول لسيدة سالبة في الأغلب لا يعاني من مشاكل صحية، ولكن في حالة حدوث التفاعل، في الجنين الثاني يحدث التفاعل.

الحالة المرضية

* الصورة المرضية لتفاعل الجسم مع عامل «RH» تختلف اختلافا كبيرا تبعا لكمية الأنيميا الناتجة من تكسير كرات الدم الحمراء. وفي حالة حدوث أنيميا شديدة داخل الرحم في الأغلب يولد الجنين ميتا أو يموت بعد الولادة بفترة بسيطة. ويعاني الرضيع من الشحوب البالغ نتيجة للأنيميا الشديدة وتكسير كرات الدم الحمراء، ويكون الجسم كله متورما بشكل عام، مع حدوث ارتشاح في الرئة واستسقاء، ويكون الكبد والطحال متضخمين جدا نتيجة للعمل على تصنيع كرات دم جديدة بدلا من كرات الدم المتكسرة، ولا يتمكن الرضيع غالبا من بدء التنفس.

وفي الحالات الأقل حدة تحدث الأنيميا في اليوم الأول للولادة وتزداد سوءا، وكذلك توجد الصفراء المرضية بعد ساعات قليلة من الولادة وتزداد بعد ذلك، ويوجد أيضا تضخم للكبد والطحال، ولكن بشكل أقل، وإذا لم يتم العلاج فورا تحدث الوفاة نتيجة للأنيميا أو نتيجة لفشل في القلب أو لزيادة نسبة الصفراء التي تؤثر على المخ وتؤدي إلى الوفاة. وفي الحالات البسيطة تكون الأعراض أقل ولا تحدث الوفاة، ولكن يمكن أن يحتاج الرضيع لنقل الدم نتيجة الأنيميا التي تحدث تدريجيا، وأحيانا تحدث أنيميا بسيطة جدا يمكن رصدها فقط معمليا من خلال تحليل لكرات الدم الحمراء، وعدا ذلك يكون الرضيع طبيعيا تماما.

الفحوصات اللازمة

* قبل الولادة. يستحسن عمل اختبار للدم لجميع الفتيات قبل الزواج لمعرفة السيدات اللاتي لا يحملن الـ«أنتيجين» أو السالبات لعمل إجراءات وقائية تجنب الرضيع المشاكل الصحية، وأثناء الحمل يتم رصد كميات الأجسام المضادة في جسم الأم، وإذا لم تكن النسبة كبيرة فيمكن متابعة الأم كل أسبوعين، أما في حالة وجود كمية كبيرة من الأجسام المضادة، فيجب عمل بزل للسائل الأمنيوسي المحيط بالجنين لمعرفة حجم الأنيميا في خلايا الجنين وكذلك نسبة الصفراء الناتجة عن تكسير كرات الدم.

* بعد الولادة. يتم أخذ عينة فورية من الحبل السري وعمل تحليل لعينة الدم من الرضيع والمقارنة بينها وبين دم الأم، وكذلك قياس نسبة الأنيميا ونسبة الصفراء في الدم، حيث إن نسبتها الطبيعية أقل من 3.

الوقاية والعلاج

* يبدأ علاج حساسية عامل «RH» بالوقاية عن طريق فحص الدم جيدا وعدم نقل دم موجب لأي سيدة سالبة، وكذلك عمل مسح شامل لكل الفتيات عن طريق اختبار الدم، وفي حالة حمل سيدة سالبة من رجل موجب يجب إعطاء حقنة لمنع التفاعل قبل مرور 72 ساعة من الإجهاض أو الولادة لتقليل إمكانية حدوث مشكلات صحية. أما العلاج، فقبل الولادة وبعد إجراء البذل للسائل الأمنيوسي إذا كانت نسبة الأجسام المضادة كبيرة واحتمالية حدوث الأنيميا الشديدة كبيرة والأم تعدت الأسبوع الـ34 من الحمل، فيجب تحفيز عملية الولادة مع التعامل مع الرضيع على أنه طفل مبتسر ويعاني من الأنيميا وزيادة نسبة الصفراء في الدم.

بعد الولادة يتم عمل تغيير ونقل للدم للجنين ويساعد هذا الإجراء على تصحيح الأنيميا وتقليل نسبة الصفراء وتقليل نسبة الأجسام المضادة في الدم، ويتم في حالة ارتفاع نسبة الصفراء في الدم للحد الخطير، وهو 20 في المائة للطفل مكتمل النمو، أو 18 في المائة للطفل المبتسر، أو إذا كانت هناك زيادة بمقدار ملليغرام واحد في الساعة في أول 12 ساعة من عمر الطفل أو إذا كانت نسبة الهيموغلوبين في الحبل السري 10 ملليغرامات أو أقل، ويجب أن يكون نوع الدم المنقول من فصيلة «O» السالبة، ويكون دافئا ومضافا إليه مادة لمنع التجلط، ويتم سحب 20 ملليغراما من دم الرضيع، ويتم حقن 20 ملليغراما بدلا منها من الدم المنقول. وفي الأغلب تستغرق هذه العملية قرابة الساعتين ويجب أن تنخفض نسبة الصفراء بعدها إلى النصف، ويجب أيضا متابعة مستوى الصفراء بعد نقل الدم، وإذا زادت إلى النسبة الخطيرة مرة أخرى 20 ملليغراما فيمكن عمل نقل دم مرة أخرى.

وبالنسبة لزيادة الصفراء، يمكن أيضا العلاج بواسطة تعريض الطفل للضوء، وبخاصة الأزرق، ويمكن تعريض الطفل باستمرار أو على فترات، ويتم تعريض جسم الرضيع بالكامل باستثناء العينين، حيث يجب تغطيتهما، وأيضا يجب تغيير وضع الطفل باستمرار لضمان تعريض أكبر مساحة ممكنة من الجسم، ويتم أيضا قياس درجة حرارة الجسم باستمرار لتجنب ارتفاع درجة حرارة الطفل. ويتم قياس نسبة الصفراء بالدم، حيث لا يمكن الحكم على مدى شدتها بالجلد فقط نتيجة لوجود الضوء الأزرق، وهذه الطريقة فعالة تخفض الصفراء بمقدار من مللي واحد إلى 3 مل/غرام بعد نحو 12 ساعة من التعرض للضوء، ولكن هذا الإجراء لا يمكن أن يكون بديلا عن تغيير الدم في حالة الأنيميا الشديدة ولكن يمكن فقط الاعتماد عليه في تقليل الاحتياج لعمل تغيير آخر.

وفي حالة وجود الأنيميا بعد تحسن الصفراء، يمكن أيضا إعطاء خلايا الدم الحمراء، وفي الأغلب يعاني هؤلاء الرضع من نقص في كمية الغلوكوز نتيجة لزيادة هرمون الأنسولين في أجسامهم، ويتم معالجة هذا الأمر بإعطاء غلوكوز 10 في المائة عن طريق التنقيط الوريدي.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-12-2011, 03:51 AM   #96

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي الولادة.. لم تخفض الارتفاع الخطير في ضغط دم الأم

الولادة.. لم تخفض الارتفاع الخطير في ضغط دم الأم
حالة نادرة أدت إلى التدخل لتوسيع الشرايين الضيقة في الكليتين

في وسط مشاعر الإرهاق والغبطة التي تميز في كثير من الأحيان الأسابيع الأولى المربكة لمرحلة ما بعد الولادة وبداية فترة الأمومة، شعرت كارين غود بشيء آخر، حيث شعرت بخوف بالغ على صحتها. وكانت غود، 41 عاما، قد أنجبت طفلا بصحة جيدة بعد وقت قصير من يوم أعياد الميلاد عام 2007، وكان ابنها قد وُلد مبكرا عن موعد ولادته بأربعة أسابيع لأنها كانت قد أصيبت بمقدمات تسمم الحمل ، وهي حالة غالبا ما تشكل تهديدا لحياة الأم، حيث تتميز بارتفاع ضغط الدم، والبروتين في البول، وفي معظم الحالات يكون العلاج هو التعجيل بموعد الولادة، حيث إنه بمجرد ولادة الطفل يعود ضغط دم الأم إلى مستواه الطبيعي.

ولكن مستوى ضغط الدم لدى غود لم يعد لمستواه الطبيعي، حيث ظل مستوى ضغط الدم مرتفعا بشكل خطير، وصل أحيانا إلى 180 - 120 ملم زئبق، وهو مستوى أعلى بكثير من أعلى حد للمستوى الطبيعي الذي يبلغ 120 - 80 ملم زئبق، كما كان ينتابها صداع شديد، لدرجة أنها كان يتراءى لها أشكال نجوم في بعض الأحيان، وقد بدأ الأطباء بإعطائها أحد الأدوية، ولكن لم يكن له تأثير يذكر، كما لم يخبرها أي طبيب قبل الحمل أنها تعاني من ارتفاع في ضغط الدم.

وفي معرض تذكرها لما حدث قالت غود، التي تعمل طبيبة علاج طبيعي في مدينة بالتيمور، حيث ساعدت في علاج المرضى الشباب الذين أصيبوا بالسكتة الدماغية، ولم تكن ترغب في أن تصبح واحدة منهم: «كنت أشعر بخوف حقيقي». وعندما كانت غود تستعيد ما حدث، بعد مرور أربعة أشهر على ولادة طفلها، فإنها كانت تنظر بفهم وإدراك مختلف لمشكلاتها الصحية التي كانت تبدو مستعصية، التي ابتليت بها على مدى العقد الماضي، وللأدلة الواضحة التي تم تجاهلها لفترة أطول من ذلك. وكانت حالتها تلك أشبه ما تكون بالحكاية الرمزية للرجال العميان والفيل، التي يلمس فيها كل رجل من الرجال العميان جزءا واحدا فقط من الفيل - الناب أو الجلد أو الخرطوم - ثم يفترض أن هذا هو الحيوان ككل، غافلا عن إدراك الحقيقة الكبرى. وقالت غود: «لم أكن أذهب لطبيب رعاية أولية معين، لذلك لم يستطع أحد رؤية الفيل ككل». وقالت كانثا ستول، الطبيبة الباطنية التي تعمل في مدينة إسكندرية، التي ساعدها حدسها الداخلي على التوصل إلى التشخيص الصحيح: «على الرغم من أن الكثير من الأطباء قد فحصوها، فإن الصورة الكبيرة أحيانا ما تختلط في ذهن البعض».

* تاريخ طبي

* وكان هناك متغير رئيسي آخر ساهم في تعقيد حالة غود، فنظرا لأنه تم تبنيها بعد فترة قصيرة من ولادتها في مستشفي جامعة جورج تاون في عام 1966، فإنها لم تكن تعرف شيئا عن تاريخها الطبي الذي يمتد لأكثر من ثلاثة عقود. وعندما تنظر غود إلى الوراء فإنها سرعان ما تدرك أن أول علامة على وجود مشكلة لم تكن، كما ظلت تعتقد لفترة طويلة، مجرد صدفة، حيث كانت غود قد قررت في عام 1984، عندما كان عمرها 18 عاما، فحص ضغط دمها في إحدى الصيدليات، لتكتشف ارتفاعا في مستوى ضغط الدم لديها، حيث وصل إلى 140 - 90 ملم زئبق، ولكن نظرا لأنها كانت طالبة رياضية، ونباتية، فإنها افترضت أن الفحص كان خاطئا. وقالت غود: «لم أخبر أحدا، حيث لم يكن هناك أحد لأخبره»، فمنذ التحاقها بالكلية وحتى بلوغها الثلاثين من عمرها لم تكن تذهب لطبيب رعاية أولية معين. وأضافت قائلة: «لقد كنت متزوجة بطبيب في ذلك الوقت، ولذا إذا ما حدثت لي مشكلة صحية معينة فإنني كنت أذهب مباشرة إلى طبيب متخصص في علاج تلك المشكلة. كما أنني كنت أحصل على الرعاية الصحية في كثير من الأحيان من الناس الذين كنت أعرفهم على المستوى الاجتماعي»، حيث كانت تعتمد أحيانا على المشورة التي كانت تمنح لها بشكل عفوي في الحفلات، وفي كثير من الأحيان، كما قالت، «لم يكن أي من هؤلاء الأطباء يعرف ما وصفه لي الطبيب الآخر أو ما نصحني به».

وفي عام 1997، عندما كان عمرها 31 عاما، وكانت تعيش في مدينة سانت لويس، بدأت غود تشعر بنوبات صداع متكرر ودوار، ووصف لها طبيب أعصاب من أصدقائها علاجا للصداع النصفي، ولكن غود، التي كانت قد التقت مؤخرا فقط بوالديها البيولوجيين اللذين كانا قد سعيا للعثور عليها ومقابلتها، قلقة من شيء أكثر خطورة، وهو إصابتها بورم في المخ، حيث كانت والدتها البيولوجية قد خضعت لعملية جراحية لاستئصال ورم سحائي كبير جدا، الذي من الممكن أن يتسبب في الإصابة بنوبات الصداع والدوار، وكانت غود تعرف جيدا أن هذه الأورام الحميدة عادة ما تكون متوارثة في الأسرة الواحدة. وقد هدأت مخاوفها عندما أظهرت أشعة الرنين المغناطيسي التي أجرتها أنه لا يوجد لديها ورم من أي نوع. وبعد ذلك بعام سعت غود للحصول على علاج لمشكلة أخرى، حيث كانت أحيانا ما تسمع صوت دقات عالية في أذنيها يبدو وكأنه صوت نبضات قلبها، وفي أحيانا أخرى كانت تسمع صوت صفير حاد، وقد نفى اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة، وهو طبيب آخر من معارفها، أن تكون هذه المشكلة ذات شأن قائلا: «جميع الأشخاص يستطيعون سماع صوت نبضات قلوبهم». وقد ظنت غود أن مشكلاتها الصحية تتعلق بحالتها الصحية العامة، حيث قالت: «لقد كانت هذه المشكلات الصحية تبدو أكثر سوءا عندما لم أكن في كامل لياقتي البدنية، ولذلك ظننت أنها ذات صلة بوزني»، فقد كانت غود غالبا ما تحاول إنقاص 10 أرطال (الرطل 453 غم تقريبا) زائدة في وزنها.

* مشكلات صحية

* وبحلول عام 2003 كانت غود قد حصلت على الطلاق من زوجها وانتقلت للعيش في مدينة بلتيمور، حيث أخذت مخاوف جديدة تتنازعها، حيث كانت تغرق كل ليلة في العرق فضلا عن الحاجة الملحة والمتكررة للتبول، وقد وصف لها طبيب نساء وتوليد دواء للمثانة، لم يحقق أي نتيجة، كما قام الطبيب بمعالجتها من التهابات متكررة في المسالك البولية، كما قام طبيب آخر بفحص جهازها البولي، وخلص إلى أن المشكلة تكمن في «ضعف عضلات المثانة»، ونتيجة للضجيج الموجود في أذنيها، وعدم قدرتها على الابتعاد عن دورة المياه لأكثر من 30 دقيقة، فقد شعرت غود بأنها «سيدة عجوز»، واضطرت وهي في عمر 38 عاما إلى التعايش مع مشكلات صحية تزيد في أحيان وتقل في أحيان أخرى. وقد بدأت في الذهاب إلى ستول عندما أحست بأنها في حاجة إلى زيارة طبيب باطني، حيث كان صديق مشترك قد أوصاها بالذهاب إليها، حتى لو تطلب ذلك قيادة السيارة لمدة ساعة كاملة للذهاب إلى ولاية فرجينيا الشمالية. وفي الزيارة الأولى التي تمت في ديسمبر (كانون الأول) 2005 كان مستوى ضغط دم غود 130 - 100 ملم زئبق، وعلى الرغم من أنه مستوى مرتفع فإنه لم يكن ينذر بالخطر.

وقالت ستول وهي تتذكر ما حدث، حيث نوهت بأن ضغط الدم يمكن أن يعكس حالة من الإرهاق في بعض الأحيان، ولكنة قد لا يكون ارتفاعا فعليا في ضغط الدم: «نظرا لأن تلك الزيارة كانت الأولى بالنسبة لها فإنني لم أقم بوصف أي علاج لها لأنني أردت أن أقوم بالمزيد من الفحوص. وقد ظننت في بادئ الأمر أنها مرهقة من السفر، حيث كانت قادمة لتوها من مدينة ريستيرزتاون». وخلال زيارات لاحقة كان مستوى ضغط دم غود يعلو ويهبط، ولكنه كان يميل إلى أن يكون قريبا من الوضع الطبيعي.

* ضغط الدم

* وعندما أصبحت غود حاملا في عام 2007، بعد أن تزوجت، تولى طبيب النساء المعالج لها رعايتها طبيا، ولكن عندما فشل الدواء الموصوف من قبل الطبيب في خفض مستوى ضغط الدم لها بعد ولادة ابنها، ذهبت غود لزيارة ستول، وخلال هذه الزيارة، التي تمت في يناير (كانون الثاني) 2008، لاحظت ستول، الطبيبة الباطنية، وجود شيء غير عادي، حيث كان مستوى ضغط الدم لدى غود ينخفض بشكل كبير عندما ترقد على جانبها، كما كان مستوى حمض اليوريك مرتفعا لديها، على الرغم من أنه عادة ما يكون منخفضا بعد الولادة. وقد ظنت ستول في بادئ الأمر أن كلا الأمرين يشير إلى ضعف في تدفق الدم الذي يغذي كليتي غود، وبعد أن استمعت إلى صوت لغط مكتوم في عنق غود - سماع صوت لغط مكتوم عبر سماعة الطبيب يمكن أن يشير إلى وجود صعوبة في تدفق الدم - طلبت منها ستول إجراء أشعة بالموجات فوق الصوتية على الكلى وأشعة أخرى بالموجات فوق الصوتية على القلب، للتأكد من سلامته.

* حالة نادرة

* وقد اشتبهت ستول في أن يكون السبب وراء ارتفاع ضغط الدم لدى غود هو حالة نادرة وغير معترف بها في كثير من الأحيان، تسمى خلل التنسج العضلي الليفي، حيث كانت ستول قد فحصت حالة واحدة من ذلك النوع، قبل سنوات، أصيبت بها امرأة في الخمسينات من عمرها. وهذا المرض، الذي اكتشف لأول مرة في عام 1938، مرض يصيب الأوعية الدموية ويؤدي إلى انخفاض تدفق الدم في شرايين الرقبة، والكلى والبطن، مما يسبب ارتفاعا في ضغط الدم والسكتة الدماغية، وتمدد الأوعية الدموية، وهي أشياء قد تكون مميتة، وغالبا ما تمر هذه الحالة دون تشخيص، على الرغم من أن دراسات تشريح الجثث تقدر أن نسبة المصابين بها من السكان تتراوح بين 1 و4 في المائة، وتختلف أعراض الإصابة بخلل التنسج العضلي الليفي من مريض إلى آخر، فبعض المرضى لا تظهر عليهم أي أعراض، والبعض الآخر يعاني من نوبات الصداع والدوار ووجود ضجيج في الأذن مثل غود. وأغلب المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بمرض خلل التنسج العضلي الليفي كانوا من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن من 25 إلى 50 عاما، وعلى الرغم أن السبب وراء ذلك غير معروف، فإنه يعتقد أن العوامل الوراثية تلعب دورا كبيرا في هذا الشأن، فنحو 10 في المائة من الحالات التي يتم تشخيصها تحدث داخل أسرة واحدة، وفقا لإحصائيات عيادة كليفلاند. وعلى الرغم من عدم وجود علاج لهذه الحالة، فإنه يمكن معالجتها من خلال الأدوية المختلفة أو عن طريق القيام بعملية قسطرة، في حالات الإصابة الشديدة، لفتح الشرايين المسدودة في الكلى وغيرها من المواضع.

* خلل وراثي

* وقد أجرت غود فحوصا متخصصة للتأكد من التشخيص في جامعة جونز هوبكنز وجامعة ماريلاند، التي استغرقت عدة أسابيع حتى تم الانتهاء منها، حيث لاحظ أحد المتخصصين أن التاريخ الصحي لعائلة غود يوضح معاناة أفراد العائلة من مستوى ضغط دم «مرتفع للغاية»، حيث أصيب ثلاثة من أجدادها بسكتات دماغية، أدت إلى وفاة أحدهم قبل بلوغه سن الـ40، كما عانى والدها البيولوجي، الذي أصيب بنوبات قلبية عدة قبل بلوغه سن الـ60، من ارتفاع في ضغط الدم عندما كان عمره 17 عاما، كما اكتشف الأطباء إصابة إحدى أخواتها بارتفاع ضغط الدم عندما كانت في العشرينات من عمرها، ولكن لم يتم فحص أي منهم للتأكد من عدم إصابته بخلل التنسج العضلي الليفي، وفقا لما قالته غود. وقد أصيب غود بصدمة شديدة، حيث إنها لم تعرف تاريخ عائلتها الطبي سوى قبل بضع سنوات فقط عندما التقت بأهلها البيولوجيين، ونظرا لأنها رياضية ولم تدخن قط فقد افترضت أن هناك القليل من القواسم المشتركة بينها وبين أقاربها، الذين كان بعضهم من المدخنين الذين يعانون من زيادة الوزن. وبينما كانت تقوم بإجراء الفحوص الطبية في شهر فبراير (شباط)، زاد شعور غود بضرورة الإسراع في العلاج، حيث أمضت ليلة في غرفة الطوارئ بمستشفي في بالتيمور للعلاج من «أسوأ نوبة صداع أصابتني في أي وقت مضى»، حيث كشفت الأشعة المقطعية التي أجريت لها عن وجود بثور في بشرتها تشير إلى إصابتها في وقت سابق بسكتة دماغية صغيرة. وقالت غود: «أدركت لحظتها أنني قد أصاب بجلطة في الدماغ في أي وقت».

وبدأت غود في تحديد مواعيد لزيارة الأطباء المتخصصين في الأوعية الدموية في واشنطن وبالتيمور. وبعد تشاورها مع زوجها السابق، طبيب الأشعة، وأعضاء فريق لدعم مرضى خلل التنسج العضلي الليفي، سافرت إلى نيويورك لاستشارة الأطباء المتخصصين في كلية طب جبل سيناء، الذين يعدوا خبراء في علاج مرض خلل التنسج العضلي الليفي، حيث قالت: «أردت استشارة طبيب متخصص، لأنني كنت أعرف أن مرضى نادر». وفي أبريل (نيسان) 2008 خضعت غود لعملية قسطرة كلوية، تم فيها توسيع الشرايين الضيقة لكليتيها، وبعد شهر انخفض مستوى ضغط دمها، للمرة الأولى منذ عقود، ليصل إلى 100 - 50 ملم زئبق. وهي تتعاطى الآن أدوية للحفاظ على ضغط دمها وخفض نسبة الكولسترول لديها، نظرا لأنها لا تزال معرضة بشكل كبير لخطر الإصابة بسكتة دماغية أو أزمة قلبية. وتجري غود كل ستة أشهر أشعة بالموجات فوق الصوتية على كليتيها وعنقها، وغيرها من الفحوص لمراقبة حالتها الصحية بشكل دوري، ولكنها منذ أن أجرت عملية القسطرة لم تعد تعرق بالليل، أو تسمع ضوضاء في أذنيها، أو تعاني من مشكلات صحية في المسالك البولية، أو تنتبها نوبات صداع أو دوار. وقالت غود إن التجربة التي مرت بها علمتها أن تكف عن البحث عن الأطباء المتخصصين وأن تتجنب طلب العلاج والنصيحة الطبية من الأصدقاء، حيث قالت: «لم أعد الآن أضيع وقتي عبثا في البحث عن الأطباء، حيث أقوم بجمع نتائج كل الفحوصات التي أجريها بنفسي وإرسالها إلى كل الأطباء الخاصين بي، وإذا ظهر لدي عرض جديد أو مشكلة صحية جديدة فإنني أذهب لزيارة الطبيبة الباطنية الخاصة بي لنحاول تشخيص الحالة معا».

واشنطن: ساندرا بودمان/ خدمة «واشنطن بوست» خاص بـ«الشرق الأوسط»

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤

دعونا نهلّل.. للشكر والامتنان
التعبير عنهما الوسيلة الأسهل للتمتع بمشاعر طيبة

الشكر والامتنان كلمتان تحملان في طياتهما الكثير من التقدير للخدمة التي تلقاها أي منا من الآخرين، سواء كانت خدمة يسيرة أو كبيرة. ومع تعبيرهم عن الشكر فإن الناس يعبرون عن الطيبة والصلاح في حياتهم. وبهذه العملية التي تعبر عن الامتنان، فإنهم يعترفون عادة بأن مصدر الطيبة والصلاح، ولو جزئيا على الأقل، يوجد خارج كيانهم.

* إيجابيات الشكر

* وبالنتيجة فإن الشكر يساعد أيضا الناس على التواصل مع أشياء أكبر منهم كأفراد، سواء كان ذلك التواصل يتم مع أشخاص آخرين أو مع الطبيعة، أو مع قوة عظمى أعلى منهم. وفي أبحاث علم النفس الإيجابي، يرتبط الشكر بقوة وعلى الدوام مع مشاعر السعادة الأكبر. ويساعد الشكر الإنسان على الإحساس بمشاعر إيجابية، والاستمتاع بنكهة التجارب الجيدة، وتحسين الصحة، والتعامل مع المحن، وبناء علاقات وطيدة. ويعبر الناس عن الامتنان بوسائل متعددة، فقد يكون تعبيرا عن أحداث وقعت في الماضي (استرجاع ذكريات جيدة للامتنان بشأن جوانب حدثت في الطفولة أو الامتنان من بركات سالفة)، أو الحاضر (لا يعتمدون على وهم محالفة الحظ السعيد لهم، بل يتقبلون النتائج كما تأتي)، والمستقبل (الحفاظ على نظرة وعلى آمال متفائلة). وبغض النظر عن مستوى الامتنان الموروث، أو الحالي، لدى شخص ما فإن الشكر نفسه، يمثل خصيصة جيدة يمكن للأفراد تنميتها أكثر فأكثر بنجاح.

* أبحاث الشكر

* أشرف كل من الدكتور روبرت إيه. إيمونس من جامعة كاليفورنيا في ديفيس، والدكتور مايكل إي. مككاوه من جامعة ميامي، وهما باحثان في علم النفس، على العديد من الأبحاث حول الشكر والامتنان. وفي إحدى دراساتهما طلبا من المشاركين تدوين عدة جمل كل أسبوع، بعد تركيزهم على موضوع محدد. وقد دون أفراد إحدى المجموعات كتابات عن أمور حدثت خلال الأسبوع دعتهم إلى التعبير عن شكرهم، بينما كتب أفراد مجموعة ثانية عن الاستياء بسبب أمور عايشوها خلال اليوم، وأخيرا سجل أفراد المجموعة الثالثة الأحداث التي أثرت عليهم (من دون تدوين أي تقييم إيجابي أو سلبي لها). وبعد 10 أسابيع، ظهر أن الذين عبروا عن امتنانهم كانوا أكثر تفاؤلا، كما كانوا يشعرون بأنهم يحيون حياة أفضل، كما أنهم كانوا يمارسون التمارين الرياضية أكثر وقل لديهم عدد زيارات الطبيب، مقارنة بالأشخاص الذين ركزوا كتاباتهم على الأمور التي تثير استياءهم.

كما اختبر أحد الباحثين الرواد في هذا الميدان وهو الدكتور مارتن إي. بي. سيليغمان، الباحث في علم النفس في جامعة بنسلفانيا، تأثير مختلف التدخلات النفسية الإيجابية على 411 شخصا، قورن كل منهم بمهمة كتابية حول الذكريات المبكرة له. وعندما طلب منهم إنجاز مهمة أسبوعية بكتابة رسالة شكر وتقديمها شخصيا لشخص ما لم يقدموا له الشكر المطلوب بشكل مناسب في السابق لتأديته خدمة طيبة، سجلت لدى المشاركين درجات عالية من السعادة. وكان هذا التأثير أكبر من التأثير المماثل لأي من التدخلات النفسية الأخرى، كما امتد مفعوله لمدة شهر. ومن الطبيعي القول إن هذه الدراسات لا تتوصل إلى الربط بين الأسباب والنتائج. ومع هذا فإن أغلب الدراسات المنشورة في هذا الشأن تدعم وجود علاقة بين الشكر ورفاهية الإنسان. وقد دققت دراسات أخرى في كيفية تحسين الامتنان للعلاقات الزوجية، فعلى سبيل المثال وجدت دراسة أجريت على الزيجات أن شريك الحياة الذي أخذ في التعبير عن شكره إلى شريكته لم يتمتع بمشاعر جيدة تجاهها فحسب، بل إنه شعر براحة أكبر أيضا عندما كان يود مصارحتها بجوانب العلاقة بينهما.

كما أن المديرين الذين يتذكرون أن يقولوا «شكرا» لمرؤوسيهم العاملين معهم، ربما سيجدون أن هؤلاء سيندفعون أكثر في تأدية مهامهم. وقد قام باحثون في جامعة بنسلفانيا بتقسيم مشاركين من جامعي التبرعات في دراسة بشكل عشوائي إلى مجموعتين، قامت المجموعة الأولى بالاتصال هاتفيا مع خريجي الجامعة بهدف جمع التبرعات بنفس طريقتهم السابقة. أما المجموعة الثانية التي عملت في يوم آخر فقد تلقى أفرادها حديثا تمهيديا من مديرة التبرعات السنوية أبلغتهم فيه بأنها ممتنة لجهودهم. وخلال الأسبوع اللاحق نجح جامعو التبرعات الذين تلقوا شكر المديرة وامتنانها في إجراء عدد من الاتصالات الهاتفية لجمع التبرعات فاق بنسبة 50 في المائة عدد الاتصالات التي قام بها أفراد المجموعة الذين لم يتلقوا الشكر. وهناك بعض الاستثناءات الملحوظة من النتائج الإيجابية عموما في الدراسات على الشكر، فقد وجدت إحدى الدراسات أن النساء المطلقات في أواسط عمرهن اللاتي يسجلن شكرهن، لم يكنّ أكثر رضا من الأخريات اللواتي لم يسجلن الشكر. كما وجدت دراسة أخرى أن الأطفال والفتيان المراهقين الذين كتبوا رسائل الشكر لأشخاص كانوا قد قدموا لهم أشياء مفيدة، جعلوا أولئك الأشخاص أكثر سعادة، إلا أن هذا لم يحسن من شعورهم، أي الأطفال والفتيان. وتفترض هذه النتائج أن الشكر ليس سوى مكسب مرتبط بالنضوج العاطفي.

وسائل «تنمية» الامتنان إن الشكر هو وسيلة لتعبير الناس عن تقديرهم لما حصلوا عليه. وتعوض هذه الوسيلة عن توجه الناس الدائم للحصول على شيء ما جديد يأملون في أن يجعلهم سعيدين، أو عن التفكير بأنهم لن يشعروا بالرضا حتى تتحقق احتياجاتهم البدنية والمادية. أي إن الشكر يساعد الناس على إعادة التركيز على ما يوجد لديهم بدلا من التركيز على الأشياء التي يفتقدونها. وأيضا، ورغم أن هذه الحالة العقلية والنفسية تبدو في البداية مبتدعة فإنها تصبح أقوى مع توظيفها واستخدامها المتواصل.

وإليكم بعض الوسائل لتنمية مشاعر الشكر على أسس منتظمة:

* اكتب رسالة شكر.
* اشكر شخصا في قلبك (في ذهنك).
* احتفظ بسجل الامتنان.
* احسب عدد البركات التي حلت عليك كل أسبوع.
* أقم الصلاة.
* تمتع بجلسة للتأمل.
* رسالة هارفارد للصحة العقلية، خدمات «تريبيون ميديا».

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤

زيت الثوم.. دواء ناجع للنوبات القلبية
يحتوي على كبريتيد الهيدروجين المفيدة للقلب

يحتوي زيت الثوم على مركب يمكن أن يصبح في أحد الأيام من ضمن الأدوية التي يتم وصفها للمرضى لتقليل الضرر الناجم عن النوبات القلبية وعمليات جراحة القلب، وتحسين قيام عضلة القلب بوظيفتها في حالة قصور القلب. وقد تم تجربة هذا المركب، الذي يعرف بـ«كبريتيد ثنائي الآليل الثلاثي» (diallyl trisulfide)، على الفئران في مختبرات جامعة ايموري في أتلانتا. وقد وجد الباحثون هناك أن الجرعات العالية النقاء من هذا المركب، التي يتم إنتاجها صناعيا، بإمكانها حماية القلب مثلما يفعل غاز كبريتيد الهيدروجين، الذي يشتهر برائحته الكريهة التي تشبه رائحة البيض الفاسد. وتعد التركيزات العالية من غاز كبريتيد الهيدروجين بمثابة سم قوي، حيث إن الكميات القليلة منه تكون مميتة، ولكن الكميات الصغيرة منه التي ينتجها الجسم تؤدي عدة وظائف مهمة، فهو يقلل من الالتهاب، ويخفض ضغط الدم، ويمنع التدمير الذاتي للخلايا الذي يحدث خلال عملية انتحارها. كما يساعد غاز كبريتيد الهيدروجين على وصول الأكسجين إلى عضلة القلب بعد الإصابة بنوبة قلبية، أو بعد القيام بجراحة في القلب، حيث قد تؤدي أي منهما إلى توقف تدفق الدم الغني بالأكسجين إلى الأنسجة. ولكن غاز كبريتيد الهيدروجين غير مستقر ويتبدد بسرعة للأسف الشديد.

وقد أمضى ديفيد ليفير، أستاذ الجراحة ومدير مختبر أبحاث جراحة القلب في مستشفى جامعة ايموري ميدتاون، سنوات عديدة في دراسة الغازات التي تنتج طبيعيا، والتي تحمي عضلة القلب من التلف، وهو متحمس للإمكانيات العلاجية للمواد المسماة «DATs» وغيرها من المركبات التي تطلق غاز كبريتيد الهيدروجين عند تفاعلها مع الخلايا الموجودة في الجسم، ونقل موقع قناة «إيه بي سي نيوز» عنه قوله: «نحن نعتقد أن أدوية الكبريتيد هي أفضل الأدوية التي يمكن حقنها في جسد المريض في حالات الطوارئ، مثل الأزمة القلبية والسكتة الدماغية والصدمات القلبية الوعائية وغيرها من الصدمات»، مضيفا أنه هو وفريقه يتوقعون أن يتم استخدام هذه المركبات في علاج حالات الطوارئ الحادة عن طريق الحقن، وأن يتم استخدامها في علاج الأمراض المزمنة، مثل «قصور القلب، وتصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، والأمراض الالتهابية»، عن طريق تناولها عبر الفم.

* النوبة القلبية

* وقد عرض اثنان من زملاء ليفير نتائج الدراسات الخاصة بالمركبات المنتجة لغاز كبريتيد الهيدروجين، التي تم إجراؤها على الفئران، في مؤتمر الجلسات العلمية التابع لجمعية القلب الأميركية، والمنعقد في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الشهر الماضي. وكان بنيامين بريدمور، وهو أحد الباحثين، قد قام بمحاكاة للنوبات القلبية في الفئران عن طريق منع الدم من التدفق عبر الشرايين التاجية بشكل مؤقت، ثم قام بحقن جرعة نقية من كبريتيد ثنائي الآليل مباشرة في أجسادها قبل السماح للدم بالوصول إلى عضلة القلب من جديد. وقد وجد بريدمور أن الجرعة قد ساعدت على خفض نسبة الأنسجة التالفة بمقدار 61 في المائة لدى الفئران، بالمقارنة مع غيرها من الفئران التي لم تتلق نفس العلاج. وقال ليفير إن زميلة الآخر، كوندو كوزهوسا، قد دوام على حقن الفئران التي تم إصابتها بنوبات قلبية صناعية بمركبات «DATs» مرتين يوميا، مما قلل أيضا من كمية الأنسجة التالفة التي عانت الفئران منها.

وكان كوندو قد قام بوضع دواء جديد يساعد على إفراز كبريتيد الهيدروجين يسمى «إن بي - 1002» (NP-1002) في طعام الفئران المصابين بقصور في القلب - وهو حالة مرضية لا تستطيع فيها القلوب المتضخمة الضعيفة ضخ الدم الغني بالأكسجين إلى الجسم - ووجد أن تناول الفئران لـ«إن بي - 1002» قد ساعد على تقليص حجم قلوبهم المتضخمة. وقال ليفير: «إننا على وشك إجراء تجارب سريريه على كبريتيد الهيدروجين، حيث نعتقد أن مركبات الـ(DATs) والـ(إن بي – 1002) تعتبر من أنسب الأدوية التي يمكن استخدامها في إجراء التجارب على البشر»، وأضاف أن الـ«إن بي - 1002»، الذي يأتي في شكل حبوب تنتجها شركة جديدة في مجال التكنولوجيا الحيوية، وهي شركة «سلفاجينكس»، يجري حاليا اختباره على البشر في المكسيك. ولم تقم أي شركة من شركات الدواء حتى الآن بإنتاج مركبات الـ«DATs» الصناعية، على الرغم من أنه يمكن استخلاص مركبات الـ«DATs» الطبيعية عن طريق سحق الثوم وتحويله إلى زيت. ويمكن للشخص العادي الحصول على جرعة جيدة من مركبات الـ«DATs» من خلال تناول الثوم الطازج، الذي يساعد أيضا على منع حدوث الأورام السرطانية، كما أثبتت البحوث التي تم إجراؤها على الفئران.

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤

ازدياد فرص النجاة من النوبة القلبية.. بفضل عقود من النجاحات الطبية
بفضل سرعة رصد الأعراض وعمليات القسطرة وتطور الأدوية

كمبريدج (ولاية ماساتشوستس الأميركية): د. ريتشارد لي:عندما تخرجت للتو باختصاص طبيب في أمراض القلب، كانت النوبات القلبية مخيفة أكثر بكثير من يومنا هذا، فقد كانت تصيب بالذعر الناس المصابين بها وأسرهم، لأنها كانت قاتلة. كما كانت النوبة القلبية تثير أعصاب الطبيب المعالج أيضا لأنه لم يكن يعرف جيدا كيفية معالجتها، إضافة إلى عدم توفر وسائل العلاج الفعالة المتاحة.

* أرقام النجاح

* وعلينا أن نقر فورا بأن «الاحتشاء القلبي» (النوبة القلبية) يهدد الإنسان بالموت. إلا أن معالجته تتحول أكثر فأكثر إلى عملية روتينية بفضل الأبحاث الإكلينيكية والمختبرية التي علمتنا الأعمال التي ينبغي تنفيذها وكيفية تنفيذها، بهدف حماية أرواح المصابين. وتشير الأرقام إلى جانب من جوانب التاريخ؛ ففي عام 1970 توفي نحو 40 في المائة من المصابين بالنوبة القلبية الذين تمكنوا من الوصول إلى المستشفيات، بسبب النوبة أو مضاعفاتها. ولكن هذه النسبة تصل اليوم إلى أقل من 10 في المائة. وهي تقل أكثر بين المصابين من الضحايا الأصغر سنا. وإضافة إلى هذا، وبدلا من البقاء لمدة أسبوع في المستشفى، فإن بعض المصابين يخرجون إلى بيوتهم في اليوم التالي للعلاج، وإلى أعمالهم بعد 48 ساعة (إن رغبوا في ذلك).

* تقدم التوعية والعلاج
* ما هي العوامل التي لعبت دورا في هذا التحسن الملحوظ في النجاة من النوبة القلبية؟

لا يزال الخبراء، وعلى مدى عقد أو أكثر من السنين، يتناقشون حول هذا الأمر على صفحات المجلات الطبية وفي المؤتمرات.

وإليكم العوامل الكبرى المساهمة في هذا النجاح:

* التوعية والتثقيف. أدت عمليات توعية الجمهور منذ ثمانينات القرن الماضي إلى ازدياد الوعي بعلامات وأعراض النوبة القلبية، وأهمية الإسراع في الذهاب إلى المستشفى. إذ إن الحصول على مساعدة عند بداية حدوث النوبة القلبية يمكنه تقليل حجم تأثيرها وحدتها. ويمكن للأطباء وقف النوبة لدى المصابين الذين يصلون المستشفى فور ظهور أعراضها، مما يجنبهم حدوث أي أضرار على عضلة القلب.

* إزالة ضيق الشرايين مبكرا. إن فتح الشرايين المسدودة بعملية إزالة ضيق الشرايين ووضع دعامة لتوسيعها يؤمن عودة تدفق الدم إلى عضلة القلب. وكلما أمكن عمل ذلك مبكرا بعد ظهور الأعراض، قل الضرر على عضلة القلب. واليوم، فإن الهدف يتمثل في إجراء عملية إزالة ضيق الشرايين في غضون الساعة الأولى من ظهور الأعراض. وفي تسعينات القرن الماضي كان القليل من الأميركيين يعيشون قرب مستشفيات مجهزة بمعدات ووسائل لتنفيذ عمليات قسطرة القلب التي تنقذ الحياة. أما الآن، وبعد أن جهزت غالبية المستشفيات بمختبرات القسطرة فقد أتيح للأميركيين إجراء هذه العملية التي تحولت إلى عملية روتينية.

* تطور العلاج الدوائي. شكل تطوير «ستريبتوكيناز» (streptokinase) والأدوية الأخرى المذيبة لخثرات الدم، خطوة كبيرة للأمام في علاج النوبة القلبية. كما أن توظيف الأسبرين لتقليل احتمالات تشكيل خثرات الدم مثل تقدما كبيرا في إنقاذ حياة المرضى. وقد أظهرت التجارب الإكلينيكية أن أدوية «حاصرات بيتا»وأدوية الستاتين )، تحمي القلب بعد الإصابة بالنوبة القلبية، إذ أدى استخدام هذه الأدوية على نطاق واسع إلى خفض عدد النوبات القلبية المتكررة.

* تقليل فترة الاستراحة في السرير. إننا نفكر عادة أن الراحة في السرير بعد النوبة القلبية ضرورية لأنها تسمح للقلب بالشفاء، إلا أننا نعلم الآن أن من المهم للناجين من النوبة القلبية النهوض من سريرهم والتحرك في أقرب وقت ممكن، إذ إن هذا يساعد على درء تشكيل خثرات الدم في الساقين، وهي الخثرات التي يمكنها أن تؤدي إلى حدوث مرض الانسداد الوعائي الرئوي أو السكتة الدماغية .

* العلاج المبني على الدلائل. في بدايات ثمانينات القرن الماضي كانت المستشفيات تتجه نحو تنفيذ طرقها الخاصة بها لعلاج المصابين بالنوبات القلبية. وكانت تلك الطرق تستند على نطاق واسع على آراء الأطباء فيها. إلا أن التقبل المتزايد للعلاج المبني على الدلائل ووسائله في الطب الإكلينيكي، أدى إلى انحسار تلك الطرق السابقة. وتلتزم أغلب ردهات الطوارئ في الولايات المتحدة اليوم بقائمة من النقاط حول الجوانب المتعلقة بعلاج النوبة القلبية، تؤمن العلاج الصحيح لغالبية المصابين بالسرعة الممكنة.

* نجاحات خارقة

* ويمثل الوضع الصحي للسيد ديك تشيني وتجربته، قصة من أكبر قصص النجاح الطبي في علاج أمراض القلب، لأنها تعكس التطورات الطبية منذ أيام الثمانينات من القرن الماضي. لقد تعرض نائب رئيس الولايات المتحدة السابق تشيني إلى أول نوبة قلبية له عام 1978 عندما كان عمره 37 سنة. وبعد إشارة الإنذار هذه تخلى تشيني عن تدخين نحو 60 سيجارة في اليوم، وعمل جهده لخفض مستوى الكولسترول الكلي العالي لديه (أكثر من 300 ملليغرام/ ديسيلتر). ثم تعرض لنوبات قلبية أخرى في أعوام 1984، و1988، و2000. وقد عولجت اثنتان من النوبات بعملية لإزالة ضيق الشرايين مع وضع دعامات شريانية (stents)، بينما تطلبت النوبة الأخرى إخضاع تشيني لعملية لوضع 3 مجازات جديدة لتعويض الشرايين المسدودة في القلب . ثم زرع للسيد تشيني جهاز صناعي لتنظيم القلب لحمايته من ظهور إيقاع مفاجئ قاتل، أي الحالة التي تعرف باسم «الخفقان البطيني السريع».

وخلال هذه الفترة تم انتخاب تشيني 5 مرات إلى مجلس النواب، وأصبح وزيرا للدفاع في عهد الرئيس جورج بوش الأب، ثم رئيسا لشركة «هاليبرتون»، ثم أصبح نائبا لرئيس الجمهورية في عهد الرئيس جورج بوش الابن. ولم تكن أمور هذا المريض في القلب سيئة كما يظهر! وفي خطاب له في حفل خيري في المركز الطبي لجامعة بايلور قال تشيني إن «الكثير من الفرص التي تمتعت بها ما كانت لتوجد أصلا، لولا التطورات والخبرات في ميدان طب القلب. فلربما كنت قد أصبحت من العاجزين والمتقاعدين مبكرا لولا العناية الجيدة التي وفرها لي أطباء القلب». وبعد تركه منصبه عام 2008 تعرض تشيني إلى نوبة قلبية أخرى عام 2010 وزرع لديه في صيف ذلك العام جهاز مساعد لعمل البطين الأيسر بعد عدة أشهر من إجازة إدارة الغذاء والدواء باستعماله. ويساعد هذا الجهاز على ضخ القلب للدم.

وبوصفي طبيبا اختصاصيا في مستشفى بريغهام والنساء، فإني أرى مثل هذه الأمور التي أجريت على ديك تشيني، ولكن في إطار أقل دراماتيكية. وفي تقديري فإن نصف ******ن من النوبات القلبية الذين يزورونني خلال اليوم في المتوسط، لم يكونوا لينجوا بأرواحهم لو كانوا فد تعرضوا لتلك النوبات قبل 25 سنة. إن التطورات في ميدان العناية بالمصابين بالنوبة القلبية نعمة كبرى لهم ولأفراد أسرهم. إلا أن تأثير الإصابات والنجاة منها يلقي عبئا كبيرا على منظومة الرعاية الصحية، إذ إن الكثير من ******ن يتعرضون لاحقا إلى حالات عجز القلب التي يصعب علاجها.

ومع أن الطريق لا يزال طويلا أمامنا في ميدان تشخيص وعلاج «الاحتشاء القلبي»، وخصوصا علاج الأشخاص الذي يصابون بأضرار وتلف كبير في عضلة القلب رغم توفر أحدث العلاجات، فإن علينا أن نقنع الأطباء بتقبل الاستراتيجيات المبنية على الدلائل. كما أن علينا أن نوجه أيضا نفس الرسالة حول علاج السكتة الدماغية، وهي أن كل ثانية أو دقيقة مهمة جدا في سرعة توجه المصاب إلى المستشفى.

* طبيب، عضو مشارك في هيئة تحرير رسالة هارفارد للقلب، خدمات «تريبيون ميديا»













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-12-2011, 12:33 PM   #97

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي هدف عالمي: عدم تسجيل إصابة بالإيــدز لأي طفل بحلول عام 2015

هدف عالمي: عدم تسجيل إصابة بالإيــدز لأي طفل بحلول عام 2015
مؤشرات على انحسار الوباء القاتل

د. عبد الحفيظ يحيى خوجة : تشير التقارير العالمية لوباء الإيدز لعام 2010 إلى إصابة 33.3 مليون شخص بفيروس نقص المناعة المكتسب، منهم 4.4 مليون طفل (بمعدل 1800 طفل يصاب يوميا)، يتم تشخيص أغلبهم في الشهور الأولى بعد ولادتهم وأن 90 في المائة من الإصابات في العالم هي من الدول النامية، منها 64 في المائة من دول جنوب الصحراء الأفريقية.

إحصائيات الإيدز

أوضحت لـ«صحتك» الدكتورة هناء عبد الرحمن بخش، استشارية طب الأطفال والأمراض المعدية بمستشفى الملك سعود في جدة، أن هذا الوباء بدأ يتباطأ في 15 بلدا من أكثر البلدان المصابة، ولكنه ما زال في تصاعد في دول شرق أوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، حيث أوضحت الأعداد التقديرية للمتعايشين بالفيروس في الإقليم لعام 2010 إصابة 460 ألف شخص (منهم 75 ألف عدوى جديدة و24 ألف حالة وفاة مرتبطة بالإيدز من بينهم 4400 طفل أقل من عمر 15 سنة). وعلى الرغم من أن معدل المتوسط الإقليمي للحالات منخفض عموما (0.2 في المائة) فإن هناك تباينا ملحوظا في بعض الأقاليم، حيث وصل معدل انتشار الفيروس في السودان الجنوبي وجيبوتي وأجزاء من الصومال إلى نسبة تتعدى (1 في المائة) بين النساء الحوامل اللاتي يراجعن مرافق الرعاية السابقة للولادة إذا ما قورنت بالنسبة في المملكة العربية السعودية وهي أقل من (03. في المائة).

وتشير إحصائيات وزارة الصحة في السعودية إلى عدد الحالات التراكمي منذ 1984 حتى نهاية 2010 بتسجيل (16334 حالة) منهم 4458 من السعوديين (27.3 في المائة) و11876 حالة من غير السعوديين وتسجيل 1121 حالة جديدة في عام 2010، (439 حالة) من السعوديين و(682 حالة) من غير سعوديين، ونسبة عدد إصابات الرجال: النساء (1:4) وتشكل الفئة العمرية (15 – 49 سنه) 83 في المائة من أصل 439 حالة، وتعتبر مقاربة بالنسب المسجلة سابقا (71.6 في المائة لعام 2004) و(88 في المائة لعام 2008).

الوضع في المراكز العلاجية

ومما يلاحظ في السنتين الأخيرتين عموما، أن هناك انخفاضا في المعدلات المكتشفة في المملكة (حيث كان معدل الإصابة لعام 2010 أقل بنسبة 9 في المائة من عام 2009 و13 في المائة أقل لعام 2009 من عام 2008). وبملاحظة حالات الأطفال المسجلة، في الـ4 سنوات الأخيرة، بمستشفى الملك سعود في جدة مثلا (وهو يعتبر أحد أكبر 8 مراكز علاجية للإيدز في المملكة) فقد كان معدل التناقص لعام (1429هـ/ 2008) حتى عام (1432هـ/ 2011) بنسبة أقل بـ(14.3 في المائة - 16.6 في المائة - 20 في المائة - 37.5 في المائة) على التوالي وبزيادة 4 أضعاف للمواليد السليمين (المخالطين) حيث بلغ عددهم 113 حالة سليمة.

* مواليد وأمهات

* أما بالنسبة لوضع المواليد لأمهات حوامل للفيروس، فأوضحت الدكتورة هناء بخش أنه لم تسجل أي إصابة لأي طفل مولود من أم حاملة للفيروس في مركزهم منذ افتتاحه في 2003 حتى الآن. ومقارنا بالدول النامية التي ما زالت تسجل نسبة إصابة الجنين من الأم الحاملة للفيروس بنسبة أقل من 2 في المائة، وأن نسبة التغطية العلاجية في الدول النامية للأمهات الحوامل والمصابات بالفيروس أصبحت 53 في المائة لعام 2009 وللأطفال السليمين بنسبة 35 في المائة وتعتبر النسبة أفضل مما تم تسجيله لعام 2004 حيث كانت نسبة التغطية للأمهات 10 في المائة وللأطفال 6 في المائة فقط.

وأهم العوامل المساعدة في نجاح البرامج الوقائية لمكافحة الإيدز وحماية المواليد من عدوى الإصابة، هي:

- تعاون الأطباء والعاملين في القطاع الصحي في سرعة تحويل الحالات حسب الآلية المتبعة لذلك (بعد إيجابية فحص الـElisa) بالمرفق الصحي والتبليغ بعد تعبئة النموذج المخصص بذلك للبرنامج الوطني للإيدز لإعطاء رقم كودي ومن ثم تحويل الحالة للمستشفى.

- تفعيل برنامج فحص ما قبل الزواج لاكتشاف المرض مبكرا لعدم إصابة الشريك الآخر.

