العودة   شبكة الحق الثقافية > الأقـســام الـعـلـمـيـة > قسم الصحة و الطب > الصحة النفسية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /22-09-2011, 03:00 PM   #1

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 3

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي اضطرابات المزاج.. أعراضها وعلاجها

اضطرابات المزاج.. أعراضها وعلاجها
أهمها القلق والاكتئاب واضطراب ثنائي القطب

د. عبير مبارك : إيقاع الحياة سريع.. وثقافة اللهث خلف الأشياء أيا كان نوعها، أمر شائع. وضغوط العمل والدراسة لا يخلو منها إنسان. ومع ازدحام الشوارع، وكثرة متطلبات البيت والأهل، وتزايد ما يفرضه المجتمع من مجاملات على صعيد العائلة الواحدة أو مع الضيوف في المناسبات الاجتماعية، ومع تقلبات الطقس بالحرارة الخانقة.. يفقد البعض لذة الشعور بالأمل والاستمتاع بمباهج الحياة وأشيائها الجميلة من حولنا. وتبدأ تظهر على السطح لدى هؤلاء بوادر القلق والاكتئاب وغيرها من اضطرابات المزاج.

ولأن الدنيا ليست نكدا دائما ولا هموما مستمرة، وكأس الماء يمكن رؤيتها بنظرة إيجابية بدلا من تلك السلبية، فإن الكثيرين يسيرون في حياتهم يحدوهم الأمل. ولكن ثمة من يعاني على الرغم من ذلك، من اضطرابات في مستوى مزاجه، وفاعليته، وعطائه العملي والاجتماعي والتعليمي. ويذكر المتخصصون في الطب النفسي أن هناك عدة أنواع من اضطرابات المزاج، التي من أهمها القلق والاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب.

* القلق

* وإذا تحدثنا إجمالا عن القلق، فيمكننا القول إن معظمنا أو جميعنا مر بفترات من القلق الناتج كرد فعل للتوتر البدني أو النفسي. ولكن قد يصاب المرء بالقلق دون سبب واضح يمكن أن يتعرف عليه المرء ويعزو إليه قلقه. وإذا استمر الشعور المزعج بعدم الارتياح لمدة شهر على الأقل دون أعراض نفسية، فيطلق على هذه الحالة «اضطراب قلق عام» (GAD).

إن القلق الطبيعي له جذوره المتمثلة في الخوف، فعند التعرض لموقف خطير يكون الخوف حافزا للجسد كي يتخذ إجراءات من شأنها تنشيط رد فعل القتال أو الهروب، من هنا نرى ضربات القلب المتسارعة، ومن ثم يحدث ثقل في عمليات التنفس، وتتوتر العضلات، وهذا الأسلوب الدفاعي يحقق للجسد القوة اللازمة لمجاراة ومجابهة التهديد بالخطر. وتتنوع أعراض القلق، فقد يعاني منها جمعيا شخص ما، وقد يعاني البعض الآخر من الناس من بعض تلك الأعراض.

وبالعموم قد تتسارع لدى الشخص المصاب بالقلق ضربات القلب، وتتهدج الأنفاس، وترتعش الأيدي، وقد يحدث إغماء، ويزداد تصبب العرق، وربما يجد صعوبة في بلع الطعام. وبديهي أن يصاب المرء بالأرق وصعوبة الدخول في النوم أو صعوبات الاستغراق والاستمرار فيه لساعات تكفي لإعطاء النفس والبدن راحة كاملة. وإضافة إلى هذه الأعراض هناك أعراض مرضية مثل تقلصات المعدة والغثيان والإسهال، بالإضافة إلى الأوجاع العامة. وكثيرون ممن يعانون القلق العام نراهم مصابين أيضا بنوع من أنواع الاكتئاب التي سيأتي ذكرها لاحقا.

ومن أنجع العلاجات على المدى القصير الأدوية من فئة «البنزوديازيبيات»، التي تسهم بشكل فاعل في تهدئة أعراض القلق لدى الإنسان وتعطيه نوعا من الهدوء في انشغاله بالقلق وأعراضه. أما للتحكم على المدى البعيد في القلق وأعراضه، فيلجأ الأطباء إلى أدوية فئات مضادات الاكتئاب ومضادات القلق من نوع «الباسليرون». وهي قد يتم وصفها للمرضى لمنع تكرار النوبات المزعجة للقلق. ولكن تجدر ملاحظة أن هذه العلاجات قد لا تحقق فعالية فورية، إذ لا مفر من أن تؤخذ لمدة أسبوعين أو 3 أسابيع لكي يظهر مفعولها المهدئ للقلق والمخفف لأعراضه. والعلاج النفسي قصير المدى، أي من خلال عدد من الجلسات مع الأخصائي النفسي، له فاعلية أكبر من فاعلية العلاج الدوائي فقط، أي دون العلاج النفسي بصحبته.

* الاكتئاب

* كثيرون منا يعانون قلقا واضطرابا في المزاج، خلال ما نمر به من منعطفات حياتية واجتماعية وعملية وظيفية وعاطفية، فحالات الحزن، أو الفترات الانتقالية المؤثرة في الحياة بشكل عام مثل الانتقال من مرحلة المراهقة إلى ما يطلق عليه ضمنا «سن الرشد»، وكذلك حالات الطلاق، قد تتحول جميعها إلى اكتئاب، وقد يتحول الاكتئاب لمرض يعاود المصاب من حين لآخر.

وقد يظن البعض أنهم وحدهم من داهمهم الاكتئاب. ولكن الحقائق العلمية تؤكد أن واحدا أو أكثر من بين كل 5 أشخاص يعاني من الاكتئاب الحاد في مرحلة ما من مراحل حياته المختلفة. بمعنى أوضح، تشير الإحصائيات الطبية النفسية إلى أن ما بين اثنين في المائة إلى 4 في المائة من الرجال، وما بين 4 في المائة إلى 8 في المائة من النساء، سبق أن أصابتهم بالفعل حالة من الاكتئاب. وهذا يوضح أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من الرجال.

وتتعدد أشكال الاكتئاب وأنواعه، ومنها:

* الاكتئاب الرئيسي.
* اضطراب ثنائي القطب.
* الاضطراب الوجداني الموسمي.
* الحالة المزاجية السيئة.

والحالة الأخيرة هي الأقل حدة من سابقاتها، بعكس الاكتئاب الرئيسي الذي يدمر نشاط وإنتاجية حياة المرء ويعصف بها. وهذا هو التصنيف الطبي. ولتعليل الشعور بالاكتئاب، يرى بعض المحللين النفسيين أن الكبار قد يعانون من الإصابة بالاكتئاب جراء حزنهم لفقدان أحد من الأهل، سواء بسبب الوفاة أو بسبب الانفصال أو الانتقال الجغرافي وغيره. وبالتالي من المنطقي أن يحصل الحزن لدى غالبية الناس الطبيعيين حينئذ. ولكن، قد يتطور الحزن لدى البعض إلى شعور محبط بانتهاء القصة العاطفية أو العلاقة مع شخص عزيز وقريب، وبالتالي حصول حالة من الحزن والانهيار، وهو ما يظهر على هيئة حالة الاكتئاب.

وهناك من المعالجين النفسيين الذين يرون أن الاكتئاب ناتج عن سلوك مكتسب. ويفسرون ذلك بأن الشخص الأكثر عرضة للاكتئاب هو ذلك الذي تعلم وأيقن منذ صغره ومن تجاربه أنه غير قادر على تغيير أي شيء مر به، ولهذا لا يحاول تكرار محاولة إنجاز موقف إيجابي، هذا إن حاول منذ البداية، وبالتالي تظهر عليه علامات الاكتئاب ويعاني منها عند حصول أحزان أو مشكلات أو فشل في مجريات حياته العاطفية أو العملية أو الاجتماعية أو الدراسية. وعلى هذا؛ فإن هذه النظرية ترى أن الاكتئاب نابع من معتقدات خاطئة لدى المرء بأن ليس له قيمة لدى منْ هم حوله، وأن من يتعايش معهم يناصبونه العداء، وأنه لا أمل في المستقبل، وأن كل سوء حظ يقابله في حياته إنما هو بمثابة عقاب له على شيء اقترفه في حياته.

أعراض متنوعة وتتنوع جدا أعراض الاكتئاب، وتتفاوت شدة حضورها ومعاناة المصاب منها. وليس غريبا على المكتئبين أن يرون كل حادث لهم على أنهم ارتكبوا في حياتهم ما يستحقون عليه العقاب وربما الموت، أو نراهم ينسحبون من الحياة والاتصال بالمحيطين بهم، فيصبحون ملازمين للحزن بعيدين عن مظاهر البهجة والسعادة، ومنهم من يصبح عصبيا، غير متزن ومضطرب، يعاني من سوء التركيز، واتخاذ أي قرار مهما كان بسيطا.

وكثيرون منهم قد يصابون بأمراض عضوية جسدية جراء معاناتهم من الاكتئاب. وأكثر الأعراض العضوية انتشارا هو فقدان الشهية. ومع هذا، ربما تنتاب البعض منهم حالة من الشراهة المفرطة للطعام. وكذلك قد يصابون بالأرق، مع أن شريحة واسعة منهم قد تميل إلى النوم، نتيجة لعدم قدرتهم على مواجهة ما يحيط بهم من واقع. بالإضافة إلى إصابة بعضهم بآلام في الظهر والمعدة والرأس والصداع ومن ثم الإمساك والإرهاق. ومن المهم ملاحظة أن نسبة 15 في المائة من المصابين بالاكتئاب الرئيسي لديهم أعراض ذهانية. أي أنهم يرون حياة أخرى وأفكارا بعيدة عن الواقع الفعلي لحياتهم، ومن أعراض الاكتئاب الذهاني الهياج وعدم الاستقرار البدني والإمساك والقلق، وقد يصل الأمر للتفكير في الانتحار.

ويمكن للطبيب المتخصص أن يقدم مساعدة كبيرة لمريضه من خلال استخدام لغة الحوار إلى جانب العلاج الدوائي، وسوف يساعد الطبيب المعالج على تحديد نوع العلاج الناجح، ولكن فترة العلاج قد تستمر من 6 إلى 12 شهرا. وتوجد مجموعة من العقاقير المضادة للاكتئاب المؤثرة بشكل فعلي، حيث يمكن أن تتحسن 65 في المائة من الحالات خلال 3 أسابيع. ولكن إضافة إلى أسعارها الباهظة، يجب الحذر من بعض الآثار الجانبية لبعض العقاقير تلك التي يفرض تناولها وفق مشورة الطبيب، ومتابعته المستمرة لتأثيراتها العلاجية ولآثارها الجانبية.

اضطراب ثنائي القطب كان يعرف في ما مضى باسم «الاضطراب الاكتئابي الهوسي»، أو «الاكتئاب الهستيري». ومرضى هذا النوع من الاكتئاب يختلفون عن المصابين بأنواع أخرى من الاضطرابات الاكتئابية ، حيث يتأرجح مزاجهم بين الاكتئاب والهوس. وبداية هذا النوع من الاضطراب من سن المرهقة وأوائل سن الرشد، ويرتفع خطر التفكير في الانتحار بين هذه الشريحة المصابة به. وتلعب الوراثة دورا مهما في الاضطراب ثنائي القطب، حيث يصاب المقربون من المصاب، أو يكونون هم الأكثر تعرضا للإصابة به، أو بأشكال أخرى من الاكتئاب، وقال البعض إن العوامل البيئية لها دور في ذلك مثل العلاقات الأسرية.

ومن أعرض الاضطراب ثنائي القطب تطور حالة الهوس، فقد نجد بعض المصابين في حالة ابتهاج، ومن ثم يميلون إلى الخروج والتنزه تملؤهم الطاقة والحيوية، حتى إن صحبتهم تصبح ممتعة، بالإضافة إلى إنتاجيتهم العالية في العمل. أما إذا تفاقمت حدة الهوس نجد النقيض، مثل التحدث بصوت عال، وبسرعة دون توقف، وقد تظهر لديهم ثقة كبيرة في النفس، أو أوهام مبالغ فيها يتخيلون أثناءها امتلاكهم للثروة والسلطان، لهذا نراهم قد ينفقون أموالهم بسفاهة وحمق وبذخ.

ويدخل ما بين 10 في المائة إلى 20 في المائة من المصابين بهذا المرض في دورات سريعة، حيث يصابون بـ4 من نوبات الهوس الاكتئابي في العام الواحد، وترتفع فرصة إصابتهم بنوبات في المستقبل مع كل نوبة جديدة، ويحدث ذلك حتى مع فترات العلاج. ولا يسهل تمييز أعراض الاضطراب الاكتئابي عن غيرها من الحالات المرضية الشديدة، فقد يصعب تمييز انفصام الشخصية عن الهوس، فمن يتناولون عقار «الأمفيتامينات» أو «الكورتيزون» أو المصابين بفرط نشاط الغدة الدرقية لديهم أعراض متشابهة لمن يدخلون في مرحلة الهوس من المصابين بالاضطراب ثنائي القطب.

وعلاج المصاب بهذا المرض يحتاج إلى عناية كبيرة، لأن المريض في الغالب لا يكون مدركا لأفعاله، لهذا يكون اللجوء إلى الطبيب النفسي كي يتم التوصل إلى تشخيص دقيق يفيد في مرحلة العلاج. والخطورة في الموقف أن المصابين قد يصلون إلى مرحلة يمثلون فيها خطورة على أنفسهم، مما يستدعى إدخالهم المستشفى رغما عنهم. ومع هذا فإن علاج هذا النوع من الاكتئاب قابل للنجاح. وعادة يلجأ المعالج إلى «الليثيوم» الذي يعد ناجحا في الحد من الدخول في طور الهوس، إلا أن «الليثيوم» لا يحقق الشفاء الكامل، لأن دورة المزاج غالبا ما تعود إذا توقف العلاج.

ولهذا تجب الملاحظة الدقيقة لمراقبة العلاج بـ«الليثيوم»، لأن من آثاره الجانبية زيادة الوزن ورعشة اليدين، والخمول والعطش وزيادة التبول، وكذلك قد يؤثر على القلب والكلى والغدة الدرقية، لذا يتم العلاج على جرعات متفاوتة حتى يتم الوصول تدريجيا إلى الجرعة المناسبة، على أن يتم فحص نسبة «الليثيوم» في الدم بشكل منتظم.

وقد تستخدم عقاقير مضادة للتشنج مثل «الديثالبرويكس» بدلا عن «الليثيوم»، خصوصا إذا كانت دورة المزاج شديدة السرعة، وفي الحالات الشديدة يتم اللجوء إلى علاج الصدمات الكهربائية، والعلاج النفسي قد يضيف أبعادا جديدة في العلاج تفيد المريض.

العقاقير المضادة للاكتئاب

* مثبطات إعادة السيروتونين الاختيارية (SSRIs): هذه المثبطات تعمل على تقوية نشاط الناقل العصبي الذي يسمى «السيروتونين» عن طريق تأخير إعادة التقاط النهايات العصبية له من جديد، ومن أشهر هذه المثبطات: الباروكسيتين – اللوكيستين – وSSRIs التي تستغرق عدة أسابيع للوصول إلى الفاعلية الكاملة، ولكن من آثارها الجانبية التهيج وتأخير القذف وبلوغ ذروة النشوة، وإضعاف الرغبة الجنسية والاستثارة، كما أنها قد تعمل على اضطرابات النوم، لذا يفضل استخدامها صباحا.

* مثبطات أحادي أمين الأوكسيديز (MAOIs): هذا النوع من النادر أن يكون الخيار الأول في العلاج لآثاره الجانبية خطيرة الاحتمال، فقد تسبب العجز الجنسي والدوار والأرق، وقد تعمل على ارتفاع ضغط الدم بدرجة تنذر بالخطر، خصوصا للمرضى الذين يتناولون المخللات وبعض أنواع الجبن، ولكن هذا العقار مفيد في علاج الحالات التي لم تتحسن لدى من استخدم العلاجات الأخرى، خصوصا المصابين بالذعر والخوف، وتوجد عقاقير أحدث من هذا العقار ليس لها نفس الأعراض الجانبية، خصوصا مع تناول الأطعمة المذكورة سابقا، منها عقار «الموكلوبيمايد»، وعقار «سيلاجيلين».