- تفعيل برنامج عيادة المشورة والفحص الطوعي للراغبين في الفحص بأقصى درجات السرية.

- فحص السيدات الحوامل والبدء بالعلاج مبكرا لعدم انتقاله للجنين.

- التعاون مع مستشفيات الولادة والأطفال التي تعتبر مراكز مرجعية لولادة الأمهات المصابات أو أي مركز صحي آخر ترغب الأم الولادة فيه مع المراكز العلاجية للإيدز.

- الالتزام بالرضاعة الصناعية للمواليد من أمهات مصابات لعدم انتقال الفيروس لهم من خلال الرضاعة الطبيعية التي قد تصل نسبتها إلى 42 في المائة بعد ولادتهم.

- الحرص على إعطاء الرضيع السليم (المخالط لوالدته المصابة) علاجا وقائيا لمدة 6 أسابيع.

- توفير أفضل أنواع العلاجات المتاحة عالميا.

* آمال وتطلعات

* وتختتم الدكتور هناء بخش بالإشارة إلى أنه على الرغم من الوصول إلى الحد من انتشار المرض في السعودية لدرجة تتناسب مع إحصائيات الدول النامية في مجال السيطرة على نقل الفيروس عن طريق الأم المصابة أو نقل الدم ووخز الإبر، فإن هناك بعض الصعوبات للوصول إلى الفئات الأكثر خطورة للإصابة بالفيروس من قبل المتعاملين بالجنس من النساء أو الرجال، وإن كان تصورنا يستبعد وجود ذلك في مجتمعنا الإسلامي، فإن الأرقام المسجلة يمكن أن تكون أقل من الواقع الحقيقي. وقد أوضحت النتائج الإقليمية بأن عدد الذين يمارسون الجنس ولديهم علاقات جنسية من الرجال أكثر في مصر والسودان وتونس وباكستان، أما بالنسبة للعاملين بالجنس من النساء فكانت أكثر في جيبوتي والصومال والمغرب، وأن نسبة انتقال المرض عن طريق المخدرات والحقن بالإبر ما زالت قليلة في المملكة مقارنة بدول أخرى مثل أفغانستان وباكستان وإيران والبحرين ومصر وليبيا. وتعقد الآمال على تحقيق الهدف العالمي في عدم تسجيل إصابة لأي طفل بالإيدز بحلول عام 2015 ومضاعفة الجهود في السيطرة على المرض للفئات الأكثر عرضة من المراهقين والبالغين ضد الإدمان والعلاقات الجنسية المحرمة.

«لا للتميز.. لا للوصمة»

* مر وباء مرض نقص المناعة البشري المكتسب (الإيدز) بمراحل عديدة خلال العقود الـ3 الأخيرة منذ اكتشافه، وتم مخاطبة منظمة الصحة العالمية للمسؤولين عن الصحة للحد من انتشاره فكانت جملة «أيها القادة أوقفوا الإيدز» شعارا لـ«يوم الإيدز العالمي» في إحدى السنوات الماضية، تلاه شعار «معا من أجل الأطفال.. معا ضد الإيدز»، معبرا عن التوجه الأكثر تحديدا للتقليل من عدد إصابات الأطفال الأبرياء، وفي السنوات الـ3 الماضية على التوالي ارتبط موضوع الحملة العالمية في «يوم الإيدز العالمي» بحقوق الإنسان المصاب بالمرض تحت شعار «لا للتميز.. لا للوصمة»، أما الموضوع الإقليمي لهذا العام (2011) فقد اتخذ له شعار «الحق في الصحة - التمييز في مواقع الرعاية الصحية». وهذا يدعو إلى دعم البرامج المشتركة للإيدز وتكثيف الجهود في محاربة الرذيلة، ونشر التوعية بين الشعوب، وإتاحة المعلومة والثقافة الجنسية وطرق انتقال الأمراض وطرق الوقائة منها بين أفراد المجتمع، إضافة إلى إتاحة الفحص الطوعي في المراكز المتخصصة دون إجبار، وبث الطمأنينة لدى المصابين بأن حقوقهم محفوظة، وبخاصة أحقية العلاج والتعليم والعمل والتعايش. إن هذا الاحتواء سيزيد الوعي والحيطة ومحاصرة المرض وتقليل معدل الانتشار خاصة لدى الأطفال المولودين بتقديم الرعاية للأمهات المصابات ومنع انتقال العدوى لأطفالهم.

جراحة استبدال مفصل الورك أسهل من مفصل الركبة
حوار طبي مع جراح بارز في تقويم العظام

كمبردج (ولاية ماساتشوستس الأميركية): «الشرق الأوسط/ الدكتور دونالد تي. ريلي، جراح تقويم العظام في مستشفى «نيو إنغلاند بابتيست» وعضو منذ فترة طويلة في مجلس تحرير رسالة «هارفارد» الصحية، وقد أجرينا معه هذا الحوار:

* كم عملية استبدال ركبة أو استبدال مفصل ورك أجريتها؟

- على مدار حياتي العملية، آلاف العمليات.

* إذن، هل تساعد الخبرة في الوصول إلى مستوى مثالي؟ المفترض أن هذا العدد الكبير من الجراحات التي أجريتها يعني الوصول إلى نتائج أفضل، أليس كذلك؟

- أعتقد أن هذا صحيح بالطبع. إن معدل حدوث المضاعفات منخفض. وحينما تجري مثل هذا النوع من الجراحات مرارا وتكرارا، تكون قد ألممت بكل جوانبها. ويتضح ذلك بدرجة أكبر فيما يتعلق بالمستشفى وطاقم التمريض والرعاية ما بعد الجراحة، التي تعتبر جميعها عوامل شديدة الأهمية في تحقيق نتائج مثالية.

جراحات المفاصل
* تتطلب جراحات استبدال مفصل الورك والركبة كثيرا من النشر والثقب، أليس كذلك؟

- نعم، إنها تؤذي الجسد البشري بالفعل. لكن، كأي شيء آخر، لا يمكنك أن تتجاوز الحدود، إذ إنك تعمل في إطار لا ترغب من خلاله في أن تفعل ما هو أكثر من اللازم بشكل مبالغ فيه، لكنك لا ترغب بالمثل في أن تقوم بأقل القليل. كان لدي مريض يعمل منذ فترة طويلة في الأخشاب، وخاصة في تطعيم الخشب، الذي حدثني قائلا: «أنتم أيها الرفاق يجب أن تكون لديكم أدوات رائعة. قلت له كلا، إنها أدوات بدائية مقارنة بما تملكه. حينما تخرج أداة ما من متجرك، تكون بدرجة الجودة التي من المفترض أن تكون عليها. لكن عند تعاملي مع مرضاي، يكون لدي شيء أطلق عليه.. العلاج. لذلك، بعد أن يتركوا عيادتي، يشعرون بتحسن. وفي جراحات تقويم العظام، تكون الجراحة هي بداية العملية. أما العلاج، فهو نهايتها.

* هل تساعد الخبرة في استخدام الأدوات الجراحية الأطباء في إجراء جراحات تقويم العظام بنجاح؟

- أعتقد ذلك. في حقيقة الأمر، اعتاد الرجال تحقيق فائدة فعلية من ذلك، لأنهم متمرسون في استخدام الأدوات. لكن ذلك لم يعد صحيحا تماما. فقد بدأت النساء يستخدمن أدوات بشكل أكبر، في حين قل استخدام الرجال لها، لذلك، اختلف الأمر الآن.

بين الركبة والورك
* ما الأسهل إجراء جراحة لاستبدال مفصل الورك أم جراحة لاستبدال ركبة؟

- الأسهل إجراء جراحة لاستبدال مفصل الورك. بإمكان جراح خبير إجراء جراحة استبدال مفصل ورك وهو مغمض العينين لأنه يمكنك أن تشعر بكل شيء، كما يتم وضع المكونات البديلة مباشرة داخل العظام. لكن عملية استبدال الركبة تتطلب فك الأربطة ووضع المكونات فوق العظام، ثم ضبط وضع العظام والمفاصل. يمكن أن تتدمر الأربطة أو تنكمش بفعل التهاب المفاصل، ومن ثم، يتعين عليك التحقق من أن الركبة ثابتة. ويجب أن ينثني المفصل ويدور.

* وماذا عن النتائج بالنسبة للمرضى؟

- تكون جراحة استبدال مفصل الورك أقل ألما بكثير. يظل المرضى يستخدمون العكازات لفترة، ثم تعود مفاصل الورك لديهم لوضعها الطبيعي. لكنهم يحتاجون فترة تتراوح ما بين ستة أشهر إلى عام للتعافي من جراحة الركبة، وحتى حينها، لا تكون الركبة قد عادت لحالتها الطبيعية.

* ما سبب الاختلاف؟

- مفصل الورك أكثر بساطة. أما الركبة، فتحتاج إلى موازنة الأحمال البعيدة عن المركز والتحرك من جانب لجانب. ومع إجراء عملية استبدال كاملة للركبة، تقوم بإزالة كثير من الأنسجة والعظام. ويكون الألم ما بعد الجراحة شديدا في حالة جراحات استبدال الركبة، نظرا لأن النسيج الناعم المتأثر بالجراحة يجب أن يتمدد بدرجة أكبر من النسيج الناعم المحيط بمفصل الورك.

* إذن هل يكون على مرضى الركبة قبول بعض القيود؟

- الجري والقفز ممنوعان. ما أقوله لمرضاي، على سبيل المزاح، إن الوقت الوحيد الذي يمكنكم فيه الجري هو حينما تكون حافلة قادمة نحوكم وعلى وشك أن تدهسكم.

* هل هناك أنواع معينة من جراحات استبدال الركبة تجرى في جانب واحد فقط من الركبة؟

- نعم، ويكون من الأسهل التعافي منها. إنها العملية المثالية لمريض عمره 85 عاما يعاني فقط من مشكلة في جزء من ركبته ومن تشوه بسيط. أكثر من لا أنصحهم بإجراء جراحات الاستبدال الجزئي للركبة هم من يحتاجون لإجرائها بشكل متكرر، الرياضيون الشباب. إنهم يتعافون سريعا ويعودون لحالتهم الطبيعية. وبعدها، لا يلبثون أن يجدوا أنفسهم بحاجة لجراحة استبدال جزئي جديدة.

* ماذا عن بدائل تقويم مفصل الركبة الأقل إيلاما؟

- ليست لدي خبرة كبيرة بحقن المفاصل «سينفيسك»، (Synvisc) أو العلاج بنظرية «تعويض السائل اللزج»، ، وتعني حقن حمض الهيالورونيك داخل المفصل لاستعادة اللزوجة والمرونة الطبيعة للسائل الزلالي. إنني متأكد من أن مثل هذه الأنواع من العلاج تجدي نفعا مع بعض المرضى، ولكن لا يمكنك أن تتوقع نتائج جيدة، إذا كنت تعاني من التهاب حاد في المفاصل، مع الشعور بحكة في العظام. يمكن معالجة تمزق الغضاريف الهلالية، لكن ذلك في أعراض الالتواء، ولكن ليس في حالات الآلام الناتجة عن إصابة فعلية بالتهاب المفاصل. أما عن الكسور الدقيقة (تجبير كسور العظام متناهية الصغر لتحفيز نمو الغضاريف) فتباينت النتائج بدرجة كبيرة في مستوى جودتها. وبالفعل يمكن أن يجدي العلاج الطبيعي الجيد نفعا إذا كانت العضلات المحيطة بالمفصل سليمة، من الصعب الحفاظ عليها في حالة سليمة، لأن المفصل يسبب شعورا بالألم.

زراعة الغضاريف
* وماذا عن جراحات زراعة الغضاريف؟

- يبدو أنك يجب أن تكون قادرا على تحفيز نمو الغضاريف. لكن الغضاريف ليس بها إمداد دموي، لذلك لا تشفى من الإصابة. كما أنها مكونة من مادة غاية في التعقيد. وحتى الآن، لم تجد الغضاريف الصناعية نفعا.

* ما الذي يمكن أن يفعله الناس لتجنب الاحتياج لخدماتك؟

- البقاء في حالة نشاط والإبقاء على العضلات في حالة قوية وعدم اكتساب وزن زائد والتمتع بجينات سليمة.

* ماذا عنك.. هل هناك أي احتمال أن تجري جراحة لاستبدال مفصل الورك أو الركبة؟

- ربما أعاني من مشكلة صحية في ظهري، لكني أعتقد أن مفاصل الورك والركبة لدي ستظل في حالة جيدة. والدتي عمرها 94 عاما، وما زالت تسير مسافة ميل ونصف (أكثر من كيلومترين) مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيا.

* إذن، هل تعتقد أنك تتمتع بمفاصل سليمة في الوركين والركبتين بفضل الجينات الوراثية؟

- نعم، هذا هو السبب الرئيسي. ولم أتعرض لأي إصابات خطيرة في وركي أو ركبتي.
* رسالة هارفارد الصحية، خدمات «تريبيون ميديا»

¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤:¤
مشكلة الأسنان الحساسة.. الوقاية والعلاج
يمكن أن تنشأ عن تناول الأطعمة الحمضية والإصابة بجفاف الفم

إذا كان تذوق ملعقة آيس كريم أو ارتشاف الشاي الساخن يسبب لك شعورا بألم حاد لفترة قصيرة، فربما تعاني من مشكلة الأسنان الحساسة. وهذه الحالة المرضية الشائعة، التي تصيب نحو 35 في المائة من البالغين، تحدث عند هبوط اللثة أو تآكل ميناء الأسنان، تاركة الطبقة الأكثر رقة المبطنة لأسنانك (عاج الأسنان) مكشوفة. وتتصل طبقة عاج الأسنان بأعصاب الأسنان، وحينما تكون غير محمية، يمكن أن تصاب الأعصاب بالاهتياج كرد فعل لتناول مأكولات ومشروبات باردة أو ساخنة أو حلوة أو حمضية، أو للضغط أو للهواء البارد. ويمكن أن تشير مشكلة حساسية الأسنان أيضا إلى وجود تسوس أو كسر في الأسنان، ويكون عليك استشارة طبيب أسنان بشأن الألم المتقطع أو المستمر. أو يمكنك في المعتاد التحكم في حساسية الأسنان بمواجهة أسبابها واتباع النصائح التالية:

التآكل الحمضي للأسنان حينما تتعرض طبقة ميناء الأسنان لأحماض، من مشروبات أو أطعمة أو أدوية أو حتى أحماض المعدة، تفقد المواد المعدنية بشكل عارض، مما يؤدي إلى لينها. وإذا تعرضت طبقة ميناء الأسنان بشكل متكرر للمواد الحمضية، يمكن أن تتآكل تدريجيا. ويوجد الحمض في الكثير من العناصر التي يتم تناولها أو شربها، ومن بينها معظم الفواكه وعصائرها ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية العادية أو المعدة خصيصا لمتبعي الحميات الغذائية (الدايت، وفي والخل).

حماية الأسنان
* ولحماية أسنانك، عليك باتباع ما يلي:

* اجعل الأطعمة الحمضية، مثل التوت والفواكه الحمضية والكاتشاب والمشروبات الحمضية قاصرة على الوجبات الرئيسية لمنع التعرض المستمر للمواد الحمضية.

* تناول المشروبات الحمضية بسرعة أو استخدم أنبوبة تستهدف الجزء الخلفي من فمك.

* عادل تأثير الأطعمة الحمضية بأن تتبعها بشرب اللبن أو الماء أو تناول الجبن.

* تناول المشروبات الحمضية مع أطعمة غير حمضية، على سبيل المثال، عصير البرتقال مع الخبز المحمص والبيض، أو تناول نوعا من العصير أقل تسببا في التآكل الحمضي وغني بالكالسيوم.

* تجنب تناول المشروبات الحمضية في وقت النوم وأثناء ممارسة التمارين الرياضية، فحينها يفرز فمك نسبة أقل من اللعاب.

* إذا كنت تتناول الأسبرين أو حبوب فيتامين سي، فاحرص على أن تغسل فمك بالماء بعدها، أو اسأل طبيبك عن نوع لا يلامس أسنانك.

* العناية بنظافة الأسنان إذا تفرقت خصل شعر فرشاة أسنانك، فربما يعني هذا أنك تغسل أسنانك بعنف، وهي عادة يمكن أن تؤدي إلى هبوط اللثة وتآكل طبقة ميناء الأسنان. ويمكن أن يؤدي غسل الأسنان عقب تناول وجبة حمضية أو مشروب حمضي مباشرة إلى التعجيل بحدوث تلف، نظرا لأن طبقة الميناء الضعيفة تكون أكثر عرضة للإصابة بالتلف. ويمكن أن تسهم فرشاة الأسنان الحادة وغسول الفم الحمضي ومبيضات الأسنان أيضا في إصابة الأسنان بالحساسية.

* استخدم فرشاة أسنان شعيراتها ناعمة واستخدمها برفق، ممسكا إياها بأطراف أصابعك لا براحة يدك.

* اتجه إلى استخدام معجون خاص بالأسنان الحساسة، والذي عادة ما يحتوي على نترات البوتاسيوم لمنع الشعور بالألم. واستخدمه بشكل متكرر لمدة أسبوعين على الأقل مع أقل مقدار من الماء لتجنب تخفيف المكونات الفعالة.

* يمكنك أيضا استخدام إصبعك لوضع طبقة رقيقة من المعجون على المناطق الحساسة بعد غسل أسنانك.

* تجنب تبييض أسنانك، لأن ذلك يؤدي للإصابة بحساسية الأسنان من حين لآخر ويزيد من حدتها.

* جفاف الفم يعتبر اللعاب أفضل واق ضد التآكل الحمضي للأسنان، نظرا لأنه ينقي المواد الحمضية ويخففها ويعادل تأثيرها ويحافظ على المواد المعدنية ويكون طبقة واقية فوق الميناء. لكن جفاف الفم مشكلة شائعة وأحد الآثار الجانبية لتناول أكثر من 400 عقار، من بينها بعض أدوية علاج ضغط الدم والأدوية المدرة للبول، فضلا عن مضادات الاكتئاب ومضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان والمسكنات.

* قم بزيادة تدفق اللعاب عن طريق استخدام أقراص معينة خالية من السكر، لكن تجنب تلك الأقراص المحتوية على حمض السيتريك أو حمض التفاح، أو المدون على ملصقها كلمة «حامض» أو «لاذع». وربما يساعد مضغ اللبان الخالي من السكر في تنظيف طبقة الميناء الضعيفة.

* تجنب المشروبات الكحولية والمنبهات، التي تسبب جفاف الفم.

* تجنب أيضا المأكولات الحمضية إذا كنت تعاني من نقص في إفراز اللعاب، ومن تآكل حمضي حاد. وتتوفر بدائل اللعاب الخاصة بعلاج جفاف الفم بالصيدليات، لكنها لا توفر مستوى الحماية نفسه الذي يوفره اللعاب الطبيعي.

* صرير الأسنان : يمكن أن تتسبب هذه الحالة، التي قد تنشأ نتيجة توتر أو لدغة غير طبيعية أو اضطرابات النوم أو اضطرابات المفصل الفكي الصدغي temporomandibular joint disorder – TMJ))، في تآكل طبقة ميناء الأسنان.

* حاول اتباع أساليب الاسترخاء وتجنب المنبهات، مثل الكافيين، الذي يمكن أن يزيد من الشد العصبي، وكذلك الكحول، الذي دائما ما يتم الربط بينه وبين زيادة خطر الإصابة بحالة صرير الأسنان.

* اسأل طبيب الأسنان الخاص بك عن واق للفم لحماية أسنانك أثناء نومك.

* إذا لم تلاحظ تحسنا بعد بضع أسابيع من اتباع هذه النصائح، اسأل طبيبك عن طلاء من الفلوريد، الذي يشكل طبقة عازلة فوق الأسنان، أو أي أنواع أخرى من العلاج.


غلاف فقرات الظهر الرقيق.. السبب في كسور العمود الفقري
يتعرض للتشقق مع تقدم العمر

دائما ما نعتقد أن هشاشة العظام هي المسؤولة عن كسور العمود الفقري، ولكن الباحثين في جامعة كايس ويسترن ريزيرف الأميركية، قد توصلوا إلى أن السبب الحقيقي يعود إلى التطور الذي حدث لفقرات العمود الفقري لكي تتحمل الضغط الناتج عن مشي المرء منتصبا. وبالمقارنة بالقرود، فإن الإنسان لديه فقرات أكبر وأكثر مسامية مغطاة بغلاف عظمي أرق بكثير. تصميم الفقرات ويؤكد العلماء أن تصميم الفقرات يؤدي مهمته بشكل جيد حتى يصل الرجال والنساء إلى سن الشيخوخة، حيث يكون هناك نقص في العظام المحيطة بالفقرات، وهو ما يجعلها عرضة للشقوق والكسور. وعلى الجانب الآخر، يمكن للقرود أيضا أن تعاني من فقدان العظام عندما تتقدم في السن، ولكن غطاء الفقرات في القرود يكون أكثر سمكا، ولذا تبقى الفقرات على حالها من دون أن تتأثر. وقد نشرت نتائج تلك الدراسة على الموقع الإلكتروني لدورية «PLoS ONE».. وقال ميغان كوتر، وهو مدرس في علم التشريح بكلية الطب جامعة كايس ويسترن ريزيرف، وهو المعد الرئيسي للدراسة: «إن تكوين أو تركيب الفقرات رائع عند المشي، ولكنه ليس كذلك عندما تكون هناك هشاشة في العظام».

وقام كوتر بإعداد الدراسة مع كل من ديفيد لوميس، وهو باحث في مختبر ميكانيكا العضلات والعظام في قسم الهندسة الميكانيكية؛ وسكوت سمبسون، وهو أستاذ في علم التشريح، وبروس لاتيمر، وهو أستاذ في علم الإنسان، وكلاهما يعمل في مركز أصول الإنسان، وكريستوفر هيرنانديز، وهو أستاذ سابق في قسم الهندسة الميكانيكية والطيران بجامعة ويسترن ريزيرف، ويعمل حاليا في جامعة كورنيل. وخلال دراسته على هيكل الكائن الشبيه بالإنسان «هومينيد»، وجد لاتيمر كسورا في فقرات الهياكل العظمية البشرية، ولكنه لم يجد مثل تلك الكسور في بقايا القرود في مجموعة «هامان تود» التي تضم أكثر من 3000 عينة من بقايا إنسان، و1200 عينة من بقايا القرود، والموجودة في متحف كليفلاند للتاريخ الطبيعي. وقد اعتمد الباحثون على قياسات معينة، واستخدموا المسح الضوئي للأشعة المقطعية لعقد مقارنة بين حجم وشكل الهيكل والتركيب المجهري والميكانيكا الحيوية وقوة الفقرة الثامنة من الصدر في الهياكل العظمية للإنسان والشمبانزي والغوريلا وإنسان الغاب. وتم اختيار الفقرة الثامنة، تحديدا، لأنها عادة ما تتعرض للكسر في الإنسان نتيجة لهشاشة العظام.

* الفقرات وانتصاب القامة

* ووجد الباحثون أن تركيب الفقرات مفيد في تخفيف القوى الناتجة عن المشي على قدمين، وحماية الغضاريف في المفاصل والأقراص بين الفقرات. وتكون الفقرات في القرود أقصر وأعرض، وتحتوي على حلقة سميكة حول مركز من الأنسجة المسامية، وهو تصميم مناسب تماما لتوفير الاستقرار اللازم لتسلق الأشجار والمشي على أطراف القدم. وقد أشار أحد الأبحاث في الآونة الأخيرة إلى أن الجلوس كثيرا والنظام الغذائي الحديث هما السبب الرئيسي وراء التعرض لكسور العظام. ومع ذلك توصل باحثون آخرون إلى أن نفس كسور العمود الفقري كانت موجودة في الهياكل العظمية للبشر في القرون الوسطى في إنجلترا وأفريقيا، وكان أسلوب الحياة نشطا للغاية في ذلك الوقت على الأرجح. وإذا ما عدنا بالزمن إلى أكثر من ذلك، فسوف نجد أن الإنسان البدائي كانت لديه فقرات كبيرة مثل تلك الموجودة في البشر الآن، ولكنه كان بالطبع يتبع نظاما غذائيا مختلفا وأسلوب حياة أكثر نشاطا.

وأكد الباحثون أن سجل الحفريات لا يكاد يكتمل، ولكن لكي يتمكن أسلاف الإنسان من المشي منتصبين كان الأمر يتطلب إعادة تنظيم كبير لنظام العضلات والعظام من الأسلاف الذين كانوا يمشون على أربع. وقال كوتر: «إن عمرنا الآن يصل لنحو ضعف عمر الإنسان عندما حدث ذلك التكيف، وهو ما أدى إلى ظهور مشكلات كبيرة، ويوضح هذا أننا لم نتطور بشكل متكامل».













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /13-12-2011, 06:52 PM   #98

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي المناعة القوية قد تقتل السرطان في المهد


المناعة القوية قد تقتل السرطان في المهد

توصل العلماء الى ان المناعة القوية قد تقتل الخلايا السرطانية في أولى مراحل اكتشاف المرض. من خلال نظام المناعة القوي قد تكمن مقاومة الكبد لمخاطر إصابتة بالسرطان وهو من أخطر الأمراض السرطانية. فالباحثون في معهد هلمهولتس لبحوث الالتهابات المزمنة وأمراض السرطان بمدينة برانشفايغ الالمانية والمعهد الطبي في هانوفر استطاعوا ان يثبتوا ان جهاز مناعة قوي وذو كفاءة عالية لديه القدرة على قتل خلايا سرطانية في الكبد في حال الاكتشاف المبكر. ويعتقد الباحثون بوجود آلية عمل مماثلة في أجهزة اخرى في الجسم كما في الكبد ما قد يمكنها من ان تلعب أيضا دورا رئيسيا في قتل خلايا السرطان.

نظام مناعة قوي يعرف الخلايا الخبيثة

إعتمد الباحثون في قولهم هذا على تجارب طويلة اجروها على فئران المختبر، وبعد ذلك على الانسان، اذ تدخل خلايا تكون مهددة بشكل خاص من ان تصبح خلايا سرطانية، وذلك بسبب الاجهاد الكيمائي او الاشعاع على سبيل المثال، في حالة هادئة( حالة سبات)، لذا تعتبر خلايا هرمة او مصابة بالخلل. وعبر هذا نوع من السبات ستكون هذه الخلايا مرئية لجهاز المناعة بطريقة معينة ولدفاعات الجسم الخاصة. ومن خلال الخلايا المساعدة ودفاعات الجسم يتم رصد هذه الخلايا ومراقبة تفاقم المشاكل قبل اندلاع مرض السرطان، وفي الوقت المطلوب تبدأ الدفاعات بمراقبة هذه الخلايا وتطورها والقضاء عليها قبل ان تتحول الى مرض السرطان. لكن جهاز مناعة ضعيف قد لا يتمكن من القيام بهذه المهمة بشكل كامل.

الجسم يحول دون تشكيل خلايا السرطان

حالة السبات هذه تمنع الخلايا المصابة بالخلل من ان تتكاثر من دون مراقبة ومن ان تشكل أوراما سرطانية. وبهذا يمنع الجسم او جهاز المناعة فيه من ان تتغير الخلايا وتنمو لتصبح بعدها ورما خبيثا. وحسب قول البروفسور لارس تسندر مدير معهد بحوث الالتهابات المزمنة وأمراض السرطان في معهد هلمهولتس الالماني لا يمكن لجهاز مناعة ضعيف ان يحقق هذه النتائج بشكل كامل، لذا فان الاحتمال كبير جدا ان تلعب نفس الية العمل لدى من يتمتعون بجهاز مناعة قوي دورا رئيسيا في الحماية من هذا التطورات الخبيثة.

التجارب على الفئران كانت برهانا

ومن اجل فحص الاستجابة المناعية وتطور السرطان بين مرحلة سبات الخلايا، اي الخلايا المصابة بالخلل وظهور المرض، أثار الباحثون برنامج الخلايا المصابة بالخلل في كبد فئران المختبر بواسطة الأساليب البيولوجية الجزيئية، فتمكنوا من ان يروا بوضوح كيف أن الجهاز المناعي بدأ يتفاعل بقوة ضد بدء تغييرات في الخلايا، وبعد أسابيع قليلة، تمكن من إزالة الخلايا التي تغيرت من الجسم.

نقص المناعة يقوي الاصابة بالسرطان

وخلال البحوث الطويلة على فئران المختبر التي تعاني من نقص في المناعة ولا تملك خلايا دفاعية مساعدة اتضح للعلماء ان الخلايا المصابة بالخلل في كبدها تطورت لتصبح خلايا سرطانية فيه، ما يدل على مدى أهمية مراقبة الخلايا الهرمة عن طريق جهاز المناعة وبالاخص عن طريق الخلايا المساعدة.

أمل للوقاية من السرطان

ويقول البروفسور تسندر ان الآلية التي تم تشخيصها حديثا تقدم ايضا تفسيرا لحقيقة تزايد مخاطر اصابة المرضى المصابين بفيروس الإيدز بسرطان الكبد. فجهاز المناعة لديهم يكون يكون ضعيفا بسبب الخلايا المصابة بالخلل، ما قد يجعل خلايا الكبد لديهم عاجزة عن العمل بشكل جيد من اجل ازالة الخلايا السرطانية بشكل فعال كما هو الامر مع الذين يتمتعون بجهاز مناعة قوي. ويأمل العلماء الآن بان اكتشاف هذه الآلية الجديد ستمكن من اكتشاف أساليب جديدة للوقاية والعلاج من السرطان، يمكن تطبيقها كليا على من يعانون من ضعف في المناعة واحتمال اصابتهم بالسرطان كبيرة، ولكن الامر سيستغرق سنوات عديدة قادمة.

بعض مرضى سرطان البروستاتا يتوانون في البحث عن علاج

كشفت دراسة حديثة أن الرجال الذين يعانون من سرطان البروستاتا في مراحله الأولى قد ينتظرون لمعرفة مدى تطور المرض وتقدمه قبل أن يقدموا على العلاج منه. قامت لجنة مستقلة من الخبراء عقدت بواسطة المعهد القومي الأميركي للصحة باعداد دراسة كان الغرض منها متابعة نظم العلاج المتبعة لمرضى سرطان البروستاتا لحمايتهم من العواقب الصحية المترتبة عليه مثل سلس البول والضعف الجنسي. وأوصت اللجنة المعهد القومي الاميركي للصحة بعمل المزيد من الأبحاث لتوضيح أفضل الإستراتيجيات للتعامل مع سرطان البروستاتا. يعد سرطان البروستاتا واحد من أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين الرجال في الولايات المتحدة الأميركية .

دقيقة واحدة من الرياضة تحمي من السكري

أظهرت دراسة جديدة أن دقيقة واحدة فقط من الرياضة في اليوم قد تمنع من الإصابة بمرض السكري. وجد الباحثون في جامعة (باث) أن ممارسة التمارين لمدة 40 ثانية 3 مرات في الأسبوع، على آلة المشي الرياضية، كافية لمنع الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري أو حتى علاجه. وطلب الباحثون من متطوعين القيام بتمرين مدته 40 ثانية على آلة المشي 3 مرات في الأسبوع، ووجدوا بعد 6 أسابيع تحسناً نسبته 28% في وظيفة هرمون الانسولين المسؤول عن ضبط معدلات السكر في الدم. وقال الباحث المسؤول عن الدراسة نيلز فولارد إن "تخزن العضلات السكر الذي يسمى غلايكوجين، ليجري استخدامه خلال ممارسة التمارين الرياضية. ومن أجل استرجاعه بعد التمارين، فإن العضلة تحتاج لأخذ السكر من الدم". وذكر فولارد أن الأشخاص غير النشيطين لا تستطيع عضلاتهم أن تؤدي هذه المهمة، مما يؤدي إلى ضعف في عمل الانسولين، وارتفاع في معدلات السكر بالدم، وبالتالي الإصابة بالنوع الثاني من السكري. ولفت إلى أن هذا النوع من التمارين الرياضية يجعل العضلات تستخدم الغلايكوجين بشكل أسهل وأسرع وأكبر خلال 20 ثانية.

المشادات الزوجية العقلانية تنظف الأجواء

أكدت دراسة نفسية تشيكية أن الحب غير الغاضب هو حب فقير ولذلك فان " الاشتباكات المنزلية " لا تعتبر حالة شاذة وإنما شبه طبيعية لا بل تعتبر في الكثير من الأحيان صحية من الناحية النفسية كونها تنظف الأجواء في المنزل وتزيل حالة الاحتقان. تشير دراسة متخصصة إلى أن الرجال والنساء ليسوا متطابقين فيما بينهم سواء كانوا في حالة عشق أم لا وبالتالي فان الخلافات بين الزوجين هي جزء طبيعي من الحياة لاسيما بعد أن تنتهي مرحلة العشق والحب اللاهب وتبدأ مرحلة الواقعية في العلاقة وتتكشف مع مرور الوقت طبيعة الزوج والزوجة على حقيقتيهما . وتشدد الدراسة على ضرورة أن لا تتجاوز المشادات الكلامية التي تقع بين الزوجين الحدود المسموح بها لان من شأن ذلك أن يأخذ بالعلاقة إلى مناحي خطيرة تهدد استمرارها ولذلك تنصح بإتباع جملة من القواعد تضمن " تنظيف الأجواء " في المنزل من دون إلحاق الضرر بالعلاقة الزوجية .

تجنب الإهانات

يتوجب على الرجل والمرأة على حد سواء أن يتجنبا تماما توجيه الإهانات لبعضهما واستخدام الكلمات النابية والجارحة لان من شأن ذلك أن يترك جروحا في قلب ونفسية الآخر لا تندمل بسرعة داعية إلى تجنب استخدام عبارات مثل " انك معتوه أو معتوهة كأبوك أو أمك " أو انك لست رجلا بالمعنى الجنسي للكلمة أو أن يقول الرجل لزوجته انك قبيحة كالقرد وباردة كالثلج . وتؤكد الدراسة أن من يستخدم الشتائم والإهانات وتحقير الآخر عادة يكون من النوع الذي يفتقد للحجج المقنعة أو أن مستواه التعليمي والثقافي متردي .

منح فرصة التكلم للطرف الآخر

إذا كان أحد الطرفين يريد حلا للمشكلة أو القضية موضوع الخلاف وليس مجرد تفريغ شحنة نفسية له فيتوجب عليه أن يعطي الفرصة لشريكه الحياتي بان يتحدث وأن يستخدم حججه ومبرراته والدفاع عن نفسه أما ممارسة الصراخ والقذف بالأشياء فلا يؤديان إلى نتيجة . ومن المهم بمكان هنا ترك الطرف الآخر يتحدث بدون تقطع ثم الرد على مبرراته لان ما يضمن الفوز في الاشتباك المنزلي هو تقديم الحجج والذرائع وليس رفع الصوت والقذف بالأشياء.

بلا دموع

تمثل الدموع أحد الأسلحة النمطية التي تلجأ إليها النساء غير أنها لا تضمن لهن الفوز في اغلب الأحيان لاسيما عندما يتكرر ذلك الأمر الذي يجعل الرجال لا يتأثرون كثيرا بهذا السلاح لا بل يحدث أحيانا رد فعل معاكس لديهم أي أنهم يثورون ويغضبون أكثر لأنهم يشعرون بان عملية خداع تجري لهم .

تجنب المشادات الإيطالية

معروف عن الإيطاليين مشاداتهم الساخنة التي يتم فيها استخدام كل الادوات المنزلية المتوفرة بين أيديهم غير أن الشعوب تختلف عن بعضها ولذلك تشدد الدراسة على ضرورة تجنب تقليد الإيطاليين في مشاداتهم وبالتالي فبدلا من قيام الزوجة بقذف زوجها بالصحون عليها التفكير بأنها لن تستطيع مساء تقديم الطعام على الصحون لأنها فرطت بها بهذه الطريقة وبالتالي المفروض ضبط النفس واختيار الحلول البناءة.

تجنب الصياح

إذا ما امتلك الزوج أو الزوجة الرغبة بالصراخ بوجه بعضهما فليفعلوا ذلك غير أن التجارب العديدة أثبتت أن خيار الحديث بهدوء ومباشرة حول القضية المختلف عليها يكسب الطرف المتحدث اعتبارا أكثر من الذي يزعق ويصرخ .

لا تعودوا إلى الماضي

تؤكد الدراسة أن اللجوء إلى الماضي وإشهار الذنوب أو الأفعال السلبية التي تمت سابقا يعتبر بمثابة توجيه ضربة تحت الخصر للطرف الآخر وبالتالي يسمي المختصون النفسيون هذا الأمر بأنه بمثابة الذخيرة العمياء كونها لا تحل شيئا ولهذا يتوجب على المرأة أن تتجنب القول لزوجها أو بالعكس أشياء سلبية عن ماضيه أو ماضي أهله أو الحديث عن تربية الأطفال أو المال والالتزام بموضوع الخلاف .

تجنب الحركات المزعجة

تشدد الدراسة على ضرورة تجنب الحركات والتعابير المزعجة لان نوعية هذه الحركات يمكن لها أن تساعد في تأجيج الخلاف فوضع المرأة يدها على المعدة يمكن أن يشير إلى تبعية الرجل لها الأمر الذي يمكن أن يثيره أكثر ولذلك يفضل الوقوف في نهاية المخاصمة والأيدي موجودة بجانب الجسم أما راحة الكف فيجب أن تكون باتجاه الشريك الحياتي لأنها بذلك تعطيه انطباعا بأنها تقبله وانه حان الوقت لنقاش عملي .

تجنب المشادات العلنية

تؤكد الدراسة على أهمية تجنب الخلاف أمام الناس وفي الأماكن العامة لان هذا الأمر يسيء للرجل للمرأة على حد سواء كون الأمر يصل إلى آذان الناس الآخرين الأمر الذي يضعف اعتباريهما الاجتماعي خاصة إذا ما تم في هذه المشادات العلنية تبادل الشتائم والكشف عن بعض الأسرار العائلية التي يجب أن تكون رهينة المنزل .

تجنب المشادات أمام الأطفال

تنصح الدراسة بتجنب القيام بالمشادات أمام الأطفال لان من شان ذلك أن يلحق آثارا نفسية سلبية عليهم لان مشاهدة وسماع المشادات تجعلهم يفقدون الطمأنينة الحياتية والنفسية التي يؤمنها الأهل لهم وتجعلهم يخشون من البقاء وحيدين أو فقدان احد أهاليهم ولذلك يجب على الزوجين عدم الدخول في أي مشادات حادة أمام أطفالهم والانطلاق مسبقا من قناعة بان الخصامات أو المشادات المنزلية لا تتم كي يفوز احد على الآخر وإنما لحل المشكلة موضوع الخلاف .

للنساء فقط

تنصح الدراسة النساء بتجنب استخدام العبارات التالية أمام الرجال أثناء الاشتباكات المنزلية مهما كان سبب هذه المشادات :

ــ تصرف كرجل : إذا كان الهدف من هذه العبارة بان يتصرف الزوج كما تريد المرأة فإنها بذلك تحصل على نتيجة مغايرة لأنه يمكن له أن يظهر رجولته لكن ليس بالطريقة الطريقة التي تريدها .

ــ إذا كان الأمر لا يرضيك فارحل : إذا كان الهدف من هذه العبارة التهديد والتخويف فيتوجب على المرأة أن لا تتعجب بعد ذلك عندما يهجر المنزل فعلا فالزواج ليس حلبة مصارعة وهذه العبارة يمكن أن تنهي الخلاف بالضربة القاضية.

ــ ساعدني على الأقل مرة واحدة : إن قول هذه العبارة لا يؤمن المساعدة المطلوبة وإنما يعتبرها الرجل استفزازا ولن يقوم بعدها بالمساعدة حتى لو هبطت الأرض تحت أقدام زوجته .

ــ اسكت ولا تهتم بي : قد يبدو بعد أن تقول المرأة بأنها توشك على الفوز غير أن الأمر ليس كذلك وإنما هو مؤشر على جهل المرأة كيفية التصرف .

علماء أمريكيون يطورون علاجاً جديداً للصلع

أصبح فريق من العلماء الأمريكيين على أعتاب تطويرعلاج جديد للصلع في أعقاب دراستهم المستفيضة لآلية نمو الشعر خاصةً فراء بعض الحيوانات فى فصل الشتاء، وهو ما قد يمنح شعوراً بالارتياح لنحو نصف الرجال الذين يعانون من الصلع الجزئي أوالكامل مع بلوغهم سن الخمسين، بالاضافة إلى الآلاف من السيدات اللاتي يعانين من تساقط الشعر بصورة محلوظة فى مرحلة سن اليأس. وقد عكف العلماء على دراسة إشارات وتأثيرات هرمون النمو لدى الحيوانات خاصةً بين طبقات الجلد وفي أماكن أخرى من الجسم.

ولاحظ العلماء أن هذه الإشارات تتغير بتغير الفصول المناخية وهو مايفسر تمتع الحيوانات بفراء أكثر كثافة فى فصل الشتاء لوقايته من البرد القارص، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط". ويرى"شانج -مينج شوانج" أستاذ الأمراض الجلدية بجامعة جنوب كاليفورنيا أنه من الممكن الاستعانة وتسخير هذه القدرات التى يتمتع بها هرمون النمو فى تطوير وسائل علاجية متطورة للحيلولة دون ظهور الصلع أو علاجه فى حال التعرض له، موضحاً أن بصيلات الشعر لا تستجيب فقط لتأثيرات الخلايا الجذعية بل أيضاً للتأثيرات الخارجية. ونصح العلماء بدلاً من الاعتماد على تقنية إثارة بصيلات الشعر بصورة مباشرة عن طريق زرع خلايا جذعية بها لإنبات الشعر مرة أخرى يجب الاعتماد على تغيير البيئة المحيطة ببصيلات الشعر لتعمل على إنبات الشعرة مرة أخرى.


الفيتامينات الأساسيّة للمولود الجديد

بدءاً من اللحظات الأولى في الحياة، يجب إعطاء أهمية كبيرة للمواد الغذائية التي يجب أن يحصل عليها المولود الجديد. الغذاء الصحيح يضمن له حياة صحية خالية من الأمراض. ومن أهم العناصر الغذائية التي يجب أن يحصل عليها طفلك الفيتامينات التي تمنحه الغذاء الصحيح والضروري لنموه. فما هي أبرز الفيتامينات التي يحتاجها؟

"فيتامين ك" عند الولادة

يلعب "فيتامين ك" دوراً أساسياً في منع تجلّط الدم عند المولود الجديد ويحميه في حال كانت لديه مستويات منخفضة منه. يعطى "فيتامين ك" عن طريق الفم أو الحقن. أما الكمية التي يحتاجها طفلك فتعتمد على الطريقة التي يتم فيها إعطاؤه هذا الفيتامين والطريقة التي يحصل بها على الحليب (حليب الأم أو حليب اصطناعي).

ولذلك ينصح الأطباء بالتالي:

- إعطاء الطفل حقنة واحدة من "الفيتامين ك" بعد الولادة مباشرة.
- إذا كنت ترضعين طفلك بالطريقة الطبيعية، يمكن أن تعطيه جرعتين من "الفيتامين ك" في الفم عند الأسبوع الأول من حياته، وجرعة ثالثة عند بلوغه الشهر الأول.
- إذا كان طفلك يتناول الحليب الإصطناعي، يمكن إعطاؤه جرعتين من الفيتامين ك في الفم عند بلوغه سبعة أيام.

"فيتامين د" للحماية من أمراض الجهاز التنفسي

نقص "فيتامين د" عند الأطفال قد يؤدي الى إصابة الطفل بالتهابات الجهاز التنفسي التي تسبّب الربو بدورها. ومصادر "فيتامين د" الأساسية هي الشمس ثم الحليب. فإذا كانت الأم تقوم بإرضاع طفلها ولا تتعرض كثيراً للشمس، لا تشرب الكثير من الحليب ومنتجاته وتعاني من نقص فيتامين د، فحليب الثدي لديها يكون فقيراً جداً بهذا الفيتامين. مما يؤدي الى مشاكل في الجهاز التنفسي عند الطفل. لذا، يجب على كل أم تقوم بالرضاعة الطبيعية أن تعطي طفلها جرعة من "الفيتامين د" يومياً على شكل قطرات. أما الأم التي تعطي طفلها الحليب الإصطناعي، فلا داعي لذلك لأنّ الحليب المخصص للأطفال يكون مزوداً بهذا النوع من الفيتامين.

الحديد ليس ضرورياً للطفل

تعتقد بعض الأمهات بأنّها يجب أن تعطي طفلها الحديد عن طريق الجرعات الإضافية لكن هذا ليس ضرورياً. صحيح أنّ الحديد لا يتوافر بكميات كبيرة في حليب الأم، لكنّ الطفل يستطيع امتصاصه بأفضل شكل. لذا هو ليس أساسياً أبداً للطفل الذي يشرب الحليب الطبيعي. من جهة أخرى، فالحليب الاصطناعي أيضاً يحتوي على كمية جيدة من الحديد وبالتالي لا يجب إعطاء الطفل الذي يتناول الحليب في القنينة جرعات إضافية من الحديد.

5 نصائح كاذبة لا تساعد على النوم

لسنوات خلت، تناقلت الأجيال عن الآباء والأجداد نصائح منزلية لتحسين نوعية نوم الإنسان، الذي يعاني من الأرق أو قلة جودة النوم. ولطالما نصح الأسلاف باتباع خطوات معينة أو تناول أغذية ومشروبات محددة للمساعدة على النوم، إلا أن تطور الطب والأبحاث في عصرنا الحديث أثبت خلو هذه النصائح المنزلية من الصحة، واعتبرها نوعا من الأخطاء الشائعة التي لا تفيد ولا تضر.ومن هذه النصائح -كما جاءت في الدورية الطبية الأمريكية "إيتينج ويل"

- مشاهدة التلفاز قبل النوم: إن الأشعة الاصطناعية الصادرة عن شاشة التلفاز والحاسوب وأجهزة المحمول قد تمنع إفراز هورمون يدعي "ميلاتونين"؛ الذي يحفز على النوم، وتحديدا في الظلام. كما يؤثر الضوء على إيقاع ساعة الإنسان البيولوجية ليخطئ تدريجيا بين ساعات الليل والنهار وبالتالي يربك إيقاع النوم.

- التمرين في الليل يبقيك صاحيا: هذه أيضا معلومة خاطئة، إذ إن ممارسة التمارين الرياضية قبل 3 ساعات من النوم لن تمنعك من النوم، ولكنها قد تؤثر على عمق السبات.

- الأعشاب الطبيعية: لم تثبت أي من الاختبارات أو الدراسات التأثير المنوّم للأعشاب الطبيعية كالبابونج وغيرها.

- تعويض ساعات النوم في أيام العطلات: هذه حقيقة مغلوطة؛ إذ يمكن للجسم أن يعوض النوم الذي فاته لمدة لا تتعدى اليومين، ولكن مع تكرار السهر والنوم المتأخر يصبح من المستحيل تعويض هذه الساعات الناقصة.

- اللبن أو الحليب الدافئ: رغم أن الحليب يحتوي على بروتين "تريبتوفان"؛ الذي يساعد على النوم، إلا أن البروتينات الأخرى الموجودة فيه تتنافس للوصول إلى الدماغ، وبالتالي فإن البروتين المنشود الموجود في أطعمة أخرى؛ كالديك الرومي، لا يصل بالنسبة المطلوبة التي تساعد على السبات العميق.


10 عادات سيئة تؤذى القلب

أكد الدكتور "هارمونى رينولدز" المدير المساعد لمركز البحوث السريرية في طب القلب والأوعية الدموية في جامعة نيويورك أن العادات اليومية يمكن أن تكون سببا فى أمراض القلب. ويقول فى التقرير الذى نشره موقع "هيلز " إن تجنب بعض العادات يمكن أن يساعدك أن تعيش حياة صحية ومن هذه العادات:

مشاهدة التلفزيون : الجلوس لساعات طويلة امام التليفزيون تزيد من خطر الاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية ، وحتى لو كنت تمارس الرياضة بانتظام لان قلة الحركة تؤثرعلى مستويات الدهون والسكريات فى الدم .

الاكتئاب دون رادع : الاكتئاب يمكن أن يؤثر سلبا على قلبك.و يقول الدكتور "رينولدز" ان الأبحاث اثبتت فائدة الضحك والدعم الاجتماعي" واضاف "انه من المفيد أن تكون قادرعلى الانتقال إلى شخص آخر والحديث عن مشاكلك."

الشخير: يمكن أن يكون الشخيرعلامة على شيء أكثر خطورة ويقول "رينولذر" ان أكثر من 18 مليون أمريكي من البالغين يعانون من الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم ، مما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

أمرض اللثة : في حين أن السبب الدقيق غير معروف هناك صلة قوية بين أمراض اللثة وأمراض القلب .

الكحول: الكحول يزيد من خطرارتفاع ضغط الدم ، وارتفاع مستويات الدهون في الدم ، وقصور في القلب. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للسعرات الحرارية الزائدة ان تؤدي إلى زيادة الوزن وهو ما يهدد صحة القلب.

تناول الكثير من الطعام: الوزن الزائد هو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب

تناول اللحوم الحمراء: اللحوم الحمراء غنية بالدهون المشبعة وهناك أيضا أدلة على أن اللحوم المصنعة مثل لحم الخنزير المقدد والسجق تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون والمستقيم.

التدخين: التدخين هو كارثة تامة على قلبك" فهو يؤدى الى جلطات الدم ، الأمر الذي يمكن أن يعرقل تدفق الدم الى القلب ، وتساهم في تراكم الترسبات في الشرايين.

تجنب الفواكه والخضروات: وجدت الأبحاث أن الناس الذين يأكلون أكثر من خمس مرات من الفواكه والخضر يوميا تقل مخاطر اصابتهم بأمراض القلب 20 ٪ من الناس الذين يتناولون أقل من ثلاث وجبات في اليوم الواحد.

الملح: وهو عامل خطر رئيسي للسكتة الدماغية ، والفشل الكلوي ، والنوبات القلبية.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /15-12-2011, 09:16 PM   #99

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي الباليه لمعالجة مرض الباركنسون؟

الباليه لمعالجة مرض الباركنسون؟
الرقص من أجل الباركنسون، حملة هدفها محاربة المرض بشد العضلات عبر الرقص .

يتوجه مرضى الباركنسون في لندن إلى صالة لتدريب الباليه بالقرب من قاعة رويال ألبرت، لممارسة تمارين شد العضلات والرقص لمحاربة الارتجافات غير الإرادية التي يسببها هذا المرض. مرض الباركينسون هو حالة عصبية، من أبرز عوارضها عدم السيطرة على العضلات والرعاش مستمرة تقريباً في اليدين والشفاه والأطراف. ويزداد المرض سوءاً مع تقدم مراحله وعلى الرغم من أنه يمكن التحكم بعوارضه جزئياً باستخدام المسكنات، إلا أنه لا يوجد علاج للباركنسون حتى اليوم. أطلقت فرقة الباليه الوطنية الانكليزية بالاشتراك مع قسم الرقص من جامعة روهامتون جنوب غرب لندن حملة "أرقص من أجل الباركنسون" في العام 2010. واليوم، بمساعدة من مؤسسة بول هملين بلغت قيمتها 97000 جنيه استرليني، سيتم تمديد الحملة لمدة ثلاث سنوات من الدراسة والبحوث التي يؤمل أن تكون مفيدة لكثير من الناس في المملكة المتحدة الذين يعانون من الباركنسون. وتقود الدكتورة سارة هيوستن الأبحاث في هذا المشروع من جامعة روهامتون من خلال مزيج من المراقبة الالكترونية، والمقابلات، واليوميات التي يحتفظ بها المتطوعون. وتأمل وفريقها بالتوصل الى فهم أكبر لفوائد هذه المبادرة وكيفية المضي قدماً بهذه الحملة. وتقول الدكتور هيوستن: "علينا ان نأخذ في الاعتبار أن المرضى يأخذون أنواعاً مختلفة من الأدوية، وهناك مجموعة كاملة من المضاعفات التي نحتاج أن نأخذا في الاعتبار"، مضيفة: "لا نستطيع أن نقول أن الرقص يساعد بشكل مؤكد في علاج الباركنسون. كل ما يمكننا فعله هو ان نقول ما نراه، وما يمكننا قياسه وما يخبرنا به المرضى".