* مضادات الاكتئاب غير متجانسة التركيب الحلقي (HCAs): لقد دخلت هذه العقاقير عالم الدواء في فترة الستينات، كما شاع استخدامها في هذا الوقت. ومن مضادات الـ«HCAs» الشائع وصفها «الدوكسيبين» و«البروتريتبلين» و«الترازودون»، بالإضافة إلى «الأميتربتيلين» و«الأيميبرامين» و«الديسبيرمين» وأخيرا «النورتر بتيلين»، حيث تعمل هذه العقاقير على تقوية مفعول ناقلين عصبيين في المخ وهما «السيروتونين» و«النرإبنفرين»، ويتحسن ما بين 65 في المائة و85 في المائة من المصابين بالاكتئاب بدرجة واضحة، وأغلب هذه العقاقير منومة، لذا ينصح باستخدامها ليلا.

إن «HCAs» في الغالب ما تبدأ العمل خلال أسابيع من تناول العلاج، ومع هذا يحدث تحسن في جوانب أخرى منها حالة ازدياد الشهية بشكل عام وكذلك النوم، ومن الآثار الجانبية الإمساك وصعوبة التبول، وزيادة الوزن، بالإضافة إلى تشوش الرؤية وجفاف الفم، كما تحدث حالات دوار بسبب انخفاض كمية تدفق الدم في المخ عند الوقوف أو الجلوس في الفراش فجأة.

الاكتئاب

المشكلة : الاكتئاب من الأمراض النفسية التي تتمثل في تغير الحالة المزاجية ( الانفعالية ) بحيث تؤدي بصاحبها إلى الانسحاب من أنشطة الحياة والنظرة المتشائمة لها .

سلوك المشكلة : يتضمن الاكتئاب مجموعة من السلوكيات منها :
= نقص النشاط .
= نظرة متشائمة للذات ونقص التقدير الذاتي .
= نظرة متشائمة للآخرين .

= نظرة متشائمة للمستقبل .
= نقص أو فقدان الشهية لتناول الطعام .
= نوم متقطع ، أرق في بداية ووسط ونهاية النوم .
= مظاهر الحزنمثل البكاء .
= فقدان الثقة في الآخرين وعدم الاهتمام بالعلاقة معهم .
= قد يوجد نوع من القنوط .

= الشعور بالتأثم والنوم واجترار الماضي .

العوامل المساعدة على وجود المشكلة :
= أحداث مؤلمة .
= ضغوط الحياة .
= ظروف التنشئة .

= فساد التصورات العقلية للأحداث .
= جوانب بيولوجية مثل الإصابة ببعض الأمراض العضوية .
= وجود حالة من الإعاقة أو المرض المزمن .
= نقص العلاقات الاجتماعية والشعور بالوحدة .
= وجود اضطرابات نفسية مزمنة .



التعرف على المشكلة :
• الطالب نفسه .
• ولي أمر الطالب .

• ملاحظات المرشد .
• أثناء دراسة لمشكلة أخرى للطالب بواسطة المرشد .

الأدوات التي تساعد في الحصول على المعلومات المناسبة حول المشكلة :
= المقابلة .
= الملاحظة .
= الاختبارات .

مثل مقياس الاكتئاب في مقياس الشخصية المتعددة الأوجه ومقياس بيك للاكتئاب ( الشناوي وخضر ) أو مقياس هاميلتون أو مقياس لوبين أو غيرها .

الأساليب الإرشادية :

= الإرشاد الديني .
=الإرشاد السلوكي مثل استخدام مدرجات الأنشطة المرغوبة .

= الإدماج في الأنشطة الاجتماعية والرياضية .

= العلاج العقلاني الانفعالي .
= العلاج الطبي هو من اختصاص المؤسسات الطبية والأطباء النفسيين.

= التشاور مع الأسرة لتخفيف الضغوط النفسية على الطالب وتحسين معاملته .

ملحوظة هامة :

الدورالذي ينتظر المرشد في هذه الحالات هو التعرف عليها وتقدير شدة الحالة والإحالة إلى الجهات المختصة لتقدير مدى الحاجة إلى العلاج الداخلي في مستشفى حيث أن هذاالاختلال يتضمن خطورة من الفرد على نفسه وأحياناً على غيره . وقد يستدعي علاجاً دوائياً أو استخدام صدمة كهربية ، كذلك من المهم أن يدرك المرشد أن تشخيص الحالةعلى أنها اكتئاب ليس من اختصاص المرشد وإنما يفضل إحالة الطالب الذي يلمس المرشد وجود حالة متوسطة من الاكتئاب لديه إلى الجهات الطبية المتخصصة . وأما الحالات التي لديها درجة بسيطة من الاكتئاب والتي لا يتوقع منها وجود خطر فإن المرشد قد يتبع معها الأساليب المذكورة.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /22-09-2011, 03:04 PM   #2

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 3

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي لا لليأس ... الصبر علاج الاكتئاب


إعداد الدكتور أنور نعمه
لا لليأس ... الصبر علاج الاكتئاب

يحكى أن الأصمعي، أحد أئمة اللغة والشعر، لازم الخليل بن أحمد الفراهيدي ليتعلم منه العَروض، ولكنه لم يستطع تعلمه، وأصيب باكتئاب شديد، فكتب له الفراهيدي يلطف عنه: إذا لم تستطع شيئا فدعه... وتجاوزْه إلى ما تستطيع. يعتبر الاكتئاب من أهم الأمراض النفسية المنتشرة في العالم، وتشير تقارير لمنظمة الصحة العالمية، إلى أن أكثر من 100 مليون شخص مصاب بهذا المرض، وأن العدد في تزايد. ولا يسلم أحد من الاكتئاب، فهو مرض يطاول جميع الناس بمختلف فئاتهم، بدءاً بالأطفال، إلا انه أكثر مشاهدة في المرحلتين العمريتين من 40 إلى 50 سنة، ومن 60 إلى 70 سنة. ويصيب الجنس اللطيف أكثر من الجنس الخشن، وربما بسبب المطبات الهرمونية، وتواتر الضغوط العائلية والاجتماعية.

ويتظاهر مرض الاكتئاب من خلال حزمة واسعة من العوارض التي تستطيع أن تهز كيان أي شخص وتفكيره، فالمرض يؤثر على مزاج المصاب وإحساساته، وعلى طريقة أكله، ونوعية نومه. وتمتاز عوارض المرض بأنها ملحاحة، ترافق المريض كظله، ويمكن إجمال عوارض المرض كالآتي: الحزن بدرجات مختلفة، الإحساس بعدم القيمة، الشعور بالذنب، الإحباط والتشاؤم وقلة الحيلة، فقدان القدرة على التركيز وصعوبة اتخاذ القرارات، فقدان الحماس والرغبة في عمل أي شيء، سرعة الانفعال بشكل غير معقول، تشوُّش في الذاكرة. اضطرابات في النوم، الكره الشديد للذات، عدم الاستمتاع بمباهج الحياة، بما فيها الجنس، فقدان الشهية على الأكل، أو العكس، الإفراط في الأكل، عوارض جسدية، مثل الصداع وآلام العضلات والتعب والضعف العام، العزلة عن الآخرين... والتفكير في الانتحار.

ما سبب الاكتئاب؟

هناك أسباب عدة للمرض، منها العضوية، ومنها الوراثية، ومنها الاجتماعية، ومنها البيئية، ومنها المرضية، وهذه كلها قد تعمل منفردة أو مجتمعة بعضها مع بعض.

كيف يمكن التعرف على مرض الاكتئاب ومدى شدته؟

الطبيب النفسي الأميركي آرون بيك، الاستاذ بكلية الطب في جامعة بنسلفانيا، وضع مقياساً يساعد في كشف هوية هذا المرض، ويتألف من 21 مجموعة من الأسئلة، كل واحدة منها تحتوي على عبارات عدة، يختار الشخص منها العبارة التي تنطبق عليه ويضع دائرة حول الرقم الذي يحاذيها، وارتأينا عرضه على القراء، وفي ما يأتي نص المقياس:

> الحزن:

0- لا أشعر بالحزن
1- أشعر بالحزن والكآبة.
2- الحزن والانقباض يسيطران عليَّ طوال الوقت وأعجز عن الفكاك منهما.
3- أشعر بالحزن أو التعاسة إلى درجة مؤلمة.
4- أشعر بالحزن والتعاسة إلى درجة لا تحتمل.

> التشاؤم من المستقبل:

0- لا أشعر بالقلق أو التشاؤم من المستقبل.
1- أشعر بالتشاؤم من المستقبل.
2- لا يوجد ما أتطلع إليه في المستقبل.
3- لا أستطيع أبداً أن أتخلص من متاعبي.
4- أشعر باليأس من المستقبل، وأن الأمور لن تتحسن.

> الإحساس بالفشل:

0- لا أشعر بأني فاشل.
1- أشعر أن نصيبي من الفشل أكثر من نصيب الأشخاص العاديين.
2- أشعر أني لم أحقق شيئاً له معنى أو أهمية.
3- عندما أنظر إلى حياتي في السابق أجدها مليئة بالفشل.
4- أشعر أني شخص فاشل تماماً.

> السخط وعدم الرضا:

0- لست ساخطاً.
1- أشعر بالملل أغلب الوقت.
2- لا أستمتع بالأشياء كما كنت من قبل.
3- الرضا. لم أعد أجد شيئاً يحقق لي المتعة، أو إنني غير راض وأشعر بالملل من أي شئ.

> الإحساس بالندم أو الذنب:

0- لا يصيبني إحساس خاص بالندم أو الذنب على شيء.
1- أشعر بأنني سيئ وتافه أغلب الوقت.
2- يصيبني إحساس شديد بالندم والذنب.
3- أشعر بأنني سيئ وتافه أغلب الأوقات تقريباً
4- أشعر بأنني سيئ وتافه للغاية.

> توقع العقاب:

0- لا أشعر بأن هناك عقاباً يحل بي.
1- أشعر بأن شيئاً سيئاً سيحدث أو سيحل بي.
2- أشعر بأن عقاباً يقع علي بالفعل.
3- أستحق أن أعاقب.
4- أشعر برغبة في العقاب

> كراهية النفس:

0- لا أشعر بخيبة الأمل.
1- يخيب أملي في نفسي.
2- لا أحب نفسي.
3- أشمئز من نفسي.
4- أكره نفسي.

> إدانة الذات:

0- لا أشعر بأني أسوأ من أي شخص آخر.
1- أنتقد نفسي بسبب نقاط ضعفي أو أخطائي.
2- ألوم نفسي لما أرتكب من أخطاء.
3- ألوم نفسي على كل ما يحدث.

> وجود أفكار انتحارية:

0- للتخلص من نفسي لا تنتابني أي أفكار.
1- تراودني أفكار للتخلص من حياتي ولكن لا أنفذها.
2- أفضل لي أن أموت.
3- أفضل لعائلتي أن أموت.
4- لدي خطط أكيدة للانتحار.
5- سأقتل نفسي في أي فرصة متاحة.

> البكاء:

0- لا أبكي أكثر من المعتاد.
1- أبكي أكثر من المعتاد.
2- أبكي هذه الأيام طوال الوقت ولا أستطيع التوقف.
3- كنت قادراً على البكاء ولكنني أعجز الآن عن البكاء حتى لو أردت ذلك.

> الاستثارة وعدم الاستقرار النفسي:

0- لست منزعجاً هذه الأيام أكثر من أي وقت مضى.
1- أنزعج هذه الأيام بسهولة.
2- أشعر بالانزعاج والاستثارة دوماً.
3- لا تثيرني ولا تغضبني الآن حتى الأشياء التي كانت تسبب ذلك سابقاً.

> الانسحاب الاجتماعي:

0- لم أفقد اهتمامي بالناس.
1- أنا الآن أقل اهتماماً بالآخرين عن السابق.
2- فقدت معظم اهتمامي وإحساسي بوجود الآخرين.
3- فقدت تماماً اهتمامي بالآخرين.

> التردد وعدم الحسم:

0- إن قدرتي على اتخاذ القرارات هي بالكفاءة نفسها التي كانت عليها من قبل.
1- أؤجل اتخاذ القرارات أكثر من قبل.
2- أعاني صعوبة واضحة في اتخاذ القرارات.
3- أعجز دائماً عن اتخاذ أي قرار.

> تغير صورة الجسم والشكل:

0- لاأشعر بأن شكلي أسوأ من قبل.
1- أشعر بالقلق من أني أبدو أكبر سناً وأقل جاذبية.
2- أشعر بوجود تغيرات دائمة في شكلي تجعلني أبدو منفراً ( منفرة ) وأقل جاذبية.
3- أشعر أن شكلي قبيح ( قبيحة ) ومنفر (منفرة).

> هبوط مستوى الكفاءة والعمل

0- أعمل بالكفاءة نفسها كما كنت من قبل.
1- أحتاج إلى مجهود خاص كي أبدأ شيئاً.
2- لا أعمل بالكفاءة نفسها التي كنت أعمل بها من قبل.
3- أدفع نفسي بمشقة كي أعمل أي شيء.
4- أعجز عن أداء أي عمل على الإطلاق.

> اضطرابات النوم:

0- أنام جيداً كما تعودت.
1- أستيقظ مرهقاً في الصباح أكثر من قبل.
2- أستيقظ من 2-3 ساعات أبكر من السابق، وأعجز عن استئناف نومي.
3- استيقظ مبكراً جداً ولا أنام بعدها حتى إن أردت.

> التعب والقابلية للإرهاق:

0- لا أتعب بسرعة أكثر من المعتاد
1- أشعر بالتعب والإرهاق أسرع من السابق.
2- أشعر بالتعب حتى لو لم أعمل شيئاً.
3- أشعر بالتعب الشديد إلى درجة العجز عن عمل أي شيء.

> فقدان الشهية:

0- شهيتي على الطعام ليست أسوأ من قبل.
1- شهيتي ليست جيدة كما في السابق.
2- شهيتي أسوأ بكثير من السابق.
3- لا أشعر برغبة في الأكل إطلاقاً.

> تناقص الوزن:

0- وزني تقريباً ثابت.
1- فقدت أكثر من 3 كيلوغرامات من وزني.
2- فقدت أكثر من 6 كلغ من وزني.
3- فقدت أكثر من 10 كلغ من وزني.

> تأثر الطاقة الجنسية:

0- لم ألاحظ أي تغيرات حديثة في رغبتي الجنسية.
1- أصبحت أقل اهتماماً بالجنس من السابق.
2- قلت رغبتي الجنسية بشكل ملحوظ.
3- فقدت تماماً رغبتي الجنسية.

> الانشغال على الصحة:

0- لست مشغولاً على صحتي أكثر من السابق.
1- أصبحت مشغولاً على صحتي بسبب الأوجاع والأمراض.
2- أنشغل بالتغيرات الصحية التي تحدث إلى درجة أني لا أستطيع أن أفكر في أي شيء آخر.
3- أصبحت مشغولاً تماماً بأموري الصحية.

مفتاح التصحيح:

- من 0 إلى 9 لا يوجد اكتئاب.
- من 10 إلى 15 اكتئاب بسيط.
- من 16 إلى 23 اكتئاب متوسط.
- من 24 إلى 36 اكتئاب شديد
- أكثر من 37 اكتئاب شديد جداً.

في المختصر، إن الاكتئاب سحابة سوداء يمكن أن تلبد سماء أي شخص كان، في أي زمان ومكان، وهذا السحابة قد تقود بالبعض إلى عالم السلبية والاستسلام في كل مناحي الحياة، بل قد تدفع إلى فقدان الرغبة في الحياة وأحياناً إلى قتل النفس. والمهم في هذا المرض هو عدم الخضوع له، ومن الضروري علاجه، وهذا العلاج يجب أن يشمل العقل والنفس والجسد كوحدة كاملة، ومن حسن الحظ أن نتائجه واعدة جداً، وهي ليست آنية، بل تحتاج إلى الصبر، والصبر مفتاح الفرج.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /22-09-2011, 03:09 PM   #3

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 3

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي اختبار دم للاكتئاب


اختبار دم للاكتئاب


يستند إلى رصد 10 علامات بيولوجية

ربما تصبح لدى الأطباء قريبا وسيلة محايدة بدرجة أكبر لتشخصين وعلاج الاكتئاب، وذلك من خلال اختبار دم يعطي درجات بين 1 إلى 9، وتشير الدرجات الأعلى إلى تزايد احتمالية إصابة المريض باضطراب قوي مرتبط بالاكتئاب. ويقوم الاختبار، الذي طورته شركة «ريدج دياغنوستكس» ومقرها في سان دييغو، بقياس تغيرات في 10 علامات بيولوجية في الدم ويقدم النتائج في طريقة حسابية تقيم 4 أجهزة مختلفة داخل الجسم للتعرف على النتيجة النهائية.
تشخيص الكآبة

* وفيما يمكن أن تكشف اختبارات الدم المتقدمة والتصوير بالأشعة الكثير من الأمراض في المراحل الأولى لها، يتطلب تشخيص الاضطرابات العصبية النفسية خبيرا يقيم عددا من الأعراض الشخصية التي تبدو على المريض. ونتيجة ذلك، يتم تشخيص الكثير من المرضى بصورة خاطئة، أو ربما لا يتم تشخيصهم من الأساس. وفي عام 2005، نشر باحثون تابعون لهارفارد دراسة تشير إلى أن أكثر من 20 مليون شخص داخل الولايات المتحدة يعانون من اضطرابات في الحالة المزاجية، ومع ذلك فإن 50% فقط جرى تشخيصهم أو علاج ما يعانون منه. ويبحث الأطباء عن اختبار بيولوجي للاكتئاب يتسم بالحياد «منذ بداية الطب النفسي الإكلينيكي قبل 50 أو 60 عاما»، حسب ما يقوله الدكتور جورج باباكوستاس، أستاذ طب النفس المشارك في كلية الطب بهارفارد مدير دراسات الاكتئاب العلاج والمقاومة في مستشفى ماساتشوستس العامة، في حديث نقلته مجلة «تكنولوجي ريفيو» الأميركية. وقد جرب العلماء الكثير من الاتجاهات، من بينها اختبارات جينية واختبارات تقيس مدى استجابة الهرمونات للضغوط أو تصوير المخ. وقاسوا اختلالات محتملة في الناقلات العصبية مثل السيروتونين والنوربينفرين والدوبامين، وقاسوا حتى العلامات الصوتية.

ويقول باباكوستاس: «توجد بعض الإشارات. والمشكلة أنه إذا نظرت إلى عنصر واحد أو علامة واحدة أو منطقة مرض واحدة، ستكون الإشارة ضعيفة». ويوسع اختبار «ريدج» من نطاق هذه الإشارة من خلال جمع الكثير من العلامات سويا. وقام علماء الشركة بمسح أكثر من 100 علامة حيوية لاختيار مجموعة من 10 علامات لاختبار الاكتئاب. وهذه العلامات مرتبطة بأجهزة معروف أنها تتأثر بالاكتئاب، وتحديدا الأيض (التمثيل الغذائي) والجهاز المناعي والجهاز العصبي والهرمونات التي تفرزها منطقة التحكم في الهرمونات داخل الدماغ والغدة الكظرية والغدة النخامية.

ويقول الرئيس التنفيذي لـ«ريدج» لونا ويليامز إن الشركة أكدت على مجموعة العلامات البيولوجية والطريقة الحسابية من خلال 8 دراسات أجريت على عدة مئات من المرضى وعينات. وحتى الآن، ظهر أن نتائج اختبارات الدم ترتبط بالتشخيصات المحددة من خلال معايير صحية نفسية – معايير الطبعة الرابعة للدليل التشخيصي الإحصائي (DSM - IV) ومقياس هاميلتون للاكتئاب – بنسبة تصل إلى 90%. وقد أجرى باباكوستاس دراسات لاختبار الدم كمستشار لدى «ريدج دياغنوستكس». ويقول: «يبدو هذا الاختبار شيئا واعدا». ولكنه يحذر من أنه «حتى الآن يستخدم كوسيلة بحثية». ويقول إن الخطوة المقبلة هي تطبيق الاختبار على نطاق أكبر وداخل المجتمع مع أجل التأكد من فائدته كوسيلة فحص. ويقول باباكوستاس: «الفائدة من هذا النوع من الفحص هي تطبيق هذا عندما لا يكون لديك أي شخص مؤهل لفحص الاكتئاب»، مثل داخل المجتمعات الريفية حيث يندر فيها العاملون في مجال الصحة النفسية أو في عيادات الرعاية الأولية، لمعرفة ما إذا كانت هناك حاجة لتحويل المريض إلى الطب النفسي.

وقد بدأت «ريدج» بالفعل تسويق الاختبار في منطقة جغرافية محدودة على أساس النتائج القائمة. ويستطيع أطباء في كارولينا الشمالية وفي كاليفورنيا الجنوبية، حيث يوجد للشركة معمل ومقر، طلب الاختبار الآن. واختارت الشركة هذه المناطق حتى يمكن لطاقمها العمل عن قرب مع أطباء يستخدمون الاختبار. ويقول ويليام إن «ريدج» أجرت أيضا دراسات حالة لمعرفة ما إذا كان اختبارها يستطيع مساعدة الأطباء في تشجيع المواطنين للبحث عن علاج نفسي أو الالتزام بنظام غذائي مضاد للاكتئاب. وتقوم الشركة بتطوير اختبار دم لمراقبة العلاج المضاد للاكتئاب. ويقول ويليام إن الهدف هو أن يكون قادرا على الملاحظة خلال أسبوع أو اثنين ما إذا كان المريض يستجيب لعقار وليس خلال فترة ما بين 4 أسابيع لـ6، وهي الفترة التي قد يحتاجها للتعرف على تحسن في الأعراض.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /22-09-2011, 03:14 PM   #4

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 3

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي الاكتئاب مرض نفسي ووراثي أيضاً

الاكتئاب مرض نفسي ووراثي أيضاً

الاكتئاب كمرض وجدانى يختلف تماماً عن حالات الضيق التى يعانى منها كل الناس من وقت لآخر .. إن الإحساس الوقتى بالحزن هو جزء طبيعى من الحياة ... أما في مرض الاكتئاب فإن الإحساس بالحزن لا يتناسب مطلقاً مع أى مؤثر خارجي يتعرض له المريض.وهناك أشياء ومواقف فى حياة كل منا من الممكن أن تسبب له بعض الحزن، ولكن الأفراد الأصحّاء يستطيعون التعامل مع هذه الأحاسيس بحيث لا تعيق حياتهم، وكما يتوقع البعض فإن العارض الرئيسى للاكتئاب هو الشعور بالحزن، ولكن جاء باحثون ليؤكدوا أن هناك أسباباً جينية وليس اجتماعية فقط ربما تكون وراء الشعور بالاكتئاب.

وأشار باحثون إلى أن سبب الكآبة قد يكون له علاقة بتركيب الجينات، بالاشارة إلى أن الأبحاث السابقة ركزت على العلاقة بين الإفراط في شرب الكحول والكآبة ولكنها لم تشر ما إذا كانت الكآبة هي التي تدفع للإفراط في شرب الكحول أو أن تناول الكحول على هذا النحو هو في الواقع الذي يسبب الكآبة. وتمحورت الدراسة حول 1055 شخصاً ولدوا في عام 1977 جرى تقييمهم لمعرفة ما إذا كانوا يعانون من الكآبة أو يتناولون الكحول بإفراط. وأكد دافيد فيرجسون أن احتساء الكحول قد يحفز عوامل جينية تؤدي إلى الكآبة، لكنه قال إن هذه الأبحاث في مراحلها الأولية وهناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات حولها، مشيراً إلى أن عوامل أخرى قد تساهم في الشعور بالكآبة مثل المتاعب الاجتماعية والاقتصادية والقانونية والتي تسبب إجهادا يزيد خطر الإصابة بهذه الحالة.

الجينات مرتبطة بسعادتك

وفي دعوة علمية صريحة للبحث عن السعادة، كي نخلص الأجيال القادمة من ويلات الحزن والكآبة، كشف باحثون اسكتلنديون واستراليون أن الجينات الوراثية تتحكم بمزاج المرء فتجعله إما سعيداً أو بائساً، لأن الشخصية والسعادة في نظرهم أمران متصلان ببعضهما بفعل الوراثة. وأوضح الباحثون في جامعة أدنبره باسكتلندا ومعهد الابحاث الطبي في استراليا أن السعادة لها علاقة بالجينات الوراثية، وأن هذا العامل يلعب دوراً هاماً في تكوين شخصياتهم، مشيرين إلي أن هؤلاء لايميلون بطبعهم إلي الكآبة بل الانفتاح على الآخرين والاختلاط بهم. وبحسب الدراسة -التي نشرت في مجلتي "العلوم النفسية"، و"جمعية علم التحليل النفسي"- جمع العلماء معلومات عن أكثر من 900 توأم تتعلق بأمزجتهم وركزوا علي الميزات الشخصية التي تجعلهم سعداء أكثر من غيرهم.

وأشار الدكتور ألكسندر ويس من جامعة أدنبره، إلى أن نتائج الدراسة أظهرت أن الاختلافات بين الناس تصل إلى 50% عندما يتعلق الامر بالسعادة أو الشقاء، وأنه يجب عدم الاستهانة بأمور أخرى قد تؤثر علي أمزجة البعض مثل العلاقات الاجتماعية وأمور الصحة والعمل. وأحدث هذه الاجتهادات ما قام به باحثون أمريكيون بجامعة هارفرد بولاية ماساشوستس، حيث اظهروا أن تلك الجينات هي نفسها التي تحدد الشخصية الاجتماعية للمرء فتجعله إما منفتحاً على الآخرين أو خجولاً يؤثر العزلة وعدم الاختلاط. وأشار الباحثون إلى أن هذا الأمر لا يكشف في الواقع شيئاً "يثير الصدمة"، مؤكدين أن المورثات الجينية تساعد الناس على تحديد شخصياتهم وخصائصها، حيث أن هذا الاكتشاف أتاح لهم استنتاجا مفاده "أن شعبية المرء بين أصدقائه قد يكون سببها جيناته".

وقد تم إجراء تجارب على 100 من التوائم المتطابقين من أجل معرفة الدور الذي تلعبه الجينات خلال تفاعلهم مع البيئة التي يعيشون فيها. كما كشفت دراسة حديثة أجريت بجامعة سان دياجو الأمريكية، ‏أن الجينات الوراثية تلعب دوراً كبيراً في تحديد القوة الدافعة للفرد إلي التحرك في اطار مجتمعه للمشاركة في تشكيله والتأثير عليه وأنها تمثل 53% من الرغبة في التحفيز علي التصويت في الانتخابات أو الترشح لها‏. وأشار جايمس فاولر قائد الفريق البحثي، إلى أنه لو بعدت المسافات بين التوأم فإن مشاركة أحدهما في النشاط السياسي يسهل معها التكهن بمشاركة التوأم في الظروف المواتية.‏

الكرم وعلاقته بالجينات

وفي سياق الحديث عن الدور الملفت للجينات وتأثيراتها على حياة البشر، أكدت نتائج دراسة علمية حديثة أن هناك صلة وثيقة بين صفة الكرم وجينات الإنسان الوراثية. وقد أجريت الدراسة على 203 أشخاص من الجنسين، منح كل واحد منهم 12 دولارا، حيث تبين أن 60 بالمائة ممن أعربوا عن استعدادهم للتنازل عن هذا المبلغ أو جزء منه لأشخاص بحاجة إليه هم أشخاص يحملون جين "إيه في بي آر 1" أو أحد مكونات هذا الجين.

وقال البروفيسور اريل كنافو رئيس فريق الباحثين :"إن هذه الدراسة تثبت للمرة الأولى وجود صلة مباشرة بين الكرم الإنساني وتكوين حامضه النووي. وأوضح أن جين "إيه في بي آر 1" ينشط في تكوين هرمون يسمى علميا "ارجينين فاسوبريسين"، ويؤثر على خلايا المخ، ما يدفع الإنسان إلى الكرم والسخاء والعطف على الآخرين. وأضاف الدكتور كنافو أن الجينات التي تحمل الصفات الوراثية وصفات سلوكية مثل نكرات الذات والتعاضد الاجتماعي هو أمر يمكن قبوله من وجهة النظر التطورية، كما أن استراتيجية نكرات الذات كانت ناجحة بسبب اعتمادها على فكرة أن العمل الحسن سيكافأ صاحبه. لكن احتمالية حدوث السلوك المرتبط بنكران الذات بين الغرباء كانت أقل من احتمالية حدوث هذا السلوك بين الأشخاص الذين يعرفون بعضهم، لذا فإن تأثير التعاضد الاجتماعي وإقامة صداقات جديدة مهم من أجل حدوث هذا السلوك.

وأخيراً.. إصابتك بالبرد سببها جيناتك

توصل فريق من العلماء الاميركيين إلى 6 جينات مسؤولة عن تكرار وقوع الانسان فريسة لنوبات البرد المتكررة خاصة أثناء فصل الشتاء. ورأى العلماء ان التوصل لاكتشاف هذه الجينات وتأثيرها يسهم بشكل كبير في إمكانية الوقاية من نزلات البرد وتطوير عقاقير طبية فعالة في القضاء على المرض. وأجرى الخبراء فحوصات على الحمض النووي وجينات اكثر من 421 شخصاً في نحو 39 أسرة حيث سجل المشاركون في الدراسة عدد مرات إصابتهم بنزلات البرد ومعدل تكرارها، كما تم أخذ عينات لتحليل مدى إصابة المشاركين بفيروس "اتش اس في – 1" المسبب لاشد انواع نزلات البرد. وخلصت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يحملون الجينات الستة التي تم التوصل اليها كانوا أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد خاصة الناجمة عن فيروس "اتش اس في -1".







  رد مع اقتباس
قديم منذ /22-09-2011, 03:18 PM   #5

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 3

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي كيف تتغلب على الأحبــاط

كيف تتغلب على الأحبــاط

بسم الله الرحمن الرحيم

اذا اصابك التوتر ووصل بك إلى حد الاستسلام والشعور بالعجز والرغبة في الانطواء فمعنى ذلك أن الإحباط قد تملكك. وعليك عدم الاستسلام لهذا الإحباط الذي يعد من اخطر المشاكل التي يتعرض لها الانسان بصورة مستمرة في حياته اليومية. فالاحباط يؤثر سلبيا على سلوكياتنا ويعوق تقدمنا في مسيرة الحياة، ويبدو الشاب كهلا مكبلا بالهموم عاجزا عن الانجاز، وهي حالة شعورية تطرا على الشخص حين يتعرض لضغوط اجتماعية أو نفسية لا يستطيع مواجهتها؛ فتؤدي إلى التوتر ثم الاستسلام والشعور بالعجز، وللتغلب على هذا الشعور الذي قد يؤدي إلى الاكتئاب ننصح بالاتي:

1- اتباع طريقة التنفيس أو التهدئة الذاتية باخذ شهيق عميق وزفير بطيء.


2- تفريغ المشاكل بالفضفضة مع صديق أو انسان مقرب.

3- البكاء اذا احس الانسان بالرغبة في ذلك دون مكابرة.

4- الخروج إلى الاماكن العامة المفتوحة.

5- تدريب النفس على استيعاب المشاكل اليومية، باسترجاع التجارب المشابهة التي مرت به وتغلب عليها فيثق بقدرته على تخطي الازمة.

6- تبسيط الضغوط النفسية والثقة بان أي مشكلة لها حل حتى وان كان في وقت لاحق.

7- ممارسة الهوايات لانها تنقل الشخص إلى حالة مزاجية اكثر سعادة .

8- أن يترك الانسان التفكير في مشاكله ويحاول اسعاد الآخرين، فيجد سعادته الغائبة وليس الإحباط.

9- تذكر أن دوام الحال من المحال والثقة بان الوقت كفيل بانهاء هذه الحالة.

10 الاهتمام بالغذاء ، والحرص على تناول البروتينات الحيوانية والنباتية وعسل النحل والقرفة، لان ما تحتويه هذه الاغذية من احماض امينية يعتبر مضادات طبيعية للاحباط.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-10-2011, 02:48 PM   #6

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 3

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي الإحباط

الإحباط

الإحباط مجموعة من مشاعر مؤلمة (ضيق ، توتر ، كدر،غضب ، قلق ، شعور بالذنب ، شعور بالعجز ، شعور بالدونية ، صرف انتباه ) تنتج عن وجود عائق يحول دون إشباع حاجة من الحاجات أو معالجة مشكلة من المشكلات لديك.