تحذيرات من الأخطار المصاحبة لفحص سرطان الثدي
نبه بحث جديد من تبعات فحص الكشف عن سرطان الثدي لما له من أخطار صحية على السيدات.

حذر تقرير بحثي حديث من أن الأضرار التي يُحدِثُها برنامج الفحص المتَّبع من جانب هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا لمتابعة احتمالات وأخطار إصابة السيدات بسرطان الثدي قد تفوق الفوائد والمميزات التي يحظى بها ذلك البرنامج العلاجي. وتتبع الهيئة منذ ما يقرب من 25 عاماً سياسة تعني بحث وتشجيع السيدات اللواتي تزيد أعمارهن عن 25 عاماً أن يقمن بفحص أثدائهن بصورة منتظمة تحسباً لخطر الإصابة بمرض السرطان اللعين. والهدف الأساسي من تلك السياسية هو زيادة فرص الوقاية من هذا الخطر، بدون أي تكاليف ودون التعرض لأية أخطار. غير أن تقرير بحثي، تم نشره مؤخراً بالمجلة الطبية البريطانية، وجد أن تلك السياسة المتبعة في الهيئة البريطانية قد تضر في واقع الأمر أكثر مما تفيد. حيث وجد هذا التقرير أن الخبراء الأصليين بالغوا في تقدير المدى الذي قد ينجح من خلاله هذا الاختبار في إنقاذ حياة السيدات، وأنهم قد تجاهلوا كذلك الأخطار الذي قد تصاحبه. وخلص التقرير إلى أن الخطر الأساسي هو ذلك المتعلق بالخطأ في التشخيص، الذي يقود إلى جراحات وأدوية لا حاجة لها، وهو الخطأ الذي يتكرر حدوثه أكثر مما يُتَوَقَّع. وهو الأمر الذي سبق وأن أثبتته دراسة عام 2009، بعدما وجدت أن من بين كل 2000 سيدة دعين لإجراء الفحص، نجحت جهود الباحثين في إتمام علاج سيدة واحدة فقط، بينما حدث خطأ في تشخيص إصابة 10 سيدات معافيات بالمرض.

وكان من المفترض أن تُعالَج هؤلاء السيدات من مرض لا يعانونه، وهو ما كان سيلحق بهن ضرراً، وكان سيستهلك موارداً لن تطيق هيئة الخدمات الصحية الوطنية تحمل إهدارها. ونقلت هنا صحيفة التلغراف البريطانية عن ناطق باسم وزارة الصحة البريطانية، قوله " نحث جميع السيدات أن يخضعن لاختبار فحص الثدي عند توجيه الدعوة لهن. حيث أظهرت أفضل الأدلة المتاحة أن الفحص ينقذ الأرواح، من خلال كشفه عن السرطان في وقت مبكر". ومع هذا، لم يجب الناطق باسم الوزارة عن جدوى إجراء الفحص، بعدما تبين أن له أخطار وقد يُحدِث مشكلات. وشددت الصحيفة في هذا السياق على أن واضعي السياسيات الصحية بالهيئة بحاجة ماسة للبدء في النظر بكافة تكاليف عملية الفحص وغيرها من البرامج. وقالت إن عليهم أن يتذكروا أن الأموال والأرواح ليست وحدها هي من يجب أن يتم إنقاذها، بل ينبغي عليهم كذلك أن يجنبوا الأشخاص التعرض لآلام ومتاعب لا داعي لها.

خمسة شروط لحياة زوجية سعيدة

لطالما يثير موضوع الانجاب قلقا شديدا لدى الازواج خوفا من أن يكون مصدر تعاسة وزعزعة للسعادة الزوجية . توحي استطلاعات الرأي الأخيرة بأن الأطفال يجعلون العلاقة الزوجية صعبة ولا تطاق، خصوصاً في ظل الأخبار التي تتناقلها وسائل الإعلام عن حياة المشاهير الذين يصلون في علاقاتهم الزوجية إلى طريق مسدود بعد الإنجاب. في محاولة لتحليل هذه الاستطلاعات والوصول إلى نتيجة دقيقة، صدر مؤخراً التقرير السنوي للزواج، مقدماً إجابات عدة على الأسئلة التالية: هل من الضروري أن أتزوج؟ هل يجب أن نتزوج إنما من دون ان ننجب الأطفال لنبقى سعداء؟ هل يجب أن نتزوج وننجب الأطفال ونكون تعساء؟

صدر التقرير في أوائل كانون الأول، وهو حصيلة نهائية لجمع بيانات عديدة من استطلاعات رأي معروفة، وهي "المسح الاجتماعي العام"، "الدراسة الوطنية الطولية للشباب" ودراسة أخرى شملت 1630 زوجاً تحت عنوان "استطلاع الكرم العائلي"، الذي مولته جامعة نوتردام. وجد الباحثون أن الأزواج الذين لم ينجبوا الأطفال هم "أكثر ارتياحاً وسعادة" في علاقاتهم الزوجية مقارنة بالأزواج الذين لديهم أطفال. لكن الدراسة أشارت إلى أن هناك بعض الأزواج الذين أنجبوا الأطفال "سعداء" في حياتهم، على الرغم من أن أعباء العمل والمهام التي عليهم القيام بها قد تضاعفت.

بعد جمع وتقييم الاستطلاعات، خلص الباحثون إلى خمسة صفات أو شروط مشتركة، تجعل الأزواج الذين ينجبون الأطفال أكثر سعادة في حياتهم.

الامهات أكثر سعادة في حياتهن الزوجية عندما تتوفر لهن الأمور التالية: الارتياح الجنسي، كرم الزوج (في التفاصيل الصغيرة تحديداً، مثل تقديم القهوة لها في الصباح، التعبير عن العاطفة، والاستعداد للمسامحة عند الخطأ)، حسن الموقف تجاه تربية الأطفال والدعم الاجتماعي من الأسرة والأصدقاء.

أما بالنسبة للآباء، فأشارت الدراسة إلى أن الشروط الأربعة الاولى مشتركة بين الرجال والنساء، باستثناء الشرط الخامس (اي الدعم الإجتماعي) إذ يفضل الرجال وجود قاعدة روحانية مشتركة تجمع بين الزوجين، بناء على معتقداتهم وإيمانهم. ووجد الباحثون أيضا أن الأمهات والآباء يكونون أكثر سعادة وأقل عرضة للطلاق عندما يتقاسمون الأعمال المنزلية.

علاجات منزلية تفيد في حالات الإصابة بالحموضة
إن من كنت من الاشخاص الذين يعانون من حموضة المعدة فما عليك الا اعتماد خطوات معينة تجنبك عوارضها المزعجة.

تعتبر الحموضة واحدة من المشكلات التي تؤرق الكثيرين منا، خاصة وأنها تحدث في أي وقت وبدون أي مقدمات. فعند ابتلاع الطعام وبمجرد وصوله إلى المعدة، تنتج خلايا الغشاء المخاطي للمعدة مادة يطلق عليها بيبسينوجين تُحَوَّل إلى بيبسين عن طريق حامض الهيدروكلوريك الذي يفرز في المعدة. ويبدأ البيبسين في هضم البروتين داخل المعدة، وحين تصبح العضلة العاصرة ضعيفة، يندفع الحامض إلى المريء، وهي العملية التي ينجم عنها الأعراض التي تصاحب مشكلة حرقة المعدة.

ومع هذا، فإن هناك طرقاً بسيطة يمكن اللجوء إليها للتغلب على تلك المشكلة، وعلى رأسها ما يلي :

- تجنب الأطعمة التي تسبب حرقة المعدة، وهي الأطعمة التي يمكن تلخيصها في القائمة التالية :
* القهوة والمشروبات الكحولية والصودا وغيرها من المشروبات الغازية أو التي تحتوي على الكافيين.
* الموالح كالليمون الأخضر والأناناس.
* الشوكولاتة والمخبوزات عالية الدهون مثل الكعك والمعجنات.
* الأطعمة المكررة والخل والأطعمة المقلية والمواد الزيتية والحارة مثل المخللات.
* خضروات السلطة النيئة مثل البصل والطماطم والجريب فروت والفجل والملفوف والفلفل.
* نقص الألياف في الطعام. إذ أن الأطعمة الغنية بالألياف تساعد على التخلص من الطعام بشكل أسرع والبقاء لفترة أقصر في الأمعاء. والأطعمة التي تستمر في الجهاز الهضمي تتسبب في حدوث انتفاخ وعسر هضم وتزيد من خطر حدوث حمض الجزر.

- ومن بين العوامل الأخرى التي تسبب الحموضة أو حرقة المعدة :

* الحمل، حيث تعاني الحوامل من حرقة المعدة في الوقت الذي يضغط فيه الرحم على الجهاز الهضمي مع نمو الجنين.
* التدخين والإفراط في الكحول يميلا لإضعاف الجهاز العصبي، نتيجة لتوقف الغشاء المخاطي وبطانة المعدة عن العمل كما ينبغي.
* الإجهاد من الأسباب الرئيسية للحموضة.
* زيادة الوزن أو البدانة تزيد من خطر الإصابة بحرقة المعدة. حيث يضيف الوزن الزائد ضغوطات على صمام العضلة العاصرة في أعلى المعدة.
* العادات الغذائية السيئة ( الإفراط في تناول الطعام – تناول الأطعمة الغنية بالدهون – تناول الطعام بسرعة – تناول الطعام في أوقات غير منتظمة – عدم مضغ الطعام كما ينبغي ).
* ارتداء أحزمة أو ملابس ضيقة غير مريحة.
* التمرينات الرياضية قد تسبب حرقة المعدة.

- ومن بين العلاجات التي يمكن الاستعانة بها في المنزل لمعالجة مشكلة الحموضة:

* تناول من 8 إلى 10 أكواب مياه يومياً. لأن تناول مياه الشرب يتيح راحة فورية لأعراض ريح البطن وانتفاخ المعدة والحموضة.
* تناول الحليب أو منتجات الألبان، لأنها مفيدة في التخفيف من أعراض الحموضة.
* القرنفل يساعد أيضاً على التخفيف من أعراض الحمولة.
* كوب من الآيس كريم بطعم الفانيليا وكوب من الحليب البارد يساعدا أيضاً على التخفيف من حدة حرقة المعدة والحموضة في غضون دقائق.
* اللوز يعد كذلك مصدراً جيداً للتخفيف من أعراض حرقة المعدة والحموضة. وينصح هنا بتناول عدد قليل من حبات اللوز حين يبدأ الإنسان في الشعور بأعراض حرقة المعدة.
* الإبقاء على الرأس مرتفعة باستخدام وسادة على شكل وتد. كما يحول النوم على الجانب الأيسر دون حدوث حمض الجزر أثناء الليل.

الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية تؤدي إلى زيادة الوزن

أكدت الأبحاث العلمية أن الأطعمة المنخفضة السعرات الحرارية قد تتسبب في نتائج عكسية وتؤدي في النهاية إلى زيادة الوزن. اكتشف الباحثون أن طعم السكر والدهون التي تدخل الجسم على هيئة منتجات منخفضة السعرات تجعل الجسم يتوقع مجموعة كبيرة من السعرات الحرارية العالية. وعندما لا تدخل هذه الكمية إلى آلية الجسم لن يستطيع السيطرة على تناول الطعام، مما يجعل الشخص يأكل أكثر من المطلوب. وأجرى فريق من الباحثين الأميركيين من جامعة بوردو في أنديانا سلسلة من التجارب على الفئران المختبرية. وقالت أستاذة العلوم النفسية سوزان سويثرز "إن الاستعاضة عن جزء من النظام الغذائي مع تذوق أغذية مماثلة منخفضة السعرات بكميات قليلة يبدو وكأنه نهج جيد لإنقاص الوزن، لكن هناك وظائف فسيولوجية أخرى تعمل ولها حسابات أخرى".

وأضافت: "تهدف هذه البدائل لتقليد طعم الدهون في الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، وعادة يتم ذلك في الوقت الذي توفر فيه أطعمة أخرى عدداً أقل من السعرات الحرارية، لكنها قد تتسبب في الخلط بين وظائف الجسم. وأوضحت: "عندما نأكل شيئاً حلو المذاق أو يحتوي على دهون فإنه يجعل الجسم يتحضر للسعرات الحرارية، وهذه المعلومات هي المفتاح لعملية الهضم"، مضيفة ان هذه النظرية لم تطبق على البشر، لكنها تعمل عند الفئران التي بدأت في استهلاك الدهون، ما تسبب بزيادة وزنها. أطعم الباحثون الفئران رقائق البطاطس كتكملة لنظامهم الغذائي، وتم تقسيمها إلى مجموعتين، ثم أعطيت مجموعة أخرى أطعمة منخفضة السعرات باتباع نظام غذائي من دون دهون. بعد 28 يوماً، اكتسبت الفئران التي تم إطعامها مواد تحتوي على سعرات حرارية بسيطة وبدائل الدهون، المزيد من الوزن وتكوّنت لديها أنسجة دهنية أكثر من تلك التي تناولت رقائق البطاطس بنسبة عالية من الدهون العادية.

مخاوف حول إمكانية النجاة من السرطان بسبب ارتفاع التكاليف

من المتوقع ان تنخفض معدلات البقاء على قيد الحياة والنجاة من مرض السرطان بسبب ارتفاع تكاليف التشخيص والعلاج على مدى السنوات الـ 10 المقبلة. قال محللون في مجال الرعاية الصحية في من مؤسسة لينغ وبويزون أنه من المرجح أن ترتفع تكاليف علاج وتشخيص السرطان بنسبة 62 في المائة، أي من9.4 مليار جنيه استرليني في عام 2010 إلى 15.3 مليار جنيه استرليني بحلول عام 2021. وتعني هذه الأرقام أن متوسط تكلفة علاج مريض بالسرطان ستزيد من 30،000 جنيه استرليني في عام 2010 إلى نحو 40،000 في عام 2021. ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى شيخوخة السكان في بريطانيا، والتي يتوقع أن تؤدي إلى نمو 20 في المائة في معدلات الإصابة بالسرطان في عام 2021. وتشمل العوامل الأخرى ارتفاع تكاليف العلاج والتكنولوجيا.

في هذا السياق، يقول الخبراء في شركة "بوبا" للرعاية الصحية خاصة: "إذا لم نتمكن من التصدي لارتفاع تكلفة من السرطان، فمن غير المحتمل أن نكون قادرين على تحمل المستوى المطلوب والمتوقع من تشخيص مرض السرطان و العلاج على مدى السنوات الـ 10 المقبلة وما بعدها". وهذا يعني احتمال أن معدل النجاة من مرض السرطان في المملكة المتحدة يمكن أن ينخفض إلى مستوى يصل فيه إلى مرتبة أقل من البلدان المتقدمة. كما كشفت الأرقام الصادرة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الشهر الماضي أن المملكة المتحدة متخلفة عن البلدان الأخرى في معدلات النجاة من سرطان الأمعاء والثدي وسرطان عنق الرحم.


شحوب وغثيان وثقل في البطن... إنها الأكياس الكبدية
إعداد الدكتور أنور نعمه

يشكو من ألم في الظهر منذ سنوات. طلب منه الطبيب أن يجري صورة شعاعية للعمود الفقري. التقرير المرافق للصورة أشار إلى وجود انقراص في الفقرات يفسر معاناة المريض من الألم، ولكن المفاجأة كانت أن طبيب الأشعة لفت إلى وجود منطقة قليلة الكثافة محاطة بغشاء رقيق في الكبد، ومن أجل تبيان طبيعة الكثافة المذكورة أوصى بضرورة إجراء فحص بالأمواج فوق الصوتية، وبالفعل خضع المصاب للفحص فجاءت النتيجة لتؤكد وجود كيسة في الكبد تبين فيما بعد أن لا علاقة لها بالألم الذي يشكو منه المريض.

إن الأكياس الكبدية غالباً ما تكشف بالصدفة خلال عملية فحص بالأشعة أو عند استكشاف البطن جراحياً، وفي أكثر من 85 في المئة من الحالات لا يعاني أصحابها من عوارض تذكر.

والأكياس الكبدية هي أورام سليمة تحتوي على مفرزات رقيقة أو سميكة. وتأخذ الأكياس الكبدية أشكالاً متعددة هي:

- الأكياس البسيطة، وتكون مبطنة من الداخل بغشاء شبيه بذاك الذي يبطن سطح المرارة الداخلي، ولا أحد يعرف سبب نشوء هذه الأكياس، ولكن هناك من يقول بأنها من منشأ خلقي. ويفرز الغشاء المبطن لهذه الأكياس سائلاً يحتوي على مكونات تشبه ذلك الموجود في بلازما الدم.

- أكياس الدودة الشريطية، وسببها طفيلي يدعى الشوكة الحبيبية المنتشر في شكل خاص في المناطق التي تربى فيها الماشية، وهو يعتبر من أهم الأمراض الطفيلية المشتركة بين الإنسان والحيوان. ويعيش الطور البالغ للدودة في القناة الهضمية لآكلات اللحوم مثل الكلاب والثعالب والأغنام والأبقار والإبل، وتطلق هذه الدودة بويضات في البراز تجد طريقها إلى أحشاء الإنسان بواسطة الطعام الملوث، وفي الأمعاء تفقس البويضات لتعطي يرقات تسافر إلى الكبد لتنمو فيه وتشكل الأكياس.

- الأكياس من منشأ ميكروبي، وتأتي الجراثيم المسببة للعدوى من طريق القنوات الصفراوية، أو من طريق الشريان الكبدي أو الوريد الكبدي.

- الكبد المتكيس، وهو من منشأ خلقي، ويكون عادة مترافقاً بداء التكيس الكلوي، وهذا الأخير هو الذي يحدث في البداية وينتهي غالباً بالفشل الكلوي، في حين أن التكيس الكبدي نادراً ما يسبب التليف أو الفشل الكبدي.

كيف تتظاهر الأكياس الكبدية؟

الأكياس الكبدية قد تكون صغيرة أو كبيرة، والكيسة الصغيرة تحتل حيزاً صغيراً لا يكاد يذكر من الكبد، ولا تسبب أية مشاكل صحية. في المقابل إذا بلغت الكيسة حجماً كبيراً فعندها تشغل مساحة كبيرة يمكنها أن تسبب وجعاً أو ثقلاً في الزاوية العلوية اليمنى من البطن، وقد يكبر حجم الكيسة الكبدية إلى درجة يمكن جسها عبر جدار البطن، وهنا يعاني المريض من عوارض مثل النفخة وحس الانزعاج في البطن، والشبع المبكر، وقد تظهر علامات تأثر الوظائف الكبدية. وفي بعض الأحيان قد تتعرض الكيسة الكبيرة للانفتال أو التمزق مسببة آلاماً حادة لا تطاق. ويمكن للكيسة أن تتمزق فتتعرض للعدوى الميكروبية فعندها يشكو المصاب من عوارض وعلامات تشبه تلك التي تنتج عن الخراجة الكبدية، أي الحمى، وآلام في البطن، وارتفاع الكريات البيض في الدم. ويمكن الكيسة الكبدية الكبيرة أن تضغط على الأعضاء المجاورة مثل القنوات الصفراوية فيصاب المريض باليرقان أي صفار الجلد والعينين، أو على الرئة فتسبب السعال وصعوبة في التنفس، أو الأمعاء فتؤدي إلى آلام بطنية واضطرابات هضمية.

كيف تشخص الأكياس الكبدية؟

بعد إخضاع المريض للفحص السريري، يشرع الطبيب في طلب عدد من الفحوص المناسبة وأهمها الفحص بالأمواج فوق الصوتية. وقد يستعين الطبيب بتحريات أخرى لكشف طبيعة الكيسة مثل التصوير الطبقي المقطعي، والفحص الموجه بالمنظار. أما في شأن العلاج، فإن الأكياس الكبدية البسيطة غير العرضية لا تحتاج للتدخل الطبي. أما إذا ترافقت الأكياس مع عوارض مزعجة فعندها يختار الطبيب الطريقة الأنسب من أجل إراحة المريض وقد يضطر إلى الخيار الجراحي لاستئصال الكيسة.

يجب الشك بوجود الإصابة بالأكياس الكبدية وطلب المشورة الطبية في الحالات الآتية:

1- الألم في في الزاوية العلوية اليمنى من البطن ينتشر إلى الظهر أو الكتف اليمنى.

2- المعاناة من حس الثقل في البطن.

3- الشكوى من الغثيان والتقيؤات.

4- ظهور الصفار على الجلد وفي العينين، وشحوب البراز، والبول الغامق اللون.

وفي حال ترافقت العوارض والعلامات السالفة الذكر مع الحمى، أو النحافة، أو سوء الحالة العامة وضعف في الشهية، أو الشحوب والتعب، يجب فوراً التوجه إلى أقرب مركز للإسعاف.

يبقى أن نعرج على عدد من الملاحظات التي تتعلق بالأكياس الكبدية:

- لا يعرف مدى انتشار مرض الأكياس الكبدية بدقة كونه يبقى صامتاً لا يعطي عوارض في غالبية الحالات، وهناك من يقول بأن نسبة حدوث المرض تقارب 6 في المئة.

- يمكن سرطان الكبد المتنخر في مركزه أن يشخص خطأ في شكل كيسة في صور الأشعة من هنا يجب إجراء فحوص أكثر عمقاً لتأكيد طبيعة الكيسة.

- يمكن بعض الأمراض التحتية التي تتزامن مع وجود الكيسة أن تخلق عقبات أمام إجراء الجراحة مثل فشل الكبد، وارتفاع الضغط في الوريد البابي، وهبوط القلب الاحتقاني، وتجمع السوائل في داخل البطن.

- إن بزل الكيسة الكبدية وشفط محتواها عبر الجلد لا يفيد في التشخيص، لا بل قد يؤدي هذا الإجراء إلى نقل العدوى الميكروبية والتسبب في نشوء الخراجات. عدا هذا، فالبزل قد يؤدي إلى الصدمة التحسسية في حال الإصابة بالأكياس المائية.

- إن نسبة الشفاء في حال الكيسة الكبدية البسيطة تصل إلى 90 في المئة، في المقابل تقل هذه النسبة عند الإصابة بالأكياس الكبدية المتعددة.

- تزداد نسبة الإصابة بالأكياس المائية الكبدية في مناطق تربية الماشية.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /18-12-2011, 09:40 PM   #100

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي الغذاء والجنس .. بين الأساطير والحقائق العلمية

الغذاء والجنس .. بين الأساطير والحقائق العلمية
أغذية الحب في عصر التكنولوجيا
د. مدحت خليل

الأغذية المحفزة للطاقة الجنسية أو «الأغذية الأفروديتية» نسبة إلى «أفروديت» إلهة الجمال عند اليونان القدماء، التي خرجت إلى العالم من بين زبد البحر الثائر وأمواجه العاتية داخل محارة بحرية هائلة الحجم رائعة المنظر، كما تروي الأسطورة اليونانية الشهيرة، عرفتها الموسوعة البريطانية بأنها وجبة غذائية تم إعدادها جيدا تؤدي إلى ذروة الإحساس الإنساني باللذة نتيجة المزج بين حالة الرضا لرؤية منظر وجبة شهية، وتأثير الرائحة الزكية والطعم الممتع في الفم، مما يؤدي إلى حالة من البهجة الفائضة تقود إلى مشاعر الحب وزيادة الرغبة الجنسية لدى الرجل والمرأة على حد سواء.

* الحب والرغبة

* أسباب الحب والرغبة لا تزال من الأمور الغامضة لدى كثير من الباحثين في هذا المجال. وقد أكدت الدراسات العلمية أن مركز الرغبة في جسم الإنسان موجود داخل المخ في منطقة تسمى «تحت المهاد»، وهي نفس المنطقة التي تتحكم في الشهية للطعام. والغريب أن فطرة الإنسان قادته منذ آلاف السنين، قبل عصر الكيمياء والتحليل والتكنولوجيا، للربط بين الطعام والحالة المزاجية وعلاج المشاكل المرتبطة بالجنس وتحسين الخصوبة والقدرة على الإنجاب! كما يؤكد علماء النفس على وجود تعاطف وتشابه بين الغرائز المختلفة، فالحرمان الجنسي يؤدي إلى المبالغة والشراهة في تناول الطعام من باب «التعويض»، كما يمكن أن يؤدي الحرمان الجنسي إلى تجويع غذائي من باب «التقليد». والمقولة الشهيرة: «أقرب طريق إلى قلب الرجل، معدته»، تعتبر امتدادا للربط بين الغريزة الجنسية وتناول الطعام. ويرى العلماء أن الأساطير والحكايات التي رويت عن الأطعمة «الأفروديتية» تعكس بصورة واضحة الربط بين الطعام والجنس في الذهن العقائدي للإنسان منذ أقدم العصور، فالحكاية الأولى في تاريخ الإنسانية (خروج آدم وحواء من الجنة)، والإغواء الذي ارتبط بشجرة التفاح أو الشجرة المحرمة و«أسطورة أفروديت»، وإن كان فيها الكثير من المبالغة، إلا أن «أفروديت» خرجت من البحر في محارة بحرية، لذلك ارتبطت مخلوقات البحر، خاصة المحار، بالحب والجنس، والقصة الشهيرة عن العاشق اللعوب «جيوفاني كازانوفا» تروي أنه كان حريصا على تناول نحو 50 محارة بحرية مع جرعات الشمبانيا المحفزة لشبقه الدائم.

* غذاء جنسي

* وعلى مر العصور اعتقدت الحضارات المختلفة في القدرة «الأفروديتية» للغذاء، وما زالت هذه المعتقدات راسخة لدى العديد من الشعوب، فالمصريون القدماء اعتبروا «الخس» رمزا لإله الخصوبة، كما أقبلوا على تناول الجرجير والكرفس والمقدونس والكراث بهدف تنشيط الرغبة وتحسين القدرة الجنسية، كما اعتقد الرومان القدماء في فائدة تناول الأعضاء التناسلية للحيوانات من أجل الخصوبة والقدرة الجنسية، و«الأزتيكيون» (Aztecs) اعتقدوا في القوة السحرية للشوكولاته، وما زالت العديد من ثقافات الشعوب تعتبر البيض رمزا للخصوبة والتكاثر وكذلك الأرز، الذي اعتبرته المعتقدات الآسيوية منذ آلاف السنين رمزا للخصوبة والتكاثر. ومن هذا الاعتقاد جاءت عادة «رمي العروسين بالأرز» أثناء حفل الزفاف من أجل الإمناء والخصوبة. أما «شهر العسل» فهي عادة وثقافة تجمع العديد من الحضارات، ويعود تاريخها إلى أكثر من 4 آلاف سنة، حينما كان والد العروس يحرص على تقديم العسل المختمر للعروسين يوميا على مدار شهر قمري كامل، وغيرها من معتقدات الشعوب المتوارثة عن الطعام والحب التي ما زال بعضها قائما حتى يومنا هذا. وتعتبر من التقاليد المميزة للمجتمعات المختلفة.

وقد تناولت المئات من كتب التراث موضوع «الغذاء وعلاقته بالجنس» مثل «القانون في الطب» لابن سينا و«التذكرة» لداود الأنطاكي و«الجامع لمفردات الأدوية» لابن البيطار و«كاماسوترا» الهندية التي يرجع تاريخها إلى نحو 1600 سنة، وقد كتبت باللغة السنسكريتية، وترجمت إلى العديد من اللغات، وتعتبر مرجعا نادرا في علم الجنس الإنساني، وكتاب «الروض العاطر» للقاضي النفزاوي، نسبة إلى نفزة من مدن تونس، الذي ألفه في القرن السادس عشر، واحتوت هذه الكتب على آلاف الوصفات لتنشيط الرغبة الجنسية وزيادة القدرة على الإخصاب! أطعمة «وحشية» لذلك اشتملت قائمة الأغذية «الأفروديتية» الممتدة عبر آلاف السنين على العديد من الأطعمة منها التقليدية مثل الشوكولاته والأطعمة البحرية والبيض واللحوم والتوابل والأعشاب والمكسرات والخضراوات والفاكهة، وغيرها من الأطعمة. كما احتوت على أطعمة وحشية غريبة مثل الأعضاء التناسلية للحيوانات وحشرة الذبابة الإسبانية والجراد وقرون الخرتيت والأيائل ودم الأفاعي وعظام النمور ولحم الكلاب والقردة وغيرها. وهي قائمة تؤكد أن الإنسان على استعداد لأن يفعل أي شيء ويتناول أي شيء لكي يبدو في قمة لياقته وفحولته حتى لو أدى ذلك إلى وفاته وفنائه.

ولم يعتبر علماء عصر الكيمياء والتكنولوجيا مسألة الغذاء وعلاقته بالقدرة الجنسية مجرد سمعة وشهرة قديمة فقط، بل اهتم الباحثون بدراسة المكونات الفعالة للأغذية المختلفة والأعشاب التقليدية وغير التقليدية التي يقبل الإنسان على تناولها بغرض زيادة الرغبة الجنسية أو علاج مشكلات تتعلق بالعلاقة الجنسية، بالإضافة إلى دراسة تأثيرات الأغذية «الأفروديتية» على صحة الجسم وأجهزته المختلفة، بما فيها الأعضاء التناسلية والهرمونات والجهاز العصبي والتأثيرات المرتبطة بعملية الانتصاب والنشوة الجنسية والخصوبة لدى الرجل والمرأة على حد سواء.

دراسات علمية وقد أكدت الدراسات العلمية أن جميع الأغذية القادرة على تحسين الصحة البدنية لها تأثير إيجابي على الصحة الجنسية وهو ما أطلقت عليه «الخواص الأفروديتية والعلاجية للطعام»، كما أكدت أن هناك عددا كبيرا من الأغذية والأعشاب «الأفروديتية» تتميز بتأثيراتها «الإيحائية» فقط نتيجة اكتسابها شهرة وسمعة قديمة، كما أكدت أن تأثير بعضها كان وهما غير صحيح أو تأثيرا مبالغا فيه على الأقل.

* الأطعمة البحرية مثل المحار والقواقع والجمبري والسلمون والتونة والرنجة والأنشوجة وأسماك القرش وثعبان البحر تأتي دائما في مقدمة الأطعمة «الأفروديتية»؛ لأن البحر مكان ميلاد «أفروديت» بالإضافة إلى احتوائها على بروتينات سهلة الهضم وأملاح الكالسيوم والفسفور التي تلعب دورا هاما في تنشيط إفراز الهرمونات الجنسية.

* الشوكولاته، رمز الرومانسية منذ آلاف السنين، أثبتت الأبحاث العلمية احتواءها على مواد كيميائية ترفع مستويات هرمون السعادة «سيروتونين» ومضادات للتأكسد لتنشيط الجسم وإزالة السمية، لذلك تمتلك الشوكولاته، وبخاصة الداكنة، قدرات «أفروديتية» لتنشيط الرغبة الجنسية بجانب إيحاءاتها الرومانسية.

* البيض. رمز للخصوبة منذ آلاف السنين، ومصدر غني بالبروتينات والكالسيوم ويعزى إلى تناول بعض أنواع البيض خواص «أفروديتية» مثل بيض السمك (الكافيار)، والبيض المخصب، الذي تشتهر به بلدان جنوب شرقي آسيا، مثل وجبة بيض البط المخصب مع الزنجبيل والتوابل التي تشتهر بها الفلبين.

المكسرات والتوابل

* المكسرات. ارتبطت منذ القدم بالاحتفالات ومناسبات الزفاف السعيدة، ورائحة بعضها مثل اللوز النيئ تثير الشهية الجنسية للمرأة، كما أن فوائدها «الأفروديتية» والعلاجية ترجع إلى احتوائها على مزيج من البروتينات والأحماض الأمينية والأملاح المعدنية، خصوصا الزنك، والفيتامينات، وبخاصة فيتامين «إي» (E).

* التوابل. استخدمت منذ آلاف السنين لحفظ وتطييب الطعام وصناعة العطور وإعداد مشروبات الحب السحرية. والعديد من التوابل لها شهرة كبيرة في عالم أغذية الحب، مثل: الزنجبيل «فياغرا التوابل» وجوز الطيب «المخدر القانوني»، والزعفران والفانيليا والفلفل والشطة والقرنفل والكسبرة والفجل الأحمر والفجل الياباني (واسابي)، وبذور الخردل وغيرها. وقد أكدت الأبحاث العلمية احتواء معظم التوابل على مواد كيميائية تساعد على تنشيط الدورة الدموية والكبد والتخلص من السموم بالجسم، كما أن رائحتها وطعمها الحريف يثير الحواس والعاطفة الجنسية.

الفاكهة واللحوم

* الفاكهة والخضراوات. اكتسبت سمعتها «الأفروديتية» لاحتوائها على قدر عال من الفيتامينات والمعادن المهمة للصحة الجسدية والجنسية بالإضافة إلى الحكايات والأساطير التي أفرزها التراث الإنساني، التي تدور حول تأثيراتها السحرية. وتشمل قائمة الفاكهة «الأفروديتية» العديد من الأمثلة منها السفرجل والتين والتمر والموز والبطيخ والتفاح والأناناس والباباز. أما الخضراوات «الأفروديتية» فمنها: الجرجير والبصل والثوم والكراث والإسبارجس والأفوكادو والملوخية والباذنجان وغيرها.

* اللحوم. اكتسبت شهرة «أفروديتية» لارتباطها بالوحشية والتهام الصيد البري منذ العصور الأولى لحياة الإنسان، كما يعزى إلى بعض أنواع اللحوم فوائد «أفروديتية» متميزة مثل لحم النعام والغزال ولحوم الأعضاء التناسلية والخصي (المخاصي) وأرجل الحيوان (الكوارع)، ويؤكد العلماء أن الشهرة والسمعة القديمة والتأثير الإيحائي بجانب القيمة الغذائية للحوم وراء شهرتها «الأفروديتية».

أعشاب ونباتات
* الأعشاب والنباتات الطبية.

ارتبطت عبر آلاف السنين بتأثيراتها المختلفة على حياة الإنسان العاطفية والجنسية، مثل: الجنسنج (جذر الحياة) والزعتر (ملك الأعشاب الطبية) وعشبة داميانا (العشبة الأنثوية) وعشبة يوهمبي (العشبة الذكورية) بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الأعشاب مثل عشبة الفحولة وشرش الزلوع والحسك والنعناع وحب العزيز.. وغيرها. ومن النباتات والأعشاب التي أثبت العلم الحديث قدرة بعضها على تنشيط الرغبة والقدرة الجنسية لتأثيراتها المباشرة على الهرمونات الجنسية والأعضاء التناسلية، بالإضافة إلى تأثيراتها على صحة الجسم والصحة الجنسية، والبعض الآخر لم يثبت صحته علميا واعتبره العلم الحديث راجعا إلى تأثيره الإيحائي فقط (الأدوية الوهمية).

* الفيرمونات، أو الرائحة التي تتميز بها بعض الأطعمة مثل الكمأة (الفقع) واللوز النيئ غير المحمص والفانيليا والكافيار والفاكهة والزيوت العطرية، تلعب دورا مؤثرا في إثارة الرغبة الجنسية. ولا ننسى أن البصل والثوم والكراث أغذية «أفروديتية»، لكننا ننصح بكل إخلاص أن لا يحاول أحد أن يتبادل عبارات الحب الرقيقة مع من يحب بعد أكل البصل أو الثوم مباشرة وقبل التخلص من رائحته. وقد أكدت الأبحاث العلمية أن أغذية الحب ليست للرجل فقط، بل إن اختيار المرأة للغذاء الأفضل يمكنها أيضا من أداء جنسي أفضل. فالعديد من الأغذية والأعشاب الطبية ثبت علميا أن لها دورا أساسيا في إثارة وتنشيط الرغبة الجنسية للمرأة أكثر من الرجل، مثل اللوز النيئ وعرق السوس وعشبة داميانا وزهرة الربيع واليانسون والروائح العطرية والفانيليا وغيرها. ويؤكد علماء النفس أن وجبة طيبة، وإن كانت بسيطة، يتم إعدادها بحب ورغبة في إرضاء المحبوب وإسعاده تثري مشاعر الحب والشوق بين الطرفين، لأن كل وجبات الدنيا مهما كان ثراء مكوناتها ومن دون مشاعر دافئة وحقيقية لن تستطيع أبدا أن تنشئ حبا.

* استشاري الجهاز الهضمي والكبد والتغذية العلاجية في كلية الطب بجامعة القاهرة


حالات محددة تفرض فقط اللجوء إلى ربط المعدة وشفط الدهون
النظام الغذائي المثالي يفرض تناول وجبات عدة خلال النهار

مع اقتراب الأعياد، ينشغل اللبنانيون والعالم بتحضير الموائد الدسمة، ويبدو أن الأمر يشكل عامل قلق، خصوصًا للنساء، في اكتساب وزن إضافي، فكيف يمكن أن نتجنّب ذلك، وما هو البرنامج الغذائي المثالي للحفاظ على قامة رشيقة، وهل عمليات ربط المعدة مفيدة، وتشكل حلاً لأصحاب الأوزان الزائدة؟.

في عصر أصبح فيه الخمول سيد الموقف، حتى أثناء القيام بأعمالنا، يبدو أن البدانة تشكل العامل الأكبر، الذي يهدد الإنسان، ليس فقط في شكله الخارجي، بل أيضًا في صحته. فالبدانة وراء الكثير من الأمراض الشائعة، منها الأزمات القلبية والسكري وغيرها، ناهيك عن الشكل غير اللائق، الذي يقضّ مضاجع السيدات خصوصًا، وهن ينظرن إلى قوام عارضات الأزياء ويحاولن تقليدهن. ما هو النظام الغذائي الأمثل للمحافظة على رشاقة دائمة، متى يمكن القول إن الشخص مصاب بالسمنة، وهل اللبنانيون مصابون بالسمنة بأعداد كبيرة؟، هل السمنة وراثية، وما دور الكحول والمشروبات الغازية في رفع مستواها، وما دور المياه في تخفيفها؟، وكيف يمكن النظر إلى عمليات شفط الدهون، وربط المعدة، وهل هي مفيدة، ومتى يجب اللجوء إليها؟.

تقول اختصاصية التغذية هدى أردكاني معماري لـ"إيلاف" إن النظام الغذائي الأمثل للمحافظة على رشاقة دائمة هو المتوازن والمنوّع، الذي يتبع وجبات عدة في النهار، فنبدأ بوجبة الفطور، وهي مهمة جدًا، ويجب ألا تهمل، لأنها هي التي تعطي الطاقة للجسم والدماغ، والوجبات الأساسية هي الفطور والغذاء والعشاء، وفي ما بينهم بالطبع من الضروري تناول وجبات خفيفة، لأن الأبحاث أظهرت أنها تعطي طاقة للجسم وتخفف الوجبات الأساسية، والنظام الغذائي الأمثل يجب أن يكون أيضًا متنوعًا، ويشمل كل الأنواع، لأن الجسم بحاجة إلى الفيتامينات والمعادن والغذاء من كل المأكولات.

ولدى سؤالها متى يمكن القول إن أحدهم مصاب بالسمنة

تجيب: "عندما يكون وزنه مقسومًا على نسبة طوله مربع أكثر من ثلاثين، وهذا ما يسمّى بمؤشر السمنة، وبين نسبة الـ19 و25 يعتبر هذا المؤشر طبيعيًا. أما بين الـ25 والـ30 فنحن أمام زيادة وزن، وما فوق الـ30 نحن أمام سمنة مفرطة.

أما هل يمكن القول إن هناك فئة كبيرة من اللبنانيين مصابة بالسمنة؟،

تؤكد "في لبنان هناك اتجاهان، هناك أشخاص يحافظون كثيرًا على رشاقتهم، وهناك آخرون يدخلون ضمن إطار السمنة، خصوصًا عند الأطفال، بأوزان مخيفة.

السمنة مرض يلازم الإنسان كل حياته، ما أسبابها برأيك،

تقول: "أسباب عدة، منها صحية، كعدم انتظام في الهرمونات، وعامل الوراثة أيضًا له دوره، إضافة إلى عادات غذائية خاطئة جدًا ترتبط بقلة الحركة، وعصرنا هذا هو عصر "التنابل"، فالجميع متسمّرون أمام شاشات الكمبيوتر والتلفزيون.

ولدى سؤالها أنه يلاحظ بعد إجراء نظام غذائي أن الأشخاص يعاودون الأكل كما في السابق، ويعودون بأوزان أكبر، ما هي النصائح لهم؟

توضح: "لا شك في أن العلاج السمنة يجب أن يُدرس على أسس علمية، نستطيع تخفيض أوزاننا أكثر من 12 كيلوغرامًا، لكن المهم المحافظة على ذلك، ويكون الوزن المفقود الذي نخسره صعب المعاودة، عندما نخسر دهونًا من جسمنا، وهناك آلات تشخّص الدهون في الجسم، إذا خسرنا مياهًا من الجسم سنستردها حتمًا، ولكن عندما نخسر الدهون فمن الصعب استردادها، وعندما نتبع نظامًا غذائيًا يساعدنا على حرق الدهون، مع ممارسة التمارين الرياضية، فتلك تكون الوسيلة الافضل، كي نضمن عدم عودة الوزن. وإذا كان الهدف فقط إنقاص الوزن، فلن ننجح، بل يجب تغيير نمط حياتنا، ويجب معالجة سبب السمنة، وليس عوارضها، وبالنسبة إلى الحركة والرياضة عند الأشخاص فإن آخر التوصيات العلمية تقول إنه حتى مع 30 دقيقة يوميًا، وحتى بالتقسيط، فذلك أفضل من عدم الممارسة، لأن الخمول يخفف من نسبة حرق الدهون.

مرات كثيرة أرى الأهل يمنعون أولادهم الصغار من الأكل، وهي أمور غير صحية، إذ اتضح أنه إذا خففنا السعرات الحرارية للأطفال، إنما نجعل أجسامهم تحرق أقل، ومن الصغر يجب أن نجعلهم يأكلون، وفي المقابل يجب عليهم ممارسة الرياضة والحركة التي يجب أن تصبح جزءًا من حياتنا. ليس بالضرورة بالتالي أن نكون كعارضات الأزياء، وحتى بالنسبة إليهن تم زيادة مقاساتهن من صفر إلى واحد، لأن هناك نظرة من قبل المراهقات إليهن، وكأنهن مثالهن الأعلى بأوزانهن، ويتشبهن بهن، ما دفعهن إلى القيام بوسائل سيئة، كالمراجعة بعد الأكل وتناول الأدوية المسهلة، لأنهن يردن أن يكن مثلهن. وأصبحت هناك صحوة حتى في عالم الأزياء، وأصبحت العين اليوم تعتاد على عارضات ممتلئات قليلاً.

المشروبات الغازية

ما هو دور المشروبات الروحية والغازية في السمنة؟، تقول "المشروبات الروحية تحتوي على سعرات حرارية كبيرة، ولا تحتوي على غذاء، والمشكلة هي أننا نتناول مشروبات روحية كثيرة، إضافة إلى المقبّلات، التي نتناولها معها، وتحتوي على سعرات حرارية كبيرة، إلى جانب مساوئ الكحول في رفع نسبة "التريغليسيريد". أما المشروبات الغازية فإن الكوب العادي يحتوي على ثماني ملاعق سكر، وعندما نأكل سكر يفرز الجسم أنسولين، وهو يفتح الشهية، وغني بالوحدات الحرارية، ويلجأ البعض إلى السكر الاصطناعي، وأثبتت الدراسات أن الكميات العالية منه تفتح الشهية أيضًا. الشرب مع الأكل عادة سيئة، ويجب أن نشرب السوائل بعد الوجبات بساعة، وقبلها بنصف ساعة.

هل ثبت علميًا أن السكر الاصطناعي يؤدي إلى الأمراض؟

توضح "بكميات كبيرة لم نصل إليها في لبنان، بعكس الغرب، فممكن أن تصيب بالأمراض، وليس كل أنواع السكر الاصطناعي.

ما هو تأثير تناول المياه في تخفيض الوزن، وما هي الكمية التي يجب شربها يوميًا؟

تقول :"المياه أساسية ومهمة، واتضح أن شرب المياه يمكّن من معالجة الأمراض، خصوصًا ما يتعلق بالجهاز الهضمي من نفخات وإمساك، ولكن يجب ألا تكون بكميات مبالغ فيها، فالإنسان يخسر يوميًا ما يعادل الليتر ونصف الليتر، ويجب أن يعوّضها وهذا بالحد الأدنى. ويجب أن تشرب المياه خلال مراحل، والمهم شرب المياه باكرًا قبل تناول أي شيء لأنها تغسل الجسم من كل الترسبات، وتسهل عملية الإمساك، وتساعد المياه على دوزنة الشهية.

يلجأ البعض إلى ربط معدتهم وإلى شفط الدهون لتخفيض الوزن، ما مدى فاعليتها ؟

"هناك حالات انصح بها عبر تصغير المعدة، عندما يكون فيها الوزن سببًا لمشاكل صحية كثيرة، وبعد تجربة حميات غذائية لم تنجح. أما شفط الدهون فيجب أن تتم لدى طبيب متخصص أوافق عليه بعد أن يصل من قام بحمية غذائية إلى وزن مثالي، رغم ذلك لا تزال بعض الأماكن في جسمه فيها تراكمات دهون، خصوصًا في ما يتعلق بشفط الأرداف. ويجب المحافظة على وزننا بعد شفط الدهون، وإلا عادت الدهون، وتراكمت في أماكن أخرى، تخلق تشوهات جمالية في الجسم.



البيئة السعوديــة.. بيئة مسمنة وخطيرة
قلة النشاط البدني وتناول الأغذية غير الصحية
جدة: د.عبد الحفيظ خوجه

* جينات وبيئة

* تشير الدراسات والأبحاث إلى ارتفاع نسبة السمنة وزيادة الوزن في المجتمع السعودي إلى أكثر من 60 في المائة لدى الأطفال والشباب، وأن زيادة الوزن عند الإناث هي أكثر منها عند الرجال. في حديثه إلى «صحتك» يقول الدكتور عائض ربيعان القحطاني المشرف على كرسي السمنة بجامعة الملك سعود ورئيس «المؤتمر الدولي الثاني لبدانة الأطفال في السعودية» الذي عقد في مدينة جدة يوم الثلاثاء الماضي بتنظيم من شركة «دانون - نيوتريشيا بيبي نيوتريشن»، إن الزيادة الحاصلة في الأوزان تتضح عند الإناث أكثر من الذكور، لأسباب كثيرة، لعل من أهمها انعدام النشاط البدني داخل وخارج مدارس البنات. * ويضيف: «نحن ننظر إلى السمنة على أنها قابلية جينية مع بيئة غير صحية، وهذه البيئة هي السبب في الزيادة الخطيرة في أعداد المصابين بالسمنة، وخاصة لدى الأطفال والشباب والذين يمثلون أكثر من 60 في المائة من المجتمع السعودي».

وبشكل مباشر هناك قلة شديدة في النشاط البدني في كل مناحي الحياة للأطفال، فلا رياضة ذات قيمة في المدارس، حيث إن حصص التربية البدنية يجب ألا تقل عن ساعة يوميا خلال خمسة أيام في الأسبوع، بينما لا تتجاوز حصة واحدة أسبوعيا في كثير من المدارس، ولا يستطع الطالب المشي من وإلى المدرسة بأمان ولا يستطع أيضا ركوب الدراجات عندما يذهب إلى مدرسته، ولا يوجد في المدينة أماكن كافية لممارسة الأنشطة البدنية المختلفة. أما في البيت فقد ساعدت الأجهزة الحديثة إلى زيادة الحياة الخاملة فأصبح الطفل يجلس لأكثر من 6 ساعات على هذه الأجهزة مع العلم بأن الوقت يجب ألا يتجاوز ساعتين يوميا. ثم يضاف إلى ذلك الغذاء غير الصحي، فالمطاعم السريعة ذات المشهيات والهدايا والإعلانات المغرية، إن لم يذهب إليها الطفل أوصلت هي الأكل للمنزل مع العلم أن الخيارات الصحية في هذه المطاعم شبه معدومة. وكذلك الأكل المقدم في المدارس، سيئ من الناحية الصحية بالإضافة إلى أسلوب حياة غذائي غير جيد لدى الأسر السعودية. وكل هذا يدل على أننا نعيش في «بيئة مسمنة بشكل خطير».

ويضيف أن السمنة في السعودية باتت تهدد المجتمع، فإذا عرفنا أن 80 في المائة من الأطفال البدناء يستمرون بدناء بعد سن الثلاثين، أدركنا أننا نتعامل مع كارثة بشرية، فماذا نتوقع من جيل مريض، نعم هو مريض لأن 90 في المائة من المصابين بالسكري النوع الثاني لديهم وزن زائد، وأكثر من 50 في المائة منهم يمكن شفاؤهم بنقص الوزن. كما أن أكثر من ثلثي الأشخاص المصابين بالسمنة معرضون للإصابة بارتفاع ضغط الدم ومضاعفاته الخطيرة التي دعت لتسميته بالقاتل الصامت. وحسب إحصاءات عام 2002 فإن 40 في المائة من سرطان النساء و14 في المائة من سرطان الرجال له علاقة بالسمنة. ويشمل ذلك سرطان الثدي والرحم والقولون والكلى والغدة الدرقية والبروستاتا والمريء والمرارة. وقد لا يحتاج الشخص أكثر من فقد 10 في المائة من وزنه والمحافظة عليه لكي يتخلص من الأمراض المصاحبة بالسمنة. وقد بينت الدراسات أنه بسبب السمنة والأمراض المصاحبة لها يفقد الإنسان 20 سنة من عمره بسبب الوفاة المبكرة. وستكون السمنة المسبب الأول للوفيات في هذا العام. بل إنها ستؤدي إلى وفاة مليونين ونصف المليون كل عام بداية من 2015. كما أن السمنة تؤدي إلى أكثر من 280 مليون يوم غياب عن العمل أو عدم القدرة.

* وقاية الأطفال من السمنة وحول الطريقة الصحيحة لخفض وزن طفل سمين لا يوجد جواب سهل لهذه المشكلة، لأن السمنة ليست مشكلة فرد بل مشكلة مجتمع، فلا بد من إيجاد استراتيجية وطنية لمحاربة السمنة على كل الجهات.

كيف نقي أطفالنا من السمنة؟

استنادا إلى التوصيات الصادرة من الخبراء المشرفين على كرسي جامعة الملك سعود لأبحاث وعلاج السمنة، هذه أحدث التوصيات:

* أساليب العناية الصحية، وتشمل:

- إنشاء مراكز تعنى بالسمنة من حيث العلاج والوقاية والتثقيف الصحي، تبدأ من الجامعات والكليات ثم المراكز الطبية المتقدمة في جميع المناطق بالبلاد. وتضم هذه المراكز عيادات متعددة التخصصات مثل: جراحة إنقاص الوزن، استشاري أطفال، غدد أطفال، اختصاصي تغذية علاجية، نشاط بدني ونفسي، حل المشاكل عن طريق العلاج الإكلينيكي، التثقيف الصحي لكل حالة وأسرتها، إعداد الأبحاث الطبية والإحصاءات.

- يجب أن يكون الغذاء المقدم في المستشفيات والمراكز الطبية صحيا.
- يجب على جميع مقدمي الرعاية الصحية استخدام الرسم البياني لكتلة الجسم وتشخيص فرط الوزن والسمنة وإخبار الأهل بذلك وتقديم النصائح لهم.

* برامج خدمة المجتمع، وتشمل:

- تثقيف المجتمع بأخطار السمنة وجعل نمط الحياة الصحية جزءا من ثقافة المجتمع.
- إشراك الأشخاص المؤثرين اجتماعيا والمشاهير لتشجيع الأنشطة البدنية وكذلك الأكل السليم.
- اجتماع شهري لاختصاصي التغذية مع الأمهات والأطفال لتقديم النصائح.
- وضع مواقع على الإنترنت تكون جاذبة للأطفال تختص بالمعلومات والألعاب التعليمية عن الصحة والغذاء والنشاط البدني.

* التعليم والتدريب، ويشملان:

- إدخال مواد ومواضيع ذات صلة بالبدانة في مناهج الدراسات العليا والتعليم المستمر للعاملين في مجال الصحة.
- تثقيف أصحاب القرارات والمسؤولين بالسمنة وأنها المهدد الأول لصحة المجتمع وبأضرارها الصحية والاقتصادية ومدى التعامل معها بجدية.

* استراتيجيات العمل
* تعزيز السياسات والاستراتيجيات العامة، ويشمل:

- تعزيز النشاط البدني في المجتمع من خلال توفير ممرات للمشاة في أماكن متعددة وصحية، وتحسين الطرق إلى المدارس وأن تكون آمنة ومناسبة للطلاب، مع توفير المواصلات وإنشاء أماكن مجانية أو بأسعار رمزية لممارسة الرياضة والمشي وركوب الدراجات ولعب الكرة بأنواعها.
- التوجيه إلى استخدام المراكز الصيفية لتعزيز الصحة وإدارتها من قبل متخصصين من الصحة والتغذية والنشاط البدني بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.
- الاستفادة من المراكز الرياضية والمدارس ووضع أنظمة وبرامج صيفية بحيث يشترك بها الأطفال والشباب في العطل الصيفية فيخضعون لبرامج مكثفة في التغذية والنشاط البدني من قبل المتخصصين في المجالين وذلك بالتعاون مع الصحة المدرسية ورعاية الرياضة والشباب.
- تنظيم حملات إعلامية تشجع السلوك الإيجابي للأكل الصحي والنشاط البدني.
- توظيف كل الوسائل المساعدة بما يتناسب مع الأطفال والشباب والحد من الحملات الإعلامية المنافية لذلك.

* إقامة حملات علمية وطنية متكررة للتركيز على:

- مشاكل السمنة في الدولة، الأكل الصحي، استخدام التصنيف الغذائي، وتثقيف المجتمع لقراءته ومعرفة المعلومات الغذائية للمنتجات الغذائية قبل شرائها.
- توعية المجتمع ومحاضرات علمية وورش عمل للتثقيف الجماعي بحيث يزداد الوعي لدى الأفراد فيساعدون في وضع الحلول للمشكلة وتنفيذها، وتقام هذه الورش في المستشفيات والمراكز الصحية والجامعات والمدارس والجمعيات من خلال فرق متخصصة يتم تدريبها وإعدادها إعدادا جيدا.
- تحديد العوائق ضد ممارسة النشاطات البدنية في المجتمع وإزالتها، وذلك من خلال عمل دراسة للمجتمع السعودي وإيجاد الحلول المناسبة.

* الطفل والخيارات الغذائية
* وزن الطفل وخياراته الغذائية، وتشمل:

- عمل فحص دوري لوزن وطول الطفل، وجعله فحصا روتينيا دوريا لكل طفل أو طفلة لتتبع الوزن بشكل منتظم وتمكين المتخصصين والمعنيين بالصحة من كشف المشكلة ومتابعتها منذ البداية، وإرسالها إلى المسؤولين في القطاع الصحي وإبلاغ الأهل بذلك.
- استبدال أجهزة بيع المشروبات الغازية والحلويات بأجهزة بيع مواد صحية كالماء والحليب قليل الدسم. ونشر أجهزة تحتوي على أغذية ومشروبات صحية مثل الحليب قليل الدسم والعصير غير المحلى والمياه ولبن الفواكه وغيرها من الوجبات الصحية الخفيفة وتقديمها بشكل مغر للأطفال والشباب.
- توفير خيارات لوجبات صحية في المقاصف بدلا عن الأكلات غير الصحية وعدم السماح بوجودها في المدارس، وتجهيز مقاصف المدارس ضمن مقاييس معينة كتلك التي طبقت في الدول المتقدمة، حيث توفر الخيار الصحي للطفل وبأسعار معقولة ثم تعميم ذلك على جميع المدارس.
- الحد من الإعلانات لمنتجات الأطعمة العالية السعرات الحرارية التي تستهدف الأطفال.
- الحد من تلك الإعلانات في أوقات برامج الأطفال، وأماكن لعبهم وتجمعاتهم.
- إلزام كل القاعات التي يتوفر فيها الغذاء بوضع قائمة المكونات الغذائية والسعرات الحرارية عليها.
- أن تحتوي قائمة الطعام في المطاعم بند السعرات الحرارية والدهون لكل صنف غذائي، لكي يتمكن الفرد من الاختيار الصحي السليم له ولأطفاله.
- أن تلتزم كل المطاعم السريعة بقسم للأطعمة الصحية من حيث الكم والنوع، وتسن قوانين تشريعية بذلك.
- إلزام المطاعم السريعة بمقاييس معينة لوجبة الأطفال من حيث كمية الوجبة ونوعيتها وذلك بإضافة العنصر الصحي للوجبة من مكملات غذائية. مثلا الحليب أو لبن الفواكه عوضا عن المشروبات الغازية أو العصير الصناعي. وإضافة الخضراوات والفواكه للوجبة.
- عدم إنشاء مطاعم سريعة قريبة من المدارس وإنما تنشأ على بعد كيلومترات معينة بعيدة عن أماكن تجمعات الأطفال والشباب وخاصة المدارس والجامعات.
- إلزام المستشفيات الحكومية والقطاعات الأقرب مثل الجامعات بأن يكون كل ما يقدم فيها صحيا من حيث المكونات الغذائية والكمية.

* سلوكيات التغذية السليمة.. حلول وقائية من السمنة

* حول الدور الأساسي الذي تمثله التغذية المبكرة في الوقاية من الإصابة بمرض السمنة أوضح لـ«صحتك» الدكتور دينيس أكتون المستشار في مركز أبحاث دانون - مركز التغذية المتخصصة في واجينينجن، هولندا، وأحد المتحدثين في المؤتمر، أن هناك الكثير من الاهتمام بفكرة إمكانية التحكم في خطر السمنة، على الأقل بشكل جزئي، وذلك من خلال توفير التغذية السليمة في مرحلة عمرية مبكرة. وقد أظهرت البيانات في العقود السابقة أن سلوكيات التغذية في المراحل العمرية المبكرة وأساليب النمو تمثل دورا جوهريا في أسباب الإصابة بمرض السمنة. كما أن العلاقة بين أنماط زيادة الوزن بعد الولادة وخطر الإصابة بالسمنة تشير إلى أن أول سنة عمرية هي المرحلة التي تتوفر فيها فرصة للتدخل والتحكم في التغذية المبكرة.

وأكد أن السمنة مشكلة كبيرة تداهم الصحة العامة للطفل وتتسبب في حدوث الكثير من الأمراض النفسية والصحية والجسدية التي تؤدي إلى ضعف الجسم. كما أنها عامل خطر مهم ينذر بحدوث الكثير من الأمراض المتعلقة بعملية التمثيل الغذائي. وبصفة خاصة يثير التسارع العالمي في زيادة معدلات سمنة الأطفال شعورا بالقلق نظرا لما يطرأ من مضاعفات صحية أشدّ وما يصاحبها من فعالية أقل في دور كل صور التدخل الطبي العلاجية، التي قد تزيد بدورها من خطورة السمنة في مرحلة البلوغ. لذا فإن الوقاية من مرض السمنة لدى الأطفال أمر شديد الأهمية.

وأشار د. دينيس إلى أن دراسات الأمراض الوبائية توصي بالرضاعة الطبيعية التي تعمل على الحد من خطر الإصابة بالسمنة وأمراض التمثيل الغذائي في مراحل العمر اللاحقة. وقد يُعزى ذلك إلى عدة أسباب، من بينها التركيبة الغذائية للبن الأم، وأيضا الخصائص السلوكية للتغذية خلال المراحل الأولى من العمر. وتتمثل مزايا الرضاعة الطبيعية طويلة الأجل في الاختلاف بين البروتينات والليبيدات الموجودة في تركيبة لبن الأم عن تلك الموجودة في لبن الأطفال الصناعي. وهناك محاولات لتحسين الخصائص النوعية لألبان الأطفال الصناعية الحالية، بحيث تصبح مشابهة لتلك الموجودة بلبن الأم، إلا أنه بالطبع لا تكون الخصائص النوعية للبن الأطفال الصناعي مماثلة بشكل كامل لخصائص لبن الأم. غير أن التعاون الوثيق بين صناعة أغذية الأطفال والمجتمع العلمي وأطباء الأطفال وعلماء التغذية على مدى عدة سنوات قد أسفر عن تحسن ملحوظ في جودة المنتجات.


7 مشكلات شائعة.. في ذاكرة الإنسان
تنتشر بين الكثير من الناس الأصحاء

من الطبيعي أن ننسى الأشياء في بعض الأحيان؛ لذلك نقدم هنا أمثلة على أكثر أنماط النسيان شيوعا. إن عملية تشكيل وترتيب الذاكرة متعددة الخطوات، تتضمن عمل الكثير من أجزاء المخ، والذاكرة ليست كيانا مفردا مثل كتاب موجود على أحد الأرفف، بل هي تجميع لتيارات متعددة من المعلومات الحسية التي يتم ترشيحها عبر إدراك الشخص الذي يلاحظ أو يشارك في حدث ما، ويتم تخزين كل مكون مختلف من الذاكرة ومعالجته في منطقة مختلفة من المخ. ونظرا للتعقيد الشديد الذي تتسم به عملية التخزين واستعادة الذاكرة، فمن الممكن أن يمر حتى الأصحاء بفقدان الذاكرة أو تشويهها من وقت لآخر. أخطاء الذاكرة وقد حدد الدكتور دانيال سكاتر، أستاذ علم النفس في جامعة هارفارد، سبع «خطايا» شائعة للذاكرة، تظهر بعضا من مشكلات الذاكرة مع تقدم العمر، ولكنها - إذا لم تكن شديدة ومستمرة – فإنها لا تعتبر مؤشرا على الإصابة بمرض ألزهايمر أو أي مرض آخر يصيب الذاكرة.

* الوقتية

* تتسم الذاكرة باستخدام الأشياء أو فقدها، وعلى الأرجح فإن الأشخاص يحتفظون بالذكريات التي يستدعونها ويستخدمونها باستمرار، أما الذكريات التي لا تتم استعادتها مرارا فتضيع من الذاكرة. والوقتية transience (أو «سرعة الزوال») هو المصطلح الذي يستخدمه العلماء لوصف الميل إلى نسيان بعض الحقائق أو الأحداث بمرور الوقت. وعلى الرغم من أنه يبدو إشارة على ضعف الذاكرة، فإن العلماء الذين يدرسون مخ الإنسان يعتبرونها ميزة؛ نظرا لأنها تنقي المخ من الذكريات غير المستخدمة، مما يترك مساحة لذكريات أحدث وأكثر فائدة. يمر جميع البشر بوقتية الذاكرة، فعلى سبيل المثال، من المرجح أن ينسى الأشخاص المعلومات بعد فترة قصيرة من معرفتها، لا سيما إذا لم يكونوا في حاجة إليها مرة أخرى (مثل تذكر رقم هاتف استخدم لمرة أو اثنتين).

شرود الذهن

* يحدث هذا النوع من النسيان عندما لا يلقي الأشخاص انتباها كبيرا لشيء ما، فربما ينسى شخص أين وضع قلمه لأنه لم يركز أين وضعه في البداية، لأنه كان يفكر في أمر آخر أو (أو لا يفكر في أمر محدد)، لذلك لم يحفظ المخ المعلومة. ومن أمثلة شرود الذهن أيضا نسيان فعل الشيء في الوقت المطلوب، مثل تناول الدواء أو الوفاء بموعد. إحدى الوسائل التي يمكن أن يتفادى بها الأشخاص هذه المشكلة هي تعريف الأشياء التي يمكن أن تكون مهمة لتذكيرهم بشيء ما. على سبيل المثال، إذا أوصى الطبيب بتناول الدواء عند موعد النوم، ربما يستخدم الشخص عملا آخر معتادا يقوم به عند الخلود إلى النوم ليذكره بالدواء. في هذا الموقف، من الممكن أن تربط سيدة ذهنيا بين غسل أسنانها وتناول الدواء. وكذلك، إذا كان على رجل أن يتناول الفيتامينات وقت الإفطار، يمكنه أن يجعل من عادته وضع زجاجة الفيتامين إلى جوار فنجان القهوة على المنضدة لتذكرته عندما يجلس لتناول الإفطار.

الاحتجاز

* يشير ذلك إلى الأوقات التي تكون فيها الإجابة «على طرف اللسان»، ولكنك لا تستطيع أن تتذكر الشيء المطلوب. لعل هذا النموذج أبرز أمثلة الاحتجاز (أو الاعتراض) blocking، حيث يظهر العجز المؤقت عن تذكر شيء ما، ولا يحدث الاحتجاز في الذاكرة لأنك لم تركز انتباهك أو أن الذاكرة ضعفت، بل على النقيض، يحدث الاحتجاز في الذاكرة عندما تكون المعلومات مخزنة بصورة جيدة في المخ، ولكن هناك شيء يمنعك من استعادتها. في كثير من الحالات، يستعيد الناس الذاكرة الخطأ، ولكنها تشبه الذاكرة المطلوبة. وتكون تلك الذاكرة المنافسة فضولية للغاية لدرجة ألا يستطيع المرء تذكر ما يريد. من الأمثلة الشائعة أيضا أن تنادي الأم على ابنها الأكبر باسم ابنها الأصغر أو العكس. ويطلق العلماء على الذاكرة الاحتجازية «الأخوات غير الشقيقات القبيحات»؛ نظرا لأنها مستبدة مثل أخوات سندريلا غير الشقيقات (اللاتي حاربنها). تشير دراسات تصوير المخ إلى كيفية حدوث عملية الاحتجاز في الذاكرة، فعندما يستعيد شخص ما ذكرى معينة، تصبح بعض أجزاء المخ أكثر نشاطا، في حين تكون أخرى أقل نشاطا، فعندما يتم تنشيط المناطق الصحيحة، يكون ذلك في صالح الشخص بإبعاد المخ عن استعادة معلومات غير متعلقة بما يريد تذكره، ولكن عندما يستدعي الشخص «الأخت القبيحة» على سبيل الخطأ، ربما يخمد المخ تلقائيا المناطق التي تحتاج إلى تنشيط من أجل استعادة ما هو مطلوب. لا يعرف العلماء ما إذا كان الاحتجاز في الذاكرة يعكس بطئا عاما في استعادة المعلومات يصاحب التقدم في السن أو أنه يحدث لسبب آخر. على أي حال، هناك أخبار إيجابية، إذ تظهر الدراسات أن الناس قادرون على استعادة نصف المعلومات التي يتم احتجازها، في خلال دقائق.

* خطأ نسب المعلومة

* تأمل السيناريو التالي: يتذكر شخص بوضوح «من هو جون سميث وما هي إنجازاته؟». وعندما يسأله أحد الأشخاص عن مصدر هذه التفاصيل، يفكر الشخص لدقيقة ويجيب بأنها كانت مذاعة في نشرة أخبار التلفزيون. ولكنه في حقيقة الأمر قد حصل على المعلومة من صديق له أثناء تناول الغداء. ذاكرة صحيحة ولكن المصدر خطأ – هذا هو أحد أمثلة خطأ نسب المعلومة (أو العزو الخطأ). يحدث هذا الخطأ عندما يتذكر الشخص شيئا ما بدقة جزئية، ولكنه يخطئ في نسب بعض التفاصيل، مثل الوقت أو المكان أو الشخص المشترك في المعلومة. ويحدث نوع آخر من خطأ نسب المعلومة عندما يعتقد الشخص أن فكرة ما راودته هي فكرته الأصلية، بينما هو قرأها أو سمعها من قبل ولكنه نسي. يوضح هذا النوع من خطأ النسب حالات السرقة الأدبية غير المتعمدة، حيث يقدم الكاتب بعض المعلومات على أنه مصدرها الأصلي، في حين أنه بالفعل قرأها في مكان آخر قبل ذلك. ويحدث هذا الخطأ في نسب المعلومة لجميع البشر، وفي الغالب لا يتسبب هذا الخطأ في وقوع أي ضرر، ولكن من الممكن أن تكون له آثار بالغة، وخاصة في نظام القضاء الجنائي. وفي بعض الحالات، يكون هذا الخطأ في العزو من جانب شهود العيان سببا في اعتقال أو إدانة أشخاص على جرائم لم يرتكبوها. وكما هو الحال مع أنواع زلات الذاكرة الأخرى، يزداد انتشار هذا الخطأ مع تقدم العمر، حيث يؤثر العمر على الأقل بطريقتين، أولا: مع مرور الزمن، يستوعب الناس تفاصيل أقل عند الحصول على المعلومة بسبب ازدياد صعوبة التركيز ومعالجة المعلومات على نحو سريع. ثانيا: مع تقدم عمر البشر يتقدم عمر الذاكرة أيضا، وتتعرض الذكريات القديمة على وجه خاص إلى خطأ نسبها إلى مصدرها.

* قوة الإيحاء

* إنه تعرض الذاكرة للتأثر بقوة الإيحاء ، وهي المعلومة التي يعرفها المرء عن ما ظهر بعد ما وقع حقيقة. وعلى الرغم من قلة المعلوم عن كيفية عمل الإيحاء على وجه التحديد في مخ الإنسان، فإنه يخدع الشخص بأن يجعله يفكر في الإيحاء على أنه معلومة حقيقية. قد يكون الإيحاء سببا في ذكريات يحملها البالغون لأحداث ترجع إلى مراحل طفولتهم ولكنها لم تحدث مطلقا. يقول محللو «الذكريات المستعادة» – وهو المصطلح الذي انتشر أثناء فضائح الإساءات الجنسية التي تعرض لها أطفال في فترتي الثمانينات والتسعينات – إن المعالجين قد يساعدون في عملية الإيحاء. تشير الأبحاث إلى أن الإيحاء يكون أكثر قوة عندما يأتي من شخص يعتبر معالجا أو مصدر سلطة. وتحمل الأسئلة الموجهة بإلحاح خطورة بالغة، ولكن حتى المعالج الذي يحاول أن يكون محايدا قد يتسبب في التحيز. يتجاوز التنويم المغناطيسي والتصوير الموجه، الذي ينتشر استخدامه بواسطة معالجي الذاكرة المستعادة، الحدود الفاصلة بين الخيال والواقع، ويرفع الثقة في الذاكرة مع عدم دقتها. وتتضخم المشكلة عندما يطلب من الأشخاص تخيل شيء ما باستمرار حتى يبدو مألوفا، ثم الحديث عنه كأنه حقيقي.

* التحيز

* إحدى الخرافات القديمة عن الذاكرة هي أنها تعمل مثل الكاميرا التي تسجل ما يدركه الناس ويمرون به بدقة كاملة وموضوعية، ولكن أكثر أنواع الذاكرة حدة لا تلتقط صورا للواقع خالية من الأخطاء. في ذاكرة أي شخص تتم تنقية ما يدركه من أشياء وفقا لانحيازه (أو تحيزه) bias الشخصي؛ من خبرات ومعتقدات ومعرفة وحتى حالته المزاجية في تلك اللحظة، ويظهر هذا التحيز عندما يتم تحويل هذه الخبرات إلى شفرات في المخ، وعندما يستعيد الناس شيئا ما من الذاكرة، فمن الممكن أن تؤثر في تلك اللحظة أيضا حالتهم المزاجية وأي تحيزات أخرى في المعلومات التي يسترجعونها.

من الممكن أن يؤثر التحيز على جميع أنواع الذاكرة، ولكن من أكثر النماذج المثيرة للاهتمام ذكريات العلاقات العاطفية. في إحدى الدراسات، طلب من أشخاص يتواعدون أن يقيم كل منهم ذاته وشريكه وعلاقتهما في جلسة أولى ثم جلسة أخرى بعد شهرين. في الجلسة الثانية، طلب من المشاركين تذكر ما قالوه في الجلسة الأولى. ذكر الأشخاص الذين تحولت مشاعرهم نحو شركائهم إلى السلبية مع مرور الوقت أن تقييمهم الأول أكثر سلبية مما كان بالفعل. وفي المقابل، تذكر الأشخاص الذين أصبحت علاقتهم أكثر ودا بشركائهم أن انطباعاتهم الأولى أكثر إيجابية مما كانت عليه بالفعل.

يشعر الناس بالقلق من النسيان، ولكن في بعض الحالات يتعذب الأشخاص بسبب ذكريات يرغبون في نسيانها، ولكنهم لا يستطيعون. يعد إلحاح ذكرى الأحداث المؤلمة والمشاعر السلبية والمخاوف المستمرة نوعا آخر من مشكلات الذاكرة. تعكس بعض من تلك الذكريات أحداثا مريعة بالفعل، في حين ربما تكون أخرى تشويها سلبيا للواقع.

تتعرض مجموعتان من الناس على وجه التحديد للذكريات الملحة المزعجة، وهم المصابون بالاكتئاب والذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة. وقد أظهرت الأبحاث أن من يعانون من الاكتئاب اعتادوا تجرع الأحداث البغيضة في حياتهم أو الأخطاء التي يعتقدون أنهم ارتكبوها. ويؤدي مثل هذا الإسهاب في تذكر السلبيات إلى الدخول في دائرة مفرغة من زيادة الاكتئاب. أما من يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة، فيتعرضون لذكريات ملحة غير مرغوب فيها، ومن الممكن أن ينتج هذا الاضطراب عن أنواع مختلفة للغاية من الصدمات، على سبيل المثال العنف الجنسي أو الحروب. ومن أهم خصائص هذا الاضطراب تعرض المريض لاستعادة الذكريات على طريقة «الفلاش باك»، حيث الذكرى الملحة الاقتحامية للحدث الصادم. إذا شعر الناس بالقلق حول ما إذا كانت هفوات ذاكراتهم طبيعية أم لا، فربما يكون هذا هو الوقت الملائم لاستشارة طبيب. تأتي بعض مشكلات الذاكرة نتيجة لأمراض طبية والاستجابة للعلاج. على سبيل المثال، أحيانا ما يجد المصابون بالاكتئاب أو ارتفاع ضغط الدم أن علاج حالاتهم يجعلهم يستعيدون وظائف الذاكرة، أو على الأقل يمنع مزيدا من التدهور. من جانب آخر، قد يضفي الاختبار العادي سلاما ذهنيا.

* رسالة هارفارد للصحة العقلية، خدمات «تريبيون ميديا»

الأرق.. قد يزيد خطر الإصابة بالأزمات لقلبية

قد يكون من يعانون من اضطرابات في النوم ويتقلبون على جنوبهم معظم الليالي عرضة لخطر أكبر من مجرد قضاء أيام طويلة محرومين من نعمة النوم. وبينما تم في الماضي رصد نوع من الارتباط بين الإصابة بالأرق المزمن والإصابة بالاكتئاب والقلق، فقد أثبتت دراسة كبيرة أجريت في النرويج أن الأرق قد يزيد أيضا من خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

* الأرق والقلب

* وقد لوحظ ارتفاع في عدد حالات الإصابة بالأزمات القلبية لدى الأفراد الذين شملتهم الدراسة من المصابين بأعراض الأرق عنه لدى غير المصابين بها، كما ارتفعت نسبة الخطر لدى هؤلاء المصابين بأشد أعراض الأرق. ويقول لارس إريك لوغساند، أحد الباحثين المشاركين في الدراسة والحاصل على درجة الدكتوراه من الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا، إن من الضروري إجراء المزيد من الأبحاث للتأكد من انطباق النتائج على مختلف قطاعات السكان وفهم كيف يمكن أن تؤثر قلة النوم على القلب. ويضيف: «إذا تم إثبات هذا الارتباط، قد يتضح أن مواجهة مشكلات النوم تعتبر بمثابة تدخل مهم للحد من خطر الإصابة بالأزمات القلبية.. الأرق مرض شائع، ومن السهل علاجه نسبيا. الناس فقط بحاجة إلى الوعي بهذا الارتباط المحتمل»، وفقا لما نقله موقع «ويب ميد» الطبي الإنترنتي.

* دراسة نرويجية

* في استطلاع رأي أجرته مؤسسة النوم الوطنية الأميركية مؤخرا، أشار نحو ثلثي المشاركين في الاستطلاع (63%) إلى عدم حصولهم على قسط كافٍ من النوم، بينما ذكر 43% أنهم نادرا أو قلّما يحظون بنوم جيد في ليالي أسبوع العمل. يمكن أن يشمل الأرق الصعوبة في الدخول في النوم أو في الاستمرار في النوم أو النوم المضطرب الذي لا يشعر معه الشخص بالاسترخاء وتجدد النشاط عند استيقاظه. وقد أشار الكثير من الدراسات السابقة إلى وجود علاقة بين الإصابة بالأرق والإصابة بضغط الدم، لكن مجموعة قليلة فقط من الدراسات هي التي تناولت ارتباط اضطرابات النوم بالإصابة بالأزمات القلبية وأمراض القلب، على حد قول لوغساند. وشملت الدراسة الجديدة أكثر من 50 ألف نرويجي بالغ مسجلين في استبيان وطني عن الصحة في الفترة ما بين عامي 1995 و1997. وخلال فترة متابعة امتدت 11 عاما، أصيب 2386 من المسجلين في الدراسة لأول مرة بأزمات قلبية. وبعد وضع عوامل خطر الإصابة بالأزمات القلبية المعروفة، مثل السن والإصابة بضغط الدم ونسبة الكولسترول والبدانة، في الاعتبار، توصل الباحثون إلى أن الأفراد المصابين بالأرق ارتفعت لديهم معدلات الإصابة بالأزمات القلبية من الأفراد الذين نادرا ما يعانون من اضطرابات في النوم.

* خطر الأزمات القلبية
* وحينما درس الباحثون أكثر أعراض الأرق شيوعا، توصلوا إلى النتائج التالية:

* ارتفع خطر الإصابة بالأزمات القلبية لدى الأفراد الذين عانوا من صعوبة في النوم معظم الليالي على مدار الشهر الماضي بنسبة 45%.

* ارتفع خطر الإصابة بالأزمات القلبية بنسبة 30% لدى الأفراد الذين واجهوا صعوبة في الاستمرار في النوم.

* ارتبط الاستيقاظ في حالة من الخمول في الصباح أكثر من مرة في الأسبوع بزيادة خطر الإصابة بالأزمات القلبية بنسبة 27%.

* الوقاية من أمراض القلب

* توصل الباحثون إلى أن «تقييم الإصابة بمرض الأرق قد يوفر معلومات إضافية في تقييم المخاطر الإكلينيكية، الذي قد يفيد في الحد من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية». وأضافوا أن النتائج قد تكون مرتبطة على وجه الخصوص بمناطق خطوط العرض المرتفعة، مثل النرويج، حيث نادرا ما تختفي الشمس في الربيع والصيف ولا تسطع في فصل الشتاء.

كما كانت هناك حالات إصابة بانقطاع النفس أثناء النوم بين من شملتهم الدراسة. وعادة ما يرتبط انقطاع النفس أثناء النوم بالإصابة بالبدانة، وهي أحد عوامل خطر الإصابة بمرض القلب والأزمات القلبية. ويرى طبيب القلب إدوارد فيشر، الحاصل على درجة الدكتوراه في الطب، أن من الضروري إجراء المزيد من الدراسات لفهم كيفية تأثير اضطرابات النوم على القلب. وفيشر هو أستاذ في طب أمراض القلب والأوعية الدموية بمركز لانغون الطبي بجامعة نيويورك. وعلق على النتائج قائلا: «إذا كان الأرق مرتبطا بالفعل بخطر الإصابة بالأزمات القلبية، فإن فهم الآلية الكامنة وراء هذا الارتباط قد يشكل أهمية كبيرة، لكن من المحتمل أن يكون ذلك أمرا صعبا».













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /18-12-2011, 09:58 PM   #101

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي ميكروبات الجسم البشري هل لها تأثير حاسم على صحة الإنسان؟

ميكروبات الجسم البشري هل لها تأثير حاسم على صحة الإنسان؟
عدد خلاياها يفوق خلايا جسم الإنسان

واشنطن: روب ستاين: تصور جسد إنسان يحتوي على نحو 100 تريليون خلية، لكن واحدة من كل 10 فقط، هي خلية بشرية. إنها ليست قصة أحدث أفلام الرعب في هوليوود أو من نتائج خروج أحد تجارب الهندسة الوراثية السرية عن السيطرة. لقد تبين أن هذه هي طريقة عمل الطبيعة، فعدد الميكروبات يفوق بكثير عدد الخلايا البشرية التي يتكون منها الجلد والعيون والأذن والمخ وكل أجزاء الجسد البشري. وأهم الميكروبات البكتيريا، وإن كانت الفيروسات والفطريات موجودة أيضا مع مجموعة كبيرة من الكائنات الدقيقة الأخرى. ربما تدفع هذه الفكرة الناس إلى الإسراع باستخدام مطهرات اليدين، لكن قد يكون هذا غير صحيح.

* توازن دقيق

* ويجمع الباحثون مجموعة من الأدلة التي تشير إلى أن الميكروبات التي تعيش داخل جسم الإنسان تلعب دورا أساسيا في الحفاظ على الصحة. على الجانب الآخر، يصبح العلماء أكثر اقتناعا بأن التوجهات الحديثة، التي تشمل النظام الغذائي والمضادات الحيوية والهوس بالنظافة والولادة القيصرية، تخل بالتوازن الدقيق، وهو ما من شأنه أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض تثير الحيرة؛ مثل الربو والحساسية والسمنة وأمراض المناعة الذاتية والسرطان، وربما التوحد. يقول روب نايت، الأستاذ في جامعة كولورادو: «سوف أصنف الميكروبات من حيث تأثيرها على صحة البشر مع الخلايا الجذعية باعتبارها واحدة من الفروع البحثية الواعدة حاليا. نحن نرى اكتشافات غير مسبوقة، حيث نرى الميكروبات في كل مكان». ويعمل العلماء على تشجيع الاكتشافات في هذا المجال على المستوى الجزيئي مزودين بوسائل فك شفرة الحمض الوراثي الجديدة، لكي يرون كيف توظف الميكروبات الهاربة قوة أكبر مما كان يعتقد، وهو أمر يجعلنا في مفارقة غريبة كبشر مكونين من خلايا وميكروبات. وقال جيفري غوردن، من جامعة واشنطن، الذي كان من رواد اكتشاف الميكروبات التي تعيش في جسد الإنسان في الحقل المسمى «المجال الحيوي للميكروبات»: «لقد حدثت ثورة في هذا المجال. ويتعجب الناس عند النظر إلى أنفسهم باعتبارهم كيانا مكونا من الأجزاء البشرية والميكروبية».

البعض يرى في هذه الميكروبات التي تسكن جسد الإنسان وكأنها «عضو تم التعرف عليه حديثا». وربما تساعد هذه المجموعة من «المسافرين» المرافقين للإنسان منذ لحظة ميلاده، على توجيه النمو الطبيعي وتكوين جهاز المناعة وفحص أنظمة التمثيل الغذائي مثل تخزين الطاقة واستهلاكها. هناك بعض المؤشرات على أنها ربما تساعد على نمو المخ والتأثير على السلوك. ويشير مصطلح «الكيان البشري المكون من عدة كائنات» إلى العائل البشري (أي الجسم)، وكل الكائنات الدقيقة المستضافة، على حد قول ليتا بركتور، مديرة مشروع الميكروبيوم البشري في المعهد القومي للصحة، الذي يرسم خريطة هذا العالم. وأوضحت قائلة: «هناك ثورة حقيقية في التفكير في ما يمكن أن يعنيه هذا».

* تغذية الميكروبات

* يحاول الباحثون في هذا الميدان تحديد الكائنات التي يمكن أن تكون مفيدة لصحة الإنسان إذا تناولها. واكتشف آخرون المواد التي يمكن للبشر تناولها لتغذية تلك الكائنات المفيدة. ربما تقدم العقاقير مواد مفيدة تفرزها هذه الكائنات. وبدأ أطباء في زراعة «ميكروبيوم» لعلاج أمراض في جسد العائل مثل التهاب مدمر معوي يسمى التهاب «المطثية العسيرة» وأمراض في الجهاز الهضمي مثل مرض كرون ، والتهاب القولون والتهيج المعوي، وحتى في عدد من الحالات مثل البدانة وأمراض أخرى مثل تصلب الأنسجة المتعدد. ويؤكد الكثير من مؤيدي البحث على ضرورة الحذر في هذا الشأن، مشيرين إلى أن الجزء الأكبر من العمل البحثي تضمن تجارب على حيوانات الاختبار أو عدد محدود من المرضى، مما يجعل العديد من الفرضيات أبعد ما يكون عن الإثبات، وأنه لا يوجد أي شيء من دون مخاطر. يقول ديفيد ريلمان من جامعة ستانفورد: «علينا أن نكون حذرين للغاية في التعبير عما نعرفه في الوقت الحالي مقابل ما نعتقد أنه صحيح في هذه المرحلة، لكن نستطيع القول إن هناك تنوعا كبيرا في مجتمعاتنا الطبيعية مما يجعلها أكثر تعقيدا وارتباطا بعلم الأحياء أكثر مما كنا نعتقد».

* الميكروبات داخلنا

* يعرف العلماء منذ زمن أن الكثير من الكائنات تطورت مع البشر وأنها تؤدي وظائف مهمة وحيوية مثل هضم الطعام وامتصاص المغذيات الأساسية ومقاومة الأجسام التي تسبب الأمراض. ويقول مارتين بلاسر من كلية الطب في جامعة نيويورك: «نحن نغذي (الميكروبات) ونعولها، بينما تقوم هي في المقابل بوظائف خاصة بالتمثيل الغذائي، فالأمر يبدو مثل تعاقد بيننا وبينها. ويحمي الرفقاء منطقتهم من الدخلاء الغزاة». ومع بدء علماء الميكروبات في اختبار هذه المستعمرات الميكروبية، بات من الواضح أن أفرادها أقاموا مشاريعهم بحرص، حيث تعيش مجموعات فريدة في شقوق مع وجود اختلافات من شخص لآخر. ويقول ريلمان: «إن أجسامنا لا تلتقط أي ميكروب يقابلنا في التربة أو الهواء». وأوضح علماء أوروبيون في أبريل (نيسان) أنه عادة ما يكون لدى الناس واحدة من 3 مجموعات أساسية، التي ربما تكون مهمة مثل أهمية فصيلة الدم.

وفي إطار مشروع الميكروبيوم البشري الأميركي، الذي تبلغ تكلفته 175 مليون دولار ومدته 5 سنوات، يتم رسم مخطط لميكروبيوم من خلال جمع عينات من الفم والقصبات الهوائية والجلد والقناة الهضمية والقناة البولية التناسلية لـ300 شخص بالغ سليم، وكذلك فك الشفرات الجينية لـ200 ميكروب محتمل. ويتم العمل على عدد كبير من الدراسات يتضمن بعضها أخذ عينات باستمرار من أطفال وبالغين وتوائم لإيضاح سبب تسوس أسنان البعض وإصابة البعض الآخر بالربو أو التهاب القولون التقرحي ، بينما لا يصاب آخرون. تقول كارين نيلسون، مديرة معهد «كريغ فينتر» في روكفيل: «نحن نستخدم الميكروبات كمؤشر لهجوم العديد من الأمراض أو تطور الأمراض. نعتقد أننا سنحدث تأثيرا كبيرا على الصحة». من النتائج المثيرة التي اكتشفت هي أن الأطفال المولودين عن طريق الولادة القيصرية يخسرون الميكروبات التي تعيش داخل جسد الأم.

* الميلاد والنمو والأمراض

* تقول ماريا دومينغويز بيلو، عالمة الأحياء في جامعة بورتريكو، التي تدرس حياة الميكروبات في أماكن مختلفة حول العالم، منها قبائل منعزلة في الأمازون: «قناة الولادة مليئة بالبكتيريا. نعتقد أن الأمر ليس مصادفة». إن زيادة عدد الولادات القيصرية حرمت هؤلاء المواليد من هذه المستعمرات، إضافة إلى أن الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية وعوامل أخرى يمكن أن يغير من بيئة الميكروبات التي تعيش داخل جسم الإنسان. وهذا ربما يساعد في تفسير بعض الأمور السائدة مثل ارتفاع الإصابة بمرض الربو والحساسية من أنواع معينة من الطعام والناتجة عن خلل في النظام المناعي. لاكتشاف ذلك، بدأ العلماء متابعة الأطفال الذين ولدوا بعمليات ولادة قيصرية ومقارنة حالتهم الصحية بحالة الأطفال الذين ولدوا ولادة طبيعية عبر قناة الولادة. قد يكون للتفاعل بين الميكروبات التي تعيش داخل جسم الإنسان والجهاز المناعي دور في إصابة البالغين بأمراض أخرى، على الأقل تلك الناتجة عن وجود حساسية مزمنة من جهاز مناعي نشيط بدرجة أكبر من اللازم. ويقول ساركيس مازمانيان، من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا: «لقد وجدت بكتيريا القناة الهضمية طريقة للاتصال بجهازنا المناعي، بحيث لا يهاجمها». يبدو أن الميكروبات التي تعيش داخل أجسامنا ترسل إشارات تحد من «الاستجابة المؤدية إلى الالتهاب» وهي آلية دفاعية يعتقد أنها تلعب دورا مهما في عدد من الأمراض من ضمنها أشكال مختلفة من السرطان والمتلازمة الأيضية (متلازمة التمثيل الغذائي)، التي تنتج عن البدانة، ومرض السكري وأمراض القلب. نظريا، السبب وراء تعرض البعض إلى الإصابة بهذه الأمراض أكثر من البعض الآخر هو غياب بعض الميكروبات من أجسادها. ويبدو أن هناك مركبا مضادا للالتهاب ينتجه نوع من البكتيريا يعالج مرض يقابل مرض التهاب القولون وتصلب الأنسجة المتعدد لدى الفئران الناتجين عن خلل في الجهاز المناعي، على حد قول مازمانيان.

* الميكروبات والبدانة

* على الجانب الآخر، أشارت الدراسات إلى أن الميكروبات التي تعيش في القناة الهضمية تعمل مثل رسل سرية إلى الخلايا التي تبطن الجهاز الهضمي لتغيير الهرمونات الأساسية مثل: اللبتين والغريلين، اللذين يلعبان دورا في تنظيم عملية التمثيل الغذائي والجوع والشعور بالشبع. كثيرا ما تتناول النساء الحوامل وكذلك الأطفال مضادات حيوية، من أجل مقاومة التهابات الأذن أو التهابات أخرى، وهو ما يمكن أن يقضي على هؤلاء الرفقاء. وعادة ما يضيف المزارعون المضادات الحيوية إلى طعام الحيوانات لتحفيز عملية نموها. يقول بلاسر: «ربما يكون لدينا جيل من الأطفال الذي نشأوا من دون أن يكون في أجسادهم البكتيريا اللازمة لتنظيم هرموني اللبتين والغريلين». يبدو أن الأشخاص البدناء لديهم مجموعة مختلطة من البكتريا الهاضمة تجعلهم عرضة لزيادة الوزن. لقد ازداد وزن الفئران عندما تم إدخال ميكروبات من فئران تتسم بالبدانة بدلا من البكتيريا التي توجد داخل أجسادهم. يوضح بلاسر الذي نشر مخاوفه في ورقة بحثية في مجلة «الطبيعة» في أغسطس (آب) قائلا: «البكتيريا القديمة التي تعيش داخل أجسامنا تفقد توازنها الذي اعتادت أن تتمتع به مع الجسم العائل في الماضي، مما أدى إلى عواقب نفسية وخيمة».

* الميكروبات والمخ

* هناك قرائن تشير إلى شكل تأثير الميكروبات على المخ. ويؤثر التلاعب بالميكروبات التي تعيش داخل القناة الهضمية للفئران على قلقها ونشاطها بحسب ما أوضح باحثون سويديون في يناير (كانون الثاني) في مجلة «الأكاديمية القومية للعلوم». ويقول سفين بيترسون، أستاذ التفاعل بين الميكروبات والعائل في معهد كارولينسكا: «ربما يكون لهذا تأثير على اتجاهات التفكير الجديدة، بحيث تدفعها إلى تناول بعض المشاكل النفسية التي يعاني منها البشر. ربما يؤثر ذلك، بالإضافة إلى الاستعداد الوراثي، على ما يشخصه الأطباء على أنه توحد أو اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه». وفي تجربة أخرى على الفئران، أوضح فريق كندي – آيرلندي، في أغسطس، أن البكتيريا التي توجد في القناة الهضمية قد تؤثر على كيمياء المخ وما يترتب عليها من سلوكيات مثل القلق والتوتر والاكتئاب من خلال العصب الحائر. يقول جون بينينستوك، مدير معهد الجسد والدماغ في جامعة ماكماستر: «ما أوضحناه هو أن تغير السلوك يصاحب تغير في الدماغ. لدينا الآن دليل مباشر على أن هذا هو ما يحدث. وهذا هو ما يجعل هذا الأمر مثيرا».
* خدمة «واشنطن بوست» خاص بـ«الشرق الأوسط»


حالات عجز القلب.. عدم استقرارها يهدد حياة المرضى
يجب الانتباه إلى علاماتها التحذيرية

كمبردج (ولاية ماساشوستس الأميركية): يستحضر مصطلح «قصور أو عجز القلب» في الذهن صورة قلب ينبض للمرة الأخيرة، وهي صورة خاطئة، حيث يعني عجز القلب أن القلب ليس قادرا على ضخ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم، مما يؤدي إلى حدوث مجموعة من الأعراض المعروفة التي تتضمن التعب، وضيق النفس، وتورم الساقين. وغالبا ما يمكن السيطرة على حالات عجز القلب، من خلال تناول الأدوية، وتحقيق التوازن بين ممارسة التمرينات الرياضية والراحة، واتباع نظام حمية غذائية منخفض الصوديوم، والحذر في تناول السوائل، مما قد يقلل من الأعراض ويبقي الحالة مستقرة. ولكن عجز القلب يمكن أن يكون مخادعا، فمن الممكن أن تصبح الحالة غير مستقرة على الرغم من بقائها تحت السيطرة لفترة طويلة، كما أن الأعراض يمكن أن تصبح سيئة للغاية بحث يتطلب الأمر دخول المستشفي للسيطرة على الحالة.

* علامات تحذيرية

* وقد تصبح الحالة غير مستقرة في بعض الأحيان بشكل فجائي نتيجة للإصابة بعدوى أو تناول أحد الأدوية (مثل أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، كدواء «ايبوبروفين»)، ولكن عدم الاستقرار يحدث في معظم الوقت بشكل تدريجي، معلنا عن نفسه من خلال بعض التغييرات الطفيفة، مثل زيادة التعب بشكل غير معتاد، أو زيادة الوزن بمقدار عدة أرطال (الرطل = 453 غم تقريبا) بشكل سريع. ويتجاهل كثير من الناس هذه العلامات التحذيرية المبكرة، حيث أوضحت دراسة أجريت في هولندا أن ثلث الأشخاص الذين يعانون من عجز في القلب قد انتظروا أكثر من أسبوع للاتصال بأطبائهم المعالجين وإخبارهم بتفاقم الأعراض التي يعانون منها. وأحد الأشياء التي تمنع كثيرا من الناس من الاتصال وطلب المساعدة هي أنهم لا يدركون أن الأعراض الموجودة لديهم تتعلق بحالة عجز القلب التي يعانون منها، وتقول الدكتورة ستيفاني مور، طبيب القلب في برنامج زراعة القلب وعجز القلب في مستشفى ماساشوستس العام، التابع لجامعة هارفارد، إن المعايشة اليومية لهذه الأعراض البسيطة تجعل من الصعب معرفة متى تكون قد خرجت عن نطاق السيطرة.

وإذا كان المرء يعاني من حالة عجز في القلب، فعليه الاتصال الطبيب إذا لاحظ أيا من هذه العلامات:

* زيادة مفاجئة في الوزن (2 - 3 أرطال في يوم واحد أو 5 أرطال أو أكثر في أسبوع واحد).
* تورم زائد في القدمين أو الكاحلين.
* تورم أو ألم في البطن.
* ضيق في التنفس لا علاقة له بالتعب الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية.
* ضيق أو صعوبة في التنفس عند الاستلقاء على الظهر.
* ضيق في التنفس عند الاستيقاظ من النوم.
* سعال أو أزيز في التنفس.
* تعب شديد.
* تشوش ذهني.
* فقدان الشهية.

طرق للمساعدة وهناك ما يقرب من ستة ملايين أميركي يعانون من عجز في القلب، وهذا هو السبب وراء دخول أكثر من مليون شخص كل عام المستشفيات، ولكن كان يمكن تجنب دخول نحو نصف هذه الحالات للمستشفيات، وذلك من خلال إيلاء المرء اهتماما لجسمه والأعراض التي يعاني منها والعلاج الذي يوصي به الطبيب.

وتقدم الدكتورة مور خمس طرق للمساعدة في مراقبة ومنع تدهور حالات عجز القلب، وهي كما يلي:

1) اتباع نظام حمية غذائية، حيث إنه كلما زادت كمية السوائل في الجسم، زاد العبء المفروض على القلب لضخ تلك السوائل في الدورة الدموية، وأفضل طريقة للسيطرة على كمية السوائل الموجودة في الجسم هي مراقبة حجم الصوديوم والسوائل التي يتم تناولها في كل يوم، بحيث لا يتجاوز هذا الحجم 1500 مليغرام (ملغم) من الصوديوم، ولترين من السوائل (نحو 8 أكواب). وقد تكون عملية تجنب تناول الكثير من الصوديوم (الموجود في ملح الطعام، وصلصة الصويا، وغيرها من المصادر) عملية صعبة، خاصة عند تناول الطعام في الخارج أو عند استخدام الأطعمة الجاهزة، فقد يبدو طبق المعكرونة بالدجاج وجبة صحية لا بأس بها، ولكن مثل هذه الوجبة تحتوي على أكثر من 3000 ملغم من الصوديوم. وعلى المرء أن يتذكر عند قيامه بمراقبة كمية السوائل التي يشربها أن هذه السوائل تشمل أي شيء يشربه، مثل الماء والقهوة والشاي والعصير والمشروبات الغازية والكحول، بل وحتى مكعبات الثلج.

2) تناول الأدوية في الوقت المناسب، حتى لو لم يكن هناك شعور بالتعب، حيث إن عدم تناول الدواء المدر للبول، ولو حتى ليوم واحد، يتسبب في تراكم السوائل في الجسم، مما يؤدي إلى إجهاد عضلة القلب.

3) المشي أو القيام بالنشاطات البدنية الأخرى كل يوم، حيث إن النشاط البدني يمكنه أن يجعل المرء أكثر وعيا بوجود تفاقم في أحد الأعراض، مثل ضيق النفس أو غيره من الأعراض، بالإضافة إلى قيامه بتقوية العضلات ومساعدة القلب.

4) قيام المرء بوزن نفسه كل يوم، حيث يفضل القيام بذلك مباشرة بعد الاستيقاظ من النوم والذهاب إلى الحمام. وينبغي أن يكون زيادة أو نقصان الوزن بمقدار رطلين من اليوم السابق كافيا لدق أجراس الإنذار لدى المرء، وإذا استمر الوزن في الزيادة أو النقصان في اليوم التالي، ينبغي الاتصال بالطبيب.

5) ملاحظة أي من العلامات المذكورة آنفا والتي تشير إلى تدهور حالة عجز القلب.

* مطبات متنوعة

* إن الإصابة بعجز القلب تشبه كثيرا القيادة على طريق معبد بشكل جيد تملأه المطبات والحفر التي تظهر فجأة من آن لآخر، حيث تظل الحالة مستقرة لفترات طويلة لتقطعها فترات يعاني فيها المريض من تدهور غير متوقع في الأعراض. وعندما يعمل القلب بشكل أكبر من طاقته لتلبية احتياجات الجسم الأساسية، فإن الأشياء الصغيرة التي تجعله يبذل المزيد من الجهد يمكنها أن تؤدي إلى عدم استقرار حالة عجز القلب، التي كانت مستقرة وتحت السيطرة من قبل، حيث يكفي عدم تناول الدواء المدر للبول ليوم واحد أو تناول وجبة شديدة الملوحة لإحداث تدهور في حالات عجز القلب.
وإذا كان المرء غير متأكد من أن الأعراض التي يعاني منها مرتبطة بحالة عجز القلب المصاب بها، فعليه أن يسأل طبيبه المعالج أو الممرضة. وإذا بدأت حالته في التدهور فينبغي عليه الاتصال بطبيبه على الفور، حيث يمكن لمكالمة هاتفية بسيطة أن تمنع تدهور الحالة وتنقذ المرء من اضطراره لدخول المستشفى لتلقي الرعاية هناك.

* رسالة هارفارد الصحية، خدمات «تريبيون ميديا»


حرقة المعدة.. وجبات غذائية منخفضةالحموضة تساعد في درئها
الحد من الأحماض في الطعام قادر على تخفيفها

نيويورك: تارا باركر - بوب: على مدى عقود مضت تحملت أحماض المعدة اللوم في ارتجاع الحامض المريئي وحرقة المعدة وأنواع أخرى من الأمراض، لكن بعض الخبراء باتوا يعتقدون الآن أن المشكلات لا تكمن فقط في الأحماض التي تخرج من المعدة، بل في نوعية الغذاء الذي ينزل إليها. وقد استرعت الفكرة الكثير من الانتباه مؤخرا، وبخاصة في كتب أميركية شهيرة مثل «وجبة مغرية مجنونة»، و«دليل الطعام القلوي والحمضي»، التي تزعم أن بمقدور القراء تحسين صحتهم عبر التركيز على الموازنة بين الأحماض والقلويات في الوجبة الغذائية، ويأتي ذلك على الأغلب عبر تناول المزيد من الخضراوات وأنواع معينة من الفاكهة وكميات أقل من اللحوم والأطعمة المعلبة.

* وجبات منخفضة الأحماض

* وعلى الرغم من أن الدلائل العلمية وراء مثل هذه الادعاءات غير مؤكدة، فإن بعض الأبحاث تشير إلى فائدة تناول الوجبات منخفضة الأحماض، فقد أظهر عدد من الدراسات الحديثة وجود علاقة بين صحة العظام واتباع نظام غذائي منخفض الأحماض، في الوقت الذي أشارت فيه بعض التقارير إلى مسؤولية ارتفاع نسبة الأحماض في النظام الغذائي الغربي عن زيادة أخطار الإصابة بأمراض القلب والسكري. وقد توصلت دراسة صغيرة أجريت العام الحالي إلى أن الحد من الأحماض في الوجبة الغذائية قادر على تخفيف أعراض الارتجاع مثل السعال وبحة الصوت في المرضى الذين لم يكن يساعدهم العلاج بالعقاقير، وفقا لمجلة حوليات طب الأنف والحنجرة، «طب الأنف وعلم أمراض الحنجرة».

وخلال الدراسة، تم إخضاع 12 رجلا و8 نساء يعانون من أعراض ارتجاع ولم يستجيبوا للأدوية، إلى نظام غذائي منخفض الأحماض لمدة أسبوعين، وتم استبعاد جميع الأغذية والمشروبات التي تحتوي على الأس الهيدروجيني أقل من 5. وكلما انخفض الرقم الهيدروجيني، ارتفع معدل الحموضة، وتشمل الأطعمة والمشروبات عالية الحموضة المشروبات الغازية الخاصة بالحمية (الدايت) (2.9 إلى 3.7) الفراولة (3.5) وصلصة الشواء (3.7). ووفقا للدراسة، فقد تحسنت حالات 19 من بين 20 مريضا نتيجة تناول الوجبات منخفضة الحمضية، وشفيت 3 حالات من هذه الأعراض تماما. ودافع مؤلفة الدراسة، الدكتورة جامي كوفمان، أخصائية اضطرابات الصوت والارتجاع المريئي (النوع المرتبط ببحة في الصوت)، عن النظام الغذائي منخفض الحموضة في كتابها الجديد «العدول عن الحمض: كتاب طبخ حمية الارتجاع والعلاج».