الإحباط قد يلعب دورا مهما في تحقيق الصحة النفسية أو التحول بها إلى حالات المرض النفسي ؛ فهو يعتبر من أهم العوامل المؤثرة على توافقك الشخصي. وكلما كانت قواك أعظم وتماسك شخصيتك أمتن وأصلب استطعت تحمل الإحباط وثابرت في تجاوز عوائقه ومشاعره وانطلقت في الحياة محققا هدفك أو معدله أو مغيره ناعما بحياتك وسعيدا بساعاتك ولحظاتك .

العوامل المؤثرة
  • مستوى عتبة الإحباط : فكلما استسلمت للعوائق ا لتي تواجهها وما يصاحبها من مشاعر الإحباط بسرعة ، وأكثرت من اللجوء إلى الحيل النفسية ( ميكانزمات التوافق )لتخفيف حدة تلك المشاعر واستغرقت فيها فترات طويلة كانت عتبة الإحباط لديك منخفضة ..
  • قوة العائق الذي يحول بينك وتحقيق هدفك أو إشباع حاجتك .
  • شدة الرغبة في الهدف .
  • عدم توفر أهداف بديلة .
  • التراكم الخبري وتجارب الإحباط السابقة .
وسيلة لتخطي الإحباط
  • أستخدم نظام التهدئة الفوري ... ويعتبر نموذجاً عملياً للسيطرة على ضغوط العمل .
  • السيطرة على الذهن ... راجع الموقف من زواياه العدة ، وتذكر قول القائل .. مع كل مشكلة توجد فرصة لاكتشاف حل المشكله.
  • يجب أن تشعر بأن ما تؤديه من أعمال ، له أهمية كبيرة في تحقيق أهداف العمل.
  • هيئ نفسك لمواجهة أي عائق ، ولكن بتفكير إيجابي .
  • اصبر على الإحباطات جميعاً .
  • لا تعط فرصة للشك بأن يتسلل إلى قلبك ، وكن على يقين تام بأن ما تنجزه من أعمال يكون مشرفاً .


علامات وأعراض الإكتئاب

يرى الطب النفسي ان الانتحار سببه الضغوط الاكاديمية والاجتماعية التي يواجهها المريض و مما يؤدي ذلك إلى شرب الكحول أو المخدرات. ومن ذلك يجب عمل دراسات توعية و تثقيفة في الجامعات .

وهنا أهم 10 علامات و أعراض تساعدك على معرفة ما اذا كان أحد يعاني من اكتئاب او مشاكل نفسية وهي :

• تعكر المزاج و البكاء .
• انخفاض التركيز .
• انخفاض القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية المسلية التي اعتاد عليها ،مثل ممارسة الهوايات والعلاقات الاجتماعية.
• فقدان االثقة بالنفس .
• التغير في نمط النوم ،إما صعوبة في النوم أو كثرة النوم .
• قلة الشهية .
• الارتباك و عدم التركيز .
• انخفاض العلامات التحصيلية في المدرسة او الجامعة .
• محاولة الشخص في علاج نفسه عن طريق الكحول أو المخدرات.
• الشك في نوايا الآخرين .
فعندما يجد الأصدقاء أو اي من أفراد العائله اثنتين على الاقل من هذه العلامات و الأعراض ، فعليهم ان يتخذوا الحيطة و الحذر ومحاولة اقناعه بزيارة الطبيب النفسي .و بعد ذلك متابعتهم له لمعرفة هل الاعراض تزيد ام تقل .

كما أنه من المهم على الأصدقاء والعائله ان لا يخافوا من طرح بعض الاسئلة الصعبة عليه مثل :
• إننا نحبك و مهتمون بك و نريد ان نسألك بعض الاسئلة ،هل تشعر باليأس؟ هل تفكر في ايذاء نفسك؟ و تأكد اننا في مساعدتك في اي وقت . • "هل تواجه صعوبة في التفكير بوضوح؟
الاكتئاب يمكن أن يفعل ذلك للناس ، ويمكنك التخلص من الاكتئاب في غضون اسابيع". و قال مركز الطب النفسي ان أكثر من 90 ٪ من الذين يعانون من الاكتئاب، يتعافون تماما. وهذا كله يدعو للأمل.

احصائيات الاكتئاب العالمية

الاكتئاب يصيب 121 مليون شخص في جميع أنحاء العالم. و الاكتئاب يمكن ان يؤثر في قدرة الشخص على العمل ، و تكوين العلاقات ، ويدمر نوعية حياتهم. ويمكن للاكتئاب في حالاته الشديدة أن يؤدي بصاحبه إلى الانتحار ، و هو مسؤول عن 850000 حالة وفاة سنوياً. هذا ما ذكره بحث جديد نشر في" الطب بيوميد " في مجلة التعامل المفتوح المركزية ، مجلة BMC الطبية ، حيث قارن البحث بين الظروف الاجتماعية و الاكتئاب في 18 بلداً في جميع أنحاء العالم.

بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية مبادرة استطلاع الصحة العالمية العقلية ، تعاون باحثون من 20 مركزاً للبحث في انتشار الاكتئاب في جميع أنحاء العالم. و حتى يصنف الشخص على أنه لديه حلقة او حالة الإكتئاب الكبرى فيتطلب في الشخض أن يستكمل شروط خمسة من أصل تسعة معايير ، بما في ذلك الحزن وفقدان المتعة أو البهجة ، والشعور بالذنب أو انخفاض قيمة الذات ، اضطراب النوم أو الشهية ، وضعف التركيز.

- استناداً إلى مقابلات مفصلة مع أكثر من 89000 شخص ، أظهرت النتائج أن 15 ٪ من السكان من البلدان المرتفعة الدخل (مقارنة ب 11 ٪ بالنسبة للبلدان منخفضة / متوسطة الدخل) من المحتمل أن يصابوا بالاكتئاب في حياتهم بعد أن كان الاكتئاب في العام الماضي 5.5% . و كانت نسبة حالة الإكتئاب الكبرى ، في البلدان ذات الدخل المرتفع (28 ٪ مقابل 20 ٪) ، و خاصة في فرنسا و هولندا و الولايات المتحدة ، حيث كانت عالية جداً (أكثر من 30 ٪) . و كان أدنى معدل هو 12 ٪ في الصين ، ولكن في المقابل ، كانت نسبة حالة الإكتئاب الكبرى عالية في الهند (في حوالي 36 ٪) حيث انه شائع فيها .

و النساء كن معرضات بمقدار الضعف من الرجال لمعاناة الاكتئاب لعدة أسباب كفقدان الشريك ، الطلاق أو الوفاة أو الانفصال . إلا أن مساهمة السن كعامل مؤثر تختلف من بلد إلى آخر ، فمنذ سنتين تقريباً في البلدان ذات الدخل المنخفض بدأ الإكتئاب بالظهور بشكل كبير، حيث أن حجم الصعوبات التي يواجهها الشخص في كل جوانب حياته تؤدي إلى تزايد الاكتئاب .

وقال البروفيسور " إيفلين بروميت " من جامعة ولاية نيويورك في ستوني بروك أن : "هذه هي الدراسة الأولى التي يستخدم فيها أسلوب موحد للمقارنة بين الاكتئاب و حالة الإكتئاب الكبرى عبر البلدان والثقافات ، و قد أظهرت أن الاكتئاب هو شأن و أمر صحي عمومي يجب أخذه بعين الاعتبار ، في جميع المناطق من العالم و هو يرتبط بشدة بالظروف الاجتماعية .ان فهم انماط و اسباب الاكتئاب يمكن ان تساعد العالم في بدأ تقليل تأثير الاكتئاب على حياة الافراد و الحد من العبء على المجتمع " .

ارتباط الاستماع الى الموسيقى بالاكتئاب لدى المراهقين

وفقا لدراسة صادرة عن كلية الطب في جامعة بيتسبرغ، إن المراهقين الذين يقضون غالب الوقت في الاستماع إلى الموسيقى هم أكثر عرضة للمعاناة من الاكتئاب من الاطفال الذين يختارون قضاء وقتهم في القراءة.

شملت الدراسة 106 مشاركين ، وأضافت أدلة جديدة إلى مجموعة أدلة متزايدة على أن وسائل الاعلام ترتبط بالصحة النفسية. وعلى مدى شهرين، دعا الباحثون المشاركين في الدراسة عشرات المرات وطلبوا منهم تقديم تقرير بأنواع وسائل الإعلام التي كانوا يستخدمونها بما فيها الموسيقى والتلفزيون وألعاب الفيديو والانترنت والمجلات والكتب. وكان ما وجده الباحثون هو أن المراهقين الذين قضوا معظم وقتهم في الاستماع إلى الموسيقى كانوا 8.3 مرات اكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب. و من ناحية أخرى، فإن احتمال إصابة أولئك الذين قضوا معظم وقتهم في قراءة الكتب بالاكتئاب واحد على عشرة.

الدكتور Briaqn Primack، أستاذ مساعد للطب وطب الأطفال في كلية Pitt's للطب، والذي قاد الدراسة، قال في بيان صحفي : " عند هذه النقطة ، ليس واضحا ما إذا كان الناس المكتئبون يبدأون في الاستماع إلى المزيد من الموسيقى كنوع من الهروب، أو ما إذا كان الاستماع إلى كميات كبيرة من الموسيقى يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب ، أو كليهما . وفي كلتا الحالتين ، فإن هذه النتائج قد تساعد الأطباء والآباء والأمهات في التعرف على الروابط بين وسائل الاعلام والاكتئاب ".

كما أضاف " ومن المهم أيضا أن تكون القراءة مرتبطة بنسب أقل من الاكتئاب، وهذه نتيجة يجدر التأكيد عليها ، حيث أن قراءة الكتب في العام الحالي في الولايات المتحدة آخذة في التناقص، في حين أن تقريبا جميع أشكال استخدام وسائل الإعلام الأخرى في تزايد." وفقا للمعهد الوطني للصحة العقلية، فإن الاكتئاب هو سبب الرئيسي للعجز، ويعتقد أنه يؤثر على واحد من أصل 12المراهقين في الولايات المتحدة. نشرت الدراسة في عدد أبريل من مجلة أرشيف طب الاطفال والمراهقين.

الاكتئاب والقلق الذي سببه الاجهاض يمكن أن يستمر لسنوات

 تشير البحوث الجديدة أن الاكتئاب والقلق الناتجان عن تعرض المرأة للإجهاض أو ولادة جنين ميت قد تستمر لسنوات عديدة ، حتى و لو أنجبت في وقت لاحق طفل يتمتع بالصحة.. و يقول الباحثون أن "دراستنا تبين بوضوح أن ولادة طفل سليم لا يحل مشاكل الصحة العقلية التي تواجها العديد من النساء بعد الإجهاض أو ولادة جنين ميت. وهذا الاكتشاف مهم جدا لأنه يساعدنا في تقييم المرأة إذا كانت عرضة للاكتئاب ما قبل الولادة أو بعد الولادة... ووفقا للدراسة فإن فقدان الحمل والإجهاض أو ولادة جنين ميت تؤثر على أكثر من مليون امرأة في الولايات المتحدة وهذه نسبة كبيرة يجب الانتباه عليها .و أضافوا أن ما بين 14 ٪ و 20 ٪ من حالات الحمل تنتهي بفقدان الجنين قبل الشهر الخامس . وعلاوة على ذلك يشير الباحثون أن هناك أمراض نفسية مرتبطة بخسارة الطفل قبل الولادة ، بما في ذلك ارتفاع معدلات الاكتئاب والقلق في حالات الحمل اللاحقة.

زيادة اكتئاب الرجال في المجتمعات الغربية

أفاد مقال تم نشره في المجلة البريطانية للطب النفسي أن التغيرات الاقتصادية والاجتماعية تتسبب في اختلال الثقة عند الذكور. وحسب ما صرح به د.برودي دنلوب من جامعة اموري للطب ,أن النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بالاضطراب الاكتئابي من الرجال .إلا أن هذه النتائج ستتغير بمرور الزمن. ويعود ذلك إلى عدم قدرة الذكور على تحمل أكثر من أمر في وقت واحد ,فالا يستطيع تحمل عبء العمل والمنزل والمشاكل الاجتماعية والاقتصادية في آن واحد.

هل يسبب الغذاء الشعور بالاكتئاب

علماء من جامعة" نافارا و لاس " باسبانيا قاموا بدراسة 12,000 شخص قبل 6 سنوات بمراقبة نمط غذائهم ووضعهم الصحي ,وجدوا أن من يستهلكون الدهون المشبعة بشكل كبير كالموجودة بالمعجنات ,المقالي والدونات "نوع من الحلويات" لديهم 48% احتمال أكبر للإصابة بالاكتئاب مقارنة مع الأشخاص الذين لا يستهلكون هذه الدهون المشبعة.

كيف تسبب الدهون غير الصحية الاكتئاب؟

تقوم بزيادة خطر الإصابة بالالتهاب خصوصا بالقلب وهذا الالتهاب يلعب دورا مهما في ترسب البلاك "شرائح خطرة" تترسب في الدماغ مسببة نقص النواقل العصبية منها السيروتونين المسبب لشعور المرء بالسعادة.

علاج رائد لقهر الإكتئاب الحاد

الجدة التي كانت على صراع مع مرض الاكتئاب المزمن لأكثر من عقد من الزمن أصبحت أول شخص في العالم للاستفادة من العلاج والجراحة العصبية الجديدة. عانت (شيلا كوك) من اكتئاب حاد و كما أنها حاولت الانتحار اكثر من مرة. و بعد أن توقف مرض الكآبة بعد الاستجابة للعلاجات التقليدية ، هذه الجدة التي عمرها 62 عاما ، عرضوا عليها علاج جديد ألا و هو (التحفيز العميق للمخ (دي بي اس)) في مستشفى فرينشي في بريستول كجزء من تجربة سريرية.

دي بي اس يتكون من ادخال أسلاك رقيقة في الدماغ و تكون هذه الاسلاك مربوطة بجهاز مولد للكهرباء لتوفيرها له. و هذا العلاج يحفز شبكتين في الدماغ اللتين تشاركان في الاكتئاب ،و هي المسؤولة عن تنظيم وضبط الانفعالات. على الرغم من أن دي بي اس أعطى السيدة كوك بعض الإستجابة المؤقتة ، و لكن لم يستمر التأثير. فبعد ذلك تم ادخالها إلى قسم جراحة المخ والأعصاب و عمل لها عملية جراحية متقدمة و هذه العملية يتم عملها في المستشفى و هي بكل دقة هدفها شبكة الدماغ المسؤولة عن تنظيم المشاعر ويعتقد أنها هي المسؤولة عن عدد من الاضطرابات النفسية. ووصفت السيدة كوك تأثير العلاج على حياتها كان رائعا. وقالت : "في غضون أسابيع قليلة تغيرت حياتي. "شعرت بالسعادة لأول مرة منذ سنوات ، وقرأت الكتب ، وقمت بالأعمال المنزلية ، وذهبت للتنزه و المشي ،والأهم من ذلك ، زرت و جلست مع عائلتي مرة أخرى. لا أستطيع أن أتوجه بالشكر إلى الأطباء و الباحثين الذين عملوا معي بما فيه الكفاية -- قدموا لي حياتي مرة أخرى ".و الذي أجرى هذا العلاج الرئد هما الدكتوران اندريا وباتل. وقال الدكتور اندريا "مرضانا وعائلاتهم يعانون بشكل كبير ، وكثيرا ما يعتقدون أنه لا يوجد أي شيء آخر يمكن القيام به. هذه السيدة استجابت بشكل مؤقت لاثنين من العلاجات المعقدة التي بدأناها في بريستول ، ولكن في النهاية انتقلنا إلى الخطوة "المتقدمة و الصعبة و لكن الفعالة .

الاكتئاب تقريبا يصيب 20 في المائة من سكان العالم على الأقل مرة واحدة في حياتهم. حوالي نصف الناس يصبحون بشكل جيد في غضون ستة أشهر ولكن حوالي عشرة في المائة ما يزالوا مصابين . و العلاجات التقليدية للاكتئاب تشمل العديد مثل :العلاج النفسي ، الأدوية المضادة للاكتئاب والعلاج الكهربائي. فإذا كان العلاج الطبي للاكتئاب لا يعمل ،فإنه عندما نستخدم العلاج الذي يليه فإنه يخسر من قوته الثلث . على الرغم من أن العلاج بالصدمة الكهربائية هو العلاج الأكثر فعالية على المدى القصير ، و لكن أنه لا يعمل على الجميع ، وتأثيرها يمكن أن تكون لفترة قصيرة ويمكن أن تكون لها آثار جانبية كبيرة.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /14-10-2011, 01:04 PM   #7

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 3

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي الاكتئاب

الاكتئاب

كلنا يشعر أحيانا ببعض الملل أو اليأس أو الحزن . و العادة أن لا تطول هذه المشاعر لأكثر من أسبوع أو أسبوعين ، و أن لا تؤثر كثيرا في مجريات حياتنا . و قد توجد أحيانا أسباب او لا توجد أسباب واضحة ، و كأن الاكتئاب أتى من لا شئ . و يقال عادة أن شخصا يعاني من الاكتئاب عندما لا تذهب عنه مشاعر الاكتئاب بسرعة ، و تكون مشاعر الاكتئاب شديدة و تؤثر في مجرى حياته اليومية.

ما هي مشاعر الاكتئاب؟

مشاعر الاكتئاب أكثر شدة من مجرد الشعور بعدم السعادة لفترة قصيرة و التي تمر بنا جمعيا من حين لآخر . فالاكتئاب يدوم لمدة أطول . فقد يستمر لأشهر و ليس لمجرد أيام أو أسابيع . و ليس بالضرورة أن تكون لدى المصاب بالاكتئاب كل الأعراض الوارد ذكرها هنا ، إلا أن الغالب أن تكون لديه خمسة أو ستة أعراض مما يلي :

تشعر بعدم السعادة معظم الوقت ( و لكن قد تشعر ببعض التحسن في المساء
تفقد اهتمامك بالحياة فلا تعود تستمتع بشئ
تجد صعوبة أكبر في اتخاذ القرارات
لا تعد تستطيع التكيف مع الامور التي كنت من قبل قادر عليها
تشعر بالتعب الشديد
تشعر بالملل و التضجر
تفقد شهيتك للطعام و ينقص وزنك ( بعض الناس على العكس يزداد وزنهم )
تحتاج لساعة أو ساعتين لتتمكن من النوم ، و عندها تستقيظ أبكر من المعتاد
تفقد اهتمامك بالرغبة الجنسية
تفقد ثقتك بنفسك
تشعر بعدم الجدوى و اليأس
تتجنب الناس الآخرين
تشعر أسوء ما يمكن في وقت محدد من كل يوم ، و غالبا في الصباح
تفكر بالانتحار .

و قد لا ندرك كم هي شدة شعورنا بالاكتئاب لأنه قد بدأ متدرج.و قد نصمم على المقاومة بمفردنا و قد نلوم أنفسنا لشعورنا بالكسل أو الخمول , و قد يحاول الآخرون إقناعنا بأن طلب المساعدة و العون ليس دليلا على ضعف الإنسان. و قد نحاول التكيف مع مشاعر الاكتئاب عن طريق المزيد من العمل و بذل الجهد ، و لكن هذا قد يعرضنا للمزيد من التوتر و الإنهاك . و عندها قد نلاحظ بعض الآلام الجسدية و الصداع المتواصل أو الأرق . و قد تكون هذه الأعراض الجسدية من أول علامات الاكتئاب .

لماذا يحدث الاكتئاب؟

كما هو الحال في بعض الاكتئاب اليومي الذي يمكن أن يصيبنا من حين لآخر ، فقد تكون هناك أسباب واضحة للإصابة بالاكتئاب ، و قد لا تكون هناك أسباب . و العادة أن يكون هناك أكثر من سبب واحد ، و تختلف هذه الأسباب من شخص لآخر .

أمور يمكن أن تحدث في حياتنا

من الطبيعي أن نشعر ببعض الاكتئاب عقب حادثة مزعجة ، كالأسى على موت قريب ، أو طلاق أو فقدان عمل أو مهنة . و قد نقضي بعض الأسابيع أو الأشهر نفكر بالحدث و نتكلم عنه ، و بعد حين نبدأ بالتأقلم مع ما جرى . و لكن بعضنا قد يستمر في حالة الاكتئاب التي يبدو أنها لا تنتهي .

الظروف

إذا شعرنا بالوحدة، أو أننا بلا أصدقاء من حولنا أو شعرنا بالتوتر ، أو القلق و المخاوف ، أو بالتعب الجسدي فإننا أكثر عرضة لنصبح مكتئبين.

المرض العضوى

قد يقع الاكتئاب عندما نصاب بمرض من الأمراض الجسدية . و هذا يصدق على الأمراض المهددة للحياة كالسرطان أو أمراض القلب ، و لكنه ينطبق أيضا على الأمراض المزمنة أو المزعجة أو المؤلمة ، كالروماتيزم أو التهاب المفاصل أو التهاب القصبات الهوائية . وقد يصاب صغار الأعمار بالاكتئاب عقد التهاب فيروسي كالانفلونزا و حمى الغدد.

الشخصية

يمكن لكل شخص أن يصاب بالاكتئاب ، الا أن بعضنا أكثر عرضة للإصابة من البعض الآخر . و قد يكون هذا لطبييعة أجسادنا ، أو تجاربنا المبكرة في الحياة ، أو كليهما.

الخمر

كثير من الناس الذين يتعاطون الخمر بكثرة يمكن أن يصابوا بالاكتئاب . و قد يكون من الواضح أحيانا أيها بدأ أولا الشرب أو الاكتئاب . نحن نعلم بأن الذين يشربون كثيرا هم أكثر عرضة لقتل أنفسهم من الذين لا يشربون.

الجنوسية / الجندر

يبدو أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من الرجال . و قد يكون السبب أن الرجال أقل ميلا للاعتراف بطبيعة مشاعرهم ، أو أنهم لا يكبتون مشاعرهم في داخلهم ، أو يعبرون عنها من خلال العدوانية أو بزيادة شرب الخمر . و يمكن أن يكون لأن النساء عرضة للإصابة للتوتر المضاعف لاضطرارهن للعمل بالمنزل ، بالإضافة لرعايتهن للأولاد.

عامل الوراثة

يمكن للاكتئاب أن ينتشر في الأسرة أو العائلة ، فإذا كان أحد والديك قد أصيب باكتئاب شديد فأنت ثمان مرات أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

و ماذا عن الهوس الاكتئابي ؟

كل 1 إلى 10 أشخاص أصيبوا بالاكتئاب شديد ستكون لديهم أيضا أوقات يكونون فيها في حالة ابتهاج و فرط الحركة. و قد كان هذا يسمى بالهوس الاكتئابي ، و لكنه كثيرا ما يسمى الآن اضطراب العاطفة الثنائي القطب و هو مايصيب نفس العدد تقريبا من الرجال و النساء ، و يميل للانتشار في الأسر.

أليس الاكتئاب مجرد شكل للضعف؟

قد يبدو للآخرين بأن المصاب بالامتئاب عبارة عن شخص قد استسلم و كأن لديه خيار في هذا الأمر . و الحقيقة أن هناك نقطة معينة يأخذ فيها الاكتئاب طابع المرض قبل أي شئ آخر . و قد يصيب هذا المرض شخصا شديد التصميم ، مما يجعله في حاجة للعوت و ليس للانتقاد . و ليس من مؤشرات الضعف عندما تتعرض الشخصية القوية للاكتئاب العميق . و لقد سمى ونستون تشرشل الاكتئلب بأنه كلبه الأسود.

متى ينبغي عليَ أن أطلب المساعدة؟

عندما تكون مشاعر اكتئابك شديدة و أسوء من المعتاد ، و تبدو و كأنها لا تتحسن، عندما تؤثر مشاعر الاكتئاب على عملك أو مهنتك ، أو اهتمامك و مشاعرك تجاه أسرتك و أصدقائك، عندما تشعر و كأن الحياة لا تستحق العيش ، أو أن الآخرين سيرتاحون بدونك. قد يكفي مجرد أن تتحدث عما في نفسك مع قريب لك أو صديق ، و باستطاعته مساعدتك على تجاوز المرحلة الصعبة هذه في حياتك . و إذا لم يكف هذا أو يسلعدك بما فيه الكفاية فلربما تحتاج للحديث عنه مع طبيب الأسرة . و قد تجد أن أصدقائك و أسرتك قد لاحظوا عليك تغيرا مما جعلهم يتخوفون عليك.

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

علاج الإكتئاب

ساعد نفسك لا تكتم الأمر في نفسك

إذا كنت قد تلقيت أخبارا سيئة ، أو تعرضت لأمر مزعج ، فحاول أن تتكلم مع من هم قربيون منك ، و تحدث لهم عما تشعر . و مما يعين في كثير من الأحيان أن تعيد الحديث عن التجربة المؤلمة عدة مرات ، و أن تبكي على الأمر . أن مجرد الحديث عنها مع شخص ما يعتبر من الطرق الطبيعية التي يلجأ إليها العقل لشفاء نفسه.

افعل شيئا

اخرج من منزلك لبعض التمارين الرياضية ، و لو كان مجرد المشي . فهذا سيساعدك على الحفاظ على لياقتك الجسدية ، و قد يتحسن نومك . صحيح أنك قد لا تشعر بالقدرة على المشي ، و لكن من المستحسن دوما أن تحاول الحفاظ على نشاطك . و يمكنك أن يقوم ببعض الأنشطة كبعض أعمال المنزل ، أو بعض التصليحات ( وقد لا تكون أكثر من تغيير مصباح في البيت) أو أي عمل من أعمالك الروتينية . و قد يساعدك هذا على صرف تفكيرك بعيدا عن الأفكار المؤلمة التي تجعلك تشعر بالمزيد من الاكتئاب.

كل جيدا

حاول أن تتناول طعاما بحمية متوازنة بالرغم من أنك قد لا تشعر بالرغبة في الطعام، من المفيد و بشكل خاص تناول الفواكه و الخضراوات الطازجة . و قد يجعلك الاكتئاب تفقد بعض الوزن و بعض الفيتامنيات ، مما يمكن أن يسئ الاكتئاب.

احترز من الخمر

حاول أن تقاوم الاغراء تجاه الشرب و الشعور بالأسى ، فالخمر في الحقيقة يجعل الاكتئاب أسوء. و قد يجعلك الخمر تشعر ببعض التحسن لسويعات و يتركك من بعدها في حالة أسوء . و سيمنعك الخمر من طلب المساعدة الصحيحة و عن حل المشكلات ، و بالإضافة إلى أنه له أضرار بصحتك الجسدية.

نم جيدا

حاول ألا تقلق على عدم قدرتك على النوم . و حتى لو لم تتكمن من النوم فمما يساعدك أن تستمع للمذياع ، أو تشاهد التلفاز و أنت تحاول أن تستلقي و تسترخي لتريح جسمك . فإذا استطعت أن تشغل ذهنك بهذه الطريقة فقد تشعر بقلق أقل و تجد نفسك أقدر على النوم .

عالج السبب

إذا كنت تعتقد بأنك تعرف السبب وراء اكتئابك ، فمما يساعد أن تكتب طبيعة المشكلة و أن تفكر من ثم بالأشياء التي يمكنك القيام بها لعلاج هذا السبب . اختر أفضل ما يمكنك القيام به و من ثم حاول فعله.

ابق متفائلا

ذكر نفسك : بأنك تعاني من تجربة عانى منها قبلك الكثير من الناس ، بأنك حتما ستخرج من هذه المرحلة ، و بالرغم من صعوبة تصديقك الآن بهذا الأمر ، يمكن للاكتئاب أن يكون تجربة مفيدة ، و بأن تخرج منه أقوى و أقدر على التكيف . و يمكن أن يساعدك على رؤية الحالات و العلاقات بشكل واضح ، يمكن أن تكون أقدر على اتخاذ قرارات هامة و تغييرات في حياتك كنت تتجنبها في الماضي .

المعالجة النفسية/ الإرشاد النفسي

مهما كنت مكتئبا فإن مجرد الكلام البسيط عن مشاعرك يمكن أن يساعدك . إذا أصبت بالاكتئاب و أنت تعاني من إعاقة ما ، أو أنك تقوم برعاية قريب لك ، فعندها قد تحصل على الدعم المطلوب عن طريق أن تشارك تجاربك و خبراتك مع آخرين في مجموعة تمر بظروف مشابهة.

إذا كنت تجد صعوبة في التغلب على مشاعر الأسى لوفاة قريب لك ، فإن مما يساعد كثيرا أن تتكلم مع شخص آخر.

و من العسير أحيانا التعبير الحقيقي عن طبيعة مشاعرك و لو حتى لشخص قريب . و قد يكون من الأسهل الحديث عن هذه المشاعر مع مرشد نفسي أو اختصاصي بالمعالجة النفسية. مجرد البوح عما في الصدر قد يخفف كثيرا . فإذا ما تمكنت من الحصول على انتباه شخص ما و هو يستمع لك ، فالغالب أنك تشعر ببعض التحسن عن نفسك . و هناك أنواع مختلفة للمعالجات النفسية المتوفرة ، و بعضها فعال جدا في حالات الاكتئاب من الدرجة الخفيفة إلى المتوسطة الشدة.

المعالجة المعرفية السلوكية

تساعد الناس على تجاوز الأفكار السلبية التي تكون أحيانا سبب الاكتئاب . و قد تفيد المعالجات النفسية التحليلية الديناميكية إذا كنت تجد صعوبة في التعامل مع الآخرين. تحتاج المعالجات النفسية التي تستعمل الكلام بعض الوقت من أجل أن تكون مؤثرة. و قد تمتد الجلسة العلاجية ما يقارب الساعة ، و قد تحتاج بين 5 إلى 30 جلسة. قد يراك المعالج أسبوعيا ، بينما يفضل معالج آخر رؤية المصاب كل 2 إلى 3 أسابيع.

كيف تعمل المعالجة النفسية بالكلام؟

يتوقف هذا على طبيعة المعالجة المستعملة ، مجرد أن تشارك ما يقلقك مع الآخرين سيساعدك ، حيث يقلل الشعور بالوحدة مع مشكلاتك ، و ستشعر ببعض الدعم و التشجيع. تساعدك المعالجة المعرفية السلوكية على التعرف على أفكارك التي تجعلك مكتئبا ، و من ثم تغيير هذه الأفكار، يساعدك الإرشاد النفسي على وضوح مشاعرك عن حياتك و عن الناس الآخرين، تساعدك المعالجات التحليلية على رؤية كيفية تأثير تجاربك الماضية على حياتك الآن، يمكن للحديث في داخل مجموعة من الناس أن يساعدك على تغيير سلوك تعاملك مع الآخرين، حيث يتح لك هذا ، و في جو آمن و داعم ، و أن تستمتع من الآخرين لكيفية رؤيتهم لك ، و أن تحاول تجريب طرقا مختلفة للسلوك و الحديث.

مضادات الاكتئاب

إذا كان اكتئابك شديدا أو طويلا مزمنا ،فقد يقترح طبيبك عليك تناول دواء مضاد للاكتئاب . و ليست مضادات الاكتئاب من أنواع المهدئات و المسكنات بالرغم من أنك ستشعر بتحسن شعورك بالقلق و الاضطراب . و يمكنها أن تساعد المصابين بالاكتئاب على تحسن المشاعر و زيادة قدرتهم على التكيف ، مما يمكنهم من بداية الشعور ببهجة الحياة ، و من التعامل مجددا مع مشاكلهم بشكل فعال.