* أحماض المعدة

* وأشارت الدكتورة كوفمان إلى أن أدوية الارتجاع تركز على تحييد أو تقليل الحمض المنتج في المعدة. لكن في الوقت الذي يمثل فيه حمض المعدة عاملا من عوامل الارتجاع، فإن الجاني الحقيقي للكثير من المرضى هو الـ«بيبسين»، وهو الإنزيم الهضمي التي يمكن أن يوجد في المريء. وأوضحت أنه لا يكفي بالنسبة لهؤلاء المرضى، كما تقول، كبح الحمض الخارج من المعدة. وأضافت كوفمان: «عندما يكون الـ(بيبسين) موجودا في الخلايا، يكون الحمض القادم عبر الفم مدمرا، فعندما تشرب المشروبات الغازية وتحس بألم في الصدر، فربما تكون ذلك نتيجة الحامض الصاعد من المعدة أو في بعض الأحيان الواصل إليها». ويعيد تناول الأطعمة منخفضة الأحماض التوازن إلى الوجبة الغذائية، عبر خفض الأطعمة العالية الحمضية، وإضافة المزيد من الأطعمة عالية القلوية. ويتدرج نطاق درجة الحامض من 0 إلى 14، فدرجة حموضة الماء المقطر 7 تقريبا، ويعتبر محايدا، وتزيد الحموضة عشرات مع كل انخفاض في درجة حموضة كاملة. فالأطعمة التي تحتوي على درجة حموضة 4 تفوق 10 مرات في حموضتها الأطعمة التي درجة حامضيتها 5 (درجة حموضة المعدة من 1 إلى 4).

* حمضية الطعام المعلب

* وأكدت الدكتورة كوفمان إلى الأطعمة المصنعة والمعبأة في زجاجات هي حمضية على نحو خاص بسبب القواعد الفيدرالية التي تتطلب درجة حموضة عالية كمادة حافظة، مشيرة إلى أنها لاحظت أن الزيادة في استهلاك هذه الأغذية يتزامن مع زيادة مذهلة في سرطان المريء الناجم عن الارتجاع الحمضي المزمن.

* تخفيف الحرقة

* وللتخفيف من أعراض الحرقة والارتجاع، أشارت كوفمان إلى ضرورة اتباع نظام غذائي صارم لمدة أسبوعين لا تقل درجة الحموضة فيها عن 5، وعدم تناول الفاكهة عدا البطيخ والموز وعدم تناول الطماطم أو البصل، لكن مع الإكثار من الخضراوات الأخرى والحبوب الكاملة والسمك أو الدواجن منزوعة الجلد، تشمل الأطعمة عالية القلوية الموز (5.6)، والبروكلي (6.2)، والشوفان (7.2). ويجب استبعاد بعض الأطعمة لأسباب أخرى غير الحامضة، فبغض النظر عن مستوى درجة الحموضة، تشتهر اللحوم الغنية بالدهون ومنتجات الألبان والكافيين والشوكولاته والمشروبات الغازية والأطعمة المقلية والمشروبات الكحولية والنعناع بتسببها في تفاقم أعراض الارتجاع. وربما يتسبب بعض الأطعمة الأخرى، مثل الثوم والمكسرات والخيار والأطباق المتبلة في حدوث الارتجاع لدى بعض المرضى.

بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من ارتجاع شديد، فتقترح الدكتورة كوفمان وجبة «صيانة» من الأطعمة التي لا تقل نسبة الحموضة بها عن 4، والتي تحتوي على عناصر مثل التوت والتفاح واللبن. وأشارت إلى أن النظام الغذائي الصحي راديكالي، ويتسق مع توصيات من جماعات طبية مختلفة التي توصي بتناول وجبات غنية من الخضراوات والحبوب الكاملة والتقليل من اللحوم والأطعمة الدسمة. بيد أن الكثير من الأفراد الذين يتبعون نظاما غذائيا صحيا نسبيا قد يتناولون الكثير من الأطعمة عالية الحمضية، مثل المشروبات الغازية منخفضة السعرات الحرارية أو عصائر الحمضيات. وتقول إن الناس ما إن تعلم أساسيات تناول الطعام المنخفض الحامض، والوجبات التي تتسبب في ارتجاع هذه الأحماض يسهل اتباع النظام الغذائي المناسب. وتؤكد الدكتورة كوفمان على أن «هذه عملية التجربة والخطأ، فالحبوب جيدة، وجميع الخضراوات تقريبا. وهذا يعني أيضا عدم تناول أي شيء من زجاجة أو علبة عدا الماء. وإغلاق المطبخ في الساعة 8 مساء».

* خدمة «نيويورك تايمز»

إزالة خلايا الشيخوخة.. يمكن أن تمنع الإصابة بالأمراض
تؤدي إلى تأخير الأعراض الخاصة بتقدم العمر

لأكثر من عقد، اعتقد الباحثون أن خلايا الشيخوخة تدمر الأنسجة المحيطة بها، وهذا التدمير يمثل السبب الأساسي للإصابة بالعديد من الأمراض المرتبطة بتقدم العمر. والآن، يبدو أن دراسة جديدة على الفئران تؤكد هذه الحقيقة. وتظهر الدراسة أن تدمير خلايا الشيخوخة، أو الخلايا «المسنة»، بشكل انتقائي، يمكن أن يمنع الإصابة بالعديد من الأمراض بدءا من فقدان العضلات إلى المياه البيضاء (إعتام عدسة العين).

* خلايا مسنة

* تفقد الخلايا المسنة قدرتها على الانقسام أو التكاثر، ومن ثم تعجز عن تجديد النسيج المسن. ومؤخرا، أشار الباحثون إلى أن هذه الخلايا ربما تخفي مواد كيميائية مدمرة تسمم الخلايا المحيطة بها. ولتحديد دور هذه الخلايا في الإصابة بأمراض الشيخوخة، حدد العلماء بمستشفى «مايو كلينيك» في روتشستر بولاية مينيسوتا، الخلايا المسنة لدى الفئران التي تمت هندستها وراثيا لتظهر عليها علامات تقدم العمر بشكل سريع باستخدام مؤشر حيوي، يعرف باسم «p16Ink4a»، خاص بهذه الخلايا. وبالنسبة لطول حياة الحيوانات، تم حقنها بعقار يحفز فقط تلك الخلايا المسنة التي تضم مؤشرات حيوية على الانتحار، بينما لا يمس الخلايا الأخرى مطلقا. كانت النتائج لافتة، ففي الأنسجة التي ضمت الخلايا المحددة، التي تضم كل أجزاء الجسم بدءا من الدهون إلى العضلات إلى العيون، بدت الإزالة الانتقائية تؤجل حدوث تلف الخلايا المرتبط بتقدم العمر. ولم تظهر على الفئران التي تم حقنها بالعقار أي أعراض إصابة بالمياه البيضاء، وظهرت عليها زيادة في الكتلة العضلية وقوة العضلات، والدهون تحت الجلد، مقارنة بالفئران التي لم يتم حقنها بالعقار.

* ضعف الأنسجة

* «لقد أثبتنا أن هناك علاقة سببية بين هذه الخلايا المسنة والضعف في وظيفة الأنسجة المرتبط بتقدم العمر»، هذا ما يقوله جان فان دورسن، الباحث في أمراض السرطان بمستشفى «مايو كلينيك» الذي ترأس الدراسة في حديث نقلته مجلة «تكنولوجي ريفيو» الأميركية. وأضاف أن «هناك دليلا مؤكدا على أنك إذا أزلت هذا النوع من الخلايا على وجه التحديد من أحد الكائنات الحية - أجرينا هذه التجربة على أحد الفئران، لكن يحتمل أن يثبت انطباق نتائجها على الإنسان أيضا - ستعمل الأنسجة والأعضاء بشكل أفضل وستزداد درجة مقاومتها لتقدم العمر». وقبل إجراء هذه الدراسة، لم يكن من الواضح كيف أسهمت الخلايا المسنة في تقدم العمر. تشكل هذه الخلايا نسبة ضئيلة جدا من مجمل أنسجة الجسم، تتراوح ما بين 1 و4 في المائة حتى في أكبر الحيوانات سنا. وشك كثيرون في أن مثل هذا العدد الضئيل من الخلايا قد يكون له مثل هذا التأثير السمي. واعتقدوا أنه عندما تفقد الخلايا قدرتها على الانقسام، ربما يكون عدم قدرتها على استبدال الأنسجة المفقودة هو السبب في ظهور أعراض تقدم العمر والشيخوخة. ويبدو أن البحث الجديد يؤيد فكرة سمية الخلايا المسنة. «الآن، في ظل علمنا أن الخلايا تلعب دورا في تقدم العمر، من المهم الاستثمار في محاولة إيجاد وسيلة للقضاء عليها»، هكذا تحدث فيليب سييرا، مدير بيولوجيا الشيخوخة في المعهد الوطني للشيخوخة، الذي لم يشارك في البحث.

ولا تقدم الدراسة مؤشرا حيويا لتقدم العمر فحسب، مستويات «p16Ink4a»، ولكنها تقيم فكرة أنه ربما يكون من المحتمل إنتاج عقار يستهدف الخلايا المسنة من دون أن يلحق الضرر بالخلايا السليمة. «إنني متفائل على نحو مشوب بالحذر بأن هذا تقدم بارز بحق»، هكذا يتحدث نورمان شاربلس، اختصاصي علم الوراثة الذي يدرس مرض السرطان والشيخوخة في جامعة نورث كارولينا - تشابل هيل. وأضاف: «تشير النتائج إلى أسلوب يدخل في نطاق الصناعة الدوائية الكبيرة». استخدمت الدراسة الحالية سلالة من الفئران تم تعديلها وراثيا بحيث تظهر عليها أعراض الشيخوخة بسرعة لإسراع التجربة، نظرا لأن هذه الفئران تتجه إلى الموت مبكرا لأسباب أخرى، لم يتمكن الباحثون من تحديد ما إذا كان زيادة «المدى الصحي» للحيوانات يمكن أيضا أن يزيد من مدى حياتها. وبدأ فان دورسن وزملاؤه الآن في إجراء دراسة أكثر تعمقا على الفئران التي دخلت مرحلة الشيخوخة بهدف البحث بمزيد من التعمق في تأثيرات إزالة الخلايا المسنة. ويقول فان دورسن: «يكمن التحدي في ترجمة تلك النتائج في صورة طريقة للتخلص من هذه الخلايا عند البشر».













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /18-12-2011, 10:07 PM   #102

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي هكذا يتوقى مرضى داء السكري مضاعفاته

هكذا يتوقى مرضى داء السكري مضاعفاته
مزاحم مبارك مال الله

يتطلب داء السكري بنوعيه الأول والثاني متابعة دقيقة، إذا ما تحدثنا عن ضرورة الوقاة بالدرجة الاولى.داء السكري(بنوعيه الأول/الذي يعتمد منذ التشخيص في علاجه على الأنسولين والثاني/الذي يعتمد في علاجه على الحمية الغذائية وبعض العلاجات المساعدة ـ عدا الأنسولين)، الأول يصيب من هم أقل من 40 عاماً بعيداً عن العامل الوراثي، أما النوع الثاني فيصيب من هم أكثر من 40 عاماً ويلعب عاملا البدانة والوراثة دوريهما الرئيسي فيه. ولكلا النوعين مضاعفات، منها تحصل خلال فترة وجيزة(خصوصاً النوع الأول وكذلك لدى غير المكترثين للمرض)، ومنها ما تحصل خلال فترات طويلة، علماً أن بعض المرضى الذين هم من النوع الثاني نحيلهم الى علاج الأنسولين في حالة عدم التزامهم بتنظيم التغذية أو أن العلاج(الفموي)أصبح عديم الفائدة، فنضطر الى استخدام هورمون الأنسولين في علاجهم.

المضاعفات يمكن تحديدها بما يلي:

أولاً ـ هبوط السكر وفقدان الوعي.
ثانياً ـ إفراز الحامض الكيتوني.
ثالثاً ـ تأثيرات على الأوعية الدموية.
رابعاً ـ تأثيرات على الكليتين.
خامساً ـ تأثيرات على العينين.
سادساً ـ تأثيرات على الجهاز العصبي.
سابعاً ـ تأثيرات على القدرة الجنسية.
ثامناً ـ تأثيرات على الحمل.
تاسعاً ـ تأثيرات أخرى.

هبوط السكر وفقدان الوعي

يتعرض المعالَجون بالأنسولين الى حالات انخفاض مستوى السكر في الدم مما يعرضهم الى غيبوبة نقص السكر،وهي حالة بحد ذاتها تحتاج الى العناية الخاصة كون المصاب يكون في حالة هيجان غير واعي ليس من السهولة السيطرة عليه ولايمكن أن يسترد وعيه إلاّ بإدخال الكلوكوز في جسمه بأية وسيلة. تنتج هذه الحالة بسبب عدم فهم المرض بشكل جيد ومستوفٍ وكذلك جراء التأخر بتناول الطعام بعد تناول أبرة الأنسولين ،أو إن الجرعة عالية. فراز الحامض الكيتوني غالباً ما تصاحب الالتهابات، وهي حالة خطرة على حياة المريض(والغالب ممن لم يُنظم تغذيته)تحصل جراء إرتفاع مستوى السكر بالدم كنتيجة لنقص الأنسولين أو بسبب خلل هورموني يصيب هورمونات الكلوكاكون، والكورتيزول، وهرمون النمو، والإبينفرين، هذا الخلل يؤدي الى زيادة في تحلل الكلايكوجين(الخزين الغذائي في الكبد)وكذلك تحلل الشحوم، إضافة الى حالة نطلق عليها إستحداث السكر بالكبد.

تحلل الكلايكوجين واستحداث السكر بالكبد نتيجة نقص الأنسولين وزيادة الهرمونات المضادة تؤدي إلى زيادة شديدة بمستوى السكر بالدم، بينما يزيد تحلل الشحوم من مستوى الأحماض الدهنية الحرة بمصل الدم كما يزيد التحول الغذائي للأحماض الدهنية بالكبد وينتج عن ذلك تجمع وسائط حمضية(كيتونات/وهي الأسيتون وبيتا هيدروكسي بيوتاريت وأسيتو أسيتيت) وأحماض كيتونية.

عندما يزداد تجمع هذه الكيتونات ستظهر في البول، وإذا تأخر علاج الحالة فانها ستتحول الى حالة يُطلق عليها (الأيض الحامضي)والتي تمتاز بالأعراض والعلامات التالية:ـ

الأعراض

- زيادة بعدد مرات وكمية الأدرار(ربما يؤدي الى فقدان كبير بالسوائل منذراً بفشل جهاز الدوران وهو يعني أن المصاب في حالة حرجة)،الشعور بالعطش الحاد، إمساك، آلام المفاصل إضافة الى عدم وضوح الرؤيا، آلام البطن(خصوصاً عند الأطفال)مع/أو بدون التقيؤ، ضعف عام مع دوار.

العلامات

- لسان جاف ،جفاف العينين، ضيق النفس(ويطلق عليه مصطلح"جوع الهواء" للدلالة على صعوبة التهوية بسبب التسمم بحموضية الدم)،نبض سريع وضعيف،إنخفاض ضغط الدم،صلابة جدار البطن مع ألم أثناء الفحص،وبالأمكان من شم رائحة(الأسيتون/رائحة الفاكهة الفاسدة)المميزة في تنفس المصاب.

أن الفحوصات المختبرية(التي يجب أن تكون عاجلة جداً) تعطينا النتائج التالية:ـ

ـ الدم
• أرتفاع كبير بنسبة الكلوكوز مع أنخفاض البيكاربونات.
• أنخفاض PH.
• أرتفاع طفيف بالصوديوم والبوتاسيوم.
• أرتفاع عدد الكريات الدم البيضاء.
ـ البول
• وجود السكر.
• وجود أجسام الكيتون،(ليس بالضرورة وجود أجسام الكيتون متزامنة مع إرتفاع نسبة االسكرفي الدم).

العلاج:

1. حموضية الدم السميّة يجب أن تعالج بالمستشفى مع أعطاء السوائل الوريدية والتي ربما تصادف العقبات بسبب تقلص الأوردة الشديد مع تجنب قدر المستطاع آلية قطع الوريد التي يعرفها المشتغلون بالطوارئ.
2. إعادة توزازن السكر والبيكاربونات والصوديوم والبوتاسيوم من خلال الفحص الدوري (كل ساعتين).
3. معالجة الالتهابات أينما وجدت.
4. مراقبة عمل القلب.

تأثيرات على الأوعية الدموية

تأثيرات داء السكري على الأوعية الدموية فتشمل الشرايين، والشرايين الصغرى فالشرايين الشُعيرية. أن تصلب الشرايين(تناقص قطر الوعاء الدموي مع فقدان الخاصية الأيلاستيكية) هو الأوسع إنتشاراً والأبكر(يحصل بفترة زمنية قصيرة بعد الأصابة) بين المصابين بالسكري، رغم أنه يحصل لدى العديد من غير المصابين به، لذا فان المصابين بداء السكري هم الأكثر حاجة الى فحص القلب الدوري ومراقبة الضغط. صعوبة الاحساس بنبض الطرفين السفليين وخصوصاً لدى المتقدمين بالعمر، مع بعض التغيرات التجلطية في القدمين، وتلكؤ سريان الدم في الطراف السفلى يعني من الناحية العملية قصور تغذية الأنسجة بالمواد الغذائية التي يحملها الدم النقي فاسحاً المجال للأصابة بالكانكرين(موت النسيج التفسخي).عدم وجود الم في الأجزاء الطرفية في الجسم بسبب تأثر الجهاز العصبي فله دلالاته خصوصاً لدى المصاب الذي لايكترث لجرح أو لأي شدّة خارجية أو التعرض لتلوث بسبب قص الأظفار أو التعرض لأي درجة من درجات الحروق، والكانكرين عادة ما يحصل في قدم واحدة والتي بكل تأكيد يمكن تحاشيها بالتوعية الصحية الخاصة بمضاعفات السكري على المريض.

تأثيرات على الكليتين

حالة غير جرثومية تحصل في الكليتين نتيجة التغيرات التي تحدث في الغشاء القاعدي للأنابيب الكلوية الشعرية بسبب من تأثير السكر وأرتفاع نسبته في الدم والذي تعمل الكليتين على ترشيحه بشكل مستمر خلال اليوم. هناك نوعان من هذه الحالة ، النوع العقدي والنوع المنتشر، وكلتا الحالتين تؤديان الى تصلب الأنابيب الكلوية الشعرية ينتج عنه أفراز البروتين مع البول، وبمرور الوقت ترتفع نسبة اليوريا بالدم نتيجة تأثر العمل الفسيولوجي الاعتيادي للكليتينن مشيراً الى الخطوة الأولى نحو الفشل الكلوي(عجز الكليتين). إن تفاقم الحالة تستوجب تخليص الجسم من اليوريا عن طريق ما يُعرف بغسل الكليتين، أن زراعة الكلى أصبحت العلاج الناجع لمثل هذه الحالات.

تأثيرات على العينين

أحد أهم مضاعفات السكري هو ما يحصل في العينين وهناك حالات يراجع فيها المصاب وهو في وضع متقدم من المضاعفات أو أنه فاقد للبصر، ويمكن تقسم مرضى المصابين بمضاعفات السكري على العينين الى:

القسم الأول: مرضى تشوهات الشبكية البسيط ، ويشمل حصول الأورام الدموية الدقيقة جداً، نزف الشبكية مع وجود الفضلات(الأفرازات) الدموية.

القسم الثاني: مرضى تشوهات الشبكية المعقد(الخبيث)، ويشمل ذوي النزوفات المتعددة مع تكوّن أوعية دموية جديدة وكذلك تكوّن النسيج الليفي.

وبشكل عام فان تحسن الرؤيا لدى المصابين لدى مرضى القسم الأول أفضل مما هو لدى القسم الثاني.

وأولى التغيرات التي تطرأ هي تلك التي تحصل في الاوعية الشعرية الدقيقة وتشمل:ـ

1. توسع وانغلاق بعضها دون أن يشعر أو يلمس المريض أي تغيّر.

2. تورمات دموية، ويمكن رؤيتها بالفحص فتبدو بالفحص على شكل نقاط حمراء ـ غامقة دائرية صغيرة بل دقيقة جداً، متباعدة عن بعضها ولكنها قريبة من أوعية الشبكية الدموية، إنها نزوفات مجهرية وتحديداً في نهايات الأوردة الشعرية.
3. توسع وعدم انتظام وزيادة تعرجات أوردة الشبكية.

4. النزوفات :وتكون دائرية منتظمة وتتواجد في أعمق طبقة من الشبكية.

5. شوائب وتحديداً الصلبة منها ، لونها أصفر، غير منتظمة ، ذات حدود واضحة وحادة، مختلفة الأحجام ،ومصدر هذه الشوائب هو النضوح الحاصل في بلازما الدم الذي تحتوية الشعيرات الدموية الخاصة بالشبكية.

6. نشوء أوعية دموية جديدة: ربما تنشأ من الأوعية الكبيرة في الشبكية ،تنمو هذه الأوعية والتي تبدأ صغيرة ورقيقة وعديمة النسيج الرابط، ولكن في الغالب تكون جاهزة للانفجار في أي وقت محدثةً نزيف أما في طبقات الشبكية أو في السائل الزجاجي، ولكن هذه الأوعية بمرور الوقت ينشأ معها النسيج الرابط، والذي يشبه الى حدٍ ما غمامة بيضاء. في هذه المرحلة والتي يبدو فيها النزف أقل لكن أنفصال الشبكية يحدث جراء التقلص في التلاصق بين السائل الزجاجي وبين الشبكية.

التأثيرات على الجهاز العصبي

كل أنواع الجهاز العصبي الموجود في جسم الأنسان تتأثر بداء السكري، الحسية والحركية ، السمبثاوية والباراراسمبثاوية، الأرادية واللاإرادية ،ممكن أن تكون أحادية وممكن أن تكون متعددة. أن المبدأ الرئيس في تأثر الجهاز العصبي هو بسبب من سميّة السكر الفائض في الدم وتفاعلاته التي تنتج الكيتونات والتي بدورها تؤثر مباشرة بالتغذية الدموية للأعصاب، وفي كثير من الأحيان يعاني المصاب من ألتهاب الأعصاب المحيطية فيشكو من ألم شديد خصوصاً في القدمين ،وأحياناً يتحول التأثير الى خدر لايشعر المريض بسببه بالتأثيرات الخارجية مما يعرضه للالتهابات(القدم السكري ـ مثلاً)، وفي بعض الحالات يعاني المصاب من ضمور في العضلات جراء تأثر الأعصاب.

التأثيرات على القدرة الجنسية

داء السكري يؤثر على القدرة الجنسية ولكنه لايؤثر على الخصوبة خصوصاً وأن العامل النفسي (والثقافة الصحية المشوهة / إن صح التعبير) يؤثران بشكل مباشر على القدرة الجنسية لدى الرجال تحديداً كونهم يقتنعون بأن الأصابة بداء السكري يعني نهاية (!) الرجولة. إن إرتفاع نسبة السكر في الدم تؤثر على الأوعية الدموية المغذية للأعصاب والتي تعكس التأثير على الأوعية الدموية المسؤولة عن دفع الدم في القضيب لينتصب. أن الإثارة الجنسية التي تنتج عن الايعازات الدماغية للجهاز العصبي ومنها التغذية العصبية لقضيب الرجل ستتأثر بشكل مباشر بارتفاع مستوى السكر في الأوعية الدموية وبالتالي فان الإيعازات تكون متلكئة.

ويمكن التعامل مع هذه الحالة الأنسانية المهمة من خلال:

1. إزالة تأثيرات العامل النفسي عن المصاب.
2. تخفيض نسبة السكر للحدود الطبيعية.
3. التأكد من تنظيم ضغط الدم.
4. التأكد من خلو المصاب من التهابات الجهاز التناسلي.
5. بالامكان من استخدام العلاجات التي تساعد على الانتصاب(كالفياكرا)ولكن بعد استشارة الطبيب المختص.

التأثيرات على الحامل
هناك نوعان من الحالات:ـ

الأول :إمرأة مصابة بداء السكري أصلاً وأصبحت حاملاً ـ وهنا يُفترض أن يتغير علاجها(إذا كانت على علاج)من حبوب عن طريق الفم الى العلاج بهورمون الأنسولين(أبر تحت الجلد) كون العلاج الفموي(أي الحبوب) تسبب تشوهات خلقية للجنين وفي أغلب الأحيان تسبب الأسقاط.

الثاني :إمرأة ليست مصابة بداء السكري وإنما تصاب بما يُسمى بسكر الحمل، وهذا النوع سببه التغيرات الهورمونية الخاصة بالحمل ،علماً أن العلماء يقولون أن(الحمل هو مرآة المرأة حينما تتقدم بالعمر) أي أن الحامل التي تصاب بسكر الحمل فهناك احتمال قوي لأصابتها بداء السكري مستقبلاً وبدون حمل. إن السكري لدى الحامل يؤدي الى زيادة السائل الأمنيوسي(السائل المحيط بالجنين).

أما تأثيرات السكري غير المنظّم على الجنين فتنحصر بـ:ـ

1. تشوهات جنينية.
2. إسقاط.
3. .ولادة طفل ميّت أو يموت بعد الولادة.
4. ولادة طفل طبيعي ولكن بوزن عالي مما يؤشر الى إحتمالية إجراء العلمية القيصرية.

وهنا يتوجب مرعاة ثلاثة أمور مهمة:ـ

• توليد المرأة الحامل والمصابة بالسكري في موعدٍ أقصاه الأسبوع 37 ـ 38 من الحمل خشية موت الجنين المفاجئ سواء بالعملية القيصرية أو بتحفيز الولادة.
• تنظيم نسبة السكر في دم الوليد.
• مراقبة نسبة السكر في دم الأم.

تأثيرات أخرى

• زيادة السكر في أي وسط يكون عاملاً مساعداً لنمو البكتريا والفطريات والجراثيم الأخرى، ومن أهم الحالات التي يعاني منها مصابو السكري هي الفطريات الجلدية خصوصاً في تلك المناطق الجسمية التي تحتوي على طيات والبعيدة عن الضوء والتهوية مثل ما بين الفخذين ،المنطقة التناسلية، الأبطين، تحت الثدي ..الخ ، وأن النساء عرضة لمثل هذه الألتهابات أكثر من الرجال.

• التأثيرات على الفم والأسنان: غالباً ما يعاني مصابو داء السكري من آلام بالفم وسقوط مبكر لأسنانهم وأن التحليل العلمي لهذه الحالة يمكن تلخيصها على أن داء السكري يُضعف مقاومة الشخص للالتهابات وكذلك يسبب خلل في عملية اندمال الجروح والسبب المباشر في ذلك هو قلّة الأنسولين الذي يعمل على:

1. تزويد الخلايا بالطاقة.
2. التمثيل الغذائي للبروتينات والأحماض الأمينية.
3. يمنع التحلل الدهني للأنسجة الدهنية.

لذا فلما كان الأنسولين قليل فأن كل النظم الأساسية لخلايا الجسم ستتأثر ، ويبدأ الجسم بأعطاء علامات الأنحطاط المناعي ضد الميكروبات، أضافة الى تغيرات كبيرة ستصيب خزين الطاقة الرئيس ألاّ وهو الكولاجين الناتج عن عملية التمثيل الغذائي في كل الجسم. وعليه فأن المصابين بالسكري سيعانون من قلة قابلية ذوبان الكولاجين مع مقاومة كبيرة للهضم وزيادة في مقاومة التحلل الحراري مع زيادة في قوته، أن هذه التأثيرات تنتهي الى تثخن بالنسيج الأساسي للثة والسائل الخاص بها مما يؤثر على الخاصية النفاذية للدم في هذا النسيج، بمعنى قلة وصول الأوكسجين والمواد الغذائية للخلايا مع تلكؤ بالتخلص من الفضلات الخلوية، والتي ستنعكس على شكل ألتهابات مزمنة ، مع أنبعاث روائح من الفم وتساقط الأسنان المبكر.

نصائح عامــــــــــــة

أولاً ـ على المصاب بداء السكري أن لا يقلق من الحالة وأن لا يبالغ بتأثيراتها(التي يمكن السيطرة عليها وتحجيمها وفقاً لألتزامه بتوجيهات الأطباء)، وعليه ان يتعايش ويتأقلم معها، حيث أن العلم في تطور دائم ويمكن أيجاد حل نهائي وشافي من داء السكري في أية لحظة تنطلق كصرخة مدوية في سماء الطب من أحد المختبرات العالمية.

ثانياً ـ من الضروري جداً أن يعرف المصاب بداء السكري كل شئ وأي شئ عن هذا الداء.

ثالثاً ـ من الضروري جداً أن يعرف المحيطين بالمصاب بداء السكري وكذلك الذين يعيشون معه كل شئ وأي شئ عن هذا الداء.

رابعاً ـ المفتاح الذهبي لمعيشة طبيعية مع داء السكري هو تنظيم التغذية واتباع إرشادات ونصائح الأطباء.

خامساً ـ تحليل نسبة السكري مرة واحدة يومياً على الأقل أمر ضروري خصوصاً بعد أن توفرت أجهزة فحص نسبة السكر في الدم.

سادساً ـ مراجعة أطباء الباطنية والعيون والأسنان مرة كل ثلاثة أشهر أمر ضروري جداً.

سابعاً ـ الاهتمام بالنظافة الشخصية امر في غاية الأهمية.

ثامناً ـ تناول الخضروات الطازجة هي الباب التي تفضي الى حياة مستقرة صحياً وجسدياً ونفسياً وحتى عصبياً.

تاسعاً ـ الاهتمام الطبي المستمر لكل حامل تعاني من أرتفاع نسبة السكر في دمها.

بريطانيا تحذر من ارتفاع معدلات الإصابة بمرض السكري

كشف تقرير صادر عن دائرة الصحة الوطنية البريطانية أن مئات الآلاف من الشباب الذين يعانون من مرض السكري يواجهون مضاعفات حادة، ومكن أن تتطلب رعاية صحية كبيرة في المستشفيات في المستقبل.

وجدت دراسة تعد الأكبر في العالم حول مرض السكري، أن الشباب الذين يعانون من مرض السكري في العشرينيات والثلاثينيات والأربعينيات من عمرهم معرضين بشكل كبير لحدوث مضاعفات مرضية، مثل الفشل الكلوي والسكتة الدماغية. ويقدر تقرير آخر صادر من الحملات الخيرية لمرضى السكري في بريطانيا، أن10% من ميزانية دائرة الصحة الوطنية البريطانية يتم إنفاقها على علاج المرض ومضاعفاته، أي ما يعادل مليون جنيه استرليني في الساعة.
يتم تشخيص نحو 2.5 مليون شخص في بريطانيا بالإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري الذي يرتبط بالبدانة وأنماط الحياة غير الصحية، ويُعتقد أن ما يصل إلى أكثر من مليون شخص لديهم مرض السكري من دون أن يعرفوا ذلك. وهناك أكثر من 300 ألف شخص يعانون من النوع الأول من مرض السكري، الذي يتطور عادة في مرحلة الطفولة، لكن كل أشكال مرض السكري في ارتفاع وتزايد كبير.

وأشارت الدراسة إلى أن جيلاً كاملاً من الناس يعانون من مرض السكري بحاجة إلى الرعاية الصحية في المستشفيات في المستقبل. كما أن ما يقرب من 300 ألف طفل والأشخاص تحت سن الـ54 لديهم مستويات عالية من السكر في الدم لذلك هم الأكثر عرضة للمضاعفات. وهناك أيضًا 144 ألف شخص يعانون من ارتفاع خطير في مستويات السكر في الدم، في حين أنه يوجد 800 ألف شخص، عبر جميع الفئات العمرية معرضين لمخاطر عالية بسبب هذا المرض. وغالبًا ما تحدث مضاعفات خطيرة عندما لا تبقى نسبة السكر في الدم تحت السيطرة، وقد تصل هذه المضاعفات إلى بتر الأطراف والعمى.

ووجد المركز الوطني لفحص مرض السكري في العام 2010 أن نسبة 42% من الذين تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 54 يتلقون التسعة الفحوصات الصحية الأساسية التي ينبغي أن تعطى من قبل موظفي الخدمات الصحية الوطنية، بما في ذلك ضغط الدم والسكر في الدم والوزن والعناية بالقدم، مقارنة مع 54% من هؤلاء الذين تتراوح أعمارهم بين 55 وما فوق. وأشار التقرير أن الأطفال أكثر عرضة للبدانة من البالغين، وهناك تسعة من أصل 10 من المراهقين المصابين بالمرحلة الثانية من السكري يعانون زيادة الوزن أو السمنة أكثر من أي فئة عمرية أخرى مصابة بالمرض. تعتبر السمنة ومرض السكري مزيجاً قاتلا يضع الناس في خطورة عالية للإصابة بأمراض القلب والأزمات القلبية والسكتة الدماغية. بتكليف من تحسين جودة شراكة الرعاية الصحية، الذي تموله وزارة الصحة البريطانية، شملت الدراسة بيانات أكثر من 80 ٪ من المصابين بمرض السكري في بريطانيا.

آلام الرأس أسبابها وطرق علاجها

يصعب إيجاد شخص في العالم لم يشعر بوجع أو صداع في الرأس في حياته فهذا الأمر حسب دراسات طبية مختلفة يصيب نحو 89% من سكان الكرة الأرضية غير انه ليس بالأمر الخطير أو الجدي الذي يستدعي القلق أو مراجعة الأطباء إلا في خمس حالات. الدراسات الطبية الحديثة تؤكد أن الضرورة تكون ماسة لمراجعة الطبيب في حال ظهور الألم في الرأس بشكل متكرر ومن دون أسباب واضحة، وفي حال ظهوره بشكل مفاجئ وبقوة شديدة ، وأيضا في حال استمراره لأكثر من يوم مع عدم استجابته لأي أنواع من أنواع الأدوية ، أما السبب الرابع الذي يستدعي المراجعة فهو ظهوره بعد التعرض لإصابة في الرأس أو من جراء الإصابة الجدية في مكان آخر من الجسم فيما يعتبر ظهور الألم كمرافق لمصاعب أخرى في الجسم السبب الخامس الذي يتوجب تدخل الطبيب .

أسباب ظهور أوجاع الرأس مختلفة ومتعددة غير أن المختصين يركزون على أحد عشر سببا يعتبرونها جوهرية في هذا المجال وهي التالية :

الوقفة السيئة

يثير الوقوف عند الطاولة بشكل مائل أو غير متوازن ضغطا في الرأس وفي عضلات الرقبة الأمر الذي يجعل الإنسان يشعر بوجع في الرأس كما يمكن للصداع أن ينشأ من خلال الجلوس على كرسي ليس له سند أو من خلال متابعة شاشة الكومبيوتر الضيقة أو المرتفعة أو من خلال وضع التلفون بين الأذن والكتف ولذلك ينصح الأطباء الناس الذين يعانون من ألم متكرر في الرأس بالانتباه كي تكون وقفتهم مستقيمة وبدون انحناءات .

التدخين

لا يسبب التدخين الصداع للمدخنين فقط وإنما أيضا للناس من حولهم لان الدخان يحتوي على النيكوتين الذي يتسبب في تضييق الشرايين في الدماغ ولذلك فان التخلي عن التدخين أو تخفيض عدد السجائر التي يتم تدخينها يعتبر فعالا ولاسيما لدى المرضى الذين يعانون من ألم الرأس الكتلي .

التخلي عن الطعام

إن الشعور بالصداع نتيجة للجوع لا يمكن للأغلبية أن تميزه ففي حال التأخر عن موعد الطعام يبدأ الرأس بالشعور بالألم قبل أن تشعر به المعدة أما سبب ذلك فيعود إلى انخفاض مستوى السكر في الدم ولكن رغم ذلك فان المختصين لا ينصحون بإبعاد الجوع من خلال تناول الحلو لان الحلويات تتسبب في ارتفاع سريع في مستوى السكر ثم ينخفض المستوى بعد ذلك إلى مستوى أقل مما كان قائما .

الرائحة القوية

تعتبر الرائحة القوية حتى منها الرائحة الطيبة السبب في الشعور بألم حاد في الرأس أو الإصابة بمرض الشقيقة وهو صداع نصفي ، وعلى الرغم من أن العلماء لا يعرفون حاليا بدقة لماذا يحدث ذلك إلا أنهم يعتقدون بان الرائحة يمكن لها أن تحرض النظام العصبي أما أكثر أنواع الروائح تسببا في الصداع فهي العطور والغبار ورائحة الدهان وبعض أنواع الزهور.

مكملات الشعر

يمكن لاختيار تسريحة الشعر أو غطاء الرأس أن يتسببا في حدوث الشقيقة أو ألم الرأس ويمكن أن تثيرهما مثلا التجعيدة المشدودة للشعر لأنها توتر الأنسجة التي ترتبط بفروة الرأس كما أن من أسباب نشوء الصداع الأقواس والشعر المربوط على شكل لفافة أو الطاقية الضيفة ولذلك إذا كان الرأس يؤلم لسبب غير معروف فيمكن اللجوء إلى حل الشعر وعقدته والتخلص من مكملات الشعر وفي مقدمتها غطاء الرأس .

رب العمل

قد يكون وراء الشعور بالصداع أو الشقيقة رب العمل أو المسؤول في العمل وأيضا أي شيء يرفع مستوى التوتر أما منشأ وجع الرأس فهو عادة موجود في النفسية وبالتالي فان ما يقلع بالألم هو التوتر والقلق وقلة النوم أو نتيجة للوضعية السيئة لوقفة الجسم لان وجع الرأس مرتبط بزيادة التوتر في عضلات الرأس والرقبة .

التمارين

إن النشاطات الجسدية المتعبة بما فيها ممارسة الجنس تعتبر من أسباب الصداع لان النشاط البدني يؤدي إلى توسيع الأوردة الدموية في الرأس والعنق وجلد الرأس الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الضغط أما المثال على ذلك فهو ألم الرأس الذي يظهر لدى العدائين أو بعد ممارسة الجنس فهذان النوعان من الألم في الرأس هما الأكثر عادية ولاسيما عند الناس الذين يتحسسون من الشقيقة .

الطقس الحار

ترتفع احتمالات الإصابة بالشقيقة أو بأحد أنواع ألم الرأس الأخرى مع ارتفاع درجات الحرارة الأمر الذي أكدته دراسة أعدت قبل فترة قامت ببحث الصلة بين ارتفاع الحرارة وبين الألم وقد أظهرت بان خطر الإصابة بالصداع يرتفع مع ارتفاع درجات الحرارة أما انخفاض ضغط الدم الذي يسبق المطر في الكثير من الأحيان فقد ربط بزيادة طفيفة في الألم الذي يتأتى من الشقيقة .

الجبن

يعتبر الجبن الناضج من بين أكثر الأشياء العادية التي تؤدي إلى الإقلاع بألم الشقيقة ولاسيما الجبن الصلب و جبن موزاريلا وجبن بارميزان والجبن المتعفن أما السبب في ذلك فيعود إلى مادة اسمها تيرامين تنشأ نتيجة لتفتت نوع محدد من البروتينات ولذلك فكلما زاد الجبن نضجا كلما زادت كمية التيرامين فيه .

اللحم

إن اللحم المعد يهاجم فورا بسلاحين فاللحم يحتوي على مادة التيرامين في أغلب الأحيان إضافة إلى مكونات أخرى مثل النترات أو النتريت فهذه المواد يمكن لها لدى البعض أن تزيد تدفق الدم إلى الدماغ. إن ألم الرأس الناجم عن المكونات الغذائية يتم الشعور به عادة في كلا جهتي الرأس على خلاف الشقيقة .

الكافيين

يعتبر تناول كمية قليلة من الكافيين أمر مفيد إلى درجة انه يوجد في العديد من الأدوية التي تقدم للمصابين بالصداع غير أن تكرار تناول القهوة يوميا يمكن له أن يؤدي إلى الشعور بألم في الرأس كما أن الأشخاص المدمنين على الكافيين يمكن أن يسوء وضعهم في حال التخلي عنه فجأة لان التخلي عن الكوفيين يعتبر من أسباب الإصابة بالصداع في الكثير من الأحيان .

عوامل أخرى

ــ قلة أو كثرة النوم
ــ توتر العضلات
ــ عدم التوازن الهرموني
ــ الجوع أو نقص المياه في الجسم
ــ الأمراض التي ترتفع فيها الحرارة
ــ تذبذبات مستوى السكر
ــ تغير الطقس
ــ التأثيرات الجانبية لاستخدام الأدوية
ــ الشوكولاته
ــ مضادات الحمل
ــ العادة الشهرية

أشكال الآلام

ــ ألم توتري في الرأس : يمثل هذا النوع الأكثر إصابه به من قبل الناس (90%) ويكون قويا وجافا ويحدث في الأغلب نتيجة توتر نفسي أعلى من الاعتيادي ونتيجة للضيق والإفراط في العمل ويؤدي التوتر الداخلي إلى زيادة توتر عضلات الكتف والوجه الأمر الذي يؤدي إلى الصداع .

الشقيقة : هو النوع الأكثر شهرة غير أن سببه لم يتضح بعد ويلعب العامل الوراثي دورا في ظهوره إضافة إلى العديد من العوامل الأخرى مثل التوتر والضوء الحاد وتذبذب مستوى الهرمونات وغيرها التي تؤدي إلى الإصابة بالنوبات ويصيب الألم عادة احد نصفي الرأس ويستمر عادة بين 4ــ 72 ساعة ويمكن أن يترافق بتقيؤ وباضطرابات عينية.

الم كتلي للرأس : يكون الألم من هذا النوع عادة مكثفا جدا ويحل بشكل مفاجئ ويمكن للنوبة أن تكون مزعجة لان الشخص يشعر بنوع من الدق في جبهة الرأس ويمكن أن يتكرر ذلك خلال شهر ثم يتراجع ويختفي لعدة اشهر .

قواعد الإسعاف الأولي

ــ الاستراحة وتناول السوائل
ــ تناول الأدوية المضادة للألم
ــ عدم النسيان بان التناول بشكل منتظم للأدوية المضادة للألم يمكن لها أن تكون سبب نشوء الآلام في الرأس .

قواعد الوقاية

ــ الالتزام بنظام النوم وتناول الطعام بشكل منتظم
ــ تجنب الإفراط في الطعام أو التجويع
ــ التخلي عن المواد الغذائية والأطعمة التي يتم الشعور بألم بعد تناولها
ــ تعلم الاستراحة وعدم إرهاق الجسم
ــ التواجد في الهواء الطلق
ــ ممارسة الحركة والالتزام بتناول السوائل بشكل كافي.

الأب المدخن يزيد احتمالات إصابة أبنائه بالسرطان

كشفت دراسة استرالية جديدة أن الأطفال الذين يدخن أباؤهم تزداد احتمالات إصابتهم السرطان بنسبة تصل الى 15% عن الاطفال الآخرين الذين لا يقوم أباؤهم بالتدخين. تؤكد د.باتريشيا بوفلر الاستاذة في جامعة كاليفورنيا إلى ان هذه النتائج توضح أن تدخين الآباء يمثل خطرا حقيقيا على الأبناء. وأشارت الى أنه قد تم التغاضي عن خطورة تعرض الأبناء لآثار تدخين الآباء في الفترة الماضية بالرغم من الورقة البحثية الأخيرة أثبتت أنه من أهم أسباب الإصابة بالسرطان. وأكد القائمون بالدراسة أنه ليس الغرض من تلك النتائج أن يشعر الأباء المدخنين بالذنب لما أصاب أبنائهم بسبب التدخين ولكن الغرض هو أخذ الحذر من تلك العادة حتى لا تؤذي الأطفال.

التنبؤ بمرض الزهايمر من فحص الدم

قال باحثون ان بالامكان استخدام فحص بسيط للدم في تشخيص مشاكل بسيطة تتعلق بالذاكرة قبل ان تتفاقم الى مرض الزهايمر. توصلت دراسة محدودة الى ان خلايا معينة في الدم يمكن ان تُستخدم لتمييز الأشخاص المصابين بالمراحل المبكرة من الخرف. وأجرى باحثون في فنلندا فحوصا على 143 شخصا مصابين بدرجات خفيفة من ضعف الإدراك مع 37 مصابا بمرض الزهايمر و46 شخصا سليما. وبعد 31 شهرا أُصيب 52 شخصا من ذوي الدرجات الخفيفة من ضعف الإدراك بمرض الزهايمر. واكتشف فريق الباحثين حدوث تغيرات في التركيب الكيمياوي لدم هؤلاء الأشخاص يمكن اعتبارها مؤشرا الى التغيرات الجارية في الدماغ. ويجري تطوير فحوص مبكرة أخرى للدم وطرق التصوير الإشعاعي لنشاط الدماغ بهدف التقاط علائم مبكرة على مرض الزهايمر قبل حدوث مشاكل في الذاكرة. ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن رئيس قسم الأبحاث في مؤسسة أبحاث الزهايمر البريطانية الدكتور سايمون ريدلي ان مليارات التفاعلات الكيمياوية تحدث في جسم الانسان طول الوقت وان الأيضات تعتبر منجم ذهب من المعلومات المفيدة للعلماء. وقال الدكتور ريدلي ان الدراسة الجديدة تعطي نتائج اولية واعدة بأن التغيرات البيوكيمياوية التي تحدث في الدم يمكن ان تساعد في تشخيص المعرضين لدرجة كبيرة من خطر الاصابة بمرض الزهايمر. وان هذه الدراسة سلطت الضوء على مسارات بيولوجية مهمة يمكن مواصلة البحث فيها. وأشار الدكتور ريدلي الى ان 820 ألف شخص يعانون من الخرف في بريطانيا وبالتالي فان هناك حاجة ماسة الى معرفة المزيد عن التغيرات التي تحدث في الجسم.

طفل من بين كل 50 يولد مصاباً بعيب خلقي

وجد تقرير بحثي هو الأكثر شمولية من نوعه حتى الآن أن طفلاً أو أكثر من بين كل 50 طفلاً يولدون بعيب خلقي، أي بنسبة تزيد بمقدار الضعف تقريباً عن الأرقام الإحصائية السابقة. لقد سبق أن أشار باحثون إلى أن طفلاً من بين كل 80 طفلاً يعاني من هذا العيب الخلقي، بما في ذلك متلازمة داون وأمراض القلب الخلقية وعيوب القناة العصبية مثل السنسنة المشقوقة. وفي حين أن سبب هذا الارتفاع الإجمالي هو تجميع البيانات على نحو أفضل، أوضح الباحثون أن بعض الحالات قد تزايدت وبعضها الآخر قد تناقص. ولفت الباحثون كذلك إلى وجود مزيد من الأمهات كبار السن في لندن، وهو ما انعكس في تزايد معدلات الإصابة بمتلازمة داون. وأشارت صحيفة "الدايلي تلغراف" البريطانية إلى أن هذا التقرير، الذي أُعِدّ من جانب شبكة الجزر البريطانية لسجلات التشوهات الخلقية، قد قام بتغطية 5 سجلات للعيوب الخلقية في إنكلترا وويلز. وقدر الباحثون في هذا السياق أن هناك 14500 طفل على الأقل ولدوا بعيوب خلقية في إنكلترا وويلز عام 2009. ومن جانبها، قالت جوان موريس، أستاذة الإحصاءات الطبية في كوين ماري، جامعة لندن، ومعدة التقرير، إن الباحثين لا يعتقدون أن العيوب الخلقية باتت أكثر شيوعاً. وأضافت :" فنحن نعلم أن الإصابات ليست في تزايد. وما نقوله الآن هو أن لدينا أرقام وإحصاءات جيدة بشأن حقيقة المسألة".

ونوه التقرير في هذا الإطار إلى أن العيب الأكثر شيوعاً هو المتعلق بأمراض القلب الخلقية، التي تصيب 5 أطفال من بين كل 1000 طفل، وقد تستوجب إجراء عملية جراحية كبرى. كما تبين أن حوالي 6 % من الأطفال الذين يولدون بعيب خلقي يموتون قبل أن يتموا عامهم الأول. أما عيوب القناة العصبية، مثل السنسنة المشقوقة، فتصيب طفلاً من بين كل 1000 طفل. ويمكن منع معظم هذه الحالات عبر إقدام السيدات على تناول مكملات حمض الفوليك قبل الحمل وخلال الأشهر الأولى منه. كما أظهر التقرير أن عيب انشقاق البطن الخلقي يصيب طفلاً واحداً فقط من بين كل 1000 طفل. وأوضحت عمليات رصد إقليمية أن تلك الحالة قد أصبحت أكثر شيوعاً في بعض المناطق، بما في ذلك ويلز، وأن أطفال الأمهات صغيرات السن في خطر أكبر. واتضح أيضاً أن حوالي 27 طفلاً من بين كل 1000 طفل في عموم إنكلترا وويلز يصابون كذلك بمتلازمة داون، واثنان من بين كل 1000 يصابا بحالة أخرى مرتبطة بالكروموسومات يطلق عليها متلازمة باتاو، و 7 من بين كل 1000 بمتلازمة إدواردز. وتبين أن أكثر من نصف العيوب الخلقية التي وردت بالتقرير قد تم الكشف عنها أثناء الحمل. وعاودت الباحثة جوان موريس لتشدد في هذا السياق على أهمية تجميع بيانات شاملة بشكل أفضل في المستقبل من كافة أنحاء إنكلترا وويلز.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /25-12-2011, 04:09 PM   #103

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي أحدث الأفكار.. لنظام غذائي يحافظ على سلامة القلب


أحدث الأفكار.. لنظام غذائي يحافظ على سلامة القلب
تركز على الطعام ككل وليس على مكوناته

غالبا ما يساعد البحث العلمي على زيادة فهمنا للصحة والمرض، إلا أنه يؤدي إلى الهلاك في بعض الأحيان. وهذا هو ما حدث لعقود كثيرة من أبحاث التغذية التي ركزت على عناصر غذائية مثل الكولسترول والدهون المشبعة والألياف ومضادات الأكسدة. ومع أن هذا العمل ألقى الكثير من الضوء على كيفية تأثير التغذية على الصحة والمرض، أدى، ومن دون قصد، إلى تعقيدات وخلط في مفهوم الأكل الصحي. ويهدف التركيز الجديد على الطعام ككل، بدلا من العناصر الغذائية إلى تبسيط التوصيات الخاصة بالطعام الصحي، وجعل فهمها أكثر سهولة وكذلك وضعها في حيز التنفيذ. وقد قام ثلاثة خبراء في التغذية بتطبيق هذا النهج الذي يركز على الطعام ككل في نظام غذائي «يحافظ على سلامة القلب».

غذاء صحي

* يعد الطعام مادة معقدة، تماما كالكائنات الحية التي يأتي منها، حيث تحتوي التفاحة وشريحة من السمك وكوب من القهوة على مئات المكونات الكيميائية، التي يتفاعل الكثير منها معا وتعتمد على بعضها البعض في أنشطتها البيولوجية. وتعتمد إحدى الطرق التي تقوم بدراسة تلك الأنظمة المعقدة على تفكيك تلك الأنظمة إلى أجزاء ودراسة كل جزء منها على حدة. وقد اتبعت أبحاث التغذية هذا النهج لمدة تزيد على قرن من الزمان، ففي أواخر الثمانينات بدأ الباحثون في اكتشاف أن نقص عناصر غذائية معينة يسبب أمراض معينة؛ حيث يسبب نقص فيتامين «سي» C داء الإسقربوط بينما يسبب نقص فيتامين «دي» D داء الكساح، وكذلك يرتبط نقص فيتامين «إيه» A بداء العمى الليلي كما يرتبط نقص اليود بتضخم الغدة الدرقية، وذلك على سبيل المثال لا الحصر.