من المهم تذكر أن مع مضادات الاكتئاب ، و بشكل مخالف لكثير من الأدوية ، إنك لن تشعر بالتأثير المضاد للاكتئاب مباشرة، فلا يلاحظ الناس أي تحسن في عواطفهم لمدة 2 إلى 3 أسابيع . و بالرغم من أن بعض الأعلااض الأخرى يمكن أن تبدأ بالتحسن بشكل أسرع . فقد يلاحظ الناس مثلا أن نومهم أصبح أفضل و أن شعورهم بالقلق أصبح أخف في الأيام الأولى للعلاج

أيها لأفضل لي المعالجة بالكلام أم الحبوب؟

و يعتمد هذا على سير ة تطور اكتئابك و على شدته . و بشكل عام ، فقد وجد أن المعالجة النفسية بالكلام أكثر تأثيرا في حالات الاكتئاب الخفيف و المتوسط الشدة. بينما يعتقد بقلة فائدة الحبوب في حالات الاكتئاب الخفيف . فإذا كان اكتئابك شديدا ، فالأرجح أنك تحتاج للأدوية المضادة للاكتئاب ، و عادة لمدة 7 إلى 9 أشهر .و الغالب أن يجد الناس بعض الفائدة من الحصول على نوع من المعالجة النفسية بعد أن تحسنت عواطفهم من استعمال مضاد الاكتئاب . و مما يعينك أيضا أن تغير بعض ظروف حياتك و التي يمكن أن تسبب لك بالاكتئاب لو تركتها كما هي . و هكذا ، فالأمر ليس واحد فقط من هذه العلاجات ، و لكن أيا منها قد تحتاجه في وقت معين دون الآخر ، و كلا المعالجتين النفسية بالكلام و المعالجة الدوائية تؤثران بشكل متقارب في مساعدة المصابين على الخروج من الاكتئاب المتوسط الشدة . و لا يحب بعض الناس فكرة تناول الأدوية ، بينما لا يرغب البعض الآخر بالمعالجات النفسية بالكلام ، و لذلك فهناك درجة من الاختيار الشخصي . و مما يجعل تطبيق هذا صعبا أحيانا حقيقة قلة عدد المعالجين و المرشدين النفسيين في بعض مناطق البلد.

ماذا يحدث لو لم أتلق أي علاج؟

هنالك 4 إلى كل 5 أشخاص مصابون بالاكتئاب يتحسنون كليا من دون أي علاج . و قد يحتاج هذا غالبا لمدة 4 إلى 6 أشهر ( و أحيانا أكثر ) . لماذا إذا نتعب أنفسنا في علاج الاكتئاب؟

بالرغم من أن 4 إلى كل 5 أشخاص يتحسنون مع الوقت ، فهذا يبقي 1 من كل خمسة ممن ما زال يعاني من الاكتئاب بعد سنتين من الإصابة. و ما زلنا حتى الآن لا نستطيع التنبؤ بمعرفة من سيتحسن و من لن يتحسن . فبالرغم من أنك تتحسن تلقائيا فأن تجربة الاكتئاب هذه ليست تجربة سعيدة و الأمريستحق أن نحاول تقصير مدة معاناتك من الاكتئاب . هذا بالإضافة إلى أنه إن كان اكتئابك هو النوبة الأولى ، فأنت لديك غرصة 50:50 أن تصاب بنوبة ثانية . و هناك عدد صغير من المصابين بالاكتئاب ممن يقومون بالانتحار.

كيف أساعد مصابا بالاكتئاب؟

كن مستمعا جيدا . و قد يكون هذا أصعب مما يبدو . فقد يكون عليك الاستماع مرات و مرات لنفس الشئ . و الافضل أن لا تقدم النصائح إلا إذا طلب منك ، و حتى و لو كان الجواب واضحا لك. و في بعض الأحيان قد ينشأ الاكتئاب من مشكلة محددة معروفة ، و في هذه الحالة يمكنك مساعدة الشخص عن طريق إيجاد حل لهذه المشكلة او على الأقل لمجرد طريقة للتعامل مع هذه المشكلة. و من المفيد مجرد قضاء وقت مع المريض و يمكنك تشجعيه و مساعدته على الكلام و مساعدته على الاستمرار في بعض الأمور التي من عادته أن يقوم بها.

و يجد المصاب بالاكتئاب صعوبة كبيرة في تصديق فكرة أنه سيتماثل للتحسن من الاكتئاب . فيمكنك طمئنته بأنه حتما سوف يتحسن ، و ربما عليك تكرر هذا مرات و مرات .

تأكد من المصاب بالاكتئاب يشتري ما يكفيه من الطعام و أنه يتناول كمية كافية من الطعام. ساعده على البقاء بعيدا عن الخمور ، و إذا ساءت حالته كثيرا ، و بدأ يبيح عن عدم رغبته في العيش أو حتى مجرد تلمحيه بأنه قد يؤذي نفسه ، فأحمل هذا الأمر على محمل الجد . و تأكد من أنه أخبر طبيبه بذلك. ساعده على تقبل العلاج . و لا تحاول أن تثنيه عن تناول الدواء أو عن أن يرى المعالج أو المرشد النفسي . و إذا كانت لديك مخاوف ما عن المعالجة ، فيمكنك مناقشة هذا أولا مع الطبيب.
¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤


مضادات الأكتئاب

هى ادوية تعالج مظاهر الأكتئاب. تطورت اولا فى عام 1950 واستعملت بانتظام منذ ذلك الحين. اليوم يوجد حوالى 30 نوع من مضادات الأكتئاب وهناك 4 انواع رئيسية:

مضادات الأكتئاب ثلاثية الحلقات:(Tricyclics) توفرانيل - تريبتيزول – أنافرانيل
مثبطات اعادة اخذ السيروتونين الانتقائية (SSRIs) : بروزاك – سيبرالكس - سيروكسات – زولوفت – فافرين.
مثبطات اعادة اخذ السيروتونين و النورادرينالين (SNRIs) : إفكسور – سيمبالتا.
مثبطات الأنزيم المؤكسد الاحادى الأمين (MAOIs): نارديل

كيف تعمل مضادات الأكتئاب ؟

لا نعرف بالتاكيد،لكنا نعتقد انها تعمل من خلال زيادة نشاط بعض المواد الكيمائية داخل ادمغتنا ، هذه المواد تسمى الناقلات العصبيه. هذه الناقلات ترسل اشارات من احدى خلايا المخ الى الخلايا الأخرى . هذه الكيمائيات التى تلعب دورا فى الأكتئاب تسمى السيروتونين و النورادرينالين .

ما هى الأمراض التى تستخدم فيها مضادات الأكتئاب؟
· نوبات الأكتئاب المتوسط و الشديد
· القلق الشديد و نوبات الهلع.
· اضطرابات الوسواس القهرى .
· الألم المزمن
· اضطرابات الأكل.
· اضطراب الضغط النفسى ما بعد الصدمة .

هل مضادات الأكتئاب الحديثة أفضل من القديمة ؟

نعم و لا . مضادات الأكتئاب القديمة (ثلاثية الدورات) فعالة كالحديثة (مثبطات اعادة اخذ السيروتونين المختارة) ولكن عندما ننظر للصوره الكامله ، الحديثة عندها أعراض جانبيه أقل. من المنافع الكبرى للأقراص الحديثة أنها أقل خطورة اذا أخذت بجرعات كبيره .

هل مضادات الأكتئاب لها أعراض جانبيه ؟

نعم. طبيبك سيتمكن من نصحك.يتوجب عليك تذكيره بأى أمراض تعانى منها فى الوقت الحاضر أو عانيت منها فى الماضى.القائمة أدناه تحوى الأعراض الجانبية التى يمكن أن تحدث لك مع مختلف أنواع مضادات الأكتئاب.

مضادات الأكتئاب ثلاثية الدورات Tricyclics

فى الغالب تسبب جفاف الفم ، ارتعاشات قليلة ، زيادة خفقان القلب، امساك،نعاس و زيادة وزن.خصوصا فى كبار السن قد تسبب تشوش ، بطء فى البدء والأيقاف عند التبول ،دوار من خلال انخفاض ضغط الدم. لو أنك تعانى من مشاكل بالقلب سوف يكون أفضل أن لا تتناول هذا النوع من مضادات الأكتئاب. الرجال قد يعانون من صعوبه فى الأنتصاب أو الأستمرار فيه أو تأخر القذف. مضادات الأكتئاب ثلاثية الحلقات خطيرة اذا تناولتها بجرعات كبيره .

مثبطات اعادة اخذ السيروتونين الانتقائية SSRI

خلال تناولها فى الأسبوعين الأولين،يمكن أن تشعر بغثيان وزيادة قلق.بعض هذه الأقراص يمكن أن تسبب عسر هضم سئ،ولكن يمكنك ايقاف ذلك بتناولها مع الطعام. يمكن لهذه الأقراص أن تؤثر على الوظيفة الجنسية. هذه القائمة من الأعراض الجانبية تبدو مقلقة بالرغم من هذا،أغلب الأشخاص يعانون من عدد قليل من الأعراض الجانبية (هذا أذا عانوا على الأطلاق). الأعراض الجانبية عادة تختفى بعد عدد قليل من الأسابيع بعد أن يتأقلم جسمك على الدواء.

مثبطات اعادة اخذ السيروتونين و النورادرينالين SNRI

الأعراض الجانبية مشابهة لمثبطات اعادة اخذ السيروتونين الانتقائية ولكن لا ينصح باستعمال الفينلافاكسين للأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالقلب.ويمكن ايضا أن تؤدى الى أرتفاع فى ضغط الدم ولذا يجب مراقبة ذلك.

مثبطات الأنزيم المؤكسد الاحادى الأمين MAOI

نادرا ما يوصف هذا النوع فى الوقت الحاضر. مثبطات اكسدة احادى الأمينز يمكن أى تسبب لك أرتفاع خطير فى ضغط الدم اذا تناولت طعام يحتوى على مادة التيرامين..Tyramine اذا وافقت أن تتناول مضادات الأكتئاب مثبطة اكسدة احادى الأمينز،سيعطيك طبيبك قائمة بالأطعمة التى يجب أن تتجنبها.

ماذا عن القيادة أو تشغيل الماكينات؟

بعض مضادات الأكتئاب تجعلك نعسان وتقلل من ردود أفعالك و مضادات الأكتئاب القديمة يمكن أن تسبب هذا أكثر. بعضها يمكن تناولها اذا كنت تقود. تذكر: الأكتئاب نفسه سيتدخل فى تركيزك ويجعلك معرض أكثر للحوادث. اذا كنت غير متأكد ،تحدث مع طبيبك.

هل مضادات الأكتئاب تؤدى للأدمان؟

مضادات الأكتئاب لا تسبب الأدمان الذى يحدث لك مع المهدئات أو الكحول أو النيكوتين بمعنى:
· لا تحتاج لزيادة الجزعة لتحصل على نفس التأثير.
· لن تعانى من الرغبة الشديدة فى تناولها اذا أوقفتها.

بالرغم من هذا هناك نقاش حول هذا. بالرغم من أنها لا تسبب أعراض ألأدمان أعلاه فأن ثلث الأشخاص الذين يوقفوا استعمال مثبطات اعادة اخذ السيروتونين المختارة و مثبطات اعادة اخذ السيروتونين و النورادرينالين يعانون من أعراض أنسحابية.

هذه تشمل:

· أضطراب بالمعدة.
· أعراض شبيهة بالأنفلونزا.
· قلق.
· دوار.
· أحلام شديدة بالليل.
· احساس بالجسم يشبه الصعقات الكهربائية.

فى معظم الأشخاص هذه الأعراض أنسحابية تكون خفيفة ، ولكن عدد قليل من الناس يعانون منها بشدة.هذا يحدث أكثر مع الباروكستين (Seroxat) و الفينلافاكسين (Efexor). عموما من الأفضل أيقافها تدريجيا وليس على نحو مفاجئ.

ماذا عن الحمل؟

من الافضل دائما تناول اقل مايمكن من الادوية خلال الحمل,خاصة خلال الاشهر الثلاثة الاولى، يوجد ادلة جدية حول زيادة التشوهات الخلقية فى الاطفال الذين تناولت امهاتهم ادوية مضادة للاكتئاب خلال هذه الفتره. بالرغم من هذا مايجب على بعض الامهات تناول مضادات الاكتئاب خلال الحمل وهنا يجب حساب الخطوره. هنالك ايضا ادلة على ان الاطفال الذين يولدون لامهات تناولن مضادات الاكتئاب قد يعانون من اعراض انسحابية بمجرد الولاده. كالبالغين،هذا يحدث اكثراذا كان الباركستين هو مضاد الأكتئاب المتناول . الى ان نعرف اكثر, ينصح الاطباءبالتفكير فى العلاجات البديلة خلال الحمل.

وماذا عن الرضاعة؟

تصاب النساء عادة بالاكتئاب بعد الولاده. هذا يسمى اكتئاب مابعد الولاده.هذا غالبا مايتحسن مع العلاج النفسى والمساعدة العملية. بالرغم من هذا ,اذا كنت غير محظوظة واصبتى بنوبة سيئة هذا قد يودى الى لاجهدك ويوقفك عن الارضاع وتسوء علاقتك مع طفلك وحتى يوقف نمو طفلك فى هذة الحالة,،مضادات الاكتئاب تكون مفيدة.

ماذا عن الطفل؟

سيصله او يصلها كمية صغيره من مضادات الاكتئاب من خلال حليب الام. الاطفال بعمر اكبر من اسابيع قليلة لديهم كلى فعالة وكبد فعالة و هم يتمكنوا من تكسيرالأدوية والتخلص منها كما الناضجين.لذا الخطورة على الطفل تكون صغيره. بعض مضادات الاكتئاب افضل من الاخرى من هذه الناحية لنا من الافضل مناقشة هذا مع طبيبك اوالصيدلانى. اننا نرى من الافضل مواصلة الارضاع مع تناول مضادات الاكتئاب مع الموازنه (مع تذكر كل فوائد الرضاعة الطبيعية).

كيف يجب تناول مضادالاكتئاب؟

استمر بمراجعة طبيبك خلال الاسابيع الاولى. مع الانواع القديمة من ثلاثية الدورات من الافضل البدء بجرعة صغيرة, وزيادتها خلال اسابيع. اذا لم تراجع الطبيب لزيادة الجرعة, قد تنتهى وانت تتناول جرعة غير كافية. هذا غالبا لا يحدث مع اقراص مثبطات اعادة اخذ السيروتونين المختارة اذا غالبا ما تستمر بالجرعة التى تبدا بها. زيادة الجرعة عن المستوى المقترح غير مفيد.

1- لا توقف العلاج اذا اصبت باعراض جانبية اغلبها يختفى خلال ايام قليلة
2- لا توقف الاقراص الا اذا كانت الاعراض الجانبية غير محتمله. اذا كانت كذلك اطلب مقابلة عاجلة مع طبيبك.
3- تناولهم يوميا إذ لا تعمل الاقراص اذا لم تفعل ذلك. أنتظر حتى تعمل الاقراص حيث أنها لا تعمل فورا. اغلب الاشخاص يجدوا انها تحتاج لاسبوع او اسبوعين حتى تبدا بالعمل, فى بعض لاحيان حتى ستة اسابيع لتعطى نتيجة كاملة.
4- استمر فى تناول الدواء حيث أن ايقاف الدواء مبكرا جدا يعتبر السبب الشائع لعدم تحسن الاشخاص وعودة الاكتئاب.
5- حاول عدم تناول الكحول. الكحول وحده يجعل أكتئابك اكثر سوءا وهو ايضا تجعلك بطى ودائخ واذا تناولتها مع مضادات الاكتئاب هذا قد يودى لمشاكل مع قيادة السيارات, او اى شئ اخر يحتاج الى تركيزك
6- احفظهم بعيدا عن تناول الاطفال

لكم من الوقت يجب أن أتناولها ؟

مضادات الاكتئاب لاتعالج بالضرورة سبب الاكتئاب او تتخلص منه نهائيا. تتحسن اغلب حالات الاكتئاب بدون علاج خلال 8 اشهر , اذا اوقفتها قبل 8 او 9 اشهر تصبح اعراض الاكتئاب معرضة للعودة اكثر. النصيحة الحالية انه من الافضل تناوله لمدة 6 اشهر على الاقل بعد بدء شعورك بالتحسن. من الحكمة التفكير بالاشياء التى جعلتك معرض للاكتئاب او ساعدت على حدوثها. قد يكون هناك طرق لتقليل حدوثها مرة اخرى يجب ان تواصل العلاج لمدة سنتين على الاقل اذا تعرضت لنوبتين اكتئاب أو أكثر.

ماذا اذا عاد الاكتئاب مره أخرى؟

بعض الاشخاص يصابون بنوبات اكتئاب حادة عدة مرات هولاء سيحتاجون لتناول مضادات الاكتئاب لمدة سنوات حتى عندما يتحسنوا وذلك لايقاف الاكتئاب من العودة مره اخرى. وهذا مهم بصوره خاصة عند كبار السن الذين يكونون اكثر عرضة للاصابة لفترات عديدة من الاكتئاب , قد توصف ادوية اخرى مثل الليثيوم لبعض الاشخاص. بالاضافة للاقراص .

ما هو تاثير هذة الاقراص على حياتى؟

الاكتئاب غير محبب, انه يمكن ان يوثر بشده على قابليتك على العمل وتمتعك بالحياة. مضادات الاكتئاب يمكن ان تساعدك بالشفاء بصورة اسرع وخلاف الاعراض الجانبية المذكورة سابقا فهى توثر بصورة خفيفة جدا على حياتك. الاشخاص الذين يتناولونها خاصا الاقراص الحديثة يتمكنوا من الخروج للمجتمع ويستمروا بالعمل ويتمتعوا بالانشطة الترفيهية المعتادة.

ماذا سوف يحدث اذا لم اتناولهم؟

من الصعوبة القول و هذا يعتمد كثيرا على دواعى الاستعمال او درجة اكتئابك ولكم من الوقت عانيت منه. من المقبول بصورة عامة ان معظم حالات الاكتئاب تعالج طبيعيا بنفسها خلال 8 اشهر.













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-11-2011, 11:03 AM   #8

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 3

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي 2 في المئة من مرضى الكآبة يقصدون اختصاصياً للعلاج



2 في المئة من مرضى الكآبة يقصدون اختصاصياً للعلاج

القاهرة - سحر الببلاوي: الاكتئاب شبح يطارد الجميع. يعاني بعض الناس منه في شكل أعراض اكتئابية تتأتى من صدمات عاطفية أو كروب حياتية، من دون أن تصل هذه الأعراض إلى مستوى إحداث مرض نفسي. ويتعرض البعض له في شكل مرض نفساني يحتاج إلى علاج وأدوية. وعن مستجدات علاج مرض الاكتئاب ، عقد رئيس «الجمعية المصرية للأمراض النفسية» الدكتور أحمد عكاشة مؤتمراً صحافياً في القاهرة أخيراً، على خلفية «المؤتمر الـ 24 للجمعية الأوروبية للأمراض النفسية» في باريس. وأوضح عكاشة أن 30 في المئة من سكان أي بلد يعانون أمراضاً نفسية، «لكن أربعة أخماس هؤلاء يتلقون علاجاً يأتي غالباً على يد طبيب عام؛ ويلجأ بعض المرضى إلى علاجات تقليدية أو شعبية، ولا تتعدى نسبة من لديهم الوعي بأنهم يعانون مرضاً اكتئابياً 10 في المئة، كما لا تزيد نسبة من يذهبون الى الطبيب النفسي على الـ2 في المئة؛ ولا تتجاوز نسبة من يدخلون المستشفى لتلقي العلاج النصف في المئة. وبالنسبة إلى الاكتئاب نجد أن من 3 إلى 6 في المئة من مجموع أي شعب يعانون من الاكتئاب، ولا بد من أن نفرق هنا بين الاكتئاب المرضي والأعراض الاكتئابية التي يعاني منها كثيرون من الناس عند تعرضهم لكروب الحياة، مثل فقد عزيز أو مال أو وظيفة أو بسبب زواج فاشل».

وتصنّف «منظمة الصحة العالمية» الاكتئاب بأنه رابع مرض يسبب آلاماً وعبئاً على المريض. وتتوقع أن يصبح الأول من حيث العبء مرضياً عام 2030، متقدماً على السرطان. وتحدّد المنظمة مرضى الاكتئاب بقرابة 140 مليوناً، ونصيب مصر نحو مليون و400 ألف مريض.

حربائية الاكتئاب

وأوضح عكاشة ان «أعراض الاكتئاب تشمل حدوث هبوط حركي، ونوبات من الغضب الشديد، وظهور تعبيرات من الغمّ الشديد على الوجه، وفقدان الاهتمام بالعمل والأصدقاء وأفراد الأسرة. ويصيب الاكتئاب السيدات أكثر من الرجال. وتزداد الأعراض المرضية لمريض الاكتئاب في الصباح، ويحدث تحسن لهذه الأعراض في المساء. كما يتعرض المريض للأرق والكوابيس. ويفقد 85 في المئة من المرضى شهيتهم للطعام. وينام 15 في المئة منهم ساعات أطول من المعتاد، كما يلتهمون كميات كبيرة من الطعام». وأضاف أن «الاكتئاب قد يأتي متخفياً، فتطلق عليه تسمية الاكتئاب المُقنّع . ويظهر في صورة صداع وأوجاع في الجسم لا توجد لها أسباب بيولوجية مباشرة، بل انها لا تخف إلا بعد علاج الاكتئاب».

وبدأ العلاج الدوائي للاكتئاب في عام 1957. واكتشف مصادفة. إذ وُجِد أن مرضى السلّ الذين يعالجون بدواء معين، ظهر عندهم تحسّن في حالهم نفسياً. ووجد أن علاجات السل هذه لها علاقة ببعض الموصلات العصبية في الدماغ. ومنذ هذا التاريخ، بدأ التطور في إنتاج مضادات الاكتئاب ، والتي يهدف تناولها لإحداث نوع من التوازن في عمل الموصلات العصبية في الدماغ.

وأضاف عكاشة: «لدينا حالياً 42 مضاداً للاكتئاب. أنا شخصياً ضد هذه التسمية. وأفضل عليها «مُفَرّحات النفوس»، وهو الإسم الذي أطلق عليها في أقدم مستشفى لعلاج الأمراض النفسية هو مستشفى قلاوون في القاهرة، الذي ظهر في القرن الرابع عشر الميلادي. وفي المستشفى المذكور، جرت العادة على علاج الأمراض النفسية بالموسيقى والأعشاب وقراءة القرآن. ومن الطريف أن نزيل هذا المستشفى كان يُعطى نقوداً ذهبية قبيل خروجه منه. كما أن القسم الوحيد فيه الذي كان يفرش بملاءات حريرية هو قسم علاج الأمراض النفسية، بهدف تحسين الحال المزاجية للمرضى».

وأوضح عكاشة أن كثيرين من مرضى الاكتئاب يتوقفون عن العلاج نتيجة الأعراض الجانبية المزعجة التي تُسبّبها مضادات الاكتئاب مثل اضطراب النوم أو الرغبة الشديدة في الطعام، ما ينتج منه سمنة المريض في شكل ملحوظ، إضافة إلى حدوث اضطرابات جنسية قد تصل إلى العجز. وجرى الحديث عن اكتشاف نوع من «مُفَرّحات النفوس» يتلافى هذه الأعراض الجانبية. وبيّن عكاشة أن العقار الجديد يصنع توازناً في المستقبلات العصبية للمريض النفسي. وأكد أن اختيار العقار المناسب من «مُفَرّحات النفوس» يحتاج إلى خبرة إكلينيكية وتعليم طبي حديث ومواكبة المستجدّات علمياً. وأضاف أن «العقار الجديد هو «أغوميلاتين» Agomelatine ولا يسبب تلك الأعراض، إذ ثبُتَ أنه أكثر فاعلية من مضادات الاكتئاب التقليدية، ويؤدي إلى تحسين حال المريض منذ الأسبوع الأول من بداية العلاج، مهما كانت شدة أعراض الاكتئاب. كما يقلّل في شكل ملحوظ من حدوث انتكاسة في المرضى الذين عانوا من الاكتئاب في أوقات سابقة. إضافة إلى ذلك، فإنه يحافظ على الأداء الجنسي، ولا يؤثر في وزن الجسم. ويؤخذ هذا الدواء في جرعة مفردة قبل النوم. وعند نهاية العلاج، لم تُلاحظ أعراض الانقطاع عن تناوله».

دراسات عالمية

ووفق عكاشة، تكرّرت النتائج المتصلة بالعقار الجديد في 6 دراسات عالمية، شملت قرابة 2000 مريض، وقارنت هذا العقار وأدوية أخرى. وضمّت صفوف هؤلاء 900 مريض عانوا من قلقٍ حاد. والجدير ذكره أن القلق المصاحب للاكتئاب منتشر جداً، ويزداد مع تطور المرض ويتسبب في عجز متزايد للمريض، ما يبرز أهمية علاج هؤلاء المرضى.

وقد يدفع الاكتئاب المريض إلى التخلص من حياته، إذ تذكر إحصاءات «منظمة الصحة العالمية» أن مليون مريض ينتحرون سنوياً، يعاني70 في المئة منهم اكتئاباً مرضياً. وأضاف عكاشة أن «بعض الأمراض، مثل السرطان أو الروماتيزم، قد يترافق مع الاكتئاب بنسبة من 40 إلى 60 في المئة». وقال: «إذا عالجنا الاكتئاب لدى هؤلاء المرضى، فهذا يساعدهم كثيراً في مقاومة المرض وزيادة الرغبة في الحياة وتحمل الأعراض الجانبية للعلاج». وأكد عكاشة أن «هناك فرقاً كبيراً بين الاكتئاب المرضي، وبين الأعراض الاكتئابية التي قد يشعر بها كل منا نتيجة كروب الحياة». وقال: «أعتقد أن كثيرين من المصريين يشعرون بالكرب حاضراً، نتيجة عدم وضوح الرؤية تجاه المستقبل في مرحلة ما بعد الثورة، وهذه الأعراض طبيعية ولا تحتاج الى علاج».

وذكر أن معظم أدوية علاج الاكتئاب تعمل على ثلاثة نواقل عصبية، هي «ثيروتونين» و «دوبامين» و «نورادرينالين». ويعمل بعض الأدوية على هذه النواقل الثلاثة، إما فرادى أو مجتمعة. ولكن الأعراض الجانبية في هذه العقاقير تكون شديدة. ويعمل العلاج الجديد على مادة «ثيراتونين»، إضافة إلى مادة «ميلاتونين» التي تُسمى «هورمون النوم». والحال أن «ميلاتونين» يؤدي دوراً أساسياً في تنظيم إيقاع الساعة البيولوجية للجسم، بمعنى علاقة دورة النوم واليقظة مع تعاقب الليل والنهار. ومع تنظيم مادة «ميلاتونين»، يتحسن نوم المكتئب، ويتعافى حال مزاجه، من دون معاناة أعراض جانبية مزعجة.

وقال عكاشة: «يحمل المستقبل لنا الأمل في اكتشاف مزيد من العلاجات الجديدة، بل إن كثيراً منها دخل مرحلة البحوث التطبيقية فعلياً. وتعمل هذه الأدوية على أشياء متنوّعة، تتضمن البُعد المتصل بالجينات، والنواقل العصبية المتّصلة بمقاومة الإنسان نفسياً لكروب الحياة... إن هذه المقاومة موجودة وفعّالة، لكنها تضعف نتيجة كثرة الكوارث وتزايد الضغوط النفسية وتواتر المشاكل التي يتعرض لها الإنسان في حياته».

وتحدث عكاشة أيضاً عن ميل مرض الاكتئاب لاتخاذ مسارٍ مزمن، وقال: «الاكتئاب المزمن يمثّل ما يتراوح بين 15 و20 في المئة من مرضى الاكتئاب، ولكن الباقين يمكن شفاؤهم، وتتعرض نسبة تتراوح بين 30 و50 في المئة منهم إلى نكسات.

ويعني هذا أنهم يحتاجون إلى «مُفَرّح نفس» وقائي لفترة قد تستمر سنوات عدّة. هنالك نسبة تتراوح بين 20 إلى 30 في المئة تصاب بالاكتئاب وتعالج منه مرة وحيدة والى الأبد... إن للاكتئاب الطبيعي مساراً إن لم يعالج باتباع أسلوب حياة صحي نفسياً، مع نوع من العلاج الذاتي، إضافة إلى دعم من النسيج الاجتماعي، فقد يتحوّل مرضاً اكتئابياً مزمناً».













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /18-11-2011, 01:46 PM   #9

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 3

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي علاج غير تقليدي للكآبة والقلق يأتي من الفطر

علاج غير تقليدي للكآبة والقلق يأتي من الفطر

سويسرا (زيوريخ) - «الحياة»: يبدو الأمر وكأنه مصداق لما تنبّأ به كاتب الخيال العلمي الشهير ألدوس هكسلي حول استعمال المواد التي تُخلخل العقول علاجاً لبعض الاضطرابات النفسية. وفي مقال يحفل بالإثارة نشر على موقع «نايتشر» أخيراً، دعا لفيف من العلماء في جامعة زيوريخ (سويسرا) الى استعمال مواد شبيهة بـ «الفطر السحري»، بجرعات خفيفة ومضبوطة طبياً، لعلاج أمراض مثل الكآبة والتوتر والوسواس القهري وغيرها. ولاحظ هؤلاء العلماء أن تعمّق العلماء في دراسة الدماغ والجهاز العصبي، أوصل الى معطيات ربما سمحت باستعمال تلك المواد بطريقة تفيد المصابين باضطرابات نفسية، إضافة الى قدراتها الكامنة في علاج الحالات المرضية التي ترافقها آلام شديدة ومزمنة. وتشمل قائمة المواد التي دعا هذا المقال الى إعادة النظر فيها، مادة «أل أس دي» الشهيرة، إضافة الى «الفطر السحري».

ولقد ذاع صيته كعشبة غرائبية تُطلق العنان لموجات من الهلوسات في العقول، ولكن ربما استقر «الفطر السحري» في مكان يتناقض مع هذا الصيت كلياً، إذ فكر بعض العلماء في استعماله كعقار لعلاج بعض الاضطرابات النفسية، ما يعني أن عشبة «الفطر السحري» ستصبح ضيفة لزجاجات الدواء وحبوبه. والمعلوم أن هذه المادة تُحدث خلخلة شديدة في عمل الدماغ والأعصاب، كما أنها تُحدث هلوسات قوية، وقد توصل مستعملها الى الجنون وربما الموت.

وفي مقالهم المشار إليه آنفاً، لاحظ أولئك العلماء السويسريون أن هذه المواد ربما أمكن الاستفادة منها إذا وُجّهت كي تعمل بطريقة مناسبة على التوصيلات بين أعصاب الدماغ، خصوصاً المناطق المؤثرة على المشاعر والعواطف والذاكرة. وبيّنوا أن بعض تلك المواد تؤثر على مُركّب معين في الدماغ، هو السيروتونين، ما قد يفيد في علاج التوتر والكآبة. والمعلوم أن كثيراً من الأدوية المضادة للكآبة والقلق والتوتر والوسواس، تعطي مفعولها عبر تأثيرها على السيروتونين أيضاً.

للمزيد من المعلومات، يمكن الرجوع الى قسم الدراسات العصبية في موقع مجلة «نايتشر» nature.com/nrn













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
قديم منذ /24-11-2011, 02:45 PM   #10

الجشعمي

 رقم العضوية : 13729
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 جنسك : ~ الجنس: male
 المشاركات : 718
 النقاط : الجشعمي is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 3

الجشعمي غير متواجد حالياً

افتراضي قضايا نفسية مقلقة... إلا أنها طبيعية!

قضايا نفسية مقلقة... إلا أنها طبيعية!

شبكة النبأ: في السابق سيطرت على الإنسان الكثير من المعتقدات والخرافات وهو يعيش بين الشعوذة والجهل حيث كانت النضرة السائدة حول الأمراض النفسية أو العقلية التي تصيب الإنسان تتمحور حول أسباب لها علاقة بممارسة السحر وتلبس الجن والشياطين وغيرها من الأفكار التي سيطرت على البشرية في الفترات والعهود المظلمة بعد أن ابتعد فيها الإنسان عن الدين والتعلم أما اليوم وهو يعيش على واقع الاكتشافات والدراسات العلمية التي تكاد تكون شبه يومية والتي فتحت العديد من أفاق المعرفة ونوافذ الأمل ووضعت هذا النوع من الأمراض على الطريق الصحيح في أتباع المنهاج العلمي وأسلوب البحث وإيجاد العلاج أسوة بغيره من العلوم الطبية الأخرى وان كانت الأمراض النفسية بحاجة إلى جهود استثنائية ومزيد من البحث والدراسة للتخلص نهائياً مما لحق به من أثار الماضي.