وقد استمر هذا التركيز على العناصر الغذائية حتى منتصف القرن العشرين، حيث كانت المكونات الغذائية مرتبطة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسرطان. وقد تمت ترجمة هذه الأبحاث مؤخرا إلى رسائل عن الصحة العامة لتقليل استهلاك الكولسترول والدهون المشبعة والسكر والصوديوم وزيادة استهلاك الكالسيوم والألياف. غير أن هناك مشكلة في هذا النهج، وهي أننا لا نقوم بصنع وجبات ومقبلات من تلك العناصر الغذائية، بل نتناول الطعام وحسب! ومن الممكن أن يكون حساب مقدار الكولسترول والدهون المشبعة والصوديوم والألياف والكالسيوم الموجود في الطعام الذي تتناوله، أو قياس مقدار السعرات الحرارية التي تتناولها، مهمة مخيفة. كذلك هناك مشكلة أخرى وهي أننا لا نتناول العناصر الغذائية وحدها، فعندما نتناول «البروتين»، لنقل مثلا ملء ملعقة من زبده الفول السوداني، فإننا نحصل أيضا على بعض الدهون (يكون أغلبها دهون غير مشبعة والبعض منها دهون مشبعة) والفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات (بما فيها السكر) والألياف وكذلك الكثير من العناصر الغذائية الأخرى.

تناول الطعام

* وقد بدأ تجنب التوصيات التي تركز على العناصر الغذائية واستبدالها بالتوصيات التي تركز على الطعام ككل في الظهور علانية عام 2008 في الكتاب المؤثر للصحافي مايكل بولان، الذي يحمل عنوان «دفاعا عن الطعام»، وذلك من خلال إجابته الموجزة على سؤال «ماذا ينبغي أن نأكل؟»، حيث أجاب قائلا لا ينبغي أن نتناول الكثير من الطعام، ويجب أن يكون معظم ما نتناوله من الخضراوات. وقد قام خبراء التغذية الثلاثة الذين ركزوا طويلا على صحة القلب والأوعية الدموية بتطبيق النهج الذي يركز على الطعام ككل في النظام الغذائي الذي يعنى بصحة القلب. وقد قمنا بتلخيص التوصيات التي جاءت في بحثهم «مكونات النظام الغذائي الذي يحافظ على سلامة القلب» ، في الجدول التالي («سيركوليشين»، 21 يونيو (حزيران) 2011).

ويقول الدكتور داريوش موزافاريان، اختصاصي القلب في مستشفى بريغهام والنساء التابعة لجامعة هارفارد والأستاذ المساعد بكلية هارفارد للصحة العامة ومؤلف مشارك للبحث المنشور في «سيركوليشين»: «حتى الآن، توضح لنا أغلب التوصيات الغذائية ما الذي لا ينبغي أن نتناوله. ورغم ذلك، فهناك الكثير من الأشخاص الذين يحصلون على الكثير مما يفقدونه من نظامهم الغذائي – الذي يشتمل على فاكهة، خضراوات، حبوب كاملة ودهون صحية، حيث إن لها مزايا صحية كثيرة تفوق الحد من عناصر غذائية معينة». ويوضح هذا الجدول المأكولات التي تحافظ على سلامة القلب التي يجب أن نتناولها بكثرة وكذلك المأكولات التي تضر بصحة القلب والتي يجب أن نحد من تناولها. وقد وضح هذا خبراء تغذية من كلية هارفارد للصحة العامة وجامعة جونز هوبكنز وجامعة نورث ويسترن (هذا الجدول مستند إلى الجدول الذي جاء في «سيركوليشين»، 21 يونيو 2011).

تأثير الطعام الصحي

* في بحث «سيركوليشين»، قدم الباحثون دليلا من التجارب العملية على البشر وغيرها من الدراسات التي توضح مزايا (وأضرار) أنواع مختلفة من المأكولات. وفيما يلي بعض الطرق التي يؤثر بها الطعام على الصحة:

* تمد الخضراوات والفاكهة الجسم بالفيتامينات والمعادن والألياف والكثير من العناصر الغذائية الأخرى. وتبعث على الشعور بالشبع دون أن تمد الجسم بالكثير من السعرات الحرارية.
* تمد الحبوب الكاملة الجسم بالكربوهيدرات بطيئة الهضم بالإضافة على الفيتامينات والمعادن والألياف وغيرها الكثير من العناصر الغذائية.
* تعد الأسماك والمحار مصادر جيدة لدهون أوميغا 3 وفيتامين «دي». وكذلك فإنها بديل جيد للحوم الحمراء كمصدر للبروتين.
* تمتلئ المكسرات بالدهون الصحية والمعادن والبروتين.
* تمد زيوت الخضراوات الجسم بالدهون غير المهدرجة وأحادية الإشباع التي تحتاجها الشرايين والمخ وجهاز المناعة وغيرها من أجزاء الجسم.
* منتجات الألبان من المصادر الجيدة للكالسيوم وفيتامين «دي». ونظرا لأن منتجات الألبان غنية بالدهون المشبعة، فمن الأفضل تناول المنتجات منخفضة الدسم. وتعد المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين «دي» بدائل جيدة.
* توجد الدهون غير المشبعة في المنتجات المصنوعة من زيوت الخضراوات المهدرجة جزئيا، مثل المارغرين الجامد، والمنتجات المخبوزة المعدة تجاريا والأطعمة المقلية. وتقوم الدهون غير المشبعة بزيادة نسبة الكولسترول الضار وتقليل نسبة الكولسترول المفيد وزيادة الالتهابات.
* تحتوي اللحوم المصنعة على الكثير من الأملاح والدهون المشبعة والمواد الحافظة.
* تمد المأكولات والمشروبات المحلاة بالسكر الجسم بالكربوهيدرات سريعة الهضم والقليل من العناصر الغذائية.

الكربوهيدرات

* دائما ما كان يتم الترويج للكربوهيدرات مثل الخبز والأرز والمعكرونة على أنها صحية ويجب أن تكون جزءا من الطعام اليومي، حتى ظهر جنون الكربوهيدرات منخفضة السعرات الحرارية، إلا أن الكربوهيدرات كالدهون، فهناك بعض المصادر التي تكون مفيدة للصحة والبعض الآخر الذي يكون ضارا. ومن أسوأ مصادر الكربوهيدرات هي تلك المصادر التي يقوم الجسم سريعا بتحويلها إلى سكر مما يسبب ارتفاعا سريعا في مستوى السكر في الدم. وفيما يلي مأكولات مصنوعة من الحبوب غير الكاملة، مثل الخبز الأبيض والكعك ورقائق الذرة (الكورن فليكس) وغيرها الكثير من حبوب الإفطار علاوة على الحبوب التي تحتوي على كثير من السكر المضاف. وفي الطرف الآخر من السلسلة هناك الحبوب الكاملة السليمة، مثل حبوب القمح أو الشوفان الكامل؛ والمأكولات المصنوعة من حبوب كاملة لم تتم معالجتها بدرجة كبيرة؛ والفاصوليا؛ والخضراوات، فالكربوهيدرات التي تحتوي عليها تلك المأكولات بطيئة الهضم وتسبب زيادة وهبوطا ثابتا في مستوى سكر الدم يمكن التحكم فيه. كذلك تحتوي على مزيج من العناصر الغذائية والمكونات الموجودة في النبات الذي تأتي منه.

وهناك طريقة لمعرفة المصادر الجيدة للكربوهيدرات من المصادر غير الجيدة للغاية وذلك من خلال مقارنة كمية الكربوهيدرات والألياف، وقسمة غرامات الكربوهيدرات لكل وحدة على غرامات الألياف. وإذا كان الناتج أقل من 10 فإن هذا يعد مصدرا جيدا لإعداد الخبز أو المعجنات؛ ويجب أن يكون الناتج أقل من خمسة لإعداد الحبوب. وقال الدكتور موزافاريان: «نظرا لأن الحبوب ومواد الكربوهيدرات الأخرى غالبا ما تمد الشخص بنحو نصف عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها الشخص يوميا، فإن تحسين جودة الكربوهيدرات التي نتناولها قد تقدم تساعد كثيرا على تحسين الصحة».
* رسالة هارفارد للقلب، خدمات «تريبيون ميديا»

«صداع البطن».. وأنواع أخرى للصداع النصفي
أكثر من 150 وصفا يندرج تحت حالة الصداع

د. مدحت خليل : الصداع أحد الأعراض الصحية المثيرة للجدل العلمي. ويندرج تحت عرض الصداع أكثر من مائة وخمسين وصفا إكلينيكيا مثل صداع التوتر (Tension headaches) والصداع العنقودي (Cluster headaches). ومن أكثر أنواع الصداع إثارة للجدل هو الصداع النصفي (الشقيقة) الذي يندرج تحت مسماه قائمة طويلة من الأوصاف مثل: الشقيقة الدماغية التقليدية، والشقيقة الدماغية غير التقليدية، والصداع الصامت، ومنها أيضا صداع البطن والصداعات الهرمونية وصداع الغذاء وغيرها.

صداع البطن

* الشقيقة البطنية أحد أنواع الصداع النصفي، يطلق عليه أيضا متلازمة التقيؤ الدوري ، يصيب الأطفال أكثر من البالغين، خصوصا الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلى للإصابة بالصداع النصفي، ويصيب الإناث أكثر من الذكور كما هو الحال في الصداع النصفي التقليدي. تتميز الحالة بحدوث نوبات متكررة من الألم الحاد في منتصف أعلى البطن (فم المعدة) مصحوبا بالغثيان والتقيؤ وفقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام. وغالبا ما تكون النوبات شديدة لدرجة تمنع المصاب من الحركة أو حتى الكلام وترغمه على البقاء طريح الفراش لمدة تتراوح بين عدة ساعات إلى عدة أيام، بالإضافة إلى شحوب لون الجلد وظهور هالات سوداء تحت العين والشعور بالضعف العام وتشوش الذهن أثناء النوبة التى يعقبها فترة خالية من المرض، وتختفي نوبات المرض أو تقل تدريجيا مع سن البلوغ، حيث تصبح النوبات أقل تكرارا وأقل حدة، لكنها قد تستمر لفترات أطول، ويصاب بعض الأطفال بنوبات صداع الرأس التقليدية (الشقيقة) عند وصولهم إلى سن البلوغ.

لم يعرف العلماء حتى الآن سببا محددا لداء الشقيقة البطنية، ويرجع البعض حدوث المرض إلى اضطرابات وراثية تؤثر على الافراز الطبيعي لمادتي «سيروتونين» و«هيستامين». ويؤكد آخرون أن التوتر والقلق والتقلبات النفسية تؤدي إلى تغيرات حادة في مستويات هاتين المادتين بالجسم، مما يؤدي إلى حدوث ألم البطن غير المبرر. بينما يرى فريق ثالث أن تناول بعض الأطعمة مثل الشوكولاته واللحوم المصنعة، المحتوية على مواد النترات والطعام الصيني المحتوي على مادة غلوتامات أحادي الصوديوم، وابتلاع كميات كبيرة من الهواء أثناء الانفعال أو تناول الطعام، يمكن أن تثير نوبات صداع البطن.

التشخيص والعلاج

* ويعتمد تشخيص صداع البطن على استبعاد الأمراض الأخرى المسببة لأعراض مشابهة مثل التهاب المعدة أو إنفلونزا المعدة أو الاضطرابات الهضمية الأخرى، كما يجب التفرقة بين صداع البطن والألم المصاحب لنوبات حمى البحر الأبيض المتوسط. ويعد التاريخ العائلي للإصابة بصداع البطن إحدى العلامات الفارقة المميزة للتشخيص، لذا يجب على الطبيب التركيز على التاريخ العائلي للإصابة بالمرض من أجل الوصول إلى تشخيص دقيق، ومثلما الحال مع داء الشقيقة لم يتم التوصل إلى علاج محدد لصداع البطن حتى الآن، وغالبا ما يتم علاجه باستخدام «مثبطات السيروتونين» أو «مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقة»، وأحيانا يمكن اللجوء إلى عقار «سوماتريبتان» الذي يؤخذ عن طريق الأنف لعلاج البالغين، لكن لم يعتمد حتى الآن استخدامه لدى الأطفال، وقد ينجح استخدام دواء «حمض فالبرويك» المضاد للصرع والمستخدم في علاج بعض حالات الصداع النصفي التقليدي في معالجة بعض حالات صداع البطن. كما تفيد أساليب التحكم الذاتي في التوتر والقلق مثل تمارين الاسترخاء والتأمل واليوغا والوخز بالإبر الصينية واتباع عادات حياتية صحية في الإقلال من نوبات الصداع، كما يجب الاحتفاظ بمفكرة لتدوين الأعراض وعدد النوبات والأسباب المحتملة المثيرة للنوبة وعرض هذه المعلومات على الطبيب المعالج لاتخاذ إجراءات الوقاية والعلاج المناسب.

الصداعات الهرمونية

* ويطلق عليها ، وتشير الإحصائيات إلى أن نحو 70% من حالات الصداع النصفي تصيب النساء، ونحو 60 إلى 70% من النساء يرتبط لديهن نوبات الصداع النصفي بالتغيرات الهرمونية المصاحبة للدورة الشهرية وفترات الحمل وسن انقطاع الطمث (سن اليأس) وتناول هرمونات منع الحمل أو الهرمونات التعويضية. * صداع الدورة الشهرية. يرجع الباحثون حدوث صداعات الدورة الشهرية إلى تغير مستويات هرمونات «الاستروجين» و«البروجسترون» المصاحبة لمراحل الدورة الشهرية. وتنصح النساء اللاتي يعانين من تكرار صداعات الدورة الشهرية بالبدء في تناول «المسكنات غير السترويدية» قبل موعد الحيض بيومين إلى ثلاثة أيام، ويمكن الاستمرار في تناولها لحين انتهاء الحيض. ونظرا لارتباط التغيرات الهرمونية للدورة الشهرية باحتباس الماء والسوائل بالجسم، ينصح الأطباء بالإقلال من تناول ملح الطعام في الأيام السابقة لموعد نزول الحيض، كما يمكن تناول مدرات البول في بعض الحالات تحت الإشراف الطبي.

* الصداع وأقراص منع الحمل.

تؤكد الإحصائيات أن نوبات الصداع النصفي أكثر تكرارا وشدة بين النساء اللاتي يتناولن أقراص منع الحمل، خصوصا المحتوية على تركيزات عالية من هرمون الاستروجين، وتقل معدلات الإصابة بالصداع في حالة تناول أقراص منع الحمل المحتوية على تركيزات ضئيلة من هرمون الاستروجين، كما تقل أو تختفي نوبات الصداع تماما بين النساء اللاتي يتناولن أقراص منع الحمل المحتوية على هرمون البروجسترون.. وقد أكدت بعض الدراسات ارتباط تناول أقراص منع الحمل بنقص مستويات فيتامين «ب - 6» وزيادة فرص الإصابة بالصداع النصفي. وتنصح النساء اللاتي يعانين من نوبات شديدة من الصداع ويرغبن في الاستمرار في تناول أقراص منع الحمل بتناول المسكنات غير السترويدية من اليوم التاسع عشر للدورة الشهرية والاستمرار في تناولها حتى اليوم الثاني من نزول الحيض، كما يمكن تناول عقاقير أخرى تحت الاشراف الطبي مثل العقاقير المحتوية على مادة أو مثبطات بيتا مثل دواء «إندرال» أو كوابح مسارات الكالسيوم مثل دواء «فيراباميل» أو مضادات الصرع مثل دواء «حمض فالبرويك ، كما يمكن اللجوء إلى استخدام عقار «لوبرون» في حالة عدم نجاح العلاجات السابقة في السيطرة على الصداع، وهذه العقاقير يمكن البدء في تناولها قبل موعد الحيض بيومين إلى ثلاثة أيام ويستمر تناولها أثناء فترات نزول الحيض.

* صداع سن اليأس.

تشير الإحصائيات إلى تزايد مخاطر إصابة النساء بالصداع النصفي أو زيادة شدة وتكرار نوبات المرض بعد سن انقطاع الطمث (سن اليأس) وتنصح النساء اللاتي يحتجن إلى استمرار استخدام هرمون الاستروجين بعد سن اليأس بالاعتماد على أقل جرعات من الهرمون يتم تناولها بصفة منتظمة غير متقطعة للمساعدة على استقرار مستوى الهرمون بالدم للوقاية من نوبات الصداع، كما تؤكد بعض الأبحاث أن اللجوء إلى استخدام اللاصقات المحتوية على هرمون الاستروجين مثل لصقة «إيستراديرميمكن استخدامها بنجاح لاستقرار مستوى هرمون الاستروجين والوقاية من صداع سن اليأس.

الحمل والصداع النصفي

* صداع الحمل. تشير الإحصائيات إلى أن نوبات الصداع النصفي تختفي أثناء الحمل في نحو 64% من النساء المصابات بالصداع النصفي، وتشير إحصائيات أخرى إلى ظهور الصداع النصفي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ثم تختفي هذه النوبات بعد الشهر الثالث من الحمل. وأثناء الحمل لا ينصح باستخدام عقاقير معالجة الصداع النصفي، خصوصا المحتوية على مادة ، لأنها تؤدي إلى زيادة انقباضات الرحم واحتمالات حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة، كما يمكن أن تصل إلى الجنين عبر المشيمة مسببة تشوهات وعيوب خلقية، وبالتالي فإن هذه العقاقير محظورة أثناء الحمل ويمكن اللجوء إلى استخدام مسكن بسيط مثل «إيلينول»، بشرط مناقشة مدى أمان استخدام العقاقير والمسكنات أثناء الحمل مع الطبيب المعالج. على الرغم أن العوامل الوراثية والتغيرات المزاجية والهرمونية والاكتئاب واضطرابات النوم والتوتر، تمثل غالبية الأسباب المؤدية إلى حدوث أو استثارة نوبات الصداع النصفي، فإن الطعام والشراب يمثل عامل استثارة في نسبة تتراوح بين 5 إلى 30% من حالات الصداع النصفي.

والغذاء يمثل عامل خطورة للإصابة بالصداع النصفي بطريقتين، فقد تؤدي بعض العادات الغذائية الخاطئة مثل إهمال تناول بعض الوجبات، خصوصا وجبة الافطار، وعدم شرب الكميات الكافية من الماء، إلى استثارة نوبة الصداع النصفي. كما أن بعض الأطعمة قد تثير نوبة الصداع النصفي نتيجة احتوائها على مواد كيميائية تتسبب في حدوث تغيرات في توتر العضلات الملساء للأوعية الدموية، مما يثير نوبة الصداع لدى الأشخاص المعرضين للصداع النصفي.

كما يرجح بعض الخبراء حدوث تفاعلات حساسية نتيجة تناول أصناف محددة من الطعام تؤدي إلى ظهور نوبة الصداع النصفي. والعلاقة بين الغذاء والصداع النصفي علاقة مركبة ومعقدة، والدلائل على ذلك أن العلاقة ليست ثابتة بنسبة مائة في المائة، فالطعام لا يتسبب دوما في استثارة الصداع، كما يرجح الباحثون أن الطعام وحده ليس سببا كافيا لحدوث نوبة الصداع النصفي، فارتباط الطعام ببعض العوامل المثيرة مثل التوتر والتغيرات الهرمونية هي المسؤولة عن استثارة نوبات الصداع أو زيادة حدتها، وكذلك الارتباط المثير بين كمية الطعام واستثارة الصداع النصفي، فتناول قطعة صغيرة من الجبن قد لا يثير نوبة الصداع، لكن الأمر يختلف عند تناول كمية أكبر من الجبن! وقد لا يرتبط تناول الطعام مباشرة بنوبة الصداع التي ربما تتأخر لعدة ساعات أو لعدة أيام بعد تناول الطعام مما يزيد صعوبة الربط بين تناول الطعام ونوبة الصداع النصفي! «أغذية الصداع النصفي»

* ومن أشهر المشروبات والأطعمة المرتبطة بالصداع النصفي:

* الشوكولاته.

يرجع البعض العلاقة بين تناول الشوكولاته ونوبات الصداع النصفي إلى احتواء الشوكولاته على الحمض الأميني (تيرامين)، والبعض الآخر يؤكد أن الدوافع لتناول الشوكولاته مثل التوتر والقلق هي المسببة للصداع النصفي، وتؤكد دراسات أخرى أن الكمية تلعب دورا مؤثرا في حدوث الصداع المرتبط بتناول الشوكولاته، لذا ينصح الخبراء بتجربة تناول كمية قليلة من الشوكولاته وملاحظة ماذا يحدث، ومحاولة التوصل إلى كمية ممكنة يمكن تناولها لا تسبب استثارة الصداع النصفي.

* الكافيين.

الإكثار أو الإقلال أو الإقلاع عن تناول الكافيين يتسبب في استثارة الصداع النصفي، فالإكثار من الكافايين يؤدي إلى المزيد من القلق والتوتر، والاقلال من الكافايين والإقلاع المفاجئ عن تناول المشروبات المحتوية على الكافايين، قد يؤدي إلى استثارة الصداع النصفي، لذا ينصح الخبراء بالإقلال التدريجي للكافايين، كما تعتبر البدائل منزوعة الكافايين جيدة لمن يعانون من الصداع النصفي.

* الكحول.

يرجع الباحثون ارتباط الصداع النصفي بتناول الكحوليات نتيجة احتواء الكحول على الحمض الأميني تيرامين، لكن الدراسات الحديثة تشير بأصابع الاتهام إلى المواد الفينولية الموجودة في الكحول مثل النبيذ الأحمر. كما تشير دراسات أخرى إلى تأتيرات مواد كيميائية أخرى موجودة في الكحوليات بصفة عامة تؤدي إلى استنزاف هرمون السعادة والصفاء والهدوء (سيروتونين) من المخ. ويذكر أن كمية ونوعية الكحول تلعب دورا هاما في حدوث الصداع، فتتفاوت كمية الكحول المثيرة للصداع النصفي من شخص لآخر، وأكثر أنواع الكحول ارتباطا بالصداع النصفي هو النبيذ الأحمر والبيرة.

* الأطعمة الغنية بالحمض الأميني «تيرامين».

مثل «الجبن المعتّق، اللحوم المصنعة، الموز فائق النضج، المكسرات المختزنة، لحم الخنزير، الأطعمة المحتوية على الصويا»، قد تتسبب في استثارة أو زيادة حدة الصداع النصفي، وتؤكد بعض الدراسات أن ارتفاع حمض التيرامين بالدم يؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون سيروتونين المخ وتوسعة الشرايين المخية مما يؤدي إلى استثارة أو زيادة حدة الصداع النصفي، وفي المقابل تشكك دراسات أخرى في أهمية العلاقة بين تناول بعض الأطعمة الغنية بالتيرامين وحدوث الصداع النصفي.

* إضافات الغذاء.

المواد الحافظة مثل «النترات» و«النيتريت» و«غلوتامات أحادي الصوديوم» قد تتسبب في توسعة الشرايين واستثارة نوبات الصداع لدى بعض الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي.

* الوجبات الغنية بالدهون.

تؤكد الأبحاث أن الأشخاص الذين يعتمدون على نظام غذائي عالي الدهون أكثر عرضة للإصابة بنوبات الصداع المتكررة مقارنة بغيرهم، كما يؤكد خبراء التغذية على أن الإقلال من تناول الدهون، خصوصا المشبعة، يساهم بقدر كبير في الاقلال من تكرار وشدة نوبات الصداع النصفي ويعتبرونه سببا وجيها لتجنب الوجبات السريعة الممتلئة بالدهون المشبعة والمثيرة للكثير من المشكلات الصحية الخطيرة.


التدخين أثناء الحمل.. تهديد خطير لصحة السيدات والأطفال
يزيد الإصابة بحساسية الصدر ويعزز من تشوهات الأجنّة

القاهرة: د. هاني رمزي عوض : لا تتوقف مخاطر التدخين عند الأضرار الصحية للمدخن وحده، ولا حتى لمن حوله، ولكن يمتد أثرها لتشمل الأجنّة بالنسبة للأمهات المدخنات. وقد أجريت عدة دراسات على التأثير الصحي الضار للتدخين على الجنين، وأوضحت دراسة حديثة قام بها علماء من جامعتي كاليفورنيا وسان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأميركية، وتم نشرها في شهر سبتمبر (أيلول) من العام الحالي في دورية طب الأطفال (Journal Pediatrics)، أن الأطفال الذين يعانون بشدة من حساسية الصدر (الربو الشعبي) قد تعرضوا في الأغلب أكثر من غيرهم بمعدل من 3 إلى 6 مرات لتدخين التبغ قبل الولادة عن نظرائهم من الأطفال الذين يعانون أيضا من حساسية الصدر ولكن بشكل أقل. وأشارت دراسات سابقة إلى دور التعرض للتبغ في الإصابة بالحساسية وشدة تأثيرها، غير أن تلك الدراسات لم تكن حاسمة بالنسبة للدور الذي يلعبه التعرض للتبغ قبل الولادة.

حساسية الصدر

* * وأضافت الدراسة الجديدة أن هؤلاء الأطفال يتعرضون لحساسية الصدر سواء نهارا أو ليلا أكثر بثلاثة أضعاف من أقرانهم مرضى الحساسية، وكذلك يتم ترددهم على غرفة الطوارئ في المستشفى للعلاج من أزمة الصدر أربعة أضعاف من أقرانهم من المرضى العاديين حتى مع ثبات العوامل الأخرى مثل الظروف البيئية الواحدة والتعرض للأتربة ودخان السجائر أو الروائح النفاذة. وتعتبر هذه النتائج بالغة الأهمية، خصوصا إذا ما عرفنا أن نحو 250 مليون سيدة حول العالم تدخن التبغ، وفقا للإحصائيات التي نشرت عام 2009، وهذا العدد في زيادة مستمرة كل يوم، وهو ما يمثل تهديدا خطيرا لصحة السيدات والأطفال على حد سواء، وفى بلد مثل الولايات المتحدة تبلغ نسبة المدخنات نحو 20%، وتبلغ نسبة الأمهات المدخنات نحو واحدة من كل سبع نساء، خصوصا في الفئات الاجتماعية التي لم تكمل دراستها الجامعية.

وتصل تكلفة علاج الأطفال من مرض الحساسية في الولايات المتحدة إلى 56 مليار دولار في السنة، وتتمثل تلك التكلفة في الأدوية ورعاية طبية خاصة، والتردد على غرفة الطوارئ بجانب أيام الانقطاع عن المدرسة، وأيضا اضطرار الأمهات إلى الجلوس في المنزل مع الأطفال أثناء الأزمة. وقام الفريق البحثي بدراسة مسحية شملت 295 طفلا من الولايات المتحدة والمكسيك وبورتريكو تتراوح أعمارهم من 8 إلى 16 عاما، وكانت المفاجأة هي أن الأطفال الذين كانت أمهاتهم يدخنّ أثناء الحمل عانوا من أشد أنواع الأزمة الصدرية نحو 3 أضعاف أقرانهم من مرضى الحساسية في نفس الظروف البيئية والمعيشية.

ومن المعروف أن التدخين يحمل الكثير من التأثيرات السيئة على الأم والطفل معا، وبالنسبة للأم يمكن حدوث حمل عنقودي ويمكن حدوث إجهاض وكذلك نزيف مهبلي، وبالنسبة للأجنّة والرضّع والأطفال يمكن حدوث ولادة طفل ناقص الوزن أو الولادة المبكرة وأحيانا موت مفاجئ للرضيع وخلل في وظائف التنفس للأطفال ومشكلات في نمو الأعصاب، وكذلك عيوب خلقية مثل وجود طرف مشوه أو اختفاء القدم تماما، وكذلك عيوب خلقية في الوجه مثل وجود شق في الشفة العليا أو شق في سقف الحلق أو عيوب خلقية في الجهاز الهضمي، وذلك لأن الأم التي تدخن أثناء الحمل تعرض الجنين لمواد كيميائية خطيرة مثل النيكوتين وأول أكسيد الكربون والقطران التي قد تؤثر على عدم وصول الأكسجين الكافي له، وبالتالي ظهور عيوب خلقية. والخطير في الأمر أنه حتى السيدة غير المدخنة، التي تتعرض للتدخين السلبي من المحيطين بها باستمرار سواء في المنزل من الزوج المدخن أو العمل، معرضة هي الأخرى لزيادة معدل خطورة أن تضع رضيعا متوفى (stillbirth) بنسبة تصل إلى 23% أكثر من السيدة العادية، وكذلك احتمالية ولادة جنين بعيوب خلقية تصل إلى 13% أكثر من أقرانها، وذلك حسب الدراسة التي نشرها في شهر أبريل (نيسان) الماضي في دورية طب الأطفال.

الأطفال وأمراض القلب

* وفي نفس السياق وفي دراسة تم نشرها في النسخة الإلكترونية من دورية أمراض القلب الأوروبية (European Heart Journal) في بدايات العام الحالي، اكتشف باحثون من جامعة سيدني بأستراليا أن الأم المدخنة تكون السبب في إصابة أطفالها بانخفاض في نسبة الدهون المفيدة بالجسم ((HDL مقارنة بأقرانهم من الأمهات غير المدخنات. وهذا الانخفاض يجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والجلطات الدماغية، وأوضحت هذه الدراسة أن هذا الانخفاض يكون في عمر نحو 8 سنوات مع ثبات العوامل الأخرى، سواء البيئية أو التعرض للتدخين بعد الولادة. وأوضحت أن تأثير التدخين قبل الولادة كان له الأثر الأكبر في إمكانية تعريض الجنين مستقبلا لخطر الإصابة بأمراض القلب.

وقام الباحثون بإجراء الدراسة على 450 من الأطفال الأصحاء في عمر 8 سنوات، لمعرفة تأثير الأم المدخنة على سمك جدار الشرايين وكذلك نسبة الدهون المفيدة، وفضل الباحثون عمر 8 سنوات لتجنب بقية العوامل الأخرى التي يمكن أن تقلل نسبة الدهون المفيدة مثل السمنة والإصابة بمرض السكري، وتم تجميع معلومات عن الأطفال قبل وبعد الولادة، وتضمنت هذه المعلومات إذا ما كانت الأم مدخنة أثناء الحمل وبعده لإمكانية تعرض الطفل للتدخين السلبي، وكذلك فترة الرضاعة الطبيعية، وتم قياس الطول والوزن ومقياس الخصر، كما تم قياس ضغط الدم، كما أجريت أشعة تلفزيونية على الشرايين لقياس سمك جدارها، وكذلك تم أخذ عينات دم لقياس مقدار الدهون المفيدة من 328 طفلا (الذين وافقوا على إجراء اختبار الدم)، وأظهرت النتائج عدم تأثر جدار الشرايين، ولكن بالنسبة للدهون المفيدة أظهرت انخفاض نسبة الدهون المفيدة في الأطفال الذين ولدوا لأمهات مدخنات مع ثبات العوامل الأخرى مثل الوزن ونسبة تناول الدهون للأطفال والرياضة، وكذلك التعرض لدخان التبغ بعد الولادة وأثناء الطفولة.

واعتبر الباحثون هذه النتائج مؤشرا شديد الخطورة، حيث إن انخفاض الدهون المفيدة في هذه السن المبكرة ينذر بأن الانخفاض سوف يزيد مع البلوغ والتقدم في العمر، وأن هذه الزيادة قد تزيد تقريبا من فرص الإصابة بأمراض الشرايين التاجية، والتعرض للذبحة القلبية مستقبليا بنسبة تتراوح بين 10% و15% من أقرانهم من الأطفال للأمهات غير المدخنات، وهي نسبة كبيرة جدا وتمثل ظاهرة صحية خطيرة، خصوصا في المجتمعات الأوروبية، حيث تبلغ نسبة الأمهات المدخنات نحو 15%. ومن المعروف أن وجود الدهون المفيدة يقلل من فرص وجود الدهون الضارة، التي تتراكم على جدار الشرايين، تؤدي إلى تصلبها، ثم تتسبب في انسداد تلك الشرايين، ومن ثم تزيد التعرض للإصابة بالأزمات القلبية مستقبلا. ويحتاج هؤلاء الأطفال في المستقبل إلى متابعة دقيقة لعوامل الخطورة الأخرى لأمراض القلب مثل ارتفاع ضغط الدم، وكذلك ارتفاع نسبة الدهون الضارة بالجسم (LDL) والضغوط النفسية وكذلك التدخين مستقبلا لهؤلاء الأطفال، ويحتاج هؤلاء الأطفال إلى زيادة نسبة الدهون المفيدة في الجسم عن طريق الرياضة المنتظمة، وكذلك بعض الأدوية مع متابعة لنسبة الدهون بالدم.

الخبراء ينصحون الحوامل بالحد من أدوية البرد

تنصح دراسة حديثة بالحد من تناول الحوامل لأدوية البرد لما لها من آثار خطيرة على صحة الأم والجنين، حيث أشارت نتائج الدراسة الى أن هذه الأدوية تحتوي على مواد قد تسبب الاجهاض. أشارت كريستينا تشامبرز أستاذة طب الأطفال بجامعة كاليفورنيا الى أنها تتلقى الكثير من المكالمات من النساء الحوامل يعبرن فيها عن مشاعر القلق من الأدوية التي تعالج البرد ويتساءلن أي الأدوية يمكن تناولها وأيها يجب عليهن الامتناع عنها.

وتنصح د.كريستينا النساء الحوامل باتباع هذه التعليمات عند اصابتهن بالبرد:

1-تقليل كميات الأدوية التي تتناولها المرأة لعلاج البرد والاقتصار على علاج العرض الأكثر مضايقة لها.
2-تجنب مزيلات الإحتقان التي تؤخذ عن طريق الفم في الشهور الأولى من الحمل لأنها قد تسبب الاجهاض واستبدالها ببخاخات الأنف ونقط محلول الملح.
3-لا تغتري كثيراً بالعلاجات العشبية لأنه يوجد منها ما يترك آثار سلبية على صحة الأم والجنين وقد يهدد الحمل.
4-لا تفرطي في تناول أقراص الاستحلاب حتى لا تتجاوزي كميات الفيتامين الموجودة بها
5-إذا اضطررت لتناول أدوية للكحة فلابد أن تختاري الأدوية الخالية من الكحول.

وسائل منع الحمل.. أداة فعالة لتنظيم النسل
الحبوب تمنع الحمل بنسبة 100% وآثارها الجانبية قليلة

جدة: د. عبد الحفيظ يحيى خوجة : تعددت وسائل منع الحمل على مر العصور، ابتداء من العزل والقذف الخارجي، إلى استغلال فترتي الأمان أو العد في الدورة الشهرية للمرأة، إلى الوسائل الحديثة التي تطورت بشكل كبير وأصبحت تحقق هدفها بنسبة تصل إلى مائة في المائة. وقد ضاعف ازدياد الوعي والثقافة العامة لدى الأزواج والرغبة في تنظيم عملية الإنجاب من إقبال الأسرة على البحث عن أفضل وسائل منع الحمل واستخدامها، إما بعد الزواج مباشرة وإما لخلق فترة زمنية مناسبة بين كل إنجاب والذي يليه. وفي هذا الموضوع سوف نركز حديثنا بالتفصيل على حبوب منع الحمل بشكل خاص، حيث إنها الوسيلة الأولى المختارة من قبل معظم الأطباء وأكثرها نجاحا في منع الحمل، وتدور حولها كثير من التساؤلات حول أكثرها أمانا وأقلها مضاعفاتٍ وأسهلها استخداما وأيضا بعض الشائعات حول أضرار بعضها وسحبها من الأسواق والتداول.

موانع الحمل

* التقت «صحتك» الدكتور انتصار راغب الطيلوني استشاري ورئيس قسم النساء والولادة بمستشفى الملك عبد العزيز بجدة، ليسلط الأضواء على هذا الموضوع من واقع خبرته الطويلة في هذا المجال، فأوضح أولا أن موانع الحمل يمكن تقسيمها إلى موانع نهائية وموانع مؤقتة. فالموانع النهائية بالنسبة للمرأة تتمثل في إجراء جراحي، وهو ما يسمى بعملية ربط الأنابيب، وهي عملية تتم إما بفتح البطن وإما بالمنظار، وفيها يتم ربط قنوات فالوب على جانبي الرحم والتي توصل البويضة الملقحة إلى الرحم بعد حصول التلقيح، ويكون الربط إما باستخدام ما يسمى بالدباسة وإما بقطع قطعة من الأنبوب. وفي كلتا الحالتين يكون المنع نهائيا ولا يمكن إعادة الأنبوب إلى حالته الأولى. وعلى الرغم من هذا فإن هناك نسبة أقل من 1 في 10000 لحصول فشل في العملية، وقد يحصل الحمل فيها. أما بالنسبة للموانع المؤقتة فمن أشهرها ويأتي في مقدمتها حبوب منع الحمل، وسوف نتحدث عنها بالتفصيل من حيث قوتها وقدرتها على منع الحمل.

حبوب منع الحمل

* تعتبر هذه الحبوب (Contraceptive pills) من أفضل أنواع منع الحمل، حيث تصل نسبة منعها للحمل إلى 100%، إذا ما استخدمت بالطريقة الصحيحة وعدم النسيان، أو أخذ أي أدوية قد تتعارض معها وتؤدي إلى ضعفها وبالتالي إلى فشلها. تحتوي هذه الحبوب على هرمونين، هما هرمون الاستروجين على شكل ، وهو موجود في جميع أنواع حبوب منع الحمل الموجودة في السوق وتكون نسبته إما 20 وإما 30 وإما 35 وإما 50 ملغم حسب نوع الحبوب، وهرمون آخر هو هرمون البروجيسترون الذي يختلف من نوع لآخر من هذه الحبوب، وكل شركة تضع نوعا من هذا الهرمون ويكون تركيزه في أغلبها متساويا، وقد يكون التركيز مختلفا في الحبات الـ11 الأولى عن الحبات العشر الأخيرة في نفس العبوة. وتصنف هذه المجموعة من حبوب منع الحمل بحبوب منع الحمل المركبة لأنها مركبة من نوعين من الهرمونات.

* طريقة العمل. تقوم هذه الحبوب بمنع الحمل بإحدى طريقتين، أولاهما تعتمد على هرمون الاستروجين الذي يقوم بإيقاف أو تقليل هرمون التبويض من الغدة النخامية، وهو هرمون «FSH» المسؤول عن تكبير البويضة في المبيض، وبالتالي فإن إيقاف إفرازه يؤدي إلى إيقاف نمو البويضة، وبالتالي إلى إيقاف التبويض. أما الطريقة الثانية فتعتمد على ما يقوم به هرمون البروجيسترون الذي يؤدي إلى إيقاف إفراز هرمون «LH»، وهو الهرمون المسؤول عن انفجار كيس البويضة، وبالتالي فإن المحصلة النهائية هي منع أو إيقاف التبويض وبالتالي عدم حصول الحمل.

* استخداماتها. يطرح التساؤل أحيانا: هل يمكن لأي سيدة أن تستخدم هذه الحبوب؟ ويجيب عليه الدكتور انتصار الطيلوني بأن لا بد لأي سيدة تريد استخدام حبوب منع الحمل أن تراجع أولا طبيب النساء والولادة لإعطائها النصائح الخاصة باستخدام هذه الحبوب، حيث يفضل عدم استخدام هذه الحبوب مع النساء اللاتي تجاوز عمرهن 40 عاما أو اللاتي يعانين من زيادة في الوزن أو المدخنات أو من لديهن تاريخ مرضي لحصول جلطة سابقة وكذلك من لديهن مرض في الكبد أو ارتفاع في ضغط الدم والسكري. فكل هذه الحالات أو المشكلات الصحية قد تسوء في حالة استخدام حبوب منع الحمل السابق ذكرها، وفي هذه الحالات لا بد من وصف نوع آخر أو طريقة أخرى لمنع الحمل.

* طريقة استخدام حبوب منع الحمل. تبدأ المرأة بأخذ هذه الحبوب من اليوم الخامس من الدورة بغض النظر عما إذا كانت الدورة مستمرة لديها أم قد توقفت. تحتوي العبوة على 21 حبة، حيث تؤخذ في واحد وعشرين يوما، تنتظر المرأة بعدها حتى نزول الدورة التالية، ثم تبدأ استعمال عبوة جديدة من اليوم الخامس، وهكذا.

الآثار الجانبية

* يلخص الدكتور انتصار الطيلوني أهم الآثار الجانبية التي يمكن أن تحصل نتيجة استعمال حبوب منع الحمل في نزول بعض الدم في غير أيام الدورة، وتكون على شكل نقط من الدم، ويمكن التغلب على ذلك بوصف نوع من الحبوب التي تحتوي على تركيز أكبر من هرمون الاستروجين لمدة شهرين أو ثلاثة ثم العودة إلى التركيز السابق. وكذلك يمكن حدوث صداع خفيف واكتئاب خفيف. أما الآثار الجانبية الخطيرة التي يمكن أن تحدث ولكن بنسبة ضئيلة جدا لا تزيد عن 10 إلى 20 في كل 100000 امرأة فتصاب بجلطات دموية في الساق أو الفخذ، وبالطبع تزيد هذه النسبة عند استخدام هذه الحبوب من قبل نساء لديهن عوامل خطر كزيادة الوزن، والتدخين، ومن تجاوز عمرها الـ35 عاما، أو تعرضت لجلطة سابقة. هذا وقد ثبت أن المرأة تعود إلى الإخصاب بمجرد تركها للحبوب، وأن 50% يعدن إلى خصوبتهن في الشهور الستة الأولى بينما تعود الـ50% الأخريات خلال السنة الأولى.

«الحبوب الصغيرة»

* «الحبوب الصغيرة» هي حبوب منع الحمل أحادية الهرمون. ويقول الدكتور الطيلوني إنها تحتوي على نوع واحد من الهرمون، وهو هرمون البروجيسترون، وتقوم بمنع الحمل عن طريق تأثير هذا الهرمون على عنق الرحم لتغير من بيئته، وبالتالي تمنع الحيوانات المنوية من اختراقه والوصول إلى البويضة. كما أن لها تأثيرا على بطانة الرحم وبالتالي تجعلها خفيفة جدا لا تسمح بقيام عملية التصاق الجنين بها. ويفضل أخذ هذه الحبوب من قبل النساء المرضعات، حيث إنها تقوم بمنع الحمل دون التأثير على الرضاعة أو تقليل الحليب. وبالنسبة لمنع الحمل بهذه الطريقة فإنها لا تزيد عن 95% وهناك نسبة فشل قد تصل إلى 5%. أما الآثار الجانبية لهذا النوع من الحبوب فهي حصول خلل وعدم انتظام في الدورة، ويمكن أن تسبب هذه الحبوب انقطاعا كاملا للدورة طيلة فترة استخدامها، وعلى كل فالآثار الجانبية هنا هي أقل بكثير من النوع الأول. وفي نفس هذا النوع هناك الحقن الهرمونية التي تحتوي على هرمون واحد وهو البروجيسترون، ويمكن إعطاؤها كل 3 أو 6 أشهر حسب التركيز المطلوب، أما آثارها الجانبية فهي تماما مثل الحبوب لأن بها نفس الهرمون.

لولب منع الحمل

* هناك نوعان من اللولب في الأسواق، هما النحاسي والهرموني. واللولب النحاسي عبارة عن لولب من البلاستيك مغطى بمادة النحاس، يوضع داخل الرحم، يمكن تركه لمدة 3 إلى 5 سنوات حسب نوعه، يكون منعه للحمل بسبب مادة النحاس الموجودة فيه والتي تعمل على قتل الحيوانات المنوية وبالتالي منعها من الوصول إلى البويضة، كما أن وجود اللولب في الرحم كجسم غريب يجعل الرحم في حالة انقباضات متتالية، وبذلك فإن التصاق الجنين بالرحم في حالة حصول التلقيح يكون صعبا بسبب اضطراب وانقباضات الرحم، ومن جهة أخرى فإن وجود اللولب كجسم غريب في الرحم يؤدي إلى حدوث نوع من الالتهابات داخل الرحم والتي تعمل على منع الحمل أيضا. أما اللولب الهرموني فهو نفس اللولب السابق مضافا إليه وجود جهاز صغير يقوم بإفراز هرمون البروجيسترون بصورة مستمرة طوال مدة وجود اللولب (3 سنوات). يقوم هذا اللولب بمنع الحمل بالطريقة التي ذكرناها سابقا بالإضافة إلى هرمون البروجيسترون الذي يمنع الحمل أيضا.

تصدر من وقت لآخر شائعات حول دواء ما بأن استعماله غير آمن وأنه سحب من الأسواق، وتتبعها بلبلة بين مستخدمي هذا الدواء وتنطلق تساؤلات حول البدائل المتاحة. وهذا ما حصل بالفعل عند صدور الشائعة الأخيرة ضد أحد حبوب منع الحمل المشهورة والأكثر وصفا طبيا من قبل أطباء النساء والولادة، وهي حبوب «ياسمين»، من أنها تسبب حدوث جلطة في الساق عند مستخدماتها. ونحن بصفتنا أحد مراكز الإعلام الصحي تلقينا مجموعة من تلك التساؤلات وحتى لحظة تحرير هذا المقال، فكان لزاما علينا أن نتحرى صدق تلك الشائعة من عدمه، فأجرينا اتصالا مع الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية، وطلبنا إيضاحا لتلك الشائعة.

شائعات حول عقار «الياسمين» هل هو متوفر أم أنه سحب من الأسواق؟

* وأجابنا نائب رئيس الهيئة العامة للغذاء والدواء لشؤون الدواء الدكتور صالح عبد الله باوزير بأنها «شائعة كاذبة»، وأكد على أن حبوب «ياسمين» لم تسحب من الأسواق، وهي كما كانت لا تزال متوفرة وتصرف من الصيدليات. وأضاف أن ما أثير حولها من احتمالات حدوث مضاعفات مثل جلطة الساقين لا تخص هذه الحبوب وحدها، فهي من الآثار الجانبية لمجموعة الجيل الثالث من حبوب منع الحمل، والتي تحدث بنسبة محددة وضئيلة. من جهته أفاد المستشار الإعلامي لشركة «باير هيلث كير» في السعودية السيد لطفي بأنه لم يتم سحب «الياسمين» من السوق السعودية حسب هيئة الغذاء والدواء السعودية ولا من أي من الأسواق المسجلة بها الدواء في العالم، وذكر أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) اجتمعت بحضور 26 عضوا من أعضائها بتاريخ 8 - 12 - 2011 بخصوص عقار «الياسمين» وصدرت التوصيات من اللجان الخاصة بالسلامة والأمان واللجان الخاصة بالصحة الإنجابية التابعة لهيئة الغذاء والدواء الأميركية بسلامة استخدام عقار الياسمين، وذلك بناء على كثير من الدراسات التي أفادت بسلامة عقار «الياسمين». وأخيرا أكد د. انتصار الطيلوني بصفته استشاريا في النساء والولادة بأنه لم يتوقف عن وصف عقار «الياسمين»، حيث إنه الخيار الأول من بين الأدوية التي يصفها من أجل منع الحمل.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /25-12-2011, 04:40 PM   #104

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي تحذيرات من التركيز العالي للزرنيخ في منتجات الأرز

تحذيرات من التركيز العالي للزرنيخ في منتجات الأرز
دراسة حديثة أظهرت ازدياد مستوياته لدى النساءالحوامل

ذكرت دراسة أميركية حديثة أجراها باحثون في مركز الصحة البيئية والوقاية من الأمراض للأطفال في دارتماوث بتمويل من الحكومة الفيدرالية، وشملت أكثر من 200 سيدة حامل يخضعن لرعاية ما قبل الولادة في منطقة نيوهامبشاير، أن هناك صلة بين استهلاك الأرز وارتفاع معدل الزرنيخ في البول. وأشارت إلى أن «الكثير من الأشخاص في الولايات المتحدة قد يتعرضون لمستويات ضارة من الزرنيخ من خلال استهلاك الأرز».

الأرز والزرنيخ

* ويشير المشرفون على الدراسة، التي نشرت في دورية «بروسينديغز أوف ناشيونال أكاديمي أوف سيانس» (أعمال أكاديمية العلوم الوطنية)، إلى أن «العلاقة القوية والمهمة التي توصلنا إليها بين استهلاك الأرز ونسبة الزرنيخ في البول، بالإضافة إلى تقارير سابقة عن ارتفاع معدل تركيز الزرنيخ في الأرز، يوضح أهمية الحاجة إلى التحكم في نسبة الزرنيخ في الطعام». ولا توجد حدود قانونية لنسبة الزرنيخ المسموح بها في معظم المأكولات التي تباع في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وقالت مؤسسة «كونسيومر ريبورتز» (تقارير المستهلكين) الأميركية في بيان لها في الخامس من ديسمبر (كانون الأول) الحالي إنه بناء على تحقيق أجري مؤخرا بالاعتماد على تقارير العملاء، ومن بينهما تقارير عن تحاليل أظهرت ارتفاع نسبة الزرنيخ والرصاص في عصير التفاح وعصير العنب، فقد طالب اتحاد المستهلكين، وهو الذراع الحقوقية لتقارير المستهلك، الحكومة الفيدرالية بوضع معايير ملزمة في العصائر بنسبة 3 أجزاء في المليون من إجمالي الزرنيخ و5 أجزاء في المليون من الرصاص. ودعا إلى اتخاذ خطوات تحد من تعرض الأغذية للزرنيخ. كما تضمنت الدراسة التي أجرتها المؤسسة تحليلا لبيانات صحية فيدرالية كشفت أيضا عن صلة ما بين استهلاك عصير التفاح وارتفاع معدلات الزرنيخ في البول.

التسمم بالزرنيخ

* يستهلك الأميركيون الأرز بمعدل نصف فنجان مطهي يوميا، وهو كما يشير باحثو دارتماوث ثلاثة أضعاف ما كانوا يستهلكونه أثناء الثلاثينات. وقد جمع الباحثون عينات بول وسجلا غذائيا على مدار ثلاثة أيام من سيدات حوامل لدى زيارات متابعة الحمل، واكتشفوا أن كل غرام من الأرز تم تناوله مرتبط بزيادة بنسبة واحد في المائة في إجمالي نسبة الزرنيخ في البول. وأشارت نتائجهن إلى أن استهلاك ما يزيد قليلا عن نصف كوب من الأرز المطهي يوميا يسفر عن تركيز الزرنيخ في البول يساوي المتوقع من استهلاك لتر من الماء الذي يحتوي على الحد الأقصى المسموح به من الزرنيخ في ماء الشرب العادي وهو 10 أجزاء في المليون. ويذكر أصحاب الدراسة أن التعرض للزرنيخ أثناء فترة الحمل مصدر قلق صحي عام، حيث يرتبط التعرض لهذا النوع من السموم في الرحم بمشكلات تتنوع من انخفاض وزن الطفل لدى الولادة ووفيات الرضع إلى ضعف المناعة وارتفاع نسبة الوفيات بسبب سرطان الرئة مع التقدم في العمر. كما أن التعرض للزرنيخ أثناء فترة الطفولة يسبب أضرارا بالغة، ونظرا إلى أن الحبوب التي تحتوي على الأرز غالبا ما تكون أول الأطعمة التي يتناولها الأطفال الرضع، فإن ارتفاع معدلات الزرنيخ في الأرز يثير قلقا كبيرا.

مزارع الأرز

* وقد كشف تحقيق أجرته مؤسسة تقارير المستهلكين مؤخرا عن أن الأرز من بين الأغذية التي تحتوي على مستويات عالية من الزرنيخ لسببين أساسيين. أولا أن الأرز من الزراعات التي لديها القدرة على امتصاص الزرنيخ من التربة بكفاءة غير عادية وعلى إدخاله في الحبوب التي يتناولها المستهلك. بالإضافة إلى ذلك، تنمو أغلب محاصيل الأرز في الولايات المتحدة في أركنساس ولويزيانا والميسيسيبي وميسوري وتكساس على أراض كانت تستخدم في السابق في زراعة القطن، وكانت تتعرض لاستخدام مبيدات تحتوي على الزرنيخ على مدار عقود، كما كان الحال مع البساتين ومزارع العنب. وقد كشف أندرو مهراغ، أستاذ الكيمياء الحيوية في جامعة أبردين في اسكوتلندا، أنه عندما زُرع الأرز لأول مرة في بعض من الحقول التي كانت تستخدم لزراعة القطن كان المحصول ضئيلا بسبب بقايا المبيدات، فلجأ المزارعون إلى حل تلك المشكلة عن طريق إنتاج نوع من الأرز المخصص للحصول على إنتاجية عالية على التربة الملوثة بالزرنيخ. وأوضح بحث البروفسور مهراغ أن الأرز الأميركي يحتوي على أعلى معدل للزرنيخ غير العضوي في العالم، الذي يشتهر بتسببه في أمراض سرطان الجلد والرئة والمثانة لدى البشر. كما أنه اتضح احتواء الأرز الأميركي على كميات كبيرة من نوع آخر عضوي من الزرنيخ أثبت تسببه لمرض السرطان في الفئران.

قد تشكل مشروبات الأرز التي تقدم للأطفال الصغار الذين يعانون من حساسية من اللاكتوز مخاطر أيضا. في الواقع، بعد أن كشف بحث أجراه مهراغ عن وجود نسبة من الزرنيخ غير العضوي تتجاوز 10 أجزاء في المليون في غالبية عينات حليب الأرز التي تمت تجربتها في المملكة المتحدة، أوصت هيئة معايير الغذاء البريطانية بأن لا يحصل على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن أربعة أعوام ونصف على مشروبات الأرز كبديل عن الحليب البقري أو الرضاعة أو الحليب الصناعي. وتوصل باحثو دارتماوث إلى أن وضع قيود تنظيمية في الولايات المتحدة على نسبة الزرنيخ في الغذاء سيحمي المستهلكين من شراء الأرز أو منتجاته التي تحتوي على نسبة عالية من الزرنيخ، بل وسيشجع أيضا على زراعة سلالات من الأرز التي لا تحتوي على زرنيخ، كما ستقلل من استخدام الأراضي الملوثة بالزرنيخ في الزراعة. ويتفق علماؤنا مع هذه النتيجة، ومن أجل فرض مزيد من الحماية على الغذاء يطالب اتحاد المستهلكين الحكومة الفيدرالية بالتخلص من مركبات الزرنيخ العضوي في علف الحيوانات، وحظر المبيدات التي تحتوي على زرنيخ، ومنع استخدام الأسمدة الملوثة بالزرنيخ.

علاقات الرجال الجنسية ضعف نظيراتها لدى السيدات

وجد بحث حديث أن الرجال يدخلوا في علاقات جنسية يزيد عددها بمقدار الضعف عن العلاقات التي تدخلها السيدات على مدار حياتهم. أشار مسح صحي في إنكلترا إلى أن الرجال تحدثوا عن ارتباطهم بشركاء مختلفين يقدر عددهم في المتوسط بـ 9,3، في وقت يتفاخر فيه ربع الرجال بارتباطهم بأكثر من 10 شركاء جنسيين. في حين اتضح، وفقاً للتقرير، أن السيدات يدخلن في علاقات يقدر عددها في المتوسط بـ 4,7 طوال حياتهن حتى الآن، بينما يدخل ربعهن في علاقة جنسية واحدة فحسب. كما يكن أكثر ميلاً على الأرجح للتأكد من عدد العشاق الذين ارتبطن بهم. وتابع التقرير بكشفه أن سيدات أعدادهن تزيد عن الرجال تحدثن عن دخولهن في علاقة جنسية مع شريك واحد فقط من الجنس الآخر طوال حياتهن ( 24 % من السيدات مقارنةً بـ 17 % من الرجال )، بينما تحدث رجال تزيد أعدادهم عن السيدات عن دخولهم في علاقات جنسية مع 10 أو أكثر من الشركاء من الجنس الآخر ( 27 % من الرجال مقارنةً بـ 13 % من السيدات ). كما تبين أن تعدد الزوجات كان أكثر شيوعاً لدى 40 % من السيدات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 55 و 69 عاماً، حيث قالوا إنهن لم يرتبطن إلا بشريك جنسي واحد فقط طوال حياتهن.

ولفت التقرير كذلك إلى أن السيدات المسنات كُنَّ أقل من ناحية النشاط الجنسي، حيث قال 36 % إنهن لم يدخلوا في علاقة خلال العام المنقضي. بينما تبين أن نسبة تقدر بالخمس من السيدات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 16 و 69 عاماً كُنَّ عفيفات. كما أظهر البحث الذي أجرى على 14 ألف شخص، ونشره مركز المعلومات التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، أن الأجيال الشابة كانت تفقد عذريتها في مراحل مبكرة وكانت تتعرض لمزيد من الأخطار. وقال خمس الرجال وواحدة من بين كل سبع سيدات إنهم مارسوا الجنس قبل أن يتموا عامهم السادس عشر، وأن السن المتوسط لممارسة الجنس للمرة الأولى هو السابعة عشر. وبشكل عام، تبين وفقاً للنتائج، أن أقل من واحد بين كل 10 ممن شملهم المسح كانوا مازالوا أعفاء.لكن بين السيدات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 16 و 24 عاماً، ارتفعت نسبة من فقدن عذريتهن قبل بلوغهن عامهن السادس عشر إلى 27 %. ورغم تأكيد معظمهن أنه يستعن بأقراص منع الحمل، تعين على خمس السيدات استخدام تلك الأقراص خلال العام المنقضي، فيما تم تشخيص إصابة 17 % من هؤلاء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 16 و 34 عاماً بعدوى مرضية انتقلت إليهن عن طريق الجنس. كما ارتبطت 15 % من الفتيات باثنين إلى أربع شركاء مختلفين خلال العام الماضي. وقالت في هذا السياق وزيرة الصحة العامة في بريطانيا آن ميلتون :" يتعين على الشباب التفكير ملياً قبل ممارسة الجنس – فهذا شيء لا يجب الاندفاع إليه. فعليك أن تفكر جدياً فيما إن كان ذلك مناسباً لك أم لا، وما هي أقراص منع الحمل التي يمكن استخدامها، وأفضل طرق الحماية من الأمراض التي تنقل عن طريق الجنس".

فوائد صحية للجنس.. قد لا تعرفها

تتجاوز الفوائد الصحية لممارسة الجنس غرفة النوم، حيث تبين أن ممارسة الجنس قد تكون مفيدة على نحو لم يخطر ببال أحد. عندما يكون المرء مستعدا لممارسة الجنس فمن المؤكد أن آخر ما سيخطر بباله هو تقوية جهازه المناعي أو الحفاظ على وزن صحي لجسمه، إلا أن ممارسة الجنس بشكل صحيح تقود إلى تلك الفوائد الصحية، بل وأكثر. وتقول جوي ديفيدسون، الحاصلة على الدكتوراه التي تعمل كطبيبة نفسية ومعالجة جنسية في نيويورك، إن كثيرا من الناس سيفاجأون بهذه المعلومة. لقد أصبح «الجنس في كل مكان في الدول الغربية، بالطبع في وسائل الإعلام، ولكن في بعض الحالات لا يزال الناس ينظرون باشمئزاز لفكرة أننا مخلوقات جنسية حيوية، وفي حالات أخرى بنوع من الحرج، لذلك فإن المعرفة الحقيقية بما يضيفه الجنس إلى حياتنا وصحتنا من تحسن، سواء من الناحية الجسدية أو النفسية، تعد بمثابة معرفة تنويرية لكثير من الناس».

فوائد الجنس

* وتفيد ممارسة الجنس جسم الإنسان من خلال عدة طرق، وفقا لديفيدسون وغيرها من الخبراء، وهذه الفوائد ليست من قبيل الحكايات أو الإشاعات، فكل من هذه الفوائد الصحية الـ10 لممارسة الجنس مدعومة بالحقائق العلمية، كما جاء في موضوع نشر في موقع «ويب ميد» الإنترتي الطبي الأميركي، وأشرفت على مراجعته الدكتورة مارينا كاتز في الموقع.

ومن فوائد الممارسة الصحية للجنس ما يلي:

1) الجنس يخفف الإجهاد. إن إحدى الفوائد الصحية الكبيرة لممارسة الجنس هي انخفاض ضغط الدم والحد من التوتر بشكل عام، وفقا لباحثين من اسكوتلندا نشروا نتائج بحوثهم في مجلة علم النفس البيولوجي، حيث درس أولئك الباحثون 24 امرأة و22 رجلا احتفظوا بسجلات لنشاطهم الجنسي، ثم قام الباحثون بتعريضهم لظروف مجهدة، مثل التحدث في الأماكن العامة والقيام بعمليات حسابية لفظية، ثم قاسوا قراءات ضغط الدم لديهم استجابة لهذه التوترات المجهدة. وكانت استجابة الذين مارسوا الجنس أفضل من الذين مارسوا سلوكيات جنسية أخرى أو الذين لم يمارسوا الجنس على الإطلاق. وقد وجدت دراسة أخرى نشرت في المجلة نفسها أن الجماع المتكرر مرتبط بانخفاض ضغط الدم الانبساطي لدى من تعاشروا جنسيا. ووجدت أبحاث أخرى أن هناك ارتباطا بين عناق الرجل للمرأة وانخفاض ضغط الدم لدى النساء.

2) الجنس يقوي المناعة. الصحة الجنسية الجيدة تعني صحة بدنية أفضل، إذ إن ممارسة الجنس مرة أو مرتين في الأسبوع مرتبطة بارتفاع مستويات الأجسام المضادة التي تعرف بالغلوبولين المناعي إيه، التي يمكن أن تحمي الإنسان من الإصابة بنزلات البرد وغيرها من الالتهابات الأخرى. وقد أخذ علماء في جامعة ويلكس، الواقعة في مدينة ويلكس بار بولاية بنسلفانيا، عينات من اللعاب تحتوي على الغلوبولين المناعي إيه immunoglobulin A (IgA)، من 112 طالبا جامعيا تم تسجيل معدل ممارستهم للجنس. وكانت المجموعة التي تمارس الجنس بشكل «متكرر» - مرة أو مرتين في الأسبوع - هي صاحبة أعلى مستوى من الغلوبولين المناعي إيه، مقارنة بالمجموعات الثلاث الأخرى، الذين أفادوا بأنهم امتنعوا عن ممارسة الجنس أو بأنهم مارسوا الجنس أقل من مرة واحدة في الأسبوع أو في كثير من الأحيان، أو ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيا.

3) الجنس يحرق السعرات الحرارية. تؤدي ممارسة الجنس لثلاثين دقيقة إلى حرق 85 أو أكثر من السعرات الحرارية، وعلى الرغم من أن ذلك قد لا يبدو نتيجة مهمة، فإن التراكم قد يؤدي إلى نتيجة ملموسة، حيث إن ممارسة الجنس 42 مرة لمدة نصف ساعة في كل مرة سيؤدي إلى حرق 3570 من السعرات الحرارية، وهو كمّ من السعرات الحرارية أكثر من كافٍ ليفقد المرء رطلا كاملا (453 غم) من وزنه، كما يمكنه أن يفقد هذا الرطل في وقت أقل إذا ضاعف المعدل ومارس الجنس 21 مرة مدة كل منها ساعة. وتقول باتي بريتون، الحاصلة على الدكتوراه التي تعمل كمتخصصة في علم الجنس في مدينة لوس أنجليس، بالإضافة إلى كونها رئيسا للجمعية الأميركية للمربين والمعالجين الجنسيين: «تعد ممارسة الجنس شكلا مهما من أشكال الرياضة»، فهي تتطلب بذل الجهد، من الناحية الجسدية والنفسية على حد سواء، لكي نقوم بها بالشكل الصحيح.

4) الجنس يحسن صحة القلب. في حين قد يقلق بعض كبار السن من أن الجهد المبذول خلال عملية ممارسة الجنس يمكن أن يتسبب في حدوث سكتة دماغية، إلا أن الأمر ليس كذلك، وفقا لباحثين من إنجلترا، إذ وجد العلماء في دراسة نشرت في مجلة علم الأوبئة وصحة المجتمع أن ارتفاع معدل ممارسة الجنس لم يرتبط بحدوث سكتة دماغية لدى 914 رجلا قاموا بتتبع حياتهم الجنسية على مدى 20 عاما. ولا تنتهي الفوائد الصحية للقلب التي تنتج عن ممارسة الجنس عند هذا الحد، حيث وجد الباحثون أيضا أن ممارسة الجنس مرتين أو أكثر أسبوعيا يخفض خطر الإصابة بالنوبات القلبية القاتلة إلى النصف بالنسبة للرجال، مقارنة مع أولئك الذين كانوا يمارسون الجنس أقل من مرة واحدة في الشهر.

5) الجنس يعزز الثقة بالنفس. إن تعزيز الثقة بالنفس يعد واحدا من 237 سببا لممارسة الجنس، التي قام بجمعها باحثون في جامعة تكساس ونشروها في مجلة أرشيف السلوك الجنسي. وتعتبر جينا أوغدن، الحاصلة على الدكتوراه التي تعمل كمعالجة جنسية ومعالجة لمشكلات الزواج والأسرة في مدينة كمبريدج بولاية ماساتشوستس، أن هذا سبب منطقي، على الرغم من أنها تجد أن أولئك الذين يتمتعون بالثقة بالنفس بالفعل يقولون إنهم يمارسون الجنس في بعض الأحيان ليزيدوا من إحساسهم بالثقة. وتقول أوغدن إن «أحد الأسباب التي يقول الناس إنهم يمارسون الجنس من أجلها هو شعورهم بالرضا عن أنفسهم، والاستمتاع بممارسة الجنس يرفع من الشعور باحترام الذات الموجود بالفعل، كما يرفع أيضا من درجة الشعور بالمحبة والتواصل وغيرها من الأحاسيس».

6) الجنس يقوي الشعور بالحميمية. ممارسة الجنس والجماع تزيد من مستويات هرمون الأوكسيتوسين في جسم الإنسان، وهو الهرمون المعروف بهرمون الحب، حيث يساعدنا في الترابط وبناء جسور الثقة، وقد قام باحثون من جامعة بيتسبرغ وجامعة نورث كارولاينا بتقييم 59 امرأة لم ينقطع عنهن الطمث قبل وبعد الممارسة الحميمية للجنس مع أزواجهن والتي تنتهي بالعناق، وقد وجد الباحثون أنه كلما ازداد معدل الممارسة ارتفعت مستويات الأوكسيتوسين.
وتقول بريتون إن «الأوكسيتوسين يتيح لنا أن نشعر بالحاجة إلى الترابط وعناية بعضنا ببعض». كما تم ربط ارتفاع الأوكسيتوسين بالشعور بالكرم، لذا إذا أصبحت تشعر فجأة بأنك أكثر سخاء تجاه شريك حياتك من المعتاد، فالفضل يعود إلى هرمون الحب.

7) الجنس يقلل من الألم. يؤدي ارتفاع مستويات هرمون الأوكسيتوسين في الجسم إلى زيادة مستويات هرمون الأندورفين أيضا، مما يقلل من درجة الإحساس بالألم. وهكذا إذا تحسن الصداع الذي كنتم تشعرون به، أو قلّ إحساسكم بألم التهاب المفاصل، أو أعراض الدورة الشهرية بعد ممارسة الجنس، فيمكنكم أن تشكروا المستويات العالية من الأوكسيتوسين. وفي دراسة نشرت في مجلة البيولوجيا التجريبية والطب، انخفض الإحساس بالألم لأكثر من النصف لدى 48 من المتطوعين الذين تم وخز أصابعهم بعد استنشاقهم بخار الأوكسيتوسين.

8) الجنس يقلل من مخاطر سرطان البروستاتا. أفاد باحثون أستراليون في المجلة البريطانية لجراحة المسالك البولية الدولية أن القذف المتكرر، وخصوصا بين الرجال في العشرينات من العمر، قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا في مرحلة متأخرة من العمر، حيث لم يجدوا من خلال مقارنتهم الرجال المصابين بسرطان البروستاتا بالرجال غير المصابين بهذا المرض، ارتباطا بين الإصابة بسرطان البروستاتا وعدد الشركاء الجنسيين عندما يبلغ الرجال الثلاثينات والأربعينات والخمسينات من أعمارهم. ولكنهم وجدوا أن الرجل الذي كان يقذف بمعدل خمس مرات أو أكثر أسبوعيا في سن العشرين يقلل من خطر إصابته بسرطان البروستاتا في وقت لاحق من عمره بنسبة الثلث. وقد وجدت دراسة أخرى، نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأميركية، أن القذف المتكرر، الذي يحدث بمعدل 21 مرة أو أكثر في الشهر، يقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا في الرجال الأكبر سنا أيضا، مقارنة بمعدلات القذف الأقل، التي تحدث 4 أو 7 مرات شهريا.

9) الجنس يقوي عضلات قاع الحوض. بالنسبة للنساء هناك عدة فوائد من وراء قيامهن ببضعة تمارين لعضلات قاع الحوض المعروفة باسم تمارين كيجل أثناء ممارستهن للجنس، حيث سيساعدهن ذلك على الاستمتاع بدرجة أكبر، كما سيزيد من قوة عضلات تلك المنطقة، ويساعدهن أيضا على تقليل احتمال الإصابة بالسلس في ما بعد. ولممارسة تمارين كيجل الأساسية يجب على المرأة أن تقوم بشد عضلات قاع الحوض، كما لو كنت تحاول وقف تدفق البول، ثم تقوم بالعد إلى ثلاثة، ثم تترك عضلاتها تنفرج مرة أخرى.

10) الجنس يساعد على النوم بشكل أفضل. يعزز هرمون الأوكسيتوسين الذي يفرز خلال لحظات النشوة الجنسية أيضا من القدرة على النوم، وفقا للبحوث التي أجريت في هذا الشأن. وقد ارتبط الحصول على قسط كافٍ من النوم بمجموعة من الأمور الجيدة الأخرى، مثل الحفاظ على وزن وضغط دم صحيين، وهي أشياء ينبغي أخذها في الاعتبار إذا كانت المرأة حائرة في أمر رجلها الذي يكون نشيطا في لحظة معينة بينما يعلو شخيره في اللحظة التالية مباشرة.

الإصابة بالجلطة الدماغية تتضاعف بعد الخامسة والخمسين

تعتبر الجلطة الدماغية من أكثر الأسباب والعوامل لحدوث الوفيات في العالم إلى جانب الأمراض القلبية والسرطانات وهي لا تصيب المتقدمين في العمر فقط وإنما أيضا الشباب وحتى الأطفال أما سببها فهو انسداد الأوعية الدموية أو حدوث تخثر للدم فيها أو نتيجة لتراكم ترسبات من الدهون والكولسترول. تعرف السكتة أو الجلطة الدماغية بأنها خلل مفاجئ في تدفق الدم إلى جزء من الدماغ وعدم وصول الأوكسجين والغذاء اللازمين لأنسجة المخ الأمر الذي يؤدي إلى موت خلايا المخ خلال عدة دقائق ولهذا يحتاج المصاب إلى إسعافه بسرعة فائقة لأن السرعة هي التي تفصل بين الموت والحياة أو تعرضه لأضرار جسيمة من وراء هذا الخلل. وتتحدث المصادر الطبية عن عدة أعراض ظاهرة تشير إلى حدوث الإصابة بالسكتة الدماغية من أهمها شعور المصاب بصعوبة في البلع وبصداع شديد من دون سبب وباختلال في التوازن وضعف مفاجئ في الرؤية وفقدان القدرة على الكلام والشعور بالتنميل بشكل مفاجئ وحدوث شلل بالوجه أو الذراع أو الرجل ولذلك عادة ما يحدث الشلل في نصف واحد من الجسم . وعلى الرغم من أن السكتات الدماغية تعتبر من أسباب الوفاة الرئيسية في العديد من دول العالم وتعتبر خطيرة من حيث التداعيات في حال عدم موت الشخص الذي يتعرض لها إلا أن العديد من الأوهام لا تزال تسود بشأن هذه الجلطات الأمر الذي يجعل الأوساط الطبية تنبه إليها بشكل متكرر وهذه أهمها:

الجلطة لا يمكن الإفلات منها

تعترف الأوساط الطبية المتخصصة بأنه لا يمكن حقيقة تغيير بعض العوامل التي تزيد احتمالات الإصابة بالمرض مثل التقدم في العمر أو الاستعدادات الوراثية غير انه توجد الكثير من العوامل الأخرى الهامة التي يمكن للإنسان التحكم بها وبالتالي تخفيض احتمالات الإصابة بالسكتات الدماغية . ويعتبر تغيير أسلوب الحياة أفضل إجراء احترازي يتبع لتجنب الإصابة أي التوقف عن التدخين بشقيه النشط والسلبي والحد من استهلاك الكحول والخضوع لعمليات فحص وقائية بشكل دوري ومتابعة مستمرة لوضع ضغط الدم المرتفع ولوضع السكر في الدم و مستوى الكولسترول والمحافظة على الوزن الصحي المناسب للجسم وممارسة الحركة والنشاط .

الجلطة تحدث بلا إنذارات

تحدث بالفعل العديد من الإصابات بالسكتة من دون أي تحذيرات أو مؤشرات ولاسيما لدى الإصابة بما يقال عنها جلطات دماغية ثانوية أو صغيرة رغم أن مظاهرها يمكن أن تكون مشابهة للسكتات الدماغية العادية لأنها ناجمة أيضا عن تضيق أو انسداد في الشرايين . وعلى خلاف الجلطات الدماغية العادية فان الجلطات الثانوية تظهر علائمها لفترة قليلة وتختفي خلال 5 دقائق في أغلب الأحيان ولا تلحق عادة بعد الانتهاء منها أي ضرر بالدماغ ويمكن لهذه الجلطات الثانوية أو الصغيرة أن تظهر قبل أيام أو أسابيع أو حتى شهر من تعرض الدماغ للسكتة الكبيرة . وترى الأوساط المتخصصة بأنه في حال تعرض الشخص لهذه الجلطات الثانوية فإنه يوجد احتمال بنسبة 5% بإمكانية تعرضه للسكتة الدماغية الكبيرة خلال 48 ساعة واحتمال بنسبة 8% بأنه سيتعرض لها خلال شهر و12 % انه سيتعرض لها خلال عام في حين يتعرض لها ثلث الناس خلال الخمسة أعوام اللاحقة . وتعتبر الجلطات الصغيرة إنذارا لا يمكن الاستخفاف به لأنه أثناء التعرض للجلطات الدماغية يتم حساب كل دقيقة للوصول إلى الطبيب لان الإسراع بالوصول إلى المسشفى والبدء السريع بمواجهة الجلطة يخفف بشكل بالغ من الأضرار التي تحدثها بالدماغ وبالتالي من تداعياتها على الجسم .

الجلطة تطال المتقدمين في العمر فقط

تؤكد مختلف الأبحاث أن لا صحة للاعتقاد بان الجلطات الدماغية تطال المسنين فقط لأنها تصيب الكثير من الشباب وحتى الأطفال لكن من الصحيح القول أيضا بان الأطفال والشباب يتعرضون لها في الأغلب كنتيجة لتعقيدات صحية لمرض أخر مثل سرطان الدم مثلا . ورغم ذلك لوحظ بان عدد حالات الإصابة بالجلطات الدماغية في تنامي بين الشباب في الثلاثينيات أو في الأربعينيات وان الإصابة بالجلطات في عمر مبكر تكون نتائجها وتداعياتها أكثر خطورة وجدية . وتتضاعف الإصابة بالجلطات عادة بعد سن الخامسة والخمسين أما الرجال فهم أكثر عرضة للإصابة بالجلطات غير أن النساء اللواتي يصبن بها يتعرضن للوفاة بشكل أكبر ووفق مصادر إحصائية عالمية تصيب السكتات 43% من النساء عالميا يتوفى منهن نتيجة لذلك 61 % .

الجلطة القلبية أكثر خطورة من الدماغية

يتم اعتبار السكتات الدماغية بأنها واحدة من أكثر الأسباب في الوفيات إلى جانب الأورام السرطانية والجلطات والأمراض القلبية الأمر الذي يعني بأنها تنتمي إلى الأمراض الخطيرة . وتعتبر السكتات الدماغية السبب الثاني للوفيات في العالم وتصيب وفق الإحصاءات شخصا كل 45 ثانية فيما يموت بسببها شخص كل 3 دقائق .

الجلطة يمكن التعرف عليها عن طريق ألم الرأس

قد يؤشر الشعور بألم حاد في الرأس إلى بدء الإصابة بالسكتة الدماغية غير أن السكتة يمكن أن تحدث أحيانا من دون الشعور بهذا الألم ووفق العديد من مراكز الأبحاث فان اغلب الجلطات الدماغية تحدث بدون الم في الرأس على الرغم من الاعتقاد السائد لدى الكثير من الناس حول هذا الأمر. ويؤشر في أغلب الأحيان إلى بدء الإصابة الشعور المفاجئ بفقدان الحس أو ضعف في الوجه أو في الذراع والرجل أما الشيء النمطي فهو حدوث صعوبات في الإدراك وإشكالات في التحدث أو فهم اللغة المحكية وإشكالات في الرؤية في عين واحدة أو في كليهما . كما يجد المصاب بالسكتة أيضا صعوبة في السير ويشعر بالدوار وفقدان المقدرة على التوازن وتنسيق الحركة ولهذا تتكرر حالات السقوط لدى المصابين بدون أي سبب ظاهر.

التهاب الجيوب الأنفية.. هل تفيد أدوية «الستيـــرويدات» عن طريق الفم في علاجه؟
عقاقير تساعد على تسهيل معالجة حالاته المصاحبة بزوائد في الأنف

كمبردج (ولاية ماساتشوستس الأميركية): د. نيل بهاتاشاريا* أنا مصاب بالتهاب الجيوب الأنفية، ولدي زوائد في أغشية الأنف. غيرت أطبائي، وقد اقترح علي طبيبي الاختصاصي الجديد تجربة أدوية «الستيرويد» المتناولة عن طريق الفم، وهو أمر لم يذكره إطلاقا أي من أطبائي السابقين. بم تنصح؟

باعتقادي أن دورة علاجية قصيرة بأدوية «الستيريودات» المتناولة عن طريق الفم لفترة تتراوح ما بين 5 و7 أيام، أمر يستحق التجربة خصوصا إن لم يطرأ تحسن على التهاب الجيوب الأنفية لديك.

جيوب وزوائد الأنف

* وكما تعلم، فإن التهاب الجيوب الأنفية و التهاب يحدث في الأغشية المخاطية التي تبطن تلك الجيوب. أما زوائد أغشية الأنف polyps فإنها زوائد متنامية داخل ممرات الأنف أو جيوبه.
وغالبا ما يتسبب التهاب الجيوب الأنفية في شعور بعدم الارتياح بسبب ضغوط على الوجه (يتحدد موضعها باللبط في موقع الجيب المتضرر)، وحدوث الصداع. ورغم أن التهابات الجيوب الأنفية المزمنة لا تتسبب كلها في حدوث زوائد الأنف، إلا أن ظهور زوائد الأنف هو نتيجة شائعة للالتهاب المتواصل لأنسجة الأنف، وهو الالتهاب الذي يظهر عندما تتحول حالة التهاب الجيوب الأنفية إلى حالة مزمنة. ويمكن لزوائد الأنف الكبيرة أن تتسبب في صعوبة التنفس وتدمر حاسة الشم. ولكن وحتى لو كانت تلك الزوائد كبيرة جدا فإنها لن تكون مرئية للمصابين بها لأنها تتجه للنمو إلى داخل الأنف. وإنني أفترض أنك قد جربت الوسائل المعتادة للتعامل مع التهاب الجيوب الأنفية: استنشاق البخار، الاستحمام في مرشاش مائي لفترة أطول، تناول الكثير من الماء، النوم مع رفع الرأس.
ولا يشجع الأطباء حاليا على وصف المضادات الحيوية بحرية، وذلك بالدرجة الرئيسية بسبب المخاوف من ازدياد مقاومة البكتيريا. ولكن، إن عانى أي شخص فعلا من التهاب الجيوب الأنفية وليس من نزلات البرد، فإن استعمال المضادات الحيوية يكون مقبولا في أغلب الأحوال.

أدوية «الستيرويدات»

* وما إن يصبح التهاب الجيوب الأنفية حالة مزمنة فإنه، أي الالتهاب «يحيا» لحاله، ولذلك تصبح أدوية «الستيرويدات» خيارا علاجيا مهما. وهذه الأدوية ليست بالطبع من صنف «الستيرويدات» البنائية التي يستخدمها الرياضيون لبناء عضلاتهم، بل إنها «الستيرويدات» القشرية التي تتسم بتأثيرات مضادة للالتهاب (وتسمى هذه الأدوية «الستيرويدات» اختصارا للسهولة). ويمكن وضع هذه «الستيرويدات» موضعيا في الأنف بواسطة القطرات أو البخاخات. وفي الولايات المتحدة فإن أكثر هذه «الستيرويدات» الشائعة الاستخدام هي (واسمها التجاري «فلونيس») التي توجد على شكل بخاخ.

أدوية عبر الفم

* ولكن الزوائد تبدو عائقا أمام وصول أدوية «الستيرويدات» هذه إلى الأنسجة الملتهبة. ولهذا فإن تناول دواء عبر الفم مثل عقار بريدنيسون لمدة أسبوع مثلا يخفض من حجم الزوائد قليلا، وقد يؤثر على الأنسجة الملتهبة في الأنف. ويتيح تقليص حجم الزوائد وتقليل التهابات الأنسجة لـ«الستيرويدات» الموضعية الوصول إلى أهدافها وزيادة فاعليتها. كما أن تناول «الستيرويدات» عبر الفم يقود إلى تعريض كل الجسم لمفعولها وليس الأنف والجيوب الأنفية فقط كما هو الحال مع استخدام «الستيرويدات» الموضعية. إلا أن الآثار الجانبية قد تسبب المشاكل، فقد تشمل ظهور ضغط متزايد في العين (الغلوكوما)، ارتفاع ضغط الدم، وتغير المزاج.

ولكن، ومن خلال تجربتي، فإنه يمكن للجسم تقبل دورة علاجية قصيرة من هذه الأدوية. وأيضا من جهتي فإنني لا أميل كثيرا إلى وصف «الستيرويدات»، سواء كانت عن الطريق الفم أو من «الستيرويدات»، الموضعية للمصابين بحالات التهاب الجيوب الأنفية المزمنة الذين ليس لديهم زوائد في الأنف لأن حالاتهم كما يبدو لا تستجيب جيدا أو بشكل مستمر للعلاج بـ«الستيرويدات». وهذا راجع جزئيا إلى تجربتي. كما أعتقد ووفقا لتخميني الشخصي أن حالة التهاب الجيوب الأنفية المصاحبة بوجود زوائد في الأنف هي حالة مختلفة عن التهاب الجيوب الأنفية التي لا تصاحب بوجود زوائد في الأنف، ولذا فإنها تستجيب بشكل أفضل للعلاج بأدوية «الستيرويدات».

* طبيب في قسم الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى بريغهام والنساء في بوسطن، رسالة هارفارد الصحية، خدمات «تريبيون ميديا»

خمسة أشياء.. قد تؤدي إلى الإضرار بصحة البشرة

ربما كان المرء يتخذ جميع الخطوات الصحيحة المتعلقة بالعناية بالبشرة، ولكن بعض العادات البسيطة التي تبدو غير ضارة، مثل شرب كوب من القهوة يوميا، قد تقوض كل ما يبذله المرء من جهود في هذا الصدد، كما توضح الدكتورة ديبورا واتنبيرغ، طبيبة الأمراض الجلدية في مدينة نيويورك لجريدة «يو إس إيه توداي».

وفيما يلي مجموعة من النصائح بشأن الأمور التي ينبغي على المرء فعلها للحفاظ على شباب ونضارة بشرته:

1. التوقف عن التدخين، إذ إن التدخين هو على الأرجح أسوأ شيء يمكن أن يضر جسم المرء وبشرته، كما توضح واتنبيرغ. ولا يزال 20 في المائة من الأميركيين حتى الآن يدخنون. ومن أهم الأسباب التي قد تجعل المرء يفكر في التخلي عن هذه العادة السيئة، إن المواد الكيميائية الموجودة في السجائر، مثل النيكوتين وغيره، تدمر بروتينات الإيلاستين والكولاجين الموجودين في الجلد، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على الجلد، كما يؤثر التدخين سلبا على الأوعية الدموية الموجودة على الجلد، حيث تعمل هذا المواد على منع تدفق الأكسجين، مما يتسبب في وقت لاحق في جعل البشرة باهتة وشاحبة. ويمكن أن يؤدي التدخين المستمر أيضا إلى ظهور خطوط من التجاعيد حول الفم.

2. الامتناع عن تناول الخمر والحلوى والقهوة، حيث تبين أن الأخطاء المعتادة التي يحب الناس ممارستها، مثل تناول الطعام الخالي من القيمة الغذائية، وشرب الخمر والقهوة، تتسبب أيضا في تدمير البشرة. وتقول واتنبيرغ: «إن الكحول والكافيين يؤديان وظيفة مدر البول، فهما يمنعان جسم المرء من الاحتفاظ بالمياه، مما يجعل الجلد يبدو مثل قشرة الخوخ أو البرقوق المجفف، حيث يمكن أن يجف الجلد وأن يتم امتصاص حيويته، كما يحتوي الطعام الخالي من القيمة الغذائية على الكثير من المواد الحافظة، التي تقوم بأداء نفس الوظيفة»، ولذا ينبغي على المرء إذا كان يشرب الكثير من القهوة أو الخمر، أن يحافظ على بقاء جسمه مزودا بالماء. والمرء بشكل عام بحاجة إلى نحو ستة أو ثمانية أكواب من الماء يوميا، ولكن إذا كان يشرب الكثير من القهوة خلال اليوم، فإنه سيحتاج إلى شرب المزيد من الماء حتى يحافظ على جمال بشرته.

3. الحصول على قسط كاف من النوم، حيث إن النوم لست ساعات فقط بالليل لا يكفي، وهو ما قد يحدث نتيجة لشرب القهوة من أجل البقاء في حالة تأهب على مدار اليوم، ولكن ما يحدث للبشرة يظهر عكس ذلك. وتقول واتنبيرغ: «يؤدي الإجهاد الناتج عن قلة النوم إلى إفراز هرمون الكورتيزول، الذي يجعل البشرة دهنية ويسبب حب الشباب، مما يجعل البشرة تبدو أقل جاذبية».

4. التعامل بلطف مع حب الشباب، حيث تنصح واتنبيرغ بالامتناع عن حك الوجه بقوة عندما يظهر حب الشباب في البشرة، موضحة بقولها: «إن أسوأ شيء يمكن أن يفعله المرء عندما يكون لديه حب الشباب هو محاولته القيام بحكه لإزالته، حيث يقوم الناس بذلك في أغلب الأحيان، مما يؤدى إلى تهيج بشرة الوجه نتيجة للحك أو الغسيل العنيف للوجه». فحب الشباب، كما تقول، لا يظهر بسبب الأوساخ أو القذارة، ولكن بسبب الهرمونات التي يفرزها الجسم على الأرجح. ولذلك ينبغي غسل الوجه بلطف بدلا من حك بشرة الوجه بعنف، وذلك باستخدام المنتجات الصحية التي تستهدف القضاء على حب الشباب، مثل حامض «ساليسيليس». وتضيف أنه «ينبغي الامتناع عن حك حب الشباب أو الضغط عليه، لأن ذلك يتسبب في حدوث ندوب بالبشرة وتصبغ، بالإضافة إلى جعل الأمر أكثر سوءا نتيجة لأن الضغط قد يتسبب في دفع البكتيريا بشكل أعمق داخل الجلد، مما يؤدي إلى انتشار حب الشباب».

5. عدم وضع المستحضرات الواقية من أشعة الشمس بشكل كاف على البشرة، حيث تنصح واتنبيرغ بوضع هذه المستحضرات حتى في فصل الشتاء، فهي تقول لمواطنيها الأميركيين: «لا يكفي وضع المستحضرات الواقية من أشعة الشمس على البشرة مرة واحدة فقط في اليوم، لأن أشعة الشمس تكون قوية حتى في فصل الشتاء، ولأن الناس يقضون الكثير من الوقت خارج المنزل». وينبغي استخدام المستحضرات الواقية من أشعة الشمس أكثر من مرة واحدة في اليوم، خاصة في الأماكن التي يكون الطقس فيها باردا ومصحوبا بتساقط الجليد، فأشعة الشمس تنعكس على الثلج والجليد، مما قد يتسبب بسهولة في حرق البشرة، ومن ثم فإن المستحضرات الواقية من أشعة الشمس هي المفتاح للحفاظ على شباب ونضارة البشرة.

التقليل من الملح وإكثار الخضار يجنب الأطفال البدانة

لم تعد الأمراض التي كانت تشمل قبل عدة سنوات الكبار فقط تقتصر عليهم بل أصبحت تطال وبشكل متزايد الأطفال ومنها مثلا مرض ارتفاع ضغط الدم والسكري وإشكالات في عمل الكبد والركبة أما سبب ذلك فيعود إلى زيادة الوزن والبدانة لدى الأطفال. أكدت دراسة تشيكية حديثة أن الأطفال الذين يعانون من البدانة لا يمكن لهم التخلص منها من دون مساعدات عديدة تقدم لهم أما الاحتمالات الأكبر فهي أنها تبقى لديهم في الكبر . وأشارت الدراسة إلى أن بحثا قد اجري قبل فترة بين الأطفال في المدارس تبين منه أن الطعام الأكثر شعبية لديهم هو البيتزا ثم الطعام الكلاسيكي أما الفواكه والخضار التي يتوجب أن تكون جزءا من الطعام الصحي فقد ظهر أن القليل من الأطفال يتناولونها .

نبه الدكتور زلاتكو مارينوف من العيادة الاستشارية الخاصة بالبدانة في مشفى موتول الجامعي في براغ الذي وضع الدراسة إلى أن من الأمور غير الصحية لدى الأطفال هو عدم قيامهم بتناول الفطور صباحا حيث تبين أن خمس الأطفال لا يفطرون بذريعة ضيق الوقت لديهم أو عدم وجود الشهية أما تناول السندويش في المدارس بين وجبتي الفطور والغداء فلا يبدي الاهتمام بها سوى عدد قليل مع انه يتم تحضيرها في المنزل عادة . ونبه إلى أن عدم تناول الفطور ومن ثم الوجبة الخفيفة خلال النهار يؤثر سلبا على التركيز في الدراسة وزيادة الشعور بالتعب.

وأكد أن نقص الحصول على الطاقة صباحا وقبل الظهر غالبا ما تكون نتيجته الإفراط في الطعام في ساعات بعد الظهر والمساء . كما أن أمضاء ثلث الأطفال ساعتين أو أكثر أمام الكومبيوتر تجعل النتيجة المسجلة غير مفاجئة وهي أن ثلث الأطفال يعانون من زيادة في الوزن في حين يعاني كل عاشر طفل تشيكي من البدانة وأكد انه لا يمكن الإقرار بشكل أوتوماتيكي بمقولة أن زيادة الوزن أو البدانة هي وراثية منبها إلى أن الأمر الأكثر أهمية من الجينات يكمن في عادات تناول الطعام في العائلة ولهذا رأى بأن أهل الذين يحبون تناول وجبات الطعام السريعة فان أطفالهم يميلون عادة إلى تبني نفس العادات .

من جهته يؤكد الدكتور بيتر تلاسكال رئيس الجمعية الغذائية بان علاقة الطفل بالخضار هي نتيجة لتأثير الوسط الذي يتواجد فيه كما أن من الأهمية بمكان في هذا المجال الشكل الذي يقدم فيه الخضار. وأضاف بان التأثير الكبير على عادات الطعام يتأتى من المطاعم الموجودة في المدارس لان الأطفال فيها يواجهون الخضار بالشكل الأقل جاذبية للتناول .

وأكد الطبيب بان أي وجبة غذائية يتناولها الطفل في مرحلة المدرسة ومرحلة الحضانة يجب أن تحتوي على الخضار أو الفواكه لان الخضار يحتوي ليس فقط على الفيتامينات وإنما أيضا على المواد المعدنية وهذه لا تفقد قيمتها الغذائية حتى في حال طهيها. وتؤكد الدراسة أن المبالغة في تناول الملح من قبل الأطفال هو احد أسباب إصابتهم بارتفاع ضغط الدم منبهة إلى أن ذلك قد لا يتم بشكل مباشر من خلال وضع الملح في الطعام وإنما من خلال تناول الخبز المملح الأمر الذي يحدث في سن مبكر للأطفال ثم يتم لاحقا تناول اللحم المقدد وأنواع الجبن والزبدة المملحة وغيرها من المواد الغذائية التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح. ونبهت الدراسة إلى انه كلما زاد تناول الطفل للملح كلما زادت رغبته به أكثر وبالتالي يصبح ميالا الى المواد الغذائية التي تحتوي على الملح ولذلك ففي حال عدم تغيير هذه العادة يمكن للطفل أن ينتهي وبسهولة في عيادات أطباء القلب .


الفطر السحري يحدث تغييرات إيجابية في شخصية الإنسان

خلص بحث حديث إلى أن عقار بسيلوسيبين المخدر ( وهو المركب النشط في الفطر السحري ) قد يُحدِث تغييرات دائمة وإيجابية في شخصية الإنسان. تبين أن الناس الذين تناولوا عقار بسيلوسيبين المخدر، حدثت لهم زيادات في البعد الشخصي الرئيسي الخاص بالانفتاح – من حيث تقبل وجهات نظر وخبرات وأفكار جديدة بعد مرور أكثر من عام. وقال بريان، أحد العلماء الذين شاركوا في البحث، ويبلغ من العمر 50 عاماً، بعد رفضه الكشف عن اسمه الأخير :" هذا العقار مثله مثل العقار المضاد للالتهابات بالنسبة للذات. وقد زالت الألغاز الآن وبات بمقدوري معرفة حقيقة الأمر". وقام الباحثون، تحت قيادة كاترين ماكلين، الطالبة الحاصلة على الدكتوراة في جامعة جونز هوبكنز، بتحليل بيانات الشخصية لـ 52 مشاركاً ( يبلغ عمرهم في المتوسط 46 عاماً ).

وتناول هؤلاء المتطوعين عقار بسيلوسيبين من مرتين إلى خمس مرات، بجرعات متفاوتة، تحت ظروف مراقبة للغاية في المستشفى. كما خضعوا لاختبارات ذات صلة بالشخصية قبل تناول العقار، مرة أخرى بعد شهرين من كل مرة تناولوا فيها العقار، ثم مرة أخرى بعد مرور ما يقرب من عام. وقد لاحظت دراسة سابقة حدوث تغييرات نفسية – تم توثيقها من جانب المشاركين وأفراد أسرهم وزملاء آخرين – من حيث الهدوء والسعادة والعطف. فيما وجد البحث الجديد أن متناولي العقار قد حدثت لهم أيضاً تغييرات على المدى البعيد في شخصيتهم. ونقلت مجلة التايم الأميركية في هذا الصدد عن ماكلين قولها " أكثر ما أثار الدهشة هو أننا لاحظنا تغييراً في الشخصية لم يكن يُتَوَقَّع حدوثه في حقيقة الأمر لدى البالغين الأصحاء، وليس بعد مثل هذا الحدث المنفصل". كما تبين أن هذا العقار تحديداً، وعلى خلاف غيره من العلاجات، يرتبط بحدوث تغيير دائم وايجابي في الشخصية.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /31-12-2011, 02:25 PM   #105

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 4

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي تحديد طفرات جينية لسرطان البنكرياس


تحديد طفرات جينية لسرطان البنكرياس

تمكن باحثون أميركيون من تحديد طفرات جينية مرتبطة بسرطان البنكرياس. وقالت أليسون كلاين الباحثة المسؤولة عن الدراسة في جامعة جون هوبكنز إن طفرات في الجين "أي تي أم" قد تزيد من الخطر الوراثي للإصابة بسرطان البنكرياس. وأضافت أنه "كان هناك سبب ملحوظ للاعتقاد بأن هذا السرطان سببه وراثي، لكن لم نتمكن من قبل من إيجاد الجينات المسببة التي تفسّر الإصابة بسرطان البنكرياس لدى أغلب هذه العائلات". وذكرت أن النتائج الأولية لوحظت في عدد كبير من المرضى، وظهرت طفرات في الجين "أي تي أم" لدى أربعة من أصل 166 شخصا مصاباً بسرطان البنكرياس. وقالت الباحثة إن معرفة وجود طفرات في الجين المذكور قد تؤدي إلى فحص أفضل لهذا النوع من السرطان.

ويعد سرطان البنكرياس من أكثر أنواع السرطانات شراسة وفتكا, وينجو منه المصاب خلال خمس سنوات من بداية الإصابة به بنسبة تصل إلى 1% فقط و5% خلال السنة الأولى من اكتشاف المرض, حسب ما كشفه بحث لرئيس قسم الأمراض السرطانية بجامعة مساريك في مدينة برنو التشيكية. وأظهرت دراسة سويدية أن من يكثرون من تناول المشروبات الغازية أو يضيفون السكر إلى القهوة أو الشاي يصبحون أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان البنكرياس. وتوصل الباحثون إلى هذا الاستنتاج بعد أن درسوا الأنظمة الغذائية لحوالي 80 ألف رجل وامرأة بين عامي 1997 و2005. وقد أصيب 131 شخصا من عينة الاختبار بسرطان البنكرياس خلال فترة إجراء الدراسة.

تدهور العلاقة بالأم قد يؤدي للسمنة
الضغط العصبي والنظام الغذائي غير الصحي وقلة الحركة والنوم عوامل مسببة للسمنة

أظهرت دراسة أميركية أن الطفل الصغير الذي لا تربطه علاقة جيدة بأمه أكثر عرضة لزيادة الوزن كلما تقدم به العمر. ووجد باحثون تابعوا نحو ألف طفل حتى مرحلة البلوغ، أن أكثر من 25% من الذين سجلوا أدنى درجات في اختبارات العلاقة بين الأم والطفل أصيبوا بالسمنة في سن 15 عاما. كما أظهرت النتائج التي نشرت في دورية "بيدياتريكس" أنه على العكس من ذلك فإن 13% فقط من الأطفال الذين كانت تربطهم علاقات جيدة بأمهاتهم أصيبوا بالسمنة. وقالت سارة أندرسون التي شاركت في الدراسة، إن الطفولة التي تتسم بالتوتر يمكن أن تحدث أثرا دائما على مخ الطفل. وأضافت أندرسون التي تعمل في كلية الصحة العامة التابعة لجامعة أوهايو، أن هناك تداخلا في المخ بين المناطق التي تتحكم في التوازن بين الضغط العصبي والطاقة. وأشارت إلى أنه ربما يكون رد الضغط العصبي مرتبطا بالسمنة من خلال عملية تنظيم الشهية.

واستندت الدراسة إلى 977 طفلا صوروا بالفيديو أثناء اللعب مع أمهاتهم في سن سنة واثنتين وثلاث سنوات من العمر. بعد ذلك أجرى الباحثون تقييما لعلاقة الأطفال في هذه السن بأمهاتهم استنادا إلى قدرة الأم على إدراك الحالة الانفعالية للطفل ومدى الدفء الذي تمنحه له وكذلك ميل الطفل لاكتشاف البيئة المحيطة به بحرية، وهي مسألة مرتبطة بما يطلق عليه "الشعور بالأمان من خلال الارتباط". من جانبه أكد ديفد جوزال، وهو طبيب أطفال شارك في الدراسة، أن النظام الغذائي غير الصحي وقلة الحركة والنوم عوامل من المرجح أن تقوم بدور أكبر في الإصابة بالسمنة. لكنه قال إن الضغط العصبي سواء نتيجة خلل وراثي أو تغييرات سلوكية ربما يكون له أثر ويمكن أن يكون تدني العلاقة بين الأم وطفلها من ضمن الأسباب. وقال جوزال، وهو كبير أطباء مستشفى كورنر للأطفال بشيكاغو، "ما نلمحه في سن البلوغ هو الأثر التراكمي الواضح لما حدث في فترة سابقة من العمر". وتقول المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنه في الوقت الحالي يعاني من السمنة 17% من كل الأطفال والمراهقين في الولايات المتحدة.
المصدر:رويترز


الأدوية بالنيكوتين لا تمنع من التدخين

أصدر نادي الصيادلة الألمان تحذيرا نبه من خلاله إلى أن الأدوية التي تحتوي على مادة النيكوتين والتي يتناولها المدخنون من أجل الإقلاع عن التدخين قد تساعدهم في مسعاهم لكنها ليست هي الحل الأمثل. وأكد أندرياس كايفر -وهو من أعضاء النادي الذي يوجد مقره بالعاصمة الألمانية برلين- أن "التدخين كما يعرف الجميع فيه ضرر بالغ بصحة الإنسان، لهذا فكل المدخنين تقريبا حاولوا في وقت ما من حياتهم الكف عن هذه العادة لكن هذا الأمر من الصعوبة بمكان نظرا لأن استهلاك السجائر ينجم عنه نوع من التبعية". وأضاف "لهذا فالأدوية التي تحتوي على مادة النيكوتين صحيح أنها تساعد المدخنين على اجتناب استهلاك السجائر لكنها ليست الحل الأنجع ضد مسألة التبعية". فمن المعروف -حسب نادي الصيادلة الألمان- أن المدخنين الذين يستهلكون السجائر في أوقات محددة، مثل فترات ما بعد تناول الوجبات، عندما يرغبون في الإقلاع عن عادة التدخين يجب عليهم البحث عن عادات بديلة لتبديد رغبتهم في استهلاك السجائر. أما إذا كانت الرغبة في تناول السجائر رغبة جارفة "فيستطيع المدخن أن يقاوم من خلال مراحل ثلاث. الأولى أن يؤجل مسألة التدخين ويأخذ نفسا عميقا عشر مرات متتالية، ثم يتجنب الاقتراب من المكان الذي ألف التدخين فيه، ويحاول في وقت لاحق القيام بنشاط آخر لإلهاء نفسه من قبيل التحدث إلى أحد رفاق العمل مثلا عبر هاتفه المحمول". ويؤكد الخبراء أن تناول الأدوية المحتوية على مادة النيكوتين هو فقط إجراء مؤقت، وبالنظر للتبعية الكبيرة التي تكون لدى المدخنين للسجائر فإن هذه الأدوية تصير مثل الملهيات الأخرى كالعلكة والأقراص التي تؤخذ عادة لإلهاء المدخن والحد من رغبته في تناول السيجارة.


كسور العظام تؤرق الأميركيين

ينقل مئات آلاف الأشخاص في الولايات المتحدة سنويا إلى طوارئ المستشفيات بسبب كسور في الذراع، وأشارت دراسة أميركية إلى أن هذا الرقم قد يرتفع بواقع الثلث تقريبا عام 2030، مما دفع الباحثين للمطالبة بتكثيف برامج الوقاية من كسور العظام. وتتزايد حالات الإصابة بكسور الذراع بين النساء في سن تتجاوز الأربعين وبين الرجال بعد الستين، وربما يرجع ذلك إلى السقوط والإصابة بهشاشة العظام. واستعرض فريق طبي برئاسة ساني كيم بجامعة كاليفورنيا بيانات شملت 28 مليون حالة زيارة لأقسام الطوارئ بالمستشفيات في الولايات المتحدة خلال العام 2008 وتوصلوا إلى رصد 370 ألف حالة إصابة بكسور في عظمة العضد بالجزء العلوي من الذراع. وأشارت نتائج الدراسة إلى أن الأطفال بين الخامسة والتاسعة يمثلون إجمالا أعلى نسب الإصابة بكسور عظمة العضد كما سجلت هذه الإصابات نسبة كبيرة بين من هم أكبر سنا.