نصف ساعة تخفف القلق

حيث وجدت دراسة هولندية جديدة أن تخصيص نصف ساعة يومياً للتفكير بالأمور المقلقة يعد استراتيجية مفيدة للتخفيف من القلق وذكر موقع "لايف ساينس" الأميركي أن باحثين في جامعة "بن ستايت يونيفرستي" الهولندية وجدوا من خلال دراستهم التي شملت 62 شخصاً على مدى 30 عاماً أن من كانوا يعانون من القلق وخصصوا 30 دقيقة يومياً للتفكير بما يقلقهم وحله، تمكنوا من التعامل بشكل أفضل مع مشكلاتهم ووجد العلماء أن استخدام تقنية "السيطرة على التحفيز" التي تعتمد على ترك الأمور المقلقة جانباً للتفكير بها لاحقاً والبحث عن حل لها وقت يحين موعد النصف ساعة المخصصة خلال اليوم لذلك، من شأنه أن يخفف القلق وقال الباحث المسؤول عن الدراسة توم بوركوفك "إن طلب الآخرين منا بالكف عن القلق هو بالحقيقة لا يساعدن وإن طلبنا من أحد تأجيل ذلك فإنه في الواقع يقدر على هذا الأمر" وأشار الباحثون إلى 4 خطوات تساعد على التخفيف من القلق، الأولى تحديد ومعرفة متى يشعر الفرد بالقلق، والثانية تحديد وقت ومكان للتفكير بالأمور المقلقة، والثالثة أنه لدى الشعور بالقلق على الأشخاص تأجيل ذلك والتركيز على المهمة الموجودة بين أيديهم، والرابعة هي أن يستخدم الأشخاص الوقت المخصص للتفكير بالقلق للتفتيش عن حلول للمشكلة. بحسب يونايتد برس.

الضحك يخفف الوجع

في سياق متصل أشارت دراسة بريطانية نشرت مؤخراً إلى أن الضحك مع الأصدقاء يخفف الشعور بالألم بفضل الجزئيات المسكنة (الأفيونية) التي تفيض في الدماغ واختبر باحثون في المختبرات ردة فعل متطوعين تجاه الألم بينما كانوا يشاهدون مقتطفات من أفلام كوميدية مثل "مستر بين" أو "فريندز" أو برامج غير فكاهية عن لعبة الغولف أو الحيوانات مثل ولتوليد الألم، استعمل الباحثون غطاء باردا مخصصا لتبريد النبيذ أو عاصبة مشدودة إلى أقصى حد وأجرى الباحثون اختبارا آخر خلال مهرجان أدمبره على متطوعين يشاهدون مسرحية كوميدية أو درامية وبعد العرض، طلب منهم الاتكاء على حائط بينما يثنون ركبهم كما لو كانوا جالسين على كرسي لمعرفة ما إذا كان الضحك يخفف الشعور بالألم وأظهرت الدراسة أن ربع ساعة من الضحك الحقيقي تكفي لزيادة القدرة على احتمال الألم بنسبة 10% في المقابل، فإن مشاهدة برامج غير فكاهية أو درامية لا تحدث أي تأثير مضاد للألم وميزت الدراسة بين الضحك السطحي الذي لا يساهم في تخفيف الألم ونوبات الضحك التي تطلق هورمونات الاندورفين في الدماغ، ما يساهم في التخفيف من الألم الجسدي أو الألم الناتج عن الاجهاد ويؤدي الضحك الحقيقي إلى تحرك العضلات بطريقة لا إرادية ومتكررة وإلى إخراج الانسان الهواء من فمه من دون استعادة نفسه، ما يؤدي إلى إطلاق الاندورفين، بحسب الباحثين واعتبر الباحثون الذين نشرت دراستهم في مجلة أكاديمية العلوم البريطانية "بروسيدينغز أوف ذي رويال سوساييتي بي" أن تجاربهم تساعد على فهم الآليات الجسدية والاجتماعية المتعلقة بالضحك. بحسب فرانس برس.

سرعة الشعور بالحرج

من جانبها وجدت دراسة أميركية جديدة أن من يشعرون بسرعة بالحرج هم أيضاً جديرين بالثقة أكثر من الآخرين، كما انهم أكثر عطاء وذكر موقع "ساينس ديلي" الأميركي أن باحثين في جامعة كاليفورنيا وجدوا أن الحرج باختصار أمر جيّد، فهو قد يدل على ان الشخص جدير بالثقة ومعطاء وقال الباحث المسؤول عن الدراسة روب ويلر إن "الشعور بالحرج هو مؤشر عاطفي على الشخص الذي يمكنك الثقة به" وتعد نتائج الدراسة غير مفيدة فقط للأشخاص الذين يبحثون عن فريق عمل وشركاء متعاونين وموثوقين، بل تساعد أيضاً في مجال النصيحة المتعلقة بلقاءات التعارف ووفقاً للدراسة فإن الأشخاص السريعي الشعور بالإحراج، تسجل لديهم معدلات مرتفعة من الزيجات الأحادية أي غير المتعددة وقال الباحث ماتيو فينبرغ إن "معدلات الإحراج المعتدلة تؤشر على الاستقامة"، وأضاف أن الدراسة أظهرت أن الشعور بالإحراج "أمر جيّد، وليس شيئاً ينبغي محاربته". بحسب يونايتد برس.

نتعلم أفضل

الى ذلك كيف نتعلم بأسرع وقت ممكن كيفية القيام بمهام حركية بسيطة مثل الحياكة أو النقر على لوحة مفاتيح حاسوب أو قذف الطابات في الهواء ومن ثم التقاطها؟ الأمر سهل جد يكفي أن نكافأ ببعض المال بحسب ما يؤكد باحثون جديون ماتيا بيسيغليون من المعهد الوطني الفرنسي للعلوم والأبحاث الطبية "إنسرم" وزملاؤه من معهد علم الدماغ والنخاع الشوكي في باريس "كريكم"، تمكنوا من تأمين البرهان العلمي الحركي لدى الإنسان الذي يقول بأن المكافآت المالية تحسن من التعلم ويأتي ذلك من خلال إنتاج متزايد من الدوبامين في الدماغ، بحسب هذه الأعمال التي نشرت مؤخرا في مجلة طب الأعصاب "بريين" الشهرية وقد أخضع الباحثون متطوعين لاختبار يقوم على مشاهدة صورة على شاشة لخمسة مفاتيح من لوحة مفاتيح حاسوب، ثم طلبوا منهم الضغط بأسرع ما يمكن على ثلاثة من المفاتيح مع كل عملية تنفيذ، كان يقدم لهؤلاء محفز مالي بحسب الحالات، 10 يوروهات أو 10 سنتات من اليورو أما النتيجة شيئا فشيئا راح المشاركون ينفذون المهمة بشكل أسرع وهم يتلقون المكافأة الأعلى "10 يوروهات بدلا من 10 سنتات اليورو" من دون أن يدركوا الأمر وعندما تم التوصل إلى هذا الاستنتاج، كان الهدف محاولة معرفة ما يحدث في أدمغة المشاركين.

ويشرح ماتيا بيسيغليون "وضعنا فرضية تقول بأن حركة الدوبامين قد تلعب دورا في هذه العمليات" والدوبامين مادة كيميائية "ناقل عصبي" ينتجها الدماغ وهي تسمح بتعزيز فعالية بعض العصبونات أو الخلايا العصبية التي ترتبط بعملية التنسيق البصري الحركي، أي بين ما أرى وما أفعل وللتحقق من صحة فرضيتهم، ركز الباحثون على مرضى تنتج أدمغتهم كميات من الدوبامين أكبر من المعتاد وهذا هو حال المرضى المصابين بمتلازمة توريت التي تتسبب بتشنجات (صوتية أو حركية) لاإرادية ومفاجئة وسريعة ومتقطعة فأخضعهم باحثو معهد "إنسرم" للاختبار نفسه أي الضغط بأسرع ما يمكن على ثلاثة مفاتيح من لوحة مفاتيح حاسوب وكان نصفهم يخضعون لعلاج بالعقاقير التي تعرقل حركة الدوبامين، في حين أن النصف الآخر لم يتلق أي علاج وقد أتت النتائج حاسمة عندما تكون المكافأة أكبر، كان الأشخاص الذين لا يخضعون للعلاج يتعلمون مهمتهم بشكل أسرع مقارنة مع هؤلاء الذين يتلقون علاجا، وخصوصا أسرع من المتطوعين الأصحاء إلى ذلك، تناول الباحثون حالات أشخاصا يعانون من اضطرابات حركية غير مرتبطة بالدوبامين فكانت سرعتهم في تنفيذ المهمة مشابهة لسرعة المتطوعين الأصحاء وهذا البحث يمهد الطريق أمام علاجات محتملة، متخطيا بذلك مجرد البرهنة العلمية.

الاوروبيين والامرض العقلية

فيما ذكرت دراسة كبيرة جديدة ان الاوروبيين يشعرون بانزعاج من الامراض العقلية والعصبية مع اصابة نحو 165 مليون شخص او 38 في المئة من السكان سنويا بشكل من اشكال الخلل في المخ مثل الاكتئاب او القلق او الارق او الخرف ومع تلقي ثلث الحالات فقط العلاج او الدواء اللازم يسبب المرض العقلي عبئا اقتصاديا واجتماعيا ضخما يقدر بمئات المليارات من اليورو لان المصابين يصبحون في حالة لا تتيح لهم العمل بالاضافة الى انهيار العلاقات الشخصية وقال معدو الدراسة ان "الخلل العقلي اصبح اكبر تحد صحي في اوروبا خلال القرن الحادي والعشرين" وفي نفس الوقت تتراجع بعض شركات الادوية الكبيرة عن الاستثمار في الابحاث المتعلقة بكيفية عمل المخ وتأثيره على السلوك لتضع بذلك عبء تمويل ابحاث علم الاعصاب على الحكومات والمؤسسات الصحية الخيرية وقال هانز اولريتش فيتشين مدير معهد علم النفس السريري والمعالجة النفسية في جامعة دريسدن بالمانيا وكبير المحققين بشأن تلك الدراسة الاوروبية "لابد من غلق تلك الهوة الضخمة المتعلقة بعلاج الخلل العقلي" وقاد فيتشين دراسة استمرت ثلاث سنوات وشملت 30 دولة اوروبية وهي الدول السبع والعشرون الاعضاء في الاتحاد الاوروبي بالاضافة الى سويسرا وايسلندا والنرويج والتي يبلغ تعداد سكانها مجتمعة 514 مليون نسمة ولم تتوفر مقارنة مباشرة بمدى انتشار المرض العقلي في مناطق اخرى من العالم لان الدراسات المختلفة تتبني معايير مختلفة. بحسب رويترز.

وبحث فريق فيتشين في نحو 100 مرض يشمل كل اشكال الخلل الرئيسية في المخ ابتداء من القلق والاكتئاب الى الادمان والفصام بالاضافة الى اشكال الخلل العصبي الرئيسية مثل الصرع وقال فيتشين للصحفيين في لندن ان النتائج تظهر"عبئا ضخما الى حد كبير" للخلل الصحي العقلي وامراض المخ وتنشر النتائج الكلية الاوروبية لعلم الادوية النفسية والعصبية والمرض العقلي احد الاسباب الرئيسية للوفاة والعجز والعبء الاقتصادي في شتى انحاء العالم وتتوقع منظمة الصحة العالمية ان يصبح الاكتئاب ثاني اكبر مساهم رئيسي في العبء العالمي للمرض في مختلف الاعمار بحلول عام 2020 وقال فيتشين ان هذا المستقبل الكئيب وصل مبكرا في اوروبا لان امراض المخ هي بالفعل اكبر مساهم بمفرده في اعباء الاتحاد الاوروبي للصحة المعتلة واكثر اربع حالات تصيب بالعجز هي الاكتئاب والخرف مثل مرض الزايمر والخرف الوعائي وادمان الكحوليات والجلطة الدماغية وقال الباحثون ان من المهم بالنسبة لصانعي السياسة الصحية الاعتراف بالعبء الضخم وابتكار سبل لتحديد المرضى المحتملين في وقت مبكر ربما من خلال الفحص وجعل علاجهم بسرعة احد اهم الاولويات.

انفصام الشخصية والاصابة بالصرع

بدورها تشير دراسة حديثة الى ان من يعانون من انفصام الشخصية (الشيزوفرينيا) اكثر عرضة للاصابة بالصرع بعدما كشفت عن علاقة قوية بين المرضين ويقول باحثون من تايوان، في الدراسة التي نشرت بدورية الصرع، ان ذلك ربما يعود الى اسباب وراثية او عصبية او بيئية وتضمنت الدراسة متابعة حالات 16 الف مصاب بانفصام الشخصية والصرع في الفترة ما بين 1999 و2008 ويقول احد الخبراء في مرض الصرع ان الدراسة مثيرة ومقنعة واستندت الدراسة الى بيانات من قاعدة معلومات التامين الصحي التايواني وقام بها باحثون من مستشفى جامعة الصين الطبية في تايشونغ وحدد الباحثون 5195 مريضا بانفصام الشخصية و11527 مريضا بالصرع تم تشخيص حالاتهم في فترة السنوات التسع للدراسة وتم مقارنة تلك المجموعات مع مجموعات من نفس الجنس والعمر لا تعاني من انفصام الشخصية ولا الصرع واشارت النتائج الى حدوث الاصابة بالصرع بنسبة 6.99 لكل الف شخص في مجموعة المصابين بالانفصام مقارنة مع نسبة 1.19 لغير المصابين بانفصام الشخصية اما معدل الاصابة بانفصام الشخصية بين المصابين بالصرع فكان 3.53 لكل الف شخص مقارنة مع معدل 0.46 في المجموعة غير المصابة بالصرع وكانت دراسات سابقة اشارت الى وجود اعراض اضطراب نفسي بين مرضى الصرع كما اشار الباحثون في هذه الدراسة الى ان معدلات الاصابة بانفصام الشخصية بين الرجال المصابين بالصرع اكبر قليلا من معدلاتها بين النساء المصابات بالمرض.

وقال الدكتور اي-تشينغ تشو، الاستاذ المساعد في جامعة الصين الطبية في تايشونغ "توضح نتائج دراستنا وجود علاقة بين الاصابة بانفصام الشخصية والصرع وربما تعود تلك العلاقة الى مسببات مرضية مشتركة في الحالتين مثل العوامل الوراثية او البيئية، الا انه هناك حاجة لمزيد من البحث في تطور الاصابة" واعتبر استشاري الامراض العصبية والنفسية في برمنغهام ماني باغاري ان الدراسة "مثيرة ومقنعة" وقال "كنا نعلم ان مرضى الصرع اكثر عرضة لتطوير اعراض نفسية لكن تلك اول دراسة مقنعة تقول ان مرضى انفصام الشخصية اكثر عرضة للاصابة بالصرع، ما يعني علاقة طردية بين الاكتئاب والصرع" واضاف "ربما تكون العلاقة نتيجة عوامل بيئية مشتركة مثل نزيف المخ او اصابة المخ في الاجنة او ربما يكون هناك عامل وراثي مثل جينات ال جي اي 1 او سي ان تي ان ايه بي 2، المرتبطة بنوبات الصرع والاعراض النفسية" لكنه قال ايضا "الا انه ربما تكون هناك بعض الامور التي تحتاج للايضاح حول تشخيص انفصام الشخصية والصرع في الدراسة لان البيانات من سجلات صحية سابقة مع ذلك ستفيد تلك الدراسة في وضع ملامح اي بحث مستقبلي حول العلاقة بين الصرع والامراض النفسية".













التوقيع - الجشعمي

أصعبُ شيء في الحياةِ أنْ يعرفَ الإنْسَانُ نَفْسَه،
وأسْهَلُ شيء أنْ يَنصحَ غَيْرَه.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكتشاف سبب المزاج التكفيري لمتشددي بريدة : إنهم البنغاليون .. والدليل من سي إن إن! إسماعيلي قسم الحوار الإسلامي 2 30-11-2009 06:20 PM
الركض يحسّن المزاج و الذاكرة..%$ آهات زينب قسم الصحة و الطب 14 22-11-2008 11:01 PM
حصاوى الكلى / تعريفها /أنواعها/ أسبابها /أعراضها/ تشخيصها / علاجها / مضاعفاتها nahq قسم الصحة و الطب 5 15-07-2008 02:04 AM
البيئة المحيطة بالطفل ودورها في حدوث اضطرابات النطق مثابر قسم الأسرة والمجتمع 0 10-01-2008 12:30 AM


الساعة الآن 10:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.