وتقول نتائج الدراسة إن نحو نصف حالات الإصابة بالكسور التي عولجت عام 2008 كانت عند أطراف عظمة العضد، وهي الإصابة التي ترتبط دوما بالسقوط، وكانت معظم هذه الحالات بين الذكور والإناث بعد سن 45 فيما استمر تزايد هذه النسب حتى سن 84 بين الإناث و89 بين الذكور. وقالت الدراسة إن الإناث يعانين من مثل هذا النوع من الإصابة بواقع أكثر من الضعف وفي سن صغيرة نوعا ما، وهو ما يرجعه الباحثون في مدرسة الطب بجامعة كاليفورنيا إلى تراجع كثافة العظام والإصابة بالهشاشة. ورغم أن عدد المقيمين بالولايات المتحدة ممن تتراوح أعمارهم بين 65 عاما وأكثر وصل إلى نحو 39 مليونا في العام 2008 فإن هذا العدد قد يصل إلى 71.5 مليونا عام 2030. ويتوقع الباحثون أن يصل عدد حالات كسور عظمة العضد إلى 490 ألف حالة عام 2030 مع احتمال تزايد هذه الإصابات بين كبار السن، كما وجدوا أن 88% من الحالات ترجع إلى حوادث السقوط.

البدانة تزيد إصابة الأطفال بالربو
العلماء أثبتوا علاقة بين بدانة الأطفال في الصغر وإصابتهم بالربو عند الثامنة

حذر باحثون من أن الأطفال البدناء أو الذين يعانون من السمنة في السابعة من العمر معرضون أكثر من الأطفال ذوي الوزن الطبيعي للمعاناة من مرض الربو عند بلوغ الثامنة من العمر وأكثر. وأفاد موقع هيلث داي نيوز الأميركي بأن باحثين في السويد تابعوا أكثر من ألفي طفل طوال ثماني سنوات، وحصلوا على بيانات طولهم ووزنهم عندما كانوا في السنة الأولى من عمرهم والشهر الـ18 والسنة الرابعة ومن ثم السابعة من العمر. وملأ أهل الأطفال استمارة عن صحة أطفالهم بما في ذلك إصابتهم بالربو أو الحساسية. وتبين أن من كانوا بوزن طبيعي في أوائل الطفولة وزاد وزنهم في السابعة من العمر كانوا أكثر ميلا للمعاناة من الربو من الأولاد ذوي الوزن الطبيعي. أما الأطفال الذين كانوا بدناء في بداية طفولتهم وخسروا وزنهم الزائد مع بلوغ السابعة من العمر فلم يكونوا معرضين لخطر المعاناة من الربو أكثر من غيرهم. لذا نصح الباحثون الأهل بالحرص على أن يكون وزن طفلهم طبيعيا عند بلوغه السابعة من العمر وذلك بغية حمايته أكثر من خطر الربو.
المصدر: يو بي آي

نصائح غذائية تساعد في مقاومة مرض الزهايمر

قال علماء إن إدخال تغييرات بسيطة على النظام الغذائي من الممكن أن يقلل بمقدار النصف تلك التأثيرات الضارة التي تطال الإنسان حال إصابته بمرض الزهايمر. تبين، وفقاً لنتائج بحث حديث، أن الأشخاص الذين يسيرون على نظام غذائي غني بالعديد من الفيتامينات الأساسية أو بأحماض أوميغا-3 الدهنية تقل لديهم احتمالات الإصابة بانكماش الدماغ المرتبط بمرض الزهايمر الذي يحظى بتأثيرات مدمرة. وهو ما يعني أن الأشخاص الذين ينتظمون في تناول الأسماك الغنية بالزيوت مثل السلمون والاسقمري والسردين أو كميات كبيرة من الفاكهة والخضروات قد يتأخر لديهم المرض أو لا يصابون به من الأساس. وقال في هذا الصدد مؤلف الدراسة دكتور غين بومان :" من المثير للغاية الاعتقاد أن بمقدور الأشخاص حماية أدمغتهم على نحو فعال من الانكماش والاحتفاظ بحيويته عن طريق تعديل نظامهم الغذائي". وتابع الباحثون بتأكيدهم أن هذا الكشف من الممكن أن ينقذ الملايين من تداعيات هذا المرض، الذي يسلب كل من يداهمه قدرته على التذكر وقدرته على الاعتناء بنفسه. ولفت الباحثون إلى أن أحماض أوميغا-3 الدهنية، المتوافرة في بعض أنواع السمك كالسالمون والإسقمري، تُخَفِّض خطر الإصابة بأمراض القلب والمساعدة على التعافي من النوبات القلبية وإبطاء تراجع القدرات الذهنية وخفض خطر الإصابة بالعمى.

كما تتواجد فيتامينات "بي" ومضادات الأكسدة "سي" و "إي" بشكل كبير في الفواكه والخضروات. ويوصى الأطباء بأن يتناول الأشخاص وجبتين على الأقل من الأسماك الزيتية كل أسبوع. كما تبين أن أحماض أوميغا-3 الدهنية تحد من أخطار الجلطات الدموية ويمكنها قتل الخلايا السرطانية أو تقليص الأورام، وهي إذ تدعم بذلك التأثيرات الخاصة بالعلاج الكيماوي. كما تساعد في علاج فرط النشاط لدى الأطفال. وقال هنا دكتور سيمون ريدلي، رئيس قسم البحوث بمركز أبحاث الزهايمر في المملكة المتحدة :" أفضل نصيحة في الوقت الراهن هو تناول نظام غذائي متوازن يكون ممتلئاً بالفواكه والخضروات، والابتعاد عن التدخين، والمواظبة على ممارسة التدريبات الرياضية ومتابعة فحص ضغط الدم ونسبة الكولسترول في الدم". وأضافت هنا كلاك من جمعية مكافحة الزهايمر :" من الثابت أن تناول نظام صحي مليء بالخضروات المورقة الخضراء والأسماك الزيتية والجوز وبه كميات قليلة من الدهون المشبعة يعتبر طريقة هامة لخفض أخطار الإصابة بمرض العته أو الخبل. وتدعم تلك الدراسة الأدلة المتاحة التي تتحدث عن أن الفيتامينات والدهون الجيدة الموجودة بتلك الأطعمة قد تكون ذات طبيعة إيجابية ومفيدة بالنسبة للدماغ".

الهوايات تجنب التبعية العاطفية

تختلف نفسية النساء عن نفسية الرجال بشكل كبير لان أحاسيس النساء ترتبط بقوة بالحب والجنس وبالاشكالات التي تنشأ مع الرجال ولذلك تتبلور في الحياة الزوجية لديهن ما يمكن تسميتها بحالة " التبعية او الإدمان العاطفي " . تنبه الدكتورة النفسية التشيكية لينكا تشيرنا الى أن هذا الأمر يمكن له أن يعكر الحياة الزوجية لان الإدمان العاطفي يشبه من حيث مجراه وشدته الإدمان على الدخان والكحول أو المخدرات لأنه يحد من حرية الشخص ويقيده ويؤثر سلبيا على حياته أما أسباب نشوء الإدمان العاطفي فعديدة غير ان جذورها تكمن في طريقة التعاطي الاحساسي بين الطرفين . وتؤكد بان النساء يلحقن بسرعة جدا بزملائهن في مجال العمل حيث يحققن النجاح والاكتفاء الذاتي غير أنهن يتخلفن عن الرجال في مسألة أساسية وهي طريقة التعاطي مع العواطف . وتضيف أن هذه المسالة تجعل منهن شخصيات منقسمة على نفسها فأمام الناس وفي المجتمع يظهرن مبتسمات وسعيدات ولذلك يحظين بالتقدير والاعتراف بدورهن غير أنهن بعد إغلاق باب منزلهن من الداخل يصبحن حساسات وغيورات ومشككات .

وعلى خلاف الوضع أمام الناس حيث يحكمن على الأمور بمنطق وعقلانية فإنهن في التواصل مع الشريك الحياتي لا يسيطرن على الوضع ويتكلمن في أغلب الأحيان بلغة العواطف بشكل قوي. وبالترافق مع التفكير المتبدل يتم التصرف أيضا بشكل متغير ففي الوقت الذي تكون فيه المرأة بين زملائها وأصدقائها امرأة مرحة ضاحكة وواثقة من نفسها تكون في الحياة الشخصية لها في المنزل امرأة باكية وشخصية تابعه عاطفيا . وتظهر علائم التبعية أو الإدمان العاطفي من خلال أشكال مختلفة ولكن دائما ترتبط المسألة بقلة وجود الاهتمامات الشخصية وعدم الثقة بالشريك الحياتي انطلاقا من عدم الثقة بالنفس والخوف من أن يجد الرجل امرأة أخرى . وتشير تشيرنا الى ان مثل هذا النوع من النساء يراقبن عادة أزواجهن ويحرصن على التصنت على مكالماتهم أو البحث في دفاتر هواتفهم وبرامج أعمالهم ومع من يلتقون ويقابلون كما يحاولن التلاعب برجالهن وابتزازهم عاطفيا غير أن المشكلة هنا تكمن في أن جميع هذه الإجراءات تسعى إلى أمر واحد وهو الرغبة بالعثور على الضمان الحياتي بأنهن أصبحن الاهتمام الحياتي الرئيسي لرجالهن وأنهن عمليا يردن احتكارهم لأنفسهن .

وتضيف بان المرأة المدمنة عاطفيا تقوم في الحالات الأفضل بالشك بشريكها وبدلا من الاهتمام بهواياتها واهتماماتها تقوم بشكل عبودي بمشاركة زوجها اهتماماته رغم أنها تكون مختلفة تماما عن رغباتها وأمنياتها . ترى تشيرنا ان المظهر الأساسي للإدمان على الآخر يكمن في عدم الرضى من الحياة الخاصة وبالتالي البحث عن حل لذلك من خلال تحويل الرجل إلى المحتوى الحياتي الرئيسي لها . وتضيف اعرف من خلال تجربتي الطبية في العيادة العديد من الحالات التي ادى فيها هذا الإدمان الى افتراق الكثير من الأزواج لان الرجال يتوقفون عن تحمل الشكوك المستمرة بهم والاتهامات الموجه إليهم ومحاسبتهم وهجمات الغيرة التي تشن عليهم .

وتنبه الطبيبة الى إن اغلب النساء من هذا النوع يتخلين خلال الحياة الزوجية عن صديقاتهن وأصدقائهن ويتوقفن عن ممارسة هواياتهن وبدلا من ذلك يقبلن أصدقاء وهوايات أزواجهن الأمر الذي يحدث في أغلب الأحيان بشكل عفوي وتدريجي غير أن هذا الأمر يمكن أن ينتهي بتعقيد كبير لان الرجل يصبح في هذه الحالة موضع متابعة مكثفة من قبل زوجته وشريكته الحياتية وبالتالي يتعمق الإدمان العاطفي الذي يخلق إشكالات لاحقا . وتضيف بان المشكلة تصبح كبيرة الطابع عندما يقرر الرجل التوقف عن تحمل هذه المعاناة وترك الحياة المشتركة لأنه في مثل هذا الوضع تشعر المرأة بنوع من فقدان الأمل ولهذا تعمد إلى الابتزاز العاطفي بمختلف أشكاله وتصبح وحيدة بحزنها ويأسها لأنها في تلك الحالات لا تجد أصدقاء لها بعد أن ابتعدت عنهم أثناء الحياة الزوجية .

تطوير الاهتمامات وتنويع الصداقات

تؤكد الطبيبة بأنه توجد الكثير من الطرق التي تجعل المرأة تتجنب نشوء حالة الإدمان العاطفي أما الأساس اللازم لذلك فهو توفر الاهتمامات والهوايات لديها فالشكل الأكثر ظهورا للإدمان العاطفي هو فقدان ما يسد وقت الفراغ وقلة الأصدقاء وبالتالي فإذا أرادات المرأة أن لا تصبح مدمنة عاطفيا يتوجب عليها أن تطور اهتماماتها وهواياتها وان تجد دائما الوقت الكافي لنفسها لتحقيق ذلك كما يتوجب عليها على الدوام أن لا تتخلى عن معارفها وصديقاتها بل على العكس من ذلك يتوجب عليها أن تشارك في مختلف الفعاليات والنشاطات التي كانت تحبها في الماضي أي قبل زواجها . وتنصح الطبيبة النساء بالتردد إلى مختلف الدورات التي لا تؤمن لها فقط سد الفراغ بشكل مفيد إنما تمنحها الفرصة لعقد صداقات وكسب معارف جدد الأمر الذي يساعدها في تطوير ذاتها ومعارفها وبالتالي يحسن ثقتها بالنفس.

نوعية الطعام وتأثيره على قدرات المسنين العقلية

لفتت دراسة حديثة أن تناول المسنين للأطعمة التي تحتوي على معدلات مرتفعة من بعض الفيتامينات والأحماض الدهنية من نوع أوميغا 3، يجعلهم يتمتعون بقدرات عقلية وبذاكرة أفضل من هؤلاء الذين يستهلكون أطعمة ذات قيمة غذائية منخفضة. بينت دراسة حديثة أن الأشخاص المتقدمين في السن والذين يستهلكون الفيتامينات والأحماض الدهنية من نوع أوميغا 3، لا يسجل لديهم تقلص في الدماغ، وهو ظاهرة نموذجية تلاحظ عند الأشخاص الذي يعانون من الألزهايمر. وهذه الدراسة التي تعتبر واحدة من أولى الدراسات من نوعها، تهدف إلى قياس مستويات سلسلة ممتدة من العناصر المغذية في الدم بدلا من الارتكاز على نتائج استمارات تتعلق بالنظام الغذائي المتبع والتي تأتي أقل دقة وبالتالي أقل مصداقية. وتوصل معدو هذه الدراسة التي نشرت في مجلة "نيورولوجي" الصادرة عن الأكاديمية الأميركية لطب الأعصاب في 28 كانون الأول(ديسمبر)، إلى أن معدلات مرتفعة من فيتامينات "بي" و"سي" و"دي" و"إي" بالإضافة إلى أوميغا 3 التي نجدها خصوصا في الأسماك، تملك آثارا إيجابية على الصحة العقلية وعلى الجسم ككل.

وتشرح ماريت ترابر من معهد "لينوس باولينغ" التابع لجامعة أوريغون (شمال غرب) وهي من معدي هذه الدراسة، أن "هذه المقاربة تبين بوضوح الآثار العصبية والإحيائية الحميدة كما السيئة والمرتبطة بمستوى مختلف المواد المغذية في الدم". وتقول أن "الفيتامينات والعناصر المغذية التي نحصل عليها من خلال استهلاك أنواع كثيرة من الفاكهة والخضار والأسماك، يمكن قياسها من خلال مؤشرات إحيائية في الدم". وهي "مقتنعة بأن لهذه العناصر المغذية قدرة كبيرة على حماية الدماغ وتحسين سير عمله". كذلك كشفت الدراسة أن العدد المتواضع للمشاركين الذين كانوا يتبعون نظاما غذائيا غنيا بالدهون غير المشبعة التي تكثر في المنتجات الألبان والمأكولات المقلية على سبيل المثال لا الحصر، قد حصلوا على نتائج متواضعة مقارنة مع سواهم خلال الاختبارات المعرفية. إلى ذلك، تقلص حجم دماغهم أكثر من البقية.

وبشكل عام كان المشاركون في الدراسة البالغ عددهم 104 أشخاص ومعدل أعمارهم 87 عاما يتبعون نظاما غذائيا جيدا، لكن 7% منهم كانوا يعانون من نقص في الفيتامين "بي 12" و25% في الفيتامين "دي". وكان الباحثون قد عمدوا إلى فحص 30 مؤشر إحيائي للعناصر المغذية في دم المشاركين. كذلك أخضع 42 من المشاركين إلى تصوير بالرنين المغنطيسي بهدف قياس حجم دماغهم. وتلفت ماريت ترابر إلى أن "نتائج هذه الدراسة ترتكز على أشخاص عاديين يستهلكون الأطعمة بحسب النظام الغذائي الشائع في الولايات المتحدة". من جهتها تشير جين بومان من جامعة أوريغون للعلوم والصحة وهي أيضا من معدي هذه الدراسة، إلى أنه "ينبغي إثبات نتائج الدراسة من خلال أبحاث أخرى. لكنه من المثير جدا الاعتقاد بأنه بإمكان الأشخاص وقف تقلص حجم دماغهم والبقاء بصحة جيدة على الصعيد المعرفي من خلال تعديل نظامهم الغذائي".

تباطؤ استجابة الدماغ مع التقدم في السن .. خرافة

أثبتت دراسة حديثة خطأ النظرية التي تتحدث عن تباطؤ استجابة الدماغ مع تقدم الأشخاص في السن. أفاد باحثون بأن الأطفال وكبار السن على حد سواء يحظون بمرات استجابة أكثر بطأً حين يتعين عليهم اتخاذ قرارات سريعة في بعض الأوضاع.وأشارت تلك الدراسة، التي أجريت مؤخراً في الولايات المتحدة، إلى أن جزءً كبيراً من تلك الاستجابة البطيئة لدى البالغين يعد خياراً واعياً لتأكيد الدقة على حساب السرعة. واتضح أنه يمكن تدريب كبار السن الأصحاء للاستجابة بشكل أسرع في بعض المهام المرتبطة بعملية اتخاذ القرار دون الإضرار بدقتها – وهو ما يعني أن مهاراتهم الإدراكية في هذا الجانب لا تختلف كثيراً عن نظيراتها لدى البالغين الشبان. وقال أحد الباحثين الذي شارك بتلك الدراسة وهو البروفيسور روغر راتكليف من جامعة ولاية أوهايو :" في بعض المواقف، قد يحظى أناس في السبعينات من أعمارهم بمرات استجابة مماثلة لهؤلاء الذين يبلغون من العمر 25 عاماً. ويظن كثيرون أنه من الطبيعي أن تتباطأ استجابة أدمغة الأشخاص كبار السن مع تقدمهم في السن، لكننا وجدنا من خلال النتائج التي خلصنا إليها أن هذا الأمر غير صحيح دائماً".وأوضح زميله في الدراسة غيل ماكون :" لا يريد كبار السن أن يرتكبوا أي أخطاء إطلاقاً وهو ما يجعل استجابتهم تتباطأ. ووجدنا أنه من الصعب تخليصهم من تلك العادة، وإن كان بمقدورهم ذلك من خلال التدريبات. وبالنسبة لتلك المهام البسيطة، تبقى سرعة ودقة عملية صنع القرار سليمة حتى لمن تبلغ أعمارهم 85 و 90 عاماً".

فضيحة السيليكون الصناعي تتأجج في فرنسا

انتقلت فضيحة زراعة السيليكون الصناعي من فرنسا إلى 65 دولة، فرغم حظر هذه المادة في الأسواق منذ نحو سنة، إلا أن القضية عادت وتفجرت من جديد بعد أن دعت السلطات الفرنسية كل من وضعن هذا النوع من الحشوات لتكبير الثدي لإجراء عمليات لنزعها في أعقاب تسجيل حالتي وفاة وإصابة ثمانية بسرطان الثدي. خرجت فضيحة السيليكون المغشوش، الذي أنتجته شركة بولي أمبلنت بروتيس pip، والمستخدم في عمليات تكبير الثدي لدى السيدات، عن نطاق الحدود الفرنسية لتصبح قضية دولية. واستوردت أكثر من 65 دولة هذه المادة من الشركة الفرنسية، وأغلب هؤلاء المستوردين من أمريكا الجنوبية، حيث يتم استهلاك أكثر من 50% من مجموع إنتاج الشركة، المقدر بمائة ألف حشوة سنوياً، خصوصاً في البرازيل وفنزويلا وكولومبيا والأرجنتين. وتقدمت هذه الدول بشكوى لدى المحكمة التجارية في مدينة طولون الفرنسية لتعويضهم عن الضرر الذي لحقهم جراء الغش في مادة السيليكون، التي اكتشف لاحقاً أنها تستخدم لأغراض صناعية لا طبية. وأعلنت الحكومة الفرنسية أنها تتحمل كل تكاليف جراحة إزالة الحشوات المغشوشة، وذلك لتشجيع السيدات اللواتي خضعن لمثل هذه العمليات على التحرك السريع. وستضطر 30 ألف سيدة فرنسية للخضوع لهذه العمليات، وكذلك آلاف مثلهن في دول أوروبية أخرى مثل إسبانيا وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا. ومن المقرر أن يعلن فريق الخبراء في المعهد الوطني الفرنسي للسرطان عن توصياته المنتظرة بشأن ما إذا كان يجب إجراء عمليات نزع للحشوات أم لا.

وكشفت تقارير صحافية عن مخاوف من أن هذه الحشوات تنطوي على مخاطر، خصوصاً بعد وقوع حالتي وفاة واكتشاف ثماني إصابات بسرطان الثدي لدى سيدات استخدمن مثل هذه الحشوات. وتورّطت الشركة الفرنسية بهذه الفضيحة بعد أن حاولت التقليص في استخدام السيليكون الطبي، لتوفر نحو مليار يورو من خلال استخدام السيليكون الصناعي الأقل تكلفة، لكن ذلك أدى بها الى توقيف نشاطها بعد تقدم 2000 سيدة بشكاوى انفجار الحشوات وتعرضهن لتسمم، وعلى إثرها فتحت الشرطة تحقيقاً جنائياً مع مسؤولي الشركة. وأعلنت إدارة الشرطة الدولية (الإنتربول)، أنها تسعى إلى اعتقال مؤسس شركة فرنسية تسببت في حالة ذعر دولية حيال حشوات للثدي، يتخوف من أنها تشكل خطرًا على الصحة. وأشار الإنتربول إلى أن جان كلود ماس، (72 عاما)، ملاحق في كوستاريكا، بتهمة تشكيل "خطر على الحياة".

وسبق أن أوصت فرنسا 30 ألف امرأة بإزالة حشوات صدر (سيليكون) خطرة على الصحة تنتجها شركة "بولي إمبلانت بروتيز"، التي يملكها "ماس"، وذلك على سبيل الاحتياط، وستتحمل الحكومة الفرنسية، التي نفت وجود أي دليل على صلة تلك الحالات بالسرطان، تكاليف عملية الإزالة. وصرحت المحامية إيف حداد بأن موكلها "ماس" موجود في جنوب شرقي مقاطعة فار، وأنه ينوي البقاء هناك، وأضافت "لم يدلِ بأي تصريح بعد، حيال الفضيحة التي تنقصها النزاهة والسرية". من جهة أخرى، قالت ديان بوهويس المتحدثة باسم هيئة الصحة الهولندية إن شركة هولندية اشترت الأنسجة التى صنعتها الشركة الفرنسية التى أفلست فى عام 2010 بعدما أغلقتها السلطات الصحية الفرنسية هي الآن رهن التحقيق. قامت الشركة الهولندية ببيع الأنسجة فى هولندا بعلامة تجارية جديدة وهى "أنسجة- إم". وقالت بوهويس "نقدر أن حوالى ألف امرأة فى هولندا حصلن على هذه الأنسجة وقد نصحناهن باستشارة الطبيب" رافضة المتحدثة الإفصاح عن اسم الشركة الهولندية. وكان جهاز تنظيم تداول العقاقير والأجهزة الطبية فى فرنسا مغلقا بسبب العطلة يوم، الاثنين، لذا لم يتسن لرويترز التأكد مما إذا كانت السلطات الصحية تعلم بأمر "أنسجة-إم".

اسمنت يقي الأسنان أثناء مرحلة التقويم

ابتكر أطباء ألمان نوعا جديدا من الاسمنت يمكن ان يساعد في إصلاح الاذية التي تلحق بالاسنان نتيجة أجهزة التقويم. لا ينصح أطباء الأسنان الكبار فقط بالعناية الدائمة بشكل الاسنان والاسراع بمعالجتها بواسطة اجهزة تقويم في حال عدم انتظام صف الاسنان في الفكين، او اندفاع الفك الاعلى او الاسفل الى الامام ، بل ينصحون أيضا اولياء الامور بعدم التغاضي عن مشاكل الاسنان لدى اطفالهم، خاصة بعد سن الرابعة وحتى التاسعة، ومعالجتها بشكل مبكر حتى ولو أنها لم تكتمل بعد او مازالت أسنان حليب. فهناك عادات لدى الاطفال مثل" مص الاصبع" يشوه شكل صف الاسنان مع تقدم العمر. وتشير دراسة ألمانية الى ان كل واحد من ثلاثة اشخاص في المانيا يخضع لعملية تقويم الاسنان، إلا انه اتضح بان المواد التي تستخدم في العلاج تلحق الكثير من الضرر بالاسنان فيما بعد، لذا كان من الضروري ليس فقط تطوير اجهزة التقويم بل التركيز على نوعية المواد التي تستخدم خلال مراحل التقويم.

وقامت كلية دراسة طب الأسنان في ميونيخ مؤخرا بتحضير نوع جديد من الاسمنت يمكن ان يساعد في اصلاح الاذية التي تلحق بالاسنان نتيجة أجهزة التقويم. وهذه المادة تعمل على ربط المعادن التي صنع منها جهاز التقويم ، كما تعمل على تحديد ومحاصرة نخور الأسنان وذلك بتحرير شوارد الكالسيوم والفوسفات التي تحدث عند ملامسة هذا الاسمنت للعاب الحامضي، حيث تشكل هذه الشوارد بلورات من مادة معدنية تدعى " هيدروكسي اباتايت" تدخل في تكوين المادة العظمية والغضروفية، والمواد السمنتية التقليدية مؤلفة من مادة الرزين المدعمة بجزيئات الزجاج، بينما تدخل في تركيب الاسمنت الجديد مادة فوسفات الكالسيوم التي تعتبر أساسية في تشكل العظام، ممتزجة مع مادة السيليكون. ومن المعروف ان أعدادا كثيفة من البكتيريا تنمو على أجهزة التقويم، خاصة وان الجهاز يبقى في الفم ما بين عام وحتى عامين او اكثر وذلك حسب وضع الأسنان والفكين، ما يجعل تنظيفها امرا صعبا مقارنة بتنظيف سطوح الأسنان الملساء ، لذا فان طبقة البليك تتكون ومن ثم تتفاعل مع اللعاب لتنجم عنها مادة حامضة طبيعية تعمل على حت اسطح السن. ويساعد الاسمنت الجديد ايضا على تعويض بعض المعادن المفقودة التي لا يمكن للاسنان البشرية استبدالها اذا ما تآكل ميناء السن. كما اتضح ان هذا النوع من الاسمنت يمكن استعماله في تبطين النخور السنية قبل حشوها او في صنع غطاء للأسنان المكشوفة بسبب تراجع اللثة.

أعراض ما قبل الطمث يمكن علاجها

أظهرت دراسة حديثة أن التقلبات المزاجية التي تعرف بـ "عوارض ما قبل الطمث" مرتبطة بأحد الهرمونات وتغييراته الطبيعية التي تحدث في جسم المرأة. تعاني النساء من الأعراض الجسدية والعاطفية السابقة للدورة الشهرية تبعاً لحساسيتهن لهرمون "ألوبريغنانولون". يتم إفراز هذا الهرمون في الجسم بعد التبويض وخلال فترة الحمل، وكذلك عندما تحدث التغييرات في مجرى الدورة الشهرية. وتكون معظم النساء أكثر حساسية للهرمون مباشرة بعد الحيض، وأقل حساسية قبله. لكن النساء اللواتي يعانين من عوارض شديدة سابقة للطمث يعانون من تجربة معاكسة وهي حساسية عالية وعوارض عاطفية شديدة قبل الدورة الشهرية، وهو ما قد يعني أنهن أقل قدرة على التكيف مع التغيرات الهرمونية. لذلك، خلصت الدراسة إلى أن الحساسية العالية لهرمون " ألوبريغنانولون" تسبب تقلب المزاج والعواطف الشديدة قبل الحيض. وتعد الدراسة التي أعدتها الطبيبة إريكا تيمبي من جامعة أوميو-السويد، تجربة رائدة في مجال فهم عوارض ما قبل الطمث. وقالت تيمبي: "عملنا على دراسة عدد قليل من النساء في السابق، لكن هذه أول دراسة لبحث الآثار المترتبة على تقلب هذا الهرمون في الجسم"، مضيفة: " ان التوصل إلى معلومات أكثر عن الآليات الكامنة وراء عوارض ما قبل الطمث تمكننا في نهاية المطاف من تقديم وسائل جديدة للعلاج".

«صداع البطن».. وأنواع أخرى للصداع النصفي
أكثر من 150 وصفا يندرج تحت حالة الصداع

د. مدحت خليل : الصداع أحد الأعراض الصحية المثيرة للجدل العلمي. ويندرج تحت عرض الصداع أكثر من مائة وخمسين وصفا إكلينيكيا مثل صداع التوتر والصداع العنقودي. ومن أكثر أنواع الصداع إثارة للجدل هو الصداع النصفي (الشقيقة) الذي يندرج تحت مسماه قائمة طويلة من الأوصاف مثل: الشقيقة الدماغية التقليدية، والشقيقة الدماغية غير التقليدية، والصداع الصامت، ومنها أيضا صداع البطن والصداعات الهرمونية وصداع الغذاء وغيرها.

صداع البطن

* الشقيقة البطنية أحد أنواع الصداع النصفي، يطلق عليه أيضا متلازمة التقيؤ الدوري ، يصيب الأطفال أكثر من البالغين، خصوصا الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلى للإصابة بالصداع النصفي، ويصيب الإناث أكثر من الذكور كما هو الحال في الصداع النصفي التقليدي. تتميز الحالة بحدوث نوبات متكررة من الألم الحاد في منتصف أعلى البطن (فم المعدة) مصحوبا بالغثيان والتقيؤ وفقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام. وغالبا ما تكون النوبات شديدة لدرجة تمنع المصاب من الحركة أو حتى الكلام وترغمه على البقاء طريح الفراش لمدة تتراوح بين عدة ساعات إلى عدة أيام، بالإضافة إلى شحوب لون الجلد وظهور هالات سوداء تحت العين والشعور بالضعف العام وتشوش الذهن أثناء النوبة التى يعقبها فترة خالية من المرض، وتختفي نوبات المرض أو تقل تدريجيا مع سن البلوغ، حيث تصبح النوبات أقل تكرارا وأقل حدة، لكنها قد تستمر لفترات أطول، ويصاب بعض الأطفال بنوبات صداع الرأس التقليدية (الشقيقة) عند وصولهم إلى سن البلوغ. لم يعرف العلماء حتى الآن سببا محددا لداء الشقيقة البطنية، ويرجع البعض حدوث المرض إلى اضطرابات وراثية تؤثر على الافراز الطبيعي لمادتي «سيروتونين» و«هيستامين». ويؤكد آخرون أن التوتر والقلق والتقلبات النفسية تؤدي إلى تغيرات حادة في مستويات هاتين المادتين بالجسم، مما يؤدي إلى حدوث ألم البطن غير المبرر. بينما يرى فريق ثالث أن تناول بعض الأطعمة مثل الشوكولاته واللحوم المصنعة، المحتوية على مواد النترات والطعام الصيني المحتوي على مادة غلوتامات أحادي الصوديوم، وابتلاع كميات كبيرة من الهواء أثناء الانفعال أو تناول الطعام، يمكن أن تثير نوبات صداع البطن.

التشخيص والعلاج

* ويعتمد تشخيص صداع البطن على استبعاد الأمراض الأخرى المسببة لأعراض مشابهة مثل التهاب المعدة أو إنفلونزا المعدة أو الاضطرابات الهضمية الأخرى، كما يجب التفرقة بين صداع البطن والألم المصاحب لنوبات حمى البحر الأبيض المتوسط (FMF). ويعد التاريخ العائلي للإصابة بصداع البطن إحدى العلامات الفارقة المميزة للتشخيص، لذا يجب على الطبيب التركيز على التاريخ العائلي للإصابة بالمرض من أجل الوصول إلى تشخيص دقيق، ومثلما الحال مع داء الشقيقة لم يتم التوصل إلى علاج محدد لصداع البطن حتى الآن، وغالبا ما يتم علاجه باستخدام «مثبطات السيروتونين» أو «مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقة»، وأحيانا يمكن اللجوء إلى عقار «سوماتريبتان» الذي يؤخذ عن طريق الأنف لعلاج البالغين، لكن لم يعتمد حتى الآن استخدامه لدى الأطفال، وقد ينجح استخدام دواء «حمض فالبرويك» المضاد للصرع والمستخدم في علاج بعض حالات الصداع النصفي التقليدي في معالجة بعض حالات صداع البطن. كما تفيد أساليب التحكم الذاتي في التوتر والقلق مثل تمارين الاسترخاء والتأمل واليوغا والوخز بالإبر الصينية واتباع عادات حياتية صحية في الإقلال من نوبات الصداع، كما يجب الاحتفاظ بمفكرة لتدوين الأعراض وعدد النوبات والأسباب المحتملة المثيرة للنوبة وعرض هذه المعلومات على الطبيب المعالج لاتخاذ إجراءات الوقاية والعلاج المناسب.

الصداعات الهرمونية

* ويطلق عليها ، وتشير الإحصائيات إلى أن نحو 70% من حالات الصداع النصفي تصيب النساء، ونحو 60 إلى 70% من النساء يرتبط لديهن نوبات الصداع النصفي بالتغيرات الهرمونية المصاحبة للدورة الشهرية وفترات الحمل وسن انقطاع الطمث (سن اليأس) وتناول هرمونات منع الحمل أو الهرمونات التعويضية.

* صداع الدورة الشهرية. يرجع الباحثون حدوث صداعات الدورة الشهرية إلى تغير مستويات هرمونات «الاستروجين» و«البروجسترون» المصاحبة لمراحل الدورة الشهرية. وتنصح النساء اللاتي يعانين من تكرار صداعات الدورة الشهرية بالبدء في تناول «المسكنات غير السترويدية» قبل موعد الحيض بيومين إلى ثلاثة أيام، ويمكن الاستمرار في تناولها لحين انتهاء الحيض. ونظرا لارتباط التغيرات الهرمونية للدورة الشهرية باحتباس الماء والسوائل بالجسم، ينصح الأطباء بالإقلال من تناول ملح الطعام في الأيام السابقة لموعد نزول الحيض، كما يمكن تناول مدرات البول في بعض الحالات تحت الإشراف الطبي.

* الصداع وأقراص منع الحمل. تؤكد الإحصائيات أن نوبات الصداع النصفي أكثر تكرارا وشدة بين النساء اللاتي يتناولن أقراص منع الحمل، خصوصا المحتوية على تركيزات عالية من هرمون الاستروجين، وتقل معدلات الإصابة بالصداع في حالة تناول أقراص منع الحمل المحتوية على تركيزات ضئيلة من هرمون الاستروجين، كما تقل أو تختفي نوبات الصداع تماما بين النساء اللاتي يتناولن أقراص منع الحمل المحتوية على هرمون البروجسترون.. وقد أكدت بعض الدراسات ارتباط تناول أقراص منع الحمل بنقص مستويات فيتامين «ب - 6» وزيادة فرص الإصابة بالصداع النصفي. وتنصح النساء اللاتي يعانين من نوبات شديدة من الصداع ويرغبن في الاستمرار في تناول أقراص منع الحمل بتناول المسكنات غير السترويدية من اليوم التاسع عشر للدورة الشهرية والاستمرار في تناولها حتى اليوم الثاني من نزول الحيض، كما يمكن تناول عقاقير أخرى تحت الاشراف الطبي مثل العقاقير المحتوية على مادة «Ergotamine» أو مثبطات بيتا مثل دواء «إندرال» (Inderal) أو كوابح مسارات الكالسيوم مثل دواء «فيراباميل» (Verapamil) أو مضادات الصرع مثل دواء «حمض فالبرويك (Valrpoic acid)، كما يمكن اللجوء إلى استخدام عقار «لوبرون» (lupron) في حالة عدم نجاح العلاجات السابقة في السيطرة على الصداع، وهذه العقاقير يمكن البدء في تناولها قبل موعد الحيض بيومين إلى ثلاثة أيام ويستمر تناولها أثناء فترات نزول الحيض.

* صداع سن اليأس. تشير الإحصائيات إلى تزايد مخاطر إصابة النساء بالصداع النصفي أو زيادة شدة وتكرار نوبات المرض بعد سن انقطاع الطمث (سن اليأس) وتنصح النساء اللاتي يحتجن إلى استمرار استخدام هرمون الاستروجين بعد سن اليأس بالاعتماد على أقل جرعات من الهرمون يتم تناولها بصفة منتظمة غير متقطعة للمساعدة على استقرار مستوى الهرمون بالدم للوقاية من نوبات الصداع، كما تؤكد بعض الأبحاث أن اللجوء إلى استخدام اللاصقات المحتوية على هرمون الاستروجين مثل لصقة «إيستراديرم» (Estraderm) يمكن استخدامها بنجاح لاستقرار مستوى هرمون الاستروجين والوقاية من صداع سن اليأس.

* صداع الحمل. تشير الإحصائيات إلى أن نوبات الصداع النصفي تختفي أثناء الحمل في نحو 64% من النساء المصابات بالصداع النصفي، وتشير إحصائيات أخرى إلى ظهور الصداع النصفي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ثم تختفي هذه النوبات بعد الشهر الثالث من الحمل. وأثناء الحمل لا ينصح باستخدام عقاقير معالجة الصداع النصفي، خصوصا المحتوية على مادة «Ergotamine»، لأنها تؤدي إلى زيادة انقباضات الرحم واحتمالات حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة، كما يمكن أن تصل إلى الجنين عبر المشيمة مسببة تشوهات وعيوب خلقية، وبالتالي فإن هذه العقاقير محظورة أثناء الحمل ويمكن اللجوء إلى استخدام مسكن بسيط مثل «إيلينول»، بشرط مناقشة مدى أمان استخدام العقاقير والمسكنات أثناء الحمل مع الطبيب المعالج. على الرغم أن العوامل الوراثية والتغيرات المزاجية والهرمونية والاكتئاب واضطرابات النوم والتوتر، تمثل غالبية الأسباب المؤدية إلى حدوث أو استثارة نوبات الصداع النصفي، فإن الطعام والشراب يمثل عامل استثارة في نسبة تتراوح بين 5 إلى 30% من حالات الصداع النصفي.

والغذاء يمثل عامل خطورة للإصابة بالصداع النصفي بطريقتين، فقد تؤدي بعض العادات الغذائية الخاطئة مثل إهمال تناول بعض الوجبات، خصوصا وجبة الافطار، وعدم شرب الكميات الكافية من الماء، إلى استثارة نوبة الصداع النصفي. كما أن بعض الأطعمة قد تثير نوبة الصداع النصفي نتيجة احتوائها على مواد كيميائية تتسبب في حدوث تغيرات في توتر العضلات الملساء للأوعية الدموية، مما يثير نوبة الصداع لدى الأشخاص المعرضين للصداع النصفي. كما يرجح بعض الخبراء حدوث تفاعلات حساسية نتيجة تناول أصناف محددة من الطعام تؤدي إلى ظهور نوبة الصداع النصفي. والعلاقة بين الغذاء والصداع النصفي علاقة مركبة ومعقدة، والدلائل على ذلك أن العلاقة ليست ثابتة بنسبة مائة في المائة، فالطعام لا يتسبب دوما في استثارة الصداع، كما يرجح الباحثون أن الطعام وحده ليس سببا كافيا لحدوث نوبة الصداع النصفي، فارتباط الطعام ببعض العوامل المثيرة مثل التوتر والتغيرات الهرمونية هي المسؤولة عن استثارة نوبات الصداع أو زيادة حدتها، وكذلك الارتباط المثير بين كمية الطعام واستثارة الصداع النصفي، فتناول قطعة صغيرة من الجبن قد لا يثير نوبة الصداع، لكن الأمر يختلف عند تناول كمية أكبر من الجبن! وقد لا يرتبط تناول الطعام مباشرة بنوبة الصداع التي ربما تتأخر لعدة ساعات أو لعدة أيام بعد تناول الطعام مما يزيد صعوبة الربط بين تناول الطعام ونوبة الصداع النصفي!

«أغذية الصداع النصفي» * ومن أشهر المشروبات والأطعمة المرتبطة بالصداع النصفي:

* الشوكولاته. يرجع البعض العلاقة بين تناول الشوكولاته ونوبات الصداع النصفي إلى احتواء الشوكولاته على الحمض الأميني (تيرامين)، والبعض الآخر يؤكد أن الدوافع لتناول الشوكولاته مثل التوتر والقلق هي المسببة للصداع النصفي، وتؤكد دراسات أخرى أن الكمية تلعب دورا مؤثرا في حدوث الصداع المرتبط بتناول الشوكولاته، لذا ينصح الخبراء بتجربة تناول كمية قليلة من الشوكولاته وملاحظة ماذا يحدث، ومحاولة التوصل إلى كمية ممكنة يمكن تناولها لا تسبب استثارة الصداع النصفي.

* الكافيين. الإكثار أو الإقلال أو الإقلاع عن تناول الكافيين يتسبب في استثارة الصداع النصفي، فالإكثار من الكافايين يؤدي إلى المزيد من القلق والتوتر، والاقلال من الكافايين والإقلاع المفاجئ عن تناول المشروبات المحتوية على الكافايين، قد يؤدي إلى استثارة الصداع النصفي، لذا ينصح الخبراء بالإقلال التدريجي للكافايين، كما تعتبر البدائل منزوعة الكافايين جيدة لمن يعانون من الصداع النصفي.

* الكحول. يرجع الباحثون ارتباط الصداع النصفي بتناول الكحوليات نتيجة احتواء الكحول على الحمض الأميني تيرامين، لكن الدراسات الحديثة تشير بأصابع الاتهام إلى المواد الفينولية الموجودة في الكحول مثل النبيذ الأحمر. كما تشير دراسات أخرى إلى تأتيرات مواد كيميائية أخرى موجودة في الكحوليات بصفة عامة تؤدي إلى استنزاف هرمون السعادة والصفاء والهدوء (سيروتونين) من المخ. ويذكر أن كمية ونوعية الكحول تلعب دورا هاما في حدوث الصداع، فتتفاوت كمية الكحول المثيرة للصداع النصفي من شخص لآخر، وأكثر أنواع الكحول ارتباطا بالصداع النصفي هو النبيذ الأحمر والبيرة.

* الأطعمة الغنية بالحمض الأميني «تيرامين»، مثل «الجبن المعتّق، اللحوم المصنعة، الموز فائق النضج، المكسرات المختزنة، لحم الخنزير، الأطعمة المحتوية على الصويا»، قد تتسبب في استثارة أو زيادة حدة الصداع النصفي، وتؤكد بعض الدراسات أن ارتفاع حمض التيرامين بالدم يؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون سيروتونين المخ وتوسعة الشرايين المخية مما يؤدي إلى استثارة أو زيادة حدة الصداع النصفي، وفي المقابل تشكك دراسات أخرى في أهمية العلاقة بين تناول بعض الأطعمة الغنية بالتيرامين وحدوث الصداع النصفي.

* إضافات الغذاء. المواد الحافظة مثل «النترات» و«النيتريت» و«غلوتامات أحادي الصوديوم» قد تتسبب في توسعة الشرايين واستثارة نوبات الصداع لدى بعض الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي.

* الوجبات الغنية بالدهون. تؤكد الأبحاث أن الأشخاص الذين يعتمدون على نظام غذائي عالي الدهون أكثر عرضة للإصابة بنوبات الصداع المتكررة مقارنة بغيرهم، كما يؤكد خبراء التغذية على أن الإقلال من تناول الدهون، خصوصا المشبعة، يساهم بقدر كبير في الاقلال من تكرار وشدة نوبات الصداع النصفي ويعتبرونه سببا وجيها لتجنب الوجبات السريعة الممتلئة بالدهون المشبعة والمثيرة للكثير من المشكلات الصحية الخطيرة.

التوصيات العشر للوقاية من السرطان

إعداد الدكتور أنور نعمه : يدخن ويشكو من سعال مزمن، ومن وقت إلى آخر يتقشع مفرزات ملطخة بخيوط من الدم. لم يكترث كثيراً لمعاناته. استمر على هذه الحال أكثر من ثلاث سنوات. أخذ يضيق نفسه. وبعد إلحاح شديد من زوجته ذهب إلى الطبيب يستشيره في أمره. الفحص الطبي السريري كشف عن وجود أصوات وخراخر غير طبيعية في الصدر. طلب الطبيب فحوصاً شعاعية فجاءت الصورة ناطقة، وبعد إجراء الخزعة والتحريات الإضافية، تبين أنه مصاب بسرطان في الرئة. السرطان مشكلة صحية كبيرة وهو لا يفرق بين كبير أو صغير ولا بين غني أو فقير. وهذا المرض ليس هو الذي يقتل بل انتشاراته الأخطبوطية التي تسافر إلى أي مكان في الجسم من دون تأشيرة لتقيم مستعمرات جديدة تأخذ حصتها من الغذاء والهواء والماء بالقوة على حساب غيرها من الخلايا النظامية.

السؤال المهم الذي يطرح نفسه هو: هل يمكن الوقاية من السرطان؟

لا شك في أن السنوات الأخيرة حققت بعض الانتصارات المهمة على الورم الخبيث، ولكن إلى الآن، ما زال المرض هو الرابح الأكبر في المعركة، من هنا أهمية الوقاية لقطع الطريق على نشوء خلايا خبيثة لا ضابط لها تقود آجلاً أم عاجلاً إلى الهلاك، فالسرطان يعتبر أحد أكبر الأخطار التي تهدد عرين الصحة. ومع حلول العام الجديد حبذا لو شرعنا، رجالاً ونساء، في اتباع الوصايا العشر الآتية لقطع الطريق على هذا المرض:

1- لا تدخن. يجب التوقف فوراً عن التدخين، لأن لهذا السلوك فوائد جمة، فبعد عشرين دقيقة يعود ضغط الدم إلى وضعه الطبيعي، وترجع دقات القلب إلى سابق عهدها. وبعد ساعات يتلاشى غاز أول أوكسيد الكربون السام من الدم. وبعد نهار واحد تقل فرصة حدوث الأزمات القلبية. وبعد يومين تتحسن حاستا الشم والتذوق. وبعد ثلاثة أيام تتحسن الدورة الدموية. وبعد أشهر قليلة يختفي السعال والتعب وتدب الطاقة في الجسم وتختفي مادة القطران المتهمة بأنها وراء السرطان. وبعد 365 يوماً يتراجع خطر التعرض لسرطانات الرئة والفم والشفة والحنجرة والمريء والمثانة وعنق الرحم وتقل حوادث الوفاة بالأزمات القلبية. ويجب ألا ننسى ان التدخين السلبي يسبب سرطان الرئة كما التدخين الإيجابي.

2- لا تشرب الكحوليات. لقد أفادت الوكالة الدولية للسرطان ومنذ وقت طويل، بأن هناك علاقة ما بين استهلاك الحكول والورم الخبيث. إن الكحوليات مسؤولة عن 3 في المئة من السرطانات عند النساء وعن 10 في المئة من سرطانات الرجال. لقد أظهرت دراسة حديثة أنه حتى تناول كميات قليلة من الكحول يومياً يمكنها أن تزيد من أخطار الإصابة بسرطانات الفم والبلعوم والحبال الصوتية والمريء والكبد والأمعاء وسرطان الثدي عند النساء.

3- لا للسمنة. في دراسة أجراها باحثون من المعهد الوطني الأميركي بينت أن هناك 7 أنواع مختلفة من السرطان ترتبط بالسمنة، إن تزايد الشحوم في الجسم يتسبب في 49 في المئة من سرطان بطانة الرحم، و35 في المئة من سرطان المريء، و28 في المئة من سرطان البنكرياس، و24 في المئة من سرطان الكلية، و21 في المئة من سرطان المرارة، و17 في المئة من سرطان الثدي، و9 في المئة من سرطان القولون.

4- لا للمبالغة في التعرض لأشعة الشمس. إن الشمس هي السبب الأكبر لسرطان الجلد، فأشعتها تتغلغل في عمق الخلايا الجلدية محدثة فيها تبدلات طارئة تدفعها إلى التكاثر بسرعة وبالتالي إلى تشكل السرطان. إن الأشخاص الذين تعرضوا سابقاً للحروق الجلدية هم أكثر عرضة لسرطان الجلد. في المقابل، خلصت نتائج دراسة قام بها فريق من جامعة أوكسفورد في بريطانيا، إلى أن التعرض للشمس لمدة 20 دقيقة يومياً يمكن أن يؤثر على أكثر من 200 نوع من الجينات بما في ذلك تلك التي تقوم بدور مهم في الوقاية من السرطانات. عدا هذا وذاك، فإن البحاثة في جامعة بوسطن الأميركية يعتقدون بأن التعرض القليل للشمس يشجع على صنع الفيتامين د الذي يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

5- الحذر من المواد الكيماوية المسرطنة. هناك مركبات كيماوية كثيرة يمكنها أن تتسلل إلى الجسم لتثير فيه السرطان، وهذه المركبات يمكن أن تجد طريقها إلى الخلايا عن طريق الاستنشاق والأغذية أو عن طريق الجلد. وطبعاً لا يجب أن يغيب عن الأذهان بعض السلوكيات الخاطئة التي تساهم في تشكل مواد مسرطنة مثل القلي بالزيت نفسه مرات كثيرة، وقلي النشويات في درجات حرارة عالية، والشواء، واستعمال طريقة التدخين.

6- الإكثار من تناول الحبوب والخضروات والفواكه. لقد أجمعت الدراسات على الدور الإيجابي الذي تلعبه هذه الأطعمة في التصدي للسرطان ومقاومته. إن 30 في المئة من سرطانات القولون والثدي والبروستاتة ترتبط بالتغذية، من هنا أهمية الحمية الغذائية المرتكزة على الخضروات والفواكه والحبوب لأنها غنية بالألياف الغذائية ومضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات التي تلعب دوراً بارزاً في الحماية من السرطان. إن الانخفاض النسبي في استهلاك تلك الأغذية، وكثرة استهلاك الأطعمة المكررة والغنية بالدهون والسكر يفسران تزايد الإصابة ببعض أنواع السرطان.

7- المراقبة الدورية للثدي عند المرأة والبروستاتة عند الرجل كل سنتين مرة بعد الخمسين من العمر بالفحوص الطبية اللازمة.

8- تجنب الإصابة ببعض الأمراض الفيروسية التي تساهم في نشوء السرطان مثل التهابات الكبد الفيروسية، ونقص المناعة المكتسب، ومرض الورم الحليمي البشري.

9- تناول جرعات قليلة من الأسبيرين، فالدراسات أوضحت إلى أن الرجال الذين يأخذونه يعانون من خطر أقل بالإصابة بسرطان القولون وربما سرطان البروستاتة.

10- ممارسة الرياضة بانتظام، فهي ترتبط بتراجع خطر التعرض لسرطانات القولون والبروستاتة عند الرجال، وسرطان الثدي عند النساء، وربما سرطان آخر في الأعضاء التناسلية.

- ضرورة استشارة الطبيب في شكل منتظم عند الشكوى من العوارض والعلامات الآتية:

- البحة في الصوت.
- الخسارة الكبيرة في الوزن.
- النزف الدموي من الشرج أو في البول.
- السعال المزمن خصوصاً اذا ترافق مع خروج الدم.
- الإمساك أو الإسهال المزمن.
- تلمس وجود كتلة في الثدي.
- ضخامة في العقد اللمفاوية في الرقبة أو في المغبن.
- تبدلات في شكل الشامات أو لونها أو حجمها على سطح الجلد.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة (أخبر صهيون) للسيد (الحسكي) الفرق بين بين ثقافة الهزيمة وثقافة المقاومة الحسكي قسم الأدب والشعر 22 13-05-2011 08:47 PM
الاحتشام ثقافة أم فطرة fateelalwala قسم المنبر الإسلامي العام 1 17-05-2009 07:15 PM
الجلبي: أمريكا خلقت بالعراق "ثقافة النهب المبرمج" وإيران ساعدت الغزو غريب الديار44 القسم السياسي 0 22-03-2009 12:19 AM
ثقافة الوهابي رهيبه لكن ما قصة المطوع مع التيس !!!! NAJAF قسم الصوتيات والمرئيات 0 26-04-2008 05:59 PM


الساعة الآن 07:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